الأخبار
أخبار إقليمية
الفجر : "وفد مصرى يناقش إنشاء السودان سدين على نهرى "عطبرة وستيت"
الفجر : "وفد مصرى يناقش إنشاء السودان سدين على نهرى "عطبرة وستيت"



02-16-2014 05:13 PM
القاهرة :

تبدأ بالعاصمة السودانية الخرطوم فعاليات الاجتماع الدوري للهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل بين مصر والسودان والتي يرأسها من الجانب المصري المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل للتباحث حول كل المسائل والموضوعات المتعلقة بالتعاون الفني المشترك.

ويناقش الاجتماع الدراسات والبحوث الخاصة بسب لاستغلال مياه نهر النيل الاستغلال الأمثل لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.

قالت مصادر داخل الوفد المصرى المشارك فى الاجتماعات نقلا عن أصوات مصرية، أن الوفد سيبحث مع الجانب السودانى ما سماه "الموقف المتعنت للحكومة الإثيوبية، وإصرارها على استكمال أعمال إنشاء سد النهضة دون الانتظار أو الاتفاق على نظام متابعة مراحل التنفيذ".

وأضافت المصادر أن الوفد سينسق المواقف مع السودان، بما يتفق مع وجهة النظر المصرية، وسيبحث كيفية تطوير النتائج والاستفادة من العلاقات السودانية- الإثيوبية فى تدعيم وجهة نظر مصر.

وأوضحت المصادر أن "الاجتماعات ستناقش أيضاً قائمة المشروعات المشتركة مع السودان التى تقدمت بها مصر لزيادة إيراد النيل بنحو 18 مليار متر مكعب، والمعروفة بمشروعات استقطاب الفواقد المائية بأعالى النيل، وتزويد الهيئة بالموازنات المائية لسد (تكيزى) الإثيوبى المقام على نهر عطبرة وطريقة تشغيله والتصرفات المائية الخاصة لإنتاج الطاقة الكهربائية وحجم الطاقة المنتجة بالفعل وتوقيتاتها".

وقالت المصادر "الوفد المصرى سيناقش إنشاء السودان سدين على نهرى عطبرة وستيت ونتائج تعلية خزان الروصيرص، التى تتم وفقاً لاتفاقية 59 الموقعة بين البلدين لاستكمال السودان حصتها المائية البالغة 18.5 مليار متر مكعب سنوياً من مياه النيل".

قال مدير إدارة الأنهار عابرة الحدود بوزارة المياه والرى والطاقة الإثيوبية، أحمد نجاش، إن المحادثات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن السد يجب أن تركز على القضايا الفنية بدلاً من تسييس الأزمة.

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - مصادر : "وفد مصرى يناقش إنشاء السودان سدين على نهرى "عطبرة وستيت"
الفجر


تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 3005

التعليقات
#918429 [كترانج]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 05:40 PM
كلام خارم بارم
مفروض السودان واثيوبيا ان يناقشو مصر فقط في حصتها التي تصل الى 55 مليار وعلى اي اساس تم حساب هذه الحصه ومادخل اثيوبيا اصلا في اتفاقية مياه النيل التي هي فى حل عنها ويحق لها ان تأخذ ماتشاء من المياه التي اصلا هي تملكها
وعلى السودان ان يقف مع الأخوة الأثيوبيين فهم اقرب الناس لنا في هذا الكوكب . واذا كان هناك بد في محاذثة مصر بخصوص مياه فيجب ان يجبرو على ان يكون التحكم في المياه في اثيوبيا والسودان وماعليهم الا انتظار حصتهم الجديده( بعد موافقة اثيوبيا )في بلدم هناك وماعايزين ازعاج
ودا منو العبيط البشاور المصريين في عمل سدود في بلاده .


#917702 [شاهد علي افعال اللئام]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 04:27 AM
عطاء من لايملك لمن لايستحق .


#917526 [تفيدة]
5.00/5 (1 صوت)

02-16-2014 10:16 PM
والنبي تكلمولي السيسي.. أنا عندي (زير) و (قلة) بس .. ممكن أملاهم في اليوم مرة واحدة ؟ حا استحم في العيدين (زيكو بالضبط) وبلاش وضو حاتيمم..واكون ممنونة!!! جاتكم نيلة..


#917450 [مندكورو]
5.00/5 (1 صوت)

02-16-2014 08:35 PM
لا مستقبل لبلادنا إلا ببناء جيش وطني حديث وقوي لمواجهة الخطر القادم من الشمال..


#917431 [Professor Khalifa Yousif Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2014 08:08 PM
لتفادي حرب المياه القادمه التي لن تبقي ولن تذر هو وحدة كل اقطار حوض النيل في دولة واحده في محكم التنزيل (وجعلنا من الماء كل شيء حي) فانقطاع المياه يعني الموت لذا الحرب قادمه لا محالة ان لم ينتبه العقلاء والسياسيين في هذه الدول


#917388 [أيوب الأنصاري]
5.00/5 (2 صوت)

02-16-2014 07:31 PM
( وأضافت المصادر أن الوفد سينسق المواقف مع السودان، بما يتفق مع وجهة النظر المصرية، وسيبحث كيفية تطوير النتائج والاستفادة من العلاقات السودانية- الإثيوبية فى تدعيم وجهة نظر مصر.) شفتو التعالي المصري والوهمة التاريخية لا حظوا بما يتفق مع وجهة النظر المصرية و ( الاستفادة من العلاقات السودانية الأثيوبية في تدعيم وجهة نظر مصر ) نشتغل ليكم خاطبة يعني


#917260 [داوودي]
5.00/5 (2 صوت)

02-16-2014 05:28 PM
اعجبني تعليق في هذا الخصوص ، قال أن الله حبى كل منطقة بثروات طبيعية تستنفيد منها فمصرمثلا لديها قناة السويس يدفع كل من يعبر خلالها وكذلك دول البترول وايضا انشئت السد العالي في جنوب مصر فلماذا الرفض لاثيويبا لاقامة سد للاستفادة من ثروة المياة التي تهطل بارضها .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة