الأخبار
منوعات
فصيلة الدم.. هل تحدد صحتك؟
فصيلة الدم.. هل تحدد صحتك؟
فصيلة الدم.. هل تحدد صحتك؟


02-19-2014 09:24 AM

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): د. ويليام كورموز
س: عند خضوعي حديثا للفحوصات، سألت الطبيب عن فصيلة الدم الخاصة بي. وقد دهشت لأن الطبيب لم يدقق أبدا في فصيلة الدم. هل فصيلة الدم غير مهمة للطبيب؟

ج: لم تصبني الدهشة عندما علمت أن طبيبك لا يعرف فصيلة الدم لديك رغم إجراء الفحوصات الروتينية، إذ إن فصيلة الدم لا تؤثر على قرارات الطبيب حول طرق الوقاية الصحية أو وسائل علاج الحالات المرضية المزمنة الشائعة. وتكون فصيلة الدم مهمة في حالتين: الأولى عند نقل الدم، والثانية عند التبرع بالأنسجة أو الأعضاء.

* فصيلة الدم

* تختلف فصائل الدم في ما بينها وفقا للأنواع المختلفة من جزيئات السكر والبروتينات الموجودة على سطح الكريات الحمراء. وتندمج هذه الاختلافات المتوارثة لتكوّن ثمانية أنواع محددة من فصائل الدم، ابتداء من فصيلة «أو» (O) الموجب (وهي الفصيلة الأكثر انتشارا في الولايات المتحدة) إلى فصيلة «إيه بي» (AB) السالب (الفصيلة الأقل انتشارا في الولايات المتحدة).

ويتمثل السبب الرئيس لمعرفة نوع فصيلة الدم لدى أي شخص في مقدار تشابهها مع فصيلة دم أخرى بهدف التبرع بالدم ونقله لشخص آخر. ويعتبر الأشخاص من ذوي فصيلة الدم «أو سالب» من المتبرعين الشاملين حول العالم، إذ يمكن نقل دم «أو سالب» إلى أي شخص. ولذا فإنه يستخدم في حالات الطوارئ والإسعاف الطبي.

وحتى إن عرفت نوع فصيلة الدم لديك فإن عينة من الدم يجب أن تستخلص ثم تدرس ليجري مطابقتها مع دم الشخص الذي تتبرع له، لأن كريات الدم تحتوي على أنواع أخرى من البروتينات يمكنها أن تتسبب في حدوث تفاعلات الحساسية.

وهناك عدد قليل من الحالات الصحية المرتبطة بنوع فصيلة الدم، مثل قلة أخطار تكون الخثرات الدموية لدى الأشخاص من ذوي فصيلة الدم «أو». ومع هذا فإن ذلك لا يبرر الاهتمام الحالي بمسألة وضع نظام غذائي أو حمية غذائية خاصين وفقا لفصيلة الدم لدى الشخص، أو تحديد ملامح الشخصية لديه بواسطة فصيلة الدم تلك، وذلك لانعدام الأدلة العلمية على وجود أسس بيولوجية لهذه التصورات.

* رئيس تحرير رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل»، خدمات «تريبيون ميديا».
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1228


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة