الأخبار
أخبار إقليمية
كل قرداً يطلع شجرتو..هذا الرجل كان له أكبر الأثر السالب في تاريخ السودان الحديث.
كل قرداً يطلع شجرتو..هذا الرجل كان له أكبر الأثر السالب في تاريخ السودان الحديث.
كل قرداً يطلع شجرتو..هذا الرجل كان له أكبر الأثر السالب في تاريخ السودان الحديث.


02-16-2014 05:37 PM
أسامة الكاشف

التفاوض بين الشعبي والوطني لإعادة لم الشمل خبر سار ويستحق الاحتفاء به فهو يمثل إعادة فرز للخنادق ما بين الشعب السوداني من جانب والمؤتمرين من جانب آخر. ولو قدر ألا يحدث هذا الإلتئام بين المؤتمرين فسيخوض الشعبي الانتخابات التي ستقاطعها المعارضة فهو في كل الحالات "يعرض بره الدايرة" شاءت قوى الإجماع الوطني أم أبت ، وحتى لو تم سحب ملف لجنة الإعلام من الأستاذ كمال عمر وشنف الأستاذ محمد ضياء الدين آذاننا بحديثه الشيق عن تماسك قوى الإجماع الوطني فإن الشعبي سيغرد خارج السرب وفقاً لمخطط محكم الحلقات.

عودة العراب إلى سربه اشترط لها إبعاد من اعتقد أنهم قد تآمروا عليه من صقور الإنقاذ (علي عثمان/نافع) بعد أن غيب الموت آخرين شقوا عصا الطاعة في وجهه. ولا ننسى هنا الجهود التي تبذلها في هذا الصدد دولة قطر ومن ورائها الشيخ القرضاوي الذي فجع في دياره فسعى حثيثاً للم شمل أبناء جنوب الوادي "المال تلته ولا كتلته" وبالتالي فهي مسألة وقت فقط حتى الإعلان عن "المراجعة" أقصد نقيض المفاصلة.

من سخرية الأقدار أن يظل البعض يعبث بمقدرات شعب كامل على مدار نصف قرن دون أن يطرف له جفن. يتنقل كالحرباء ما بين المواقع المختلفة يحالف عدو الأمس ويعادي صديق اليوم مستصحباً فقه الضرورة وفتاوى الكتب الصفراء في حله وترحاله. بعد أن أجهض حلمه في قيادة الحركة الإسلامية العالمية من خلال المؤتمر الشعبي الإسلامي وأيقن أن عليه الرضاء بالقليل "عادت حليمة لعادتها القديمة" وبدأ العراب مرة أخرى لعبة القط والفار مع الشعب السوداني.

لا أعتقد أن أحداً كان له أثراً سالباً في تاريخ السودان الحديث بقدر هذا الرجل الذي فرمل تطور شعبنا منذ استقلاله وحتى إشعار آخر. بعد أن صاهر آل البيت تمهيداً لوارثتهم خصوصاً في دارفور و "فرد جنحاتو" حالفهم في جبهة الميثاق ودفعهم إلى طرد نواب الحزب الشيوعي من البرلمان فانصاعوا له صاغرين داقين أول مساميرهم في نعش الليبرالية التي تشدقوا بها ردحاً من الزمن ، فكانت مايو وما صاحبها من فرز للمواعين فعاد ليتحالف معهم مرة أخرى في الجبهة الوطنية "أو ما اصطلحت عليه أجهزة مايو بغزو المرتزقة" وبعد أن فشلت القوات التي تحركت من ليبيا في مهمتها وزار الإمام بور تسودان للتفاوض مع النميري سبقه الصهر إلى إبرام المصالحة الوطنية واستوزر هو وشيعته ونهبوا ما شاء الله لهم حتى نصبوا السفاح إماماً للمسلمين وأعلنوا قوانين سبتمبر التي دقت ثاني الأسافين في تاريخ وحدتنا الوطنية. هذه القوانين التي وصفها الإمام بأنها لا تساوي الحبر الذي كتبت به ومن ثم لم يجرؤ على إلغائها عندما اعتلى صهوة جواد الحكم خوفاً من العراب وشيعته. المهم أن العراب خرج من أوزار مايو كما تخرج الشعرة من العجين وعفا الله عن ما قد سلف وعاد معززاً مكرماً حاصداً (49) مقعداً من مقاعد البرلمان حاصداً لوحده ثمار انتفاضة مارس/ابريل. ومن ثم حالف الإمام ثالثة

في حكومة الوفاق الوطني تقية وهو يعد العدة للإطاحة به ، وما أن عزفت المارشات العسكرية حتى تهيأ لإمامة المسلمين لكنه جوبه بتلميذ ماكر استطاع أن يسحب البساط من تحت قدميه. وها هو الآن يستعد مرة أخرى في نهايات عقده الثمانين ليبيع لنا "الهواء معبأ في قزايز" وما فترت همته ولا تزعزع حلمه. وإن كان قد نسب إلى المرحوم د. عمر نور الدائم قوله "البلد بلدنا ونحن إسيادها" فإني أظنه قد قصد آل البيت وأصهارهم فهي دولة تدول بينهم إلى أن يأذن الله في أمرنا وإن غلبهم الأمر يسلمونها العساكر كما فعلوا في 1958 و "الما عاجبو يشرب من البحر" أو ليصمت كما صمت السيد في منفاه الاختياري ما بين لندن والقاهرة.

والأدهى والأمر هو أمر نعامة قوى الإجماع الوطني التي دفنت رأسها في قيزان العتمور ولازالت عنزها تناطح صخر التاريخ. انجرت هذه القوى جميعها بما فيها الشيوعي إلى برلمانات الإنقاذ يداعبها "حلم زلوط" في "هبوط ناعم" لأزمة نظام الحكم في السودان. لا زالت هذه القوى تعول على العراب والإمام بعد أن تمكن الرجلان من تشكيل العقول الباطنة لمعظم أبناء جيلهما فأصبحوا لا يرون منهما فكاكاً (ما قلت ليكم البلد بلدهم وهم أسيادها). فإلى متى هذا الرضوخ غير المبرر لقوى عفا عليها الزمن وستثبت الأيام ذلك متى كانت هنالك انتخابات حرة نزيهة.

ثالث الأضلاع الحركات المسلحة جلست إلى مائدة التفاوض مع الحكومة في تجربة نأمل ألا تكون اجتراراً لنيفاشا. سعدت بخبر أن الحركة الشعبية طلبت حضور ممثلين للقوى السياسية الأخرى وكنت أرى أن مشاركتهم ستكون بروفة جيدة للمؤتمر الدستوري وربما تقود لمخرج مستدام من هذه الأزمة المستفحلة ولا أدري إن كانت هذه المشاركة قائمة بصفتها الحزبية أم لا إلا أن خارطة طريق التفاوض التي طرحتها الحركة الشعبية تبدو واعدة وتمثل مدخلاً جاداً لحلحلة القضايا العالقة وتجنيب البلاد التشظي.

إذا كان المؤتمر الوطني جاداً في الوصول إلى حل فإني اعتقد أن هذه آخر الفرص وأنسبها لحل مشكلة دارفور والنيل الأزرق وكردفان مجتمعة وعليه الموافقة على إشراك القوى السياسية الأخرى في أي اتفاق يتم التوصل إليه لضمان قوميته وعدم تنكر أي طرف له مستقبلاً فلقد أثبتت التجربة أن الحلول الثنائية والجزئية تعيدنا بعد برهة إلى المربع الأول فكم من اتفاق هلل لها الوطني وكبر ولم يصبح عليها الصبح إلا وهو قيد النسيان. نناشد الطرفين بإخلاص النوايا لإخراج البلاد من هذه الوهدة ووقف نزيف الدم الذي استنزف طاقات شعبنا والعمل على إشراك كافة القوى السياسية في العملية التفاوضية والتحلي ولو لمرة واحدة بحس المسئولية الوطنية الرحب بدلاً عن الطائفية والحزبية الضيقة فالقضية تمس الأمة السودانية بكاملها وتعني لنا أن نكون أو لا نكون.

[email protected]


تعليقات 45 | إهداء 0 | زيارات 15032

التعليقات
#918906 [kandimr]
5.00/5 (4 صوت)

02-18-2014 08:55 AM
إذا الشعــب يومــا أراد الحيــاة فلا بـــد أن يستجيب القــدر
ولا بـــد لليــــل أن ينجلـــي ولابـــــد للقيـــــد أن ينكســـــر
أرادة الشعب السودانى التى بدأت مسيرتها فى أكتوبر وأبريل وطلائع سبتمبر ورغم محاولات (الطائفيين) و(المتأسلمين) و(العسكر) أجهاضها ..ولكن المسيرة ستستمر وأرادة الشعب ستتحقق ويذهب جميع الهؤلاء إلى الجحيم.بأذن الله...بتحقيق شعار (العقاب) أولا ثم الكنس و(المحاسبة) ثانيا...فاليجهز كل منا سلاحة وبرفع صوته لفرض أرادة الإنسان السودانى الحرة الآبية.المفعمة بالكرامة وشجن الثورة..نحن رفاق الشهداء..


#918845 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 06:18 AM
اضحى في الغابرين


#918752 [حمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

02-18-2014 12:47 AM
اولا مكر وخبت الشيخ لا خلاف عليه هو ومن سار علي دربه: ارجو ان تتفق كل احزابنا ومفكرينا علي عدم المفاوضات المنفردة مع الموتمر الوطني, علي ان يكون التفاوض مع كل ممتلي الشعب السوداني في موتمر جامع , لبحت الفترة الانتقالية ووضع دستور دايم سوداني خالص لا اسلامي ولا علماني ,,,,,, وان من يخالف هذا فهو نفعي وغير وطني


#918732 [Abusatti]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2014 12:05 AM
أناأقول أن هذا الشعب الطيب لم يؤت حظاطيبا،وللأسف كل ماتنادون به لن يجدصدى وحتى إذا ذهب هؤلاء وسيذهبون رضا أو قسرا لا توجد قيادات ولا أحزاب أو تجمع يمتلك رؤية ثاقبة وجامعة لهذه الفسيفساء السودانبة أعراق وألسنة وثقافات ، أنا من جيل أكتوبر 64 كنا نحمل آمال عراض لهذا الوطن ولكن رهناأنفسنا للأحزاب القديمةوالعقائدية وبددنا وقتنا فى الصراع ، هذا الجيل هو سبب النكبة ومازال من يمارس فيه السياسة يصارع بعضه البعض ، الآن هناك جيل جديدوهوالأغلبية غير مقتنع بأى فكر أو قيادة وهذا واقع أجده فى ابنائى وهم على أقضل التأهيل العلمى ، هل تريدون منه أن يضحى من أجل قضية لا يعرف منتهاها، هذا هوالواقع .


#918723 [ابو مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 11:55 PM
السلام عليكم
اعتقد ان منتوج الترابى الفكرى وخصوصا الفقهي نهايه بالتفسير التوحيدى الذى هو افضل ما أنتجه المسلمون. ما بعد الخلفاء وآلامه الإعلام . يمكننا ان نتباهى. به أمام العالم اجمع . نقول ان الترابى مننا ونفتخر . أما سؤال ماذا. استفاد منه السودان قطعا لو قرا الثلاثون مليون سودانى التفسير التوحيدى ستعمهم. بركه قراه. القران . بدل قرات مناشير مشيل. عفلق او استالين .
أما منتوجه الفكرى السياسى فقط يكفى كتابه الموثق من قبل. ثلاثه عقود الذى مجد فيه حقوق المراه. المعاصرة وكيف تصدى إلى العادات والتقاليد التى تعطل طاقه تطويرها للمجتمع الترابى. يعرف بكتاباته . فهو رقم رقم واحد والرقم الذى يليه لا يوجد فى عصره . واكبر خطأ ارتكبه المؤتمر الشعبى فى عيون اقلب منسوبيه تورطه بعضويه بما يسمى بالتجمع بتاع فاروق ابو عيسى .
إذا كان المؤتمر الشعبى غير ذى وزن فعلماء البكاء والمناحه . المؤتمر الشعبى حزب لديه اتباع كثر آخر انتخابات بشهاده الكاتب ان عدد الدوائر التى حصل عليها لم يحصل عليها كل اليسار مجتمع بل الفرق بالأرقام يفضح. هذه الحقيقيه . وبدل الضرب على الخدود أروا الشعب بضاعتكم التى تتباهون بها . أما مساله طول العمر لبعض الناس لا تعنى نضب فكرهم . والأمثلة كثيره خوصا لدى الأحزاب اليساريه . وأيضاً إذا احب الشوعيون ذلك او اليسار بصوره عامه تحديد عمر القيادات فليبدوا بأنفسهم ويكتبوا ذلك فى قانون حزبهم حتى يكونوا قدوه حسنه .
حتى لا يكون السب. والشتائم للآخرين هو برنامج الحزب .

أتعجب كثيرا عن حكايه عدم قبول المفاوضات الثنائية . كأن جون قرنق اشرك تحالف اسمره معه بل ركل الكل وفاوض لوحده . بل الذين كانوا يجيشون له الشباب للقتال فى اسمره خصوصا الشوعيون والبعثيون هم اول من ركل خارج الحلقه . واى واحد بقول انا الأفضل ويتم تجريم من ذهب للتفاوض منفردا . فلما لا تتوحد أحزاب اليسار فى حزب واحد طالما هدفهم واحد
ولماذا لا تدان الحركه الشعبيه التى ذهبت للتفاوض دون الجبهة الثوريه ولم يستطيع الكاتب ان ينطق ولو بكلمه ادانه بهذا التعامل مع ان ياسر عرمان دخل التفاوض دون شروط مسبقه . ثم بدا الكاتب يتمنى لهم التوفيق مع المؤتمر الوطنى ولم يتمنى ذلك للمؤتمر الشعبى . فليكن كيده فى نحره .


ردود على ابو مسلم
[سودان وضااااااااع] 02-18-2014 10:45 AM
يا ابامسلم : السودان ملئ بالافكار النيرة والقوانين العادلة وكلها راقية حتى تحتار في الاختيار ، لكن هل صاحب كل افكار يعنيها ؟؟؟؟؟؟ . اخي ابا مسلم نحن نريد حاكم يحصد عشرة جوالات عيش ويوزع لكل واحد فينا جوال بعدالة خشية وخوفاً من الله في الناس ولانريد حاكم يأخذ كل مايحصد ويتركنا للجوع والمرض ، حينها افكاره لا تساوي شيئاً مهما صنع له المتنفعين من عظمة وهو ايضاً لايساوي شيئاً نحن ادارة الدولة عندنا متخلفة للغاية ومن شدة تخلفها يستطيع كل فرد في الشعب أن يغلطها في كل تصرفاتها ويكون هذا الفرد كلامه صحيح مائة بالمائة ، ليس لانه مثقف للغاية لكن لتدني مستوى إدارة الدولة وتخلفها ادارياً وبكل بساطة الذي انتج التخلف هو عدم تطبيق العدالة والفساد هو التخلف ادارياً تماماً لان العدل هو الذي يحفظ النظام الاداري وهو الذي يرضي الجميع وهو ايضاً ارضية ثابتة للارتقاء والتطور في كل مناحي الحياة لانه بكل بساطة يصنع بيئة التطور والرضاء ويقوي الوطنية والانتماء ...

United States [محب الأكواز ..!] 02-18-2014 03:39 AM
يا أبا مسلم الذي لم يُسلِم و لمّا يدخل الإيمان إلي قلبه .. الترابي مفكر و رجل مثقف و كاتب و مؤلف لعدة كتب هذا صحيح .. و لكن ما هو ليس صحيحاً أن يكون المؤلف رقم واحد و أنا أعرف أكثر من كاتب سوداني لهم أكثر من ثلاثين مؤلّـفاً .. فإن كان لمثلك الأعلي هذا العدد من الكتب أرجو أن تمدنا بالعناوين .. و ثانياُ الرجل المسلم ليس عدد المؤلفات أو الدراسات أو الأكاديميات .. فهذا كله صفر علي الشمال إن لم ينتفع به غيره و إن لم يجده الناس مطبّقاً في واقع حياته و عمله و تعامله و سيرته و مبدئه .. فالإنسان لا يكبر في نظر الناس بمعلومات و أكاديميات أو علوم ساعدته الظروف غير الطبيعية في اغتنائها و الإلمام بها .. و إنما يكبر بخلقه و سلوكه و نفعه لأهله .. فأين الترابي من المبادئ و هو يكذب و أين الترابي من العدل و قد ملأ الدنيا ظلماً أيام كان عرّاباً للإنقاذ و تابعاً للبشير الرقاص .. و أين الترابي من الحكمة و هو يكون ميلشيات من المدنيين أن كانوا جنجاويد أو دفاع شعبي أو أمن عام ليصبح السلاح بأيدي من لا يجيد استخدامه و ليكون أداة للتسلط و النهب و لتقتل كل مجموعة مجموعة أخري و لتحارب كل قبيلة قبيلة أخري .. علماً أن نصف تلك المنصرفات و المرتبات تكفي لتقوية و تطوير القوات المسلحة جيش الشعب و الجيش القومي جيش كل السودانيين قبل أن يتحول ألي موهومين و مربي دقون و رجال أعمال و مالكي عقارات ! أين الترابي من الكياسة و الفطنة و هو يأمر الصغار ليحترقوا في معارك ما قبل نيفاشا و قد غُسِلت أدمغتهم و خُدِعوا بالحور العين و قصور الجنّة حتي لم يخلو حيٌّ و لم تخلوأسرة من مأتم ، ثم يأتي ليصرِّح بعضمة لسانه أنهم فطايس ؟! أين ترابيك يا هذا من قول الحق و الإنقاذ تمنع الكلمة و المقال و تسلب الناس حريّاتهم و تقتل الشباب و تغتصب الحرائر ؟ أين هو من الزهد في السلطة و هو يلعق حزاء و خطايا المشير الراقص سنوات و سنوات حتي غضب منه و طلّـقه ؟ و أقول لك أخيراً .. دعك من علم و سياسة و معرفة و غيره .. أسألك أولاً هل الرجلُ رجلاً .. خسئت أنت و أشباهُك

United States [مهاتير] 02-18-2014 01:36 AM
و هل من الحصافة يا أبومسلم فرض رأيك علي الآخرين و اقصاء من يخالفك الرأي لدرجة قطع الارزاق بحجة التمكين و آفة الصالح العام .. كأنما شيخك مبعوث العناية الألهية لانقاذنا !!! لدرجة أن وصل بنا الحال لتبعات السلطة المطلقة التي أول من تأذي منها هو عرابكم الترابي مع تشظي البلد الي نصفين متناحرين ( قابلة للزيادة ) و تصنيفنا ضمن أسوأ الدول الفاشلة عالميآ بجانب الانهيار الاقتصادي و الاخلاقي الذي لم يشهد له السودان مثيلآ منذ الاستقلال .


#918693 [faisal.abdel rahman]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 11:12 PM
خطاب الوثبه كان قنبله دخان لتبرير ظهور الشيخ الدجال...كان يوزع البسمات الصفراء...،..بعد خطاب تحليل الطلقه الرجعيه....يعني ماكانت بالثﻻثه......وباقي المدعوين كانوا مجرد شهود للعقد....بس كان ناقصنا قيقم فنان للحفله


#918661 [يا هو الفضل]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 10:19 PM
يا جماعة الخير الترابي ياهو الحكومة والحكومة ياها الترابي
وعلى عثمان ونافع قاعدين ما مشو ولا في شئ اسمه مفاصلة بين على عثمان ونافع
وهذه الحكومة دي شغلها كله بالدس والدسائس واللف والدوران
يا جماعة الناس ما تبقى ساذجة ومغفلة من كذب عليك مرة ومرتين وثلاثة مرات لا يمكن ان يصدقك اطلاقاً وسيدنا يعقوب عليه السلام جاءه ابناءه للمرة الثانية وقالو له (إن ابنك سرق وما شهدنا الا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين) وكانوا صادقين هذه المرة
ولكنه لم يصدقهم اطلاقاً(وقال لهم بل سولت لكم انفسكم امرأً عسى الله ان يأتيني بهم اجمعين)
(بهم) اي سيدنا يوسف عليه السلام وبينامين الذي اتهم بأنه سرق والثالث اخوه الكبير الذي قال (ارجعوا الى ابيكم وقولوا له.... فلن ابرح الارض ...)
وسيدنا يعقوب عليه السلام لم يصدقهم في المرة الثانية ليه؟
لانهم كذبوا عليه في المرة الأولى وقالوا له (تركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب..الخ)
قال العلماء:
الذي عهد عنده الكذب = لا يُصدق


#918595 [الرفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 08:33 PM
و الله يا أسامة كاشف أنا نفسي أعرف ماذا فعلتم أنتم و أمثالكم للسودان؟...كل ما عندكم هو لسان طويل ...إعتقدتم أنكم قد تربعتم به على قلوب السودانيين!!!


#918591 [بومدين]
5.00/5 (3 صوت)

02-17-2014 08:30 PM
حـيوانات الـســيرك تحــتاج لـشـهــور .. حــتي تتـعـلـم وتتقـن مـاتقــوم به مــن حـركــات تهــريـج ، تضـفـي بهـا جـوا مـن الـبهـجـة والإنبهــار للأطـفـال ؟؟؟؟!!!!.
بنـي آدم .. لا يتـعـلـم مـن واقـــع مــرير دامـي عـاش أدق تفاصـيلـه لـمـدة ربــع قــرن .. خـمـس وعـشـرون عــام حســــومــا ؟؟؟!!.
بصـــراحـــة .. كـرهــت حـتي ســـيرة كشــكوش الـمـناقـــل هــــذا ؟؟؟!!
لــــذا أســمـحـوا لـي أن ( إجــتر ) أخـــف مـا قـلــته ..

#905300 [بومدين]


02-03-2014
مـن الـعـدل ان نكــون عـلـي مسـافـة واحــدة مـن حسـنات وسـيئات ..
مـثل هـذه الـســيرة الـذاتيه لـكارثة ( كـونية ) بحـجـم الـترابي ؟؟؟؟!!.
قـطـع شــك إنه إبلـيس الـعـصـر دون أي منازع ..
ضـلل وأضـــل قـطـعـان مـن الـمـغـفلـين ، والـنطـيحـة ، والـمترديه ، ومـا نهـش الـكـلـب ..
وبـحـركـه بهـلـوانية غـير مســبوقة عــبر الـتاريـخ والـقـرون والـحـقـب ، أدخـلـهـم جـنات عــدن تجــري مـن تحـتهـا الأنهـار ، وزوجـهـم بحــور عـين مـصـون ، كأنهـن الـدر والـياقــوت والـمرجـان الـمكـنون ؟؟ ..
وبحـركـة مـباغـته الـقـي بـهـم خـارج أســوار الـجـنة ، فـطايس وجــيف ، تنـدب حـظـهـا وآمـالـهـا ؟؟!! .
مـازال ب( الشــيـخ ) شــيئ مــن حــتي ؟؟ .. مـازال الـشــيـخ يتراقص ( زي مـرقـة الـضـلافـين ) كـل مـا طـل عـلينا مـن الـشـاشـة ( الـغـشـاشـة ) ؟؟!!
بالـتأكـيد نخـتلـف مـع مـن يري فـيه الـعـبقرية ، والـنبوغ ، والـذكـاء ؟؟؟.
هـي ( مـصـفـوفـة لـعـينة ) مـن خـبث مـعـتق ، وروح شـيطانية مـاكـرة ، ودهـاء إبليســـي جـهـنمـي ، وخــداع ، ومـراوغـه يـفـوق بنات إبلـيس صـويحـبات أقــدم مـهـنة فـي الـتاريـخ .
دون أدنـي مـثقـال خـردلـة مـن شــــك .. دخــل الـتاريـخ مـن اوســخ وأرزل أبوابه ..
سـيكـتب الـتاريـخ بمــداد مـن خـزي وعــار وشــنار وغــار ..
ان التـرابي راســبوتين ونيرون الـعـصـر أحــرق ، أفـني وأباد ..
وطـن كـان إســمـه الـســودان ؟؟!!.


ردود على بومدين
United States [Mohammed] 02-18-2014 12:34 AM
نهر النيل
عاشق السودان
***************
لله درك يابومدين شكراً لك فقد انزلته منزله الحقيقي هذا الابليس المخادع .

United States [الانقاذ قد دنا عذابها] 02-17-2014 10:46 PM
عفارم عليك ياابومدين لخصته الملعون في عدد قليل من الكلمان تساوي مجلد


#918496 [مستغرب]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 06:30 PM
لا يوجد انسان ضعيف، بل يوجد انسان يجهل موطن قوته

- قال الإمام الشافعى:
ماحك جلدك مثل ظفرك فتول انتَ جميع أمرك
وإذا قصدت لحاجةٍ فاقصد لمعترفٍ بقدرك
فسلطة الرأسمالية الطفيلية، بكل أحزابها وانتهازيوها بقيادة (المؤتمر الوطني) أو قل (المستعمر الوطني)، نجحت في شغل بعض الناس وتغبيش وعيهم بما سمى خطاب المفاجأة،،،وفعلت كل آليات الكذب والقمع والإرهاب لشحذها لجعل الانسان السوداني منشغلا بما تنتجه هذه السلطة،،، وفعلا ربما قد نجحت عند البعض لما تصبوا اليه هذه السلطة، فمازلوا يحللون ويقيمون، ويدافعون، وينشدون وووو الخ..
- فدعوا مقالاتكم واقتراحاتكم،، وتحليلاتكم، وتفسيراتكم الخ تصب في الكيفية التي تجعل لنا مخرجا من هؤلاء،،، والنمتثل لقول الشافعي: ماحك جلدك مثل ظفرك فتول انتَ جميع أمرك.
- فلنعلم يقينا قاطعاً أن من أخذ منك حاجة عنوة (وحمرة عين)، يستحيل أن يردها اليك، فهؤلاء أخذوا منا كل شيئ، (الخدمة المدنية، الجيش، الاعلام، الأمن والشرطة، التعليم، الاقتصاد، اقتلعوا كل أراضي الدولة واستحوذوا عليها، بل حرياتنا فهل هناك ما اقيم من حرية البشر؟؟؟ وأخذوا كذلك عقولنا وأفكارنا،، وقتلوا مفكرونا وشيوخنا،، وسياسونا العظام،، وشبابنا ،، ونهبوا وقتلوا ووووو الخ لأنهم ببساطة يذهبون مذهب المثل القائل (اذا لم تستح فاصنع ما شئت)) فكيف يعطونك ما أخذوه منك، هل الحوار يعيد ذلك؟؟؟؟!!!، هل الخطابات المنمقة والتظاهرات المصتنعة، والاعلام الأجوف، و (حسين خوجلي) هل يمكن ان يعيدوا لك ما أخذوة؟؟؟؟؟ وهل يأتيك حقك بمجرد الكتابة لنقدهم،، وإظهار سوءاتهم (رغم أهميتها، ولكن يعرفها الصغير قبل الكبير... وسنظل نسمع كل يوم ما يشيب الولدان من حوادث الخراب والدمار والفساد ، فلا نعشم بجديد ولا اصلاح ولا غيره... أن يأتي في مصلحة الوطن والمواطنين على أيدي هؤلاء).. فقَدّْر ومقدار السودانيين لا يعرفونه هؤلاء ليقدرونه ويحترمونه ويعترفون به بل سيظل هؤلاء يضحكون على الدقون. فهولاء لا ينبغي أن نقصدهم في حاجة تخصنا ليعطوننا إياها.
- يجب أن نعمل على تنظيم أنفسنا وما أكثرنا، وكما قال (ليو تولستوي): (لا يوجد انسان ضعيف، بل يوجد انسان يجهل موطن قوته.)، فقوتنا في توحيد وجمع شتاتنا تحت مظلة واحدة لقلع هذا الجبروت، ألم يكن لخريجي الجامعات العاطلون عن العمل قضية!! ألم يكن لمفصولي الخدمة المدنية من عمال وموظفين، وكذلك مفصولي القوات النظامية، والمغبونين من المزارعين، والطلاب وربات البيوت، والمثقفين بكل مشاربهم وتخصصاتهم،،، ومن فُرضت عليهم الحروب والتشريد، في أطراف بلادنا وصاروا دون مأوى ودون قيمة، ألم يكن لكل هؤلاء وغيرهم قضايا وغبن تجاه هؤلاء الغاصبين؟؟؟؟!!!!! فلو جمعنا كل هذه الفئات والمجموعات في تنظيمات صغيرة تبدأ بالطلعيين منهم في الأحياء وفي المدن والقري الخ حتي ولو بالقليل منهم ولو كانوا دون اصابع اليد الواحدة،، افلم نخرج من كل هذا بتنظيمات ما تنفك تقوى يوما بعد يوم تتزايد يوما بعد يوم، لإزالة هذا الكابوس الجاسم؟؟؟
- فلننظم كل هذه القنوات لتصب في قناة واحدة،، ضمن قوى الإجماع،، بعد غربلتها وفك ارتباط المترددين في صفوفها والذين ما زالوا يعشمون في القديم الذي اهلك السودان والسودانيين، بمغازلتهم له وتوددهم،، وارتمائهم في احضانه،، فمن يتبعهم يجب أن يعي أن مصلحته الحياتيه والمعيشية تختلف عنهم مهما تغطت بأثواب الدين والجهة والطائفة والعرق والوطنية وبكل ما يتصل بوجدان الناس السليم مما تحقق عبر التاريخ من ممارسات انسانية من مُثل قويمة وأخلاق كريمة وغيرها،،، هذا الغطاء يتدثرون به ليتبعهم الناس ويتقون بهم، وفي النهاية فقط لخدمت مصالحهم الدنيوية،،، فالناس الغافلون والمغيبون والانتهازيون هم الذين يخلقون الطغاة والظلمة والمستبدين والأسياد،
فهم أوقدوا نارا لا يستطيعون اخمادها فعلينا نحن اخمادها وإخمادهم معها.
وخاتمة القول، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: لا تغرَّنَّكم طنطنة الرجل بالليل (يعني صلاته)؛ فإنَّ الرجل -كل الرجل- مَنْ أَدَّى الأمانة إلى مَن ائتمنه، ومن سَلِمَ المسلمون من لسانه ويده). فهم خانوا أماناتنا ولم نسلم من ألسنتهم.


#918485 [murtada eltom]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 06:23 PM
The only soluti8on,,again to announce a new revolutionary democratic front aquiring all fighters groups..all democratic youth...all trade unions before1989 ...ssmll traders..merchants...national business men....democratic studens association...demcratic womann associations...prominant figures......farmers association.,,and libral parties.etc..etc.This is required now to face this Turabi evil plans that dreaming to lead us again to the dark ages in cordinatoin with the old elephants,, Sadig and Mergani....wE HAD enough of tears..enough agonies and and misaries..we are eager to taste free happy life like any modern nartion ..please leave us alone ,,we are able to manage our seves as united sudanese nation..


#918421 [أبو أمل]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 05:34 PM
السلام عليكم أهلي الطيبين،،

"و في أنفسكم أفلا تبصرون"

"أن لا ملجأ من الله إلا إليه"

أحبتي..
كلنا نعلم أن الملك بيد الله، يؤتيه من يشاء و ينزعه ممن يشاء..
و أحاديث الحبيب المصطفى تحذر من فعل أشياء تفشت فينا، ما إن فعلناها حتى تفشى فينا ما تفشى فينا، و أخطر ما فيها الحاكم الظالم!!
فهل من عودة إلى من لا ملجأ إلا إليه؟؟!!
ألا من مراجعة لأنفسنا و الإستشفاء بالكتاب و السنة؟؟!!
إن ما يفعله المتأهل مون ليس من الإسلام من شئ و الإسلام منهم براء.
فلتكن أسوتنا كتاب الله و سنة رسوله و السلف الصالح من الأمة..
و كأني أرى بيننا ذلك 'الأشعث الأغبر، الذي لو أقسم على الله أبره'..
فلنكن كلنا شعثاً غبراً، و لنعد إلى الله، و نرفع أكف الضراعة مخلصين أن يرفع مقته و غضبه عنا، و أن لا يسلط علينا بذنوبا من لا يخافه فينا و لا يرحمنا.


#918386 [jas]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 04:57 PM
خيتو ما سياسي لكن البحصل دي فوضي ساكت يعني شنو طردو علي وجابو حاج علي كل واحد الامل في حتمية التغيير وليس في طلاء الواجهة الاحزاب السياسية في السودان وعلي راسها الشعبي كلهم مصلحنجين وليس اكثر الصادق المهدي بقي كناس في بيت البشير يمشي قبل ما ناس البيت يقومو من نومهم وهكذا الميرغني وحسي بقي الترابي ربنا يستر ساكت


#918347 [قاطع حبلو]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 04:17 PM
ياشيخ دا جني مسلط علي السودان من الخمسينت مرة يحكمنا هو ومرة نسيبو بقينا وقف عليهم وسبحان الله تمر الحكومات دي كلها وهم قاعدين الموت ده مابريحنا منهم
لكن ياخوانا بالرغم من اني مابريدو لكن العاجباني فيهو بخوف المصريين ديل خوف والله يهم يرتعدو من الخوف


#918315 [ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 03:44 PM
كل هذا التراث الآسن المر الذى يلعقه السودانيون هو بسبب هذا الشيخ المأفون والاسيادال المهدى وىل الميرغنى ترى كم نحتاج من الزمن للخروج من دائرتهم الشيطانيه حتى ولو بفهم الحقائق مرحلياً. الله كريم


#918298 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 03:30 PM
ان جميع الاحزاب وعلى راسهاالمؤتمر الشعبى اعطاها الشعب الفرصة من قبل عدة مرات لتحكم السودان ............ ماذا صنعت ؟ نهب وتدمير وتسلط فئوي وحزبي منذ 58 عاما توالت الحكومات والسودان يسير الى الخلف تنهب ثرواته ويقهر ابناءه وانتيجة مانحن فيه الان السةجان لم يجد الوجيع حتى الان كفانا متاجرة واضحية هذا الوطن والشعب فليهب الشعب وليقطلع هذه الاحزاب من جذورها وليرمي بها في مذبلة التاريخ فلا وصاية على هذا الشعب والشعب وحده يملك الحق في حكم هذا البلد وادارة شئونه لااخونة ولاانصار وجبهة ولا اشتراكية ولا شيوعية ولكن وطنية وثورة شعبية


#918275 [زول وطني غيور]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 03:16 PM
الذين باعوا الوطن رخيصا مقابل ذواتهم، هم كثيرون والذين لايعرفون السودان إلا وهم حكامه هم إيضا كثيرون ، مصيبة السودان هي في بعض أبنائه الذين يقول لسان حالهم أنا ثم أنا ومن بعدي الطوفان سوف تأتي أجيال وأجيال وستدرك تلك الأجيال الحقيقة ولكن السودان سيظل هو الحقيقةالكبرى وهو الأب الكبير الذي لا ينظر إلى الوان أبنائه أوإلى أمهاتهم أو إلى ديناتهم ولكن ينظر فقط إلى مدى إبرار أبنائه به...


#918181 [ابو خالد]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 02:09 PM
بل هى بداية نيفاشا بتدبير من يزعمون ان البلد بلهم وهم اسيادها لم تاتى لهم طواعية ستاتيهم ممزقة وما عليهم فى ذلك فهم من يملك سياسة اضرب العبد بالعبد وتاتيهم باااااااااااااااااردة


#918170 [fm3]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 02:04 PM
على العموم نحن ك امة سودانية فاقدين البوصلة وطنية ضعيفة ان لم تكن موجوده
مطلوب نرجع لزواتنا ونعرف من نحن وماذا نريد لان الله رزقنا ارض السودان كثير من الدول لجالدتنا من اجل الخير الذى يعم كل ارضها
تركنا هذه العصابات تلعب فى مصايرنا والارض التى ولدنا فيها وعلمتنا واعطتنا الخير الكثير وهؤلاء اقعدونا وبصمتنا ان نرد الجميل لهذا الوطن وتركتنا عاله على الدول وتخلفنا عن باقى الدول
عموما نستاهل كل ما يجرى لنا من عبث هؤلاء لاننافى نظرهم نحن عبيد ليس الا لانهم يامروا ويقتلوا ويتامروا ويعبثوا بنا ونحن لا نحرك ساكنا
واصلا من هو ترابى ولاصادق ولا اى حزب كان
اصحوا ياشباب السودان وانزعوا لباس الخوف ولنحارب الاحزاب لانها اصنام العصر لا ترى الا نفسها واهلها اما نحن عباره عن جسور لمصالحها
والا لن تكون لنا قايمة الى يوم القيامة
والمؤمن القوى خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف
وهؤلاء اخذوا كل فرصهم واستنفدوا كل ماعندهم شئ ( هذا لكل ما يعتقد ان منهم رجاء)
يجب ان نقف مع النفس ونحاب الاحزاب وشيوخ الهم ولنتقى الله فى انفسنا ونقوم من سباتنا ونبنى هذا الوطن الذى هو من اغنى الاوطان بانسانه وارضة


#918085 [اللهم اكفنا شر الترابي]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 12:56 PM
هــــــذا


افضل



تحليل للازمه السودنيه

ونعم، هذه هي الحقيقة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#918051 [رانيا]
5.00/5 (9 صوت)

02-17-2014 12:28 PM
وده مش عامل فيها أبو الإسلام. . .ليه قاعد جمب بنت فاكه شعرها من دون (حجاب) !!


ردود على رانيا
United States [رانيا] 02-17-2014 08:21 PM
والله ضحكتوني الله يبسطكم ..وياهو ده حالهم أصله ما بخلوه .. يحللوا على نفسهم ويحرموا على الناس

European Union [داوودي] 02-17-2014 07:06 PM
في لقاء سابق قال بسمع موسيقى لموزارات وبتهوفن كمان وفنانين سودانين وكان ما اخاف الكضب قال بشجع اللعبة الحلوة في الكورة هههههههه ... المصيبة الليها كم وتمانين سنة دي الله يخارجنا منها بسلامة

European Union [داوودي] 02-17-2014 07:05 PM
في لقاء سابق قال بسمع موسيقى كمان وفنانين سودانين وكان ما اخاف الكضب قال بشجع اللعبة الحلوة في الكورة هههههههه ... المصيبة الليها كم وتمانين سنة دي الله يخارجنا منها بسلامة

European Union [حسكنيت] 02-17-2014 05:01 PM
فقه الضرورة

United States [سعد] 02-17-2014 04:54 PM
فاكة شعرها ساكت شوفي البنطلون لاصـق في جسمها كيفن لغاية ما اظهر حاجات
اكثر فتنة من فك الشعر..


#918047 [مددحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 12:24 PM
اذا جات الديمقراطية والحرية ممكن القوى الحديثة المتنورة تعمل حزب جديد يكتسح القديم ويختهم فى الرف!!!
الانقلابات العسكرية والعقائدية هى العطلت التطور الديمقراطى وظهور احزاب وقيادات جديدة!!!
عشان كده تفووووا على اى انقلاب عسكرى سودانى عطل التطور الديمقراطى!!


#917994 [اسد]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 11:45 AM
في السياسة كل الوسائل متاحة للوصول للهدف ( الحكم ) وهذا مانراه في السياسة السودانية _ الانقلابات العسكرية - الاستعانة بالدول الاجنبية _ المؤامرات الداخلية - الاستعانة بالمرتزقة الداخليين والخارجيين . كل الاحزاب مارست هذه الماكفلية بانتظام تام ، مافي حد يعيب على حد.


#917986 [واحد من الناس]
3.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 11:36 AM
أكاد أجزم بأن هذا الرجل مريض .. نستغفر الله العظيم من ذنب نجترحه في حقه بقولنا هذا .. و لكنى أعتقد بأن البعض لا يعلم بكنه المرض الذى يعانيه .. مع أن الأمر ببساطه شديدة يمكن علاجه من خلال التأمل في حال البلاد و العباد على مدى كل تلك السنوات الطوال ..!! و الذى هو بلا جدال ,, ينحدر من سىء الى أسوأ .. أما آن له أن يقتنع بفشله و فشل تجاربه المريرة ..؟؟ أذا كان يخاف الله في نفسه و فينا عليه أن يتركنا في حال سبيلنا .. و اذا كان يريد عمل الخير و الفائدة فالمساجد و المنابر عديدة و كثيرة ,, يمكنه أن يوعظ الناس و يبصرهم بامور دينهم . كان الله في عونه .. و حسبنا الله و نعم الوكيل .


#917965 [توتال]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 11:20 AM
هذا الشيخ الهرم اذكى ما انجبتة البطون السودانية داهية الفكر والسياسة في السودان والوطن العربي بل في المحافل الدولية للا يشق له غبار لكن المثل بقول المابتلحقو جدعو


ردود على توتال
[h]d]] 02-17-2014 05:35 PM
وكانت نتيجة هذا الذكاء الدولى المزعوم تقطيع العلاقات مع دول مهمة مثل الولايات المتحدة , روسيا والكويت وتحويل السودان الى بؤرة للارهاب الدولى مما حدا بالمجتمع الدولى لوضع السودان فى لستة الدول الاربعة المسماة بمحور الشر ( كوريا الشمالية ,ايران , سوريا السودان) وخسارة مثلث حلايب بعد محاولة اغتيال الرئيس المصرى الفاشلة واصبح المواطن السودانى فى نظر العالم كائنا مشبوها يعانى الاذلال والتفتيش فى المطارات الدولية .

United States [ابوجمان] 02-17-2014 05:12 PM
دعك من التقديس والانبهار ياتوتال وانظر حولك لتري نتيجة ذكاء شيخك الذي دمر البلاد والعباد. شيخك الذي ظل ينقلنا ولمدةربع قرن من مسمي غريب إلي مسمي أغرب وعجز عن فكره المستنير عن توفير ماء الشرب في بلد يتوافر علي ثلاثه انهر وخيران موسميه تكاد تكون انهر... لا بارك الله فيه ولا في فكره ولا بارك الله في حواريين عاث فيهم شيخهم فساداً طيلة 25 عام حسوما ولم يعوا الدرس بعد وربما يستمرون 25 عام اخري ينكرون ضوء الشمس من غير رمد وهنيئاً لكم شيخكم الافاق وفكره الهدام

[رد علي توتال] 02-17-2014 01:40 PM
معليش يا توتال
ما فهمتك ممكن توضح لي ماذا استفاد منه السودان؟؟ واين نحن الان في كل المجالات؟؟ واين كنا من قبل؟؟
واين المشروع الحضاري الاسلامي؟؟؟ وماذا تحقق منه؟؟؟ تمكن هذا الرجل في الاستفراد بالسلطة كاملة لمدة طويلة جدا .... وبعد الذي حدث في الرابع من رمضان استمر تلاميذه في السلطة وهم الذين رباهم واختلفوا معه في بعض التفاصيل
25 سنة ليست بالسنين القليلة والفرصة التي وجدها ما يسمي بالاتجاه الاسلامي في السودان لم يجدها حزب اسلامي واحد في الدول العربية .... كان بامكانه يقدم نموذج يحتذي به ولكنه فشل ... والفشل هذا اعترف به الجميع!!!! الترابي والبشير ومن حولهم!!! واصبحوا يغنوا اغنية "فشل في التطبيق!!!"

ما عناه كاتب المقال انه سبب بطريقة غير مباشرة او مباشرة بما وصلنا اليه الان وعليه ان يعتزل السياسة ..... لانه فاشل وفشله ما يحتاج الي اثبات ... لا تردد ما تسمعه وارفع راسك وتامل فيما حولك ...

[محمد] 02-17-2014 12:57 PM
لا داهية ولا شيء أنتم مدهينوا ساكت
فقط يجيد فن المراوقة والزوقان ما عارف عمروا الافتراضي إنتهى عامل فيها لعيب سياسة وخراب البلد كلو منو


#917955 [ابو عبد الله]
5.00/5 (4 صوت)

02-17-2014 11:14 AM
والله انا اكثر الناس سعادة بهذه اللمه الترابي ويا حبذا لو اتلموا معاهم الصادق المهدي والميرغني بكون ميه الميه عشان نرتاح من الغتسو حجرنا ديل كلهم واتمنى من الله ان يلمهم جميعا وياخذهم جميعا ويرحنا منهم لالنهم سبب تدهولر وتراجع السودان


#917946 [Osama]
5.00/5 (3 صوت)

02-17-2014 11:08 AM
هذا الشخض مثل الشيطان بالضبط . ماسوني مصمم عقله لكي يدمر الوطن والناس كل العلوم الدرسها لا تمثل الا شخصه , يعرف المكر والفلسفه . العلم هو الشي الذي ينفع الناس ويقدم المجتمع من امن وطعام واقتصاد. هل يوم واحد سمعتوه تكلم عن كيف ينهض السودان اقتصايا. عقله مصمم تجاه كيف يفتت السودان وهو عميلهم في السودان . اخون الشياطين حركه ماسونيه مبرمجه من زمن بعيد ومن المحتمل هو نفسه لم يدري ذلك شعارهم فتت اقتل امسك سيطر لا نهضه لا يحزنون .


#917896 [اسامه]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 10:26 AM
كل ما الحكومة تتمادي كل ما الشعب ينفر ويحمل السلاح


#917891 [محمد حسن أحمد]
5.00/5 (5 صوت)

02-17-2014 10:23 AM
اني أوافقك الرأي فإن سعادة الشعب السوداني ستكون عندما يتم جمع شمل خنازير المؤتمرين فالشئ الوحيد الذي سبط همة الشعب السوداني للقضاء على هذا النظام هو وجود هذا الخبيث مسيلمة بمجموعة قطيعه من خنازير الجبهة النفاقية في المعارضة اضافة لوجود السيدين المرتشين فبخروج هذا الثالوث الخبيث المنافق صدقوني سيهب الشعب السوداني وينتفض إنتفاضة تفوق كل ماجرى من ثورات وانتفاضات في دول الربيع العربي ويقضي على آخطر بؤر الإسلام السياسي في افريقيا والعالم العربي وبل في العالم كله العالم فمسيلمة بقطيعه مسؤول مع خنازير الوثني عن كل ما لحق الوطن من دمار وتفتيت وخراب فهو ليس بمعزل عن كل ماجرى واقسم بالله أن كل ما أتخذ من قرارات وسياسات كان بتخطيطه وموافقته ولم يكن هناكأي شقاق أو خلاف بينه وبين الخنزير الرقاص ومجموعته وكل الذي جرى هو مسرحية لا تقل خداعا عن مسرحية أذهب للقصر رئيسا وسأذهب إلى السجن حبيسا
فعلى المعارضة وكل الأحرار من هذا الشعب أن يستبشروا خيرا ويفرحوا بخروج هؤلاء الخونة العملاء من المعارضة ورجوعهم لزريبة الوثني فعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ورب ضارة نافعة وربما أراد الله خير بالسودان بلم شمل هؤلاء الكلاب الضالة حتى يسهل القضاء عليهم جميعا


#917885 [عاصم البشير]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 10:13 AM
الشعبى او تحديدا الترابى وكمال عمر كان قضيتهم على عثمان وبعدما ذهب غير ماسوف عليه دخلوا هم وليس للشعب السودانى وقضاياه ما يهم الترابى وكمال زفت
لا انسى كيف كانوا يوصوا الشباب والطلاب قبل ان ينفضوا عنهم بالهتاف جبان جبان على عثمان


#917873 [محمود]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 10:02 AM
نريد في السودان فقط حزبين لا ثالث لها حزب اليمين وحزب اليسار وان تتجمع الاحزاب مع بعض لنعرف راسنا من رجلينا وتكون الحكومة دولة بينهما لنرى من الافضل ، كم وسبعون حزب يا علم امريكا بكل مافيها لا يوجد هذا الزخم من الاحزاب


#917836 [كاكا]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 09:44 AM
المفاصلة لم تكن خدعة كانت خيانة وطعنة في الظهر من تلميذ المعلم وهذه اخلاقهم وطبائعهم التي ليس لوقاحتها حد .. حتي الشيطان يمكن ان (يدقس) .. لكن الشيخ لم يستكن ودخل في مرحلة الحردان في الظاهر والسعي للمراجعة من (تحت تحت) وقد (قنص) الشيخ مكابدا الالام وها قد واتته الفرصة


#917830 [زروق]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 09:40 AM
حتي يعلم الشعب السوداني من هو الشيخ الترابي كنت اتمني ان يذكر الكاتب راي الترابي في الشعب السوداني علي مر الازمان؟؟


ردود على زروق
United States [الغووووول] 02-17-2014 01:09 PM
ممكن تورينا انت راي الترابي في الشعب السوداني علي مر الازمان؟


#917794 [Abdo]
3.00/5 (3 صوت)

02-17-2014 09:12 AM
لقد أصبح كل ذي عقل مستيقنا هذه الحقيقة ، حقيقة أن أس بلاء السودان هو هؤلاء الكهول الذين يتربعون على عقول البسطاء بإسم الدين و هو يجرون البلاد نحو الهاويه منذ عقود مضت حتى تم تتويج هذه الهاوية بردك عمر البشير ، فالترابي نتيجة هذين السيدين و عمر البشير و نافع من تفريخ هذا الترابي ، و ستستمر الساقية على هذا المنوال حتى يتم تدمير و تشظي البلاد أكثر مما حدث الآن ، لذلك يجب على كل من وعى هذه الحقيقة أن يعمل على نشرها و بثها و تأكيدها على كل من مازال يمشي خلف هؤلاء الثلاثة أو من تفرخ منهم ، و الإعلام المرئي هو السبيل الوحيد لمحاربة منابع هذا التخلف و سلالاته .


#917790 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 09:06 AM
يا محمد خير أنت ليس فيك ولا في الجابوك خير

أنت كوز كوز كوز وكفى ... وأستغرب كيف لا يستحي الكوز ... وسبحان الله الكيزان لهم سمات سحنات معينة والله بمجرد أشوف الكوز وحتى لأول مره أفرزوا من بين ألف سوداني أصيل وود بلد ونظيف ... وبالمناسبة أن الاستاذ خالد الاعيسر إعلامي ضليع وعمل في لندن وصحيفة الشرق الاوسط مع كبار وعمالقة الاعلام العالمي المخضرمين من عراقيين وبريطانيين وغيرهم فهو سوداني حر وليس بكوز ولكن كنت أستغرب لماذا أتى خالد للسودان ومعروف أن عصابة الظلام الظالمة لا تريد الذين يزرعون الورد لجماهير شعبنا أن يعيشوا بيننا ... أخي خالد أرجع لندن وبعد أن تنظيف البلاد من وساخة الكيزان أنا وأنت نرجع ويكون للبلد طعم آخر ... كنت أعلم تماما أن خالد لن يتركوه في حاله وسوف يحاربوه وقد حصل ... هؤلاء ضد الحق والنور ... وأضيف للموضوع بعد آخر وهو جهوي فإن الاخ الكريم المثقف المستنير خالد من ألاد منطقة بارا ... وطبعا هذا يدخل في سياق جهوية غرب السودان وهؤلاء الكيزان هدفهم تقسيم السودان الى فتات ... قبل أسبوع في صحفي كوز في قناة أمدرما تقريبا أسمه ساتي هاجم الاخ وأتهمه بالغرور ... تعرف لماذا هذه من أحقاد وغيرة الكيزان فهم غارقين في الاميه ومتخلفين ولأن الاخ خالد إعلامي لا يشق له غبار حاولوا محاربته ومضايقته حتى يرجع الى لندن مرة أخرى ويترك لهم البلد كما تركناها جميعا ... الان يعيش في السودان فقط جماعة التمكين واصحاب الولاء وكبار الحلاقيم زي ناس قيقم والصنف الثاني العوين ... يا خي حتى العوين هاجرن ... ولكن كما قال المغفور له محمود محمد طه ... لابد أن يأتي الكيزان ويحكموا السوودان ولو على ظهر دبابة ... وقد حصل ... وسوف يذيقون السودان الامرين ... ولن يقدر الشعب على إخراجهم ولكن سوف تقع فتنة فيما بينهم ... وقد حصل ... (إنفصال غازي صلاح الدين وغيره ولسه البقية في الطريق ... ثم قال سوف يقتلعون من أرض السودان إقتلاعا ... ولن تقوم لهم قائمة حتى تقوم الساعة ...


#917781 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 09:02 AM
مشكلة السودانيين مثقفين وغيرهم أنهم هم الذين يصنعون ازلامهم ويستقسمون بها والترابي هذا صنعته السياسة السودانية المبنية على العاطفة فصال وجال والسياسة في السودان تجارة والساسة تجار سوق وسياسة انظر اليهم ،،، أنظر الى الدول التي تشبه حال السودان (الهند مثالاً) أصبحت اسرة نهرو ممثلة في اسرة أنديرا في نفس مستوى الساسة الهنود الاخرين، انتهت قدسية اسرة نهرو ممثلة في انديرا غاندي واولادها واحفادها التي كانت ناجحة في ادارة البلد رغم انتمائها لبيت طائفي كذلك في باكستان انتهت قدسية آل بوتو رغم النهاية المأساوية لبينازير وهو سلوك مرفوض،، ولكن في السودان ورغم انقضاء أكثر من 110 سنة على المهدية ،،، وأكثر من 120 سنة على ظهور الميرغني سياسيا في العهد التركي إلا ان الشعب السوداني لازال في مرحلة عدم نضوج سياسي رغم ان أي مواطن يمكنه أن يتحدث في محاضرة عن العولمة والسياسة الامريكية وحرب الايام الستة والحركات السندكالية وهلم جرا ،،، المشروع التنويري الوحيد الجاد الذي طرح لنقل السودان من حالة صراع المهدية والفكوة ( جمع فكي) السائدة حاليا الى الان ولا أقصد بذلك الفعل وانما الشعور وملازمته لغالبية المجتمع الذي لا يزال في نفس حالة الصراع الذي دار بين المهدي ومحمد شريف نور الدائم وبقية (الفكوة ) هو المشروع الجمهوري ورغم أن المثقفين السودانيين الذين كان ينتظر منهم ان يقودوا هذه البلد نحو بر الامان لا زالوا يعيشون عقلية (الفكوة - جمع فكي) وصراعهم وهو ما أشرت اليه بحالة المهدية والفكوة الحالية التي لا زالت تستصحب العقلية السودانية المثقفة وغير المثقفة لتستمر فلسفة وصراع الفكوة (جمع فكي) ،، لذلك لا أستغرب ولن أستغرب في لجوء الإنقاذين اللجوء للمشعوذين من غرب افريقيا بعد أن فقدوا عرابهم الترابي رغم أن بينهم الطبيب والمهندس والبيطري وطبيب الاسنان وربما استشاريو انف واذن وحنجرة ورقبة ورأس بعد ثورة التعليم العالي،، لم يتطور العقل السياسي السوداني سواء مثقف أو عادي حتى الآن وما زال الولاء السياسي بالعاطفة الدينية،، لذلك وجد كل الساسة انه لابد من اللعب على هذا الوتر وليس الترابي وحده من شذ والا ما الذي جعل مؤتمر الخريجين يرتمي في احضان الطائفية التي هي في الاصل جماعات دينية بدلا من انشاء حزب واحد خاص بهم ينور الشعب في تلك الفترة حتى يخرج به الى بر الامان من ظلام الطائفية لكان بعدها تغير الحال،، لقد خرج الترابي من ذات عباءة الطائفية ولكن في نسخة طائفية مطورة اسلامويا ،،، لم يأت بعد من يسد الفجوة بين العاطفة والجدية في السياسة ورحم الله الاستاذ محمود محمد طه صاحب اسس دستور السودان (1951) وابتسامته التي لم يفهمها الا هو ،، المشكلة مشكلة المثقفين وليس الترابي او الصادق او الميرغني ،،،، فالمثقف السوداني يريد ان يكون سلطوي بدل ان يكون تنويري ولا يمكن ان يكون التنويري سلطوي لذلك فشل الترابي بين دعاوي التنوير والسلطة ونجح الاستاذ محمود محمد طه الذي كان تنويريا ولم يكن حزبه سلطويا ولم يرشح أو يترشح ايا من اعضاء الحزب لا في برلمان ديمقراطي ولا اتحاد اشتراكي او مجلس وطني فقد عاش للتنوير ومات في التنوير أما بقية الساسة فكلهم مجرد (فكوة ) لذلك ستظل السياسة السودانية سلوك مشعوذ لا أكثر كلما توغلت في الدين ،،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United States [الناس في شنو وهم في شنو ؟؟؟] 02-17-2014 05:48 PM
لا فض الله فوهك .. لقد كفيت ووفيت وسوف لن تقوم للسودان قائمة اذا لم تختفي هذه الوجوه وكنس وتعقب كل اثر لها.

[أسمر جميل فتان] 02-17-2014 01:48 PM
اشكرك اخي كثيرا على ما اوضحت وابنت ....
وحقيقة انا لا الوم كبار السن من الاميين في بلادي ولهم مني كل تقدير واحترام ولكن الوم الشباب المنساق وراء الاسياد الثلاثة بدون هدف واضح سوي عشقهم للجلابية وطريقة الكلام!!!!!
نحتاج الي حزب سياسي فكري يخاطب عقولنا وليس عاطفتنا يقنعنا ببرنامجه السياسي بعيد عن التاثر بالاحزاب التقليدية يقوده قادة لديهم طموح في الارتقاء بالبلد وانتشالها مما هي فيه الان!!!
ودمتم
فكرة مجنونة:
اتمنى ان تتبني الراكوبة تكوين حزب سياسي لديه رؤى واهداف واضحة ليكون هو حزب المرحلة القادمة..!!!!

European Union [معتز] 02-17-2014 01:06 PM
جزاك الله خيرا اختصرت القضية كلها، باسلوب وتعبير اوجز مجمل المشكل السودانية ...بس كيف الحل او كيف توعي الشعب بالكلام ده...

[الودعوا ارتحلو] 02-17-2014 11:58 AM
كفيت ووفيت جزاك الله خيرا

United States [AburishA] 02-17-2014 11:02 AM
لك التحية.. بالجد تعليق واقعي وموضوعي يستحق الوقوف عنده.. لك الشكر....


#917761 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (2 صوت)

02-17-2014 08:27 AM
ما بين السندكالية والتوالي والاتحاد الاشتراكي والجبهة الاسلامية والمؤتمر الوطني توقف النماء وجف الزرع والضرع ولا امل الا في روح جديدة لاتكون اولوياتها كتابة دستور جديد فيكفينا ما عندنا من دساتير ولا يكون اولوياتها ترضية زعيم ببعض المناصب الوزارية -- نريد حكومة رشيقة تعيد الادارة الاهلية لقوتها في ستينات القرن الماضي بديلا عن كبر واحمد هارون ونريد اعادة مفتشي الغيط في مشروع الجزيرة الي سابق عهدهم والسكة حديد وقاطراتها الي ذلك الزمن الجميل والخطوط الجوية السودانية بطائرها الازرق والخدمة المدنية بعميدهاالسفير امير الصاوي- شفاه الله-- او تلاميذه --- نريد السودان وطنا للجميع لكل رايه ولا حجر لاحد علي راي او صحيفة او قناة فضائية نريدهم اصحاب صنع ومهن ولا ولاءالا للسودان --- تدمير دولة الحزب واقامة دولة الوطن فوق ما بقي من تراب هو ما نريد والمجد للسودان .


ردود على osama dai elnaiem
[ابو شهاب] 02-17-2014 11:08 AM
والله ياعثمان والحق يقال اطالع هذه الصحيفه يوميا واعلق على اى كلام ما فى محله ويسىء الى سمعه السودان ولكن طيله هذه الفتره لم اطلع على تعليق احسيت فيه ان السودانيين بخير الا بعد ان قرأـ بتمعن تعليقك

انت اصيل وذكرتنا ذكريات سوف تظل خالده فى وجداننا مفتيش الغيط فى مشروع الجزيره والعربه المورس ماينر وزمن الداكوتا التى تحمل على صدرها وجنباتها علم السودان تجوب كل انحاء العالم بلا اعتراض من احد او حظرا وقطار كريمه وحلفا كل احد يغادر احدهما فى السابعه ال ربعا وبعد ساعه يغادر قطار كريمه الساعه 7.45 دقيقه وكلما توقف القطار فى محطه تجد الناس كان قبل لحظات فى وداع قطار حلفا واستقبال قطار كريمه

وانا اهمس فى اذنك الاخ / عثمان هل يعود الزمن الجميل !!!!!!!!!

فلك تحياتى وابشرك بان السودان بقليل من صحه ضمير يمكن ان يعود كما كان ونتمنى


#917686 [مجنون ليلى]
5.00/5 (4 صوت)

02-17-2014 03:00 AM
ده مقال تستحق عليه درجة الدكتوارة بجدارة ، اول مرة اقراء تحليل منطقي لما يحدث في الساحة السياسية السودانية .

الكاشف كشف الحقيقة، كشف الله لك ابواب الجنة يا اخي .

لك كل الاحترام والتفدير .


#917650 [شيخ تُلب]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 01:21 AM
ناس توني بلير وكلينتون الذين حكموا (اُمبارحات) دي .. اصبحوا في طي النسيان او مواطنيين عاديين في بلادهم ..
الكهول من ساستنا .. عاصروا ريجان و تاتشر .. منهم من شبع موتاً ومنهم من بقى كهلاً يجوب البلاد سائحاً او رسولاً للسلام او لنفّض المنازعات ..
الترابي وصهره هذا عاصروا الرئيس الامريكي جونسون الذي توفي عام 73 والذي جاء رئيساً بعد كيندي المات زمااااااان داك واصبح الآن مجرد ذكرى
واسم لمطار امريكي ..




قارنوا بالله وتأملوا ... مدى مصيبتنا .


ردود على شيخ تُلب
United States [الصاحب] 02-17-2014 10:45 AM
دى المشكلة الاساسيةيزرفون الدموع على الديموقراطية وهم ابعد مايكون عنها.

European Union [داوودي] 02-17-2014 09:39 AM
هههههه نحن في الكورة يقول ليك الخبرة .


#917609 [fm3]
3.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 12:25 AM
هذا هوحالنا فماذا نحن فاعلون وسوف تجى الانتخابات وسوف يزورها ويفوزا بكل الاحوال
ماذا نحن فاعلون ليس بقى لنا الا العويل شعب ركن للجبن والقسم الاخر ملصق فى هذه الاحزاب من اجل مصالحة يقتل اخية هذا هو حالنل وماذا نحن فاعلون ليس لنا الا العويل
العالم العربى من حولنا تغير وتبدل لانهم تركوا الخوف والجبن ونحن لسة لسان حالنا يقول من يحكمنا بعد كان حواء السودان لم تلد الا هؤلاء ماذا نحن فاعلون ليس لنا الا العويل
القوات المشحلة كان دائما سند الشعوب بس قواتنا المشلحة صارت تبع التنظيم الدولى للاخوان ماذا نحن فاعلون ليس لنا الا العويل
شعب جعان لكنوا جبااااااااااااااان


#917516 [حسين عبد الغنى]
5.00/5 (3 صوت)

02-16-2014 10:04 PM
شكراً على المقال الرائع ,
ما يُسمى ب المفاصلة ماهو إلا كذب و تمثيلية هزلية ضعيفة الإخراج ك كذب شيخهم الذى علمهم السحر حينما ذهب للسجن حبيساً والبشير للقصر رئيساً , هؤلاء لا يستحون وليس لديهم زرة من الحياء او الإختشاء ,

إنهم ملة لا أخلاق لهم ولا كرامة ,
ينطبق عليهم بيت شعر الشاعر مظفر النواب الذى قال:
أولاد الق.....
لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم ,
إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم ,


ردود على حسين عبد الغنى
European Union [كاكا] 02-17-2014 07:14 PM
المفاصلة لم تكن خدعة كانت خيانة وطعنة في الظهر من تلميذ المعلم وهذه اخلاقهم وطبائعهم التي ليس لوقاحتها حد .. حتي الشيطان يمكن ان (يدقس) .. لكن الشيخ لم يستكن ودخل في مرحلة الحردان في الظاهر والسعي للمراجعة من (تحت تحت) وقد (قنص) الشيخ مكابدا الالام وها قد واتته الفرصة
الترابي ليس زكيا فقد خدعه علي عثمان وعلي عثمان ليس زكيا فقد (تفسح) فيه قرنق ابان نيفياشا بل وحتي البشير الغبي موخرا استطاع وضعه علي الرف !! الكيزان يلعبون في السودان بمزاجهم لانهم وحدهم في الساحة الاخرين تنقصهم الثقة والجرأة والنشاط لقد خدعنا الكيزان اول مرة ثم اكتشفو ان القبة ليس تحتها فكي فلم يكلفو نفسهم العناء وحالهم يقول لمن التمثيل (لمن تقرع الاجراس) فالتفتو لشئونهم غير ابهين لما يسمي ب مواطن سوداني . . ان علا شان الكيزان في هذا البلد فذلك تقصيرالسودانبن شعبا ومعارضة وليس ادل علي غبائهم من تعاطيهم مع الشان الخارجي .. هناك حيث الساسة (المفتحين !) ما اتخذو موقفا الا وكانو مخظئين ما نسجوا احبولة الا ولفوها علي اعناقهم (خجلونا عديل ) والامثلة عصية علي الحصر الان . . .
الترابي والصادق والميرغني لا يزكروني بشي الا ب اللاتي والعزة ومناة الثالثة الاخري

European Union [حسين عبد الغنى] 02-17-2014 02:52 PM
فعلاَ يا أخت سودانية إنها تمثيلية لفك العُزلة و الحظر على نظام الإتعاس الوطنى فى أواخر التسعيات ومابعده ,

الكيزان السفلة كانو يواجهون عُزلة داخلية و إقليمية ودولية ولا زالو , وحينها خرج علينا كذابهم الأشر الترابى بتمثيلية المفاصلة إياها ,

واليوم حينما رأى كيزان الشر بأن الاخوان فى مصر قد تم إزاحتهم ومطاردين من قبل الشعب المصرى وقواته المسلحة تدخلت قطر وقرضاويها لتوحيد الصف الكيزانى لكى يستغلوهم فى الضغط على حُكام مصر وإشغالهم بجبهة جنوبية مع السودان وسد النهضة الاثيوبى الذى وافق عليه البشير بأمر قطرى تركى ..

[Sudanya] 02-17-2014 10:15 AM
((ما يُسمى ب المفاصلة ماهو إلا كذب و تمثيلية هزلية ضعيفة الإخراج))
Dear Hussain and Readers, this fact about the so called mufasalah is something that I have been saying and strongly believing in since day one.It is a typical Al-Turabi tactic to relief the regime ,at that time, from the mounting international isolation and pressure that was exerted by the international community,Egypt and other regional powers against their rule in Sudan.Al-Turabi is and will remain same Al-Turabi where ever he is,using all means and methods to achieve his goals. I expected this day will come when they will again join hands together with Al-Basheer in order to continue maintaining themselves as rulers over our necks and against the wish of the Sudanese.This will not be the last chapter of this play and we are going to witness more in the future too.What I can not understand is that why the so called National opposition are not realizing this fact and e undermining all efforts to free the Sudanese people of this Al-Turabi within their ranks whilst he and followers are undermining all efforts to leading to freeing the Sudanese people from this regime.


#917438 [ساب البلد]
5.00/5 (3 صوت)

02-16-2014 08:12 PM
********* مقال في الصميم ******* شكرا ***********


#917378 [AburishA]
5.00/5 (2 صوت)

02-16-2014 07:22 PM
لك التحية أخ الكاشف... لقد أحكمت بجيث لم تترك لنا مجالا للاختراق بتعليق... نعم.. قد أثبتت التجربة أن الحلول الثنائية والجزئية تعيدنا بعد برهة إلى المربع الأول.. وتخلق وضعا جديدا أسوأ من الأول.. اذ لابد من اشراك كافة القوى السياسية المناضلة من اجل حل شامل للشأن السوداني.. لك الود.


#917297 [بت قضيم]
5.00/5 (3 صوت)

02-16-2014 05:59 PM
مشتاقين انتوا متين تجاونا سهرانين الليل طال علينا ( مع الاعتذار للفنان النعام ادم )


#917290 [ود الجزيرة]
5.00/5 (2 صوت)

02-16-2014 05:56 PM
جزاك الله الف خير نكون او لا نكون والله كلام جميل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة