الأخبار
أخبار إقليمية
قضايا السودان وأزماته لا يمكن تجزئتها
قضايا السودان وأزماته لا يمكن تجزئتها
قضايا السودان وأزماته لا يمكن تجزئتها


02-17-2014 08:16 AM


تشهد العاصمة الأثيوبية أديس أبابا المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال . وطرح كلا الوفدين رؤيتهما التفاوضية التي هي الآن محل شد وجذب بين الطرفين، نقول ذلك لأن الاتهامات المتبادلة بين الوفدين بعدم الجدية أخذت تجد طريقها لوسائل الإعلام، الخلاف بين الطرفين يتركز علي ضرورة اقتصار التفاوض على قضايا المنطقتين حسب وجهة نظر المؤتمر الوطني، بينما ترى الحركة الشعبية قطاع الشمال أن يتم التفاوض على ملف الأزمة السودانية بكل تعقيداتها.

لقد رحبنا بالقرار الدولي(2046) ونظرنا موجه ناحية المواطنين الذين ذاقوا الأمرين نتيجة الحرب وتبعاتها، ونرحب بأي جلسة مفاوضات، وذلك من منطلق إيماننا بالحوار كوسيلة لبحث كل المشاكل، ولأن الحوار يعزز قيم المشاركة وتفهم وجهة نظر الطرف الآخر، ومن هنا فإننا ننظر للمفاوضات كوسيلة ناجعة لوضع حد لمآسي النزاعات.

المؤتمر الوطني يخوض جولة المفاوضات هذه استجابة لضغوط دولية لذلك يعاند باصرار لاقتصار التفاوض حول قضايا المنطقتين، في الوقت الذي يرفض فيه حتى إبداء حسن النية تجاه هذه الجزئية من ملف الأزمة السودانية الشائك، متناسياً واجب الحكومة ومسؤوليتها تجاه مواطنيها في الولايتين، ويرفض مجرد وقف إطلاق النار وتوفير المساعدات الإنسانية والمأوى الآمن للمدنيين.

قضية الحرب والسلام في السودان مرتبطة بشكل لصيق بأزمة الحكم وطبيعة الدولة وقضية العدالة والتنمية، وعلى ذلك الأساس لا يمكن تجزئة قضايا السودان، فالأزمات تعبرعن نفسها في كل ولايات السودان بشكل من الأشكال، لكن تبقى الأزمة واحدة .

إن معالجة الأزمة من جذورها بيد أهل السودان ومع كل التقدير للجهود الإقليمية والدولية، فأن الأمر رهين بالإيمان والإقتناع بأن الوقت قد حان لترك أسلوب المساومة والمقايضة والنظر لمصلحة السودان وأهله، وإن الحل يبقى في الجلوس في مائدة حوار بمشاركة كل القوى السياسية والمدنية. فى مؤتمر دستوري يخوض في القضايا الشائكة دون حواجز حتى نصل لإجابة للأسئلة المعلقة، وحتى نصل لدستور يرى فيه كل المواطنين أنفسهم ومناطقهم وأحلامهم الفردية كمواطنين على مستوى المنطقة والإقليم .
الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3686

التعليقات
#918320 [موراوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 03:48 PM
من الافضل والأنسب لنا كالسودانين ان تحل الازمة السودانية في حزمة واحد لان تجزئة القضايا لأتفيدنا اطلقآ.ولنا عدة تجارب في دارفور وكما في اتفاقيات الخرطوم/فشودة/كادقلي للسلأم.الذي لم تشهد الأستقرار بعد التوقيع عليها.الموتمر الوطني ترغب في تجزئةقضاياجبال النوبة والنيل الازرق والسؤال الذي يطرح نفسهماذا يكون موقف الموتمر الوطني اذاطالب المنطقتين بتقرير مصيرهم؟ايهمااقل مرارتآ حق تقرير المصير ام حل كل الازمة السودانية ؟ولما لأ؟


#918190 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 02:13 PM
بمنتهى الحياد الذي لاينطلق من معارضه مطلقة ولا تاييد اعمى انها رؤية محايدة تماما ووطنية جدا
نعم الحلول بالتجزئة تضر كثيرا بالسودان ومااكثر الخصوم والمتشاكسون والطامعون في المناصب الدستورية للوصول للمال العام
لذلك ارى ان تعلن كل الاحزاب السودانية والمتمردين بدارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وكذلك الحكومة السودانية ترحيبها بالقاء الجامع في هيدلبرغ الالمانية تحت اشراف الاتحاد الاوربي مع التاكيد على دعوة مجلس الامن وجامعة الدول العربية والسعودية ومصر وامريكا والصين وفرنسا وبريطانيا فضلا عن الدولة المضيف لمراقبة والتوسط بين الفرقاء السودانيين الذين يفتقرون لآلية محددة للاتفاق مع بعضهم ويكون اسم هذا الاجتماع .. الشمس تشرق مجددا في السودان ..
الامر اخطر مما تتصور الحكومة ويتصور المتمردون والاحزاب السودانية فقد مارسوا اسلوب المراوغات الحزبية الضيقة والقتال والنهب والسرقة وانتهاك حقوق الانسان السوداني البرئ الذي لا ينتمي لاي منهم وهم الفئة العظمى من السودانيين الذين يصبحون كل صباح على دهشة وينامون على دهشة مما يرون ويسمعون حتى اختلطت الحقيقة بالوهم مع تفشي ثالوث الجوع والفقر والمرض.
ارجو انن يتواضع الجميع لهذا .. فالحكم مهما طال الى زوال .. والوطن مهما كان هو الارض التي تضم الجميع .. انبذوا الكره والحقد والفساد فليست كل هذه خصال المسلمين والمؤمنين
والله من وراء القصد


#918168 [توتال]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 02:03 PM
والله عمري ما لقيت كركتير ساخر زي عمر دفع الله انت ياعمر قاعد تلفها ولا شنو


#917948 [سودانى اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2014 11:11 AM
.


#917787 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

02-17-2014 09:05 AM
الهجوم بالنظر ؟


#917780 [واحد سوداني]
5.00/5 (4 صوت)

02-17-2014 09:00 AM
افوض ياسر عرمان بالتفاوض إنابة عني في كل قضايا السودان بدًاً من الهوية ، الدستور ، كيف يحكم السودان مشكلة دارفور ، كردفان ، الشرق ، النيل الأزرق ، مشروع الجزيرة ، سودانير ، السكة حديد ،النزاعات ، الهوية ، المشكلة الأقتصادية ، ومحاسبة من ظلمني وشردني وجوعني ورد المظالم افوضه تفوضيا كاملا في شئ يراه وان دعى الامر بأن اخرج في الساحة الخضراء انا ومن معي واحمل لافتة مكتوب عليها افوض عرمان بالتفاوض ارجوك ياحكومة فاوضي ياسر عرمان حتى على حلايب وشلاتين وين المشكلة


ردود على واحد سوداني
United States [الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم] 02-17-2014 11:16 AM
التعالى والمكابرة والعنطزة هى التى تجعلهم يشتمون عرمان
ولا يتقربون منه وهو الذى بيده كثير من المفاتيح
لو كنت مكان امين حسن عمر لجعلت عرمان صديق عزيز
ولكن النفس الكيزانية نتنه لا هم لها غير الفساد
وجمع المال والنساء



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة