تركيبة حليب الأم تتغير وفقاً لجنس المولود
تركيبة حليب الأم تتغير وفقاً لجنس المولود


02-18-2014 10:13 AM

واشنطن - فرانس برس

أثبتت دراسة حديثة أن تركيبة حليب الأم تختلف باختلاف جنس المولود بين الذكر والأنثى، حيث تبين أن الذكر يحتاج إلى حليب أغنى بالدهون والبروتينات، أما الأنثى فتحتاج إلى كمية أكبر من الكالسيوم.

وأوضحت كايتي هايند عالمة الأحياء في جامعة هارفرد أن "الأمهات ينتجن وصفات بيولوجية مختلفة طبقا لجنس الرضيع؛ أي بحسب إن كان ذكرا أو أنثى".

وأظهرت دراسات أُجريت على بشر وقرود وثدييات أخرى، تنوعاً في محتوى الحليب والـكـمية المـنتجـة، فيـحـصل الصبيان على حليب أغـنـى بالدهـون والبـروتيـنات والطـاقـة، فـي حـين تحصل الفتيات على كميات أكبر من الحليب.

ووفقاً لهايند، طُرحت فرضيات عدّة لتفسير هذه الظاهرة، فلدى القردة مثلاً، تميل الأم إلى إنتاج كمية أكبر من الكالسيوم في حليبها إذا وضعت أنثى، لأن "هذا يسمح للأمهات بإعطاء البنات مزيداً من الحليب ما يتيح تسريع نموها لتبدأ الإنجاب في سن مبكرة".

أما القرود الذكور، فلا تحتاج إلى بلوغ النضج الجنسي بهذه السرعة مثل الإناث، إذ إن الحدود الوحيدة الموضوعة حول تواتر تكاثرها رهن بعدد الإناث التي يمكنها جذبها، ولكن لا يُعرف بعد لماذا لدى البشر تنتج الأمهات حليباً مختلفاً لأطفالهن وفقاً لجنسهم، فثمة مؤشرات تظهر أن كل شيء مبرمج قبل ولادة الجنين.

وبيّنت دراسة لهايند أن جنس الجنين يؤثر في إنتاج حليب الأبقار بعد فصلها عن العجول غالبية الأحيان بعد ساعات قليلة من وضعها. وأظهر البحث الذي شمل 1,49 مليون بقرة أنه خلال دورتي دَرّ من 305 أيام أنتجت الأبقار 445 كيلوغراماً إضافياً من الحليب عندما كانت تضع إناثاً.

ولم يسجل الباحثون فروقاً في محتوى البروتين والدهون في الحليب المنتح إذا وضعت البقرة أنثى أو ذكراً.

وقد يساعد فهم الفروق بين حليب الأم البشري وتأثيره في نمو الطفل في تحسين حليب البودرة للأطفال الموجه إلى الأمهات العاجزات عن الإرضاع.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4894

التعليقات
#919256 [موسى محمد]
1.64/5 (15 صوت)

02-18-2014 02:10 PM
أفتى بهذا عالم مسلم في الثمانينيات من القرن الماضي عندما حدث خلاف بين إمرأتين في بريطانيا وضعت إحداهما مولود ذكر والأخرى وضعت أنثى، ونتيجة لخطأ من المستشفى تم تبديل المولودين، وعندما أصرت كل إمرأة على أن الذكر هو إبنها صادف مرور هذا العالم فقال لهم الموضوع بسيط، فعندنا في القرآن الكريم آية تقول (للذكر مثل حظ الأنثيين)، وما عليكم إلا بتحليل اللبن في المرأتين فستجدون أن أم الذكر حليبها عناصره مركزة للضعف، وكان أن وجدوا ما قاله صحيح وحلت المشكلة دون الحاجة إلى تحليل الدي ان أيه إذا كان موجود في ذلك الزمان.


ردود على موسى محمد
European Union [Shakespare] 03-09-2014 04:35 PM
يا محمد موسي ...احنا مافي حاجة مضيعانا غير التفسير الحرفي للقران !!!

للذكر مثل حظ الأنثيين دي في المواريث وفي حالة محدده ...يعني ماقاعده عامة ...يعني في حالات المرأه ترث فيها متل الرجل أو حتى اكثر منه !!! اسأل أي شخص متخصص في علم المواريث !!!

بعدين علي حسب المقال ... انو عند ولاده انثي تنتج الأم حليب '' اكثر '' ومعزز بالكالسيوم حتى تسرع بنمو الفتاه !!!


معلومه اخري : فحص النسب بالDNA موجود منذ عام 1920 !!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة