الأخبار
أخبار إقليمية
2700 نزيل بسجن الهدى "لحين السداد"
2700 نزيل بسجن الهدى "لحين السداد"
2700 نزيل بسجن الهدى


02-19-2014 04:44 PM

بلغ عدد النزلاء بسجن مدينة الهدى 2700 نزيل في جرائم الشيكات والديات وقضايا الاحتيال، التي تنص إحدى المواد بالقانون الجنائي بأن يبقى المدان فيها بالسجن لحين سداد ما عليه من استحقاقات مالية صدرت فيها أحكام قضائية.


وقال مدير مدينة الهدى للإصلاح والتأهيل اللواء عبداللطيف سرالختم، لبرنامج "إشارة حمراء"، الذي بثته "الشروق"، مساء الثلاثاء، إن المحبوسين تحت مادة يبقى لحين السداد تعادل 40% من نزلاء سجن الهدى، والآخرون تم حبسهم لجرائم خاصة بالمخدرات والتحرش الجنسي وجرائم السرقات.


وأشار إلى أن مدينة الهدى تخضع لبرامج إصلاحية داخل السجون، وهي إحدى المؤسسات الإصلاحية، ولها مواصفات عالمية تتوافق مع مبادئ الشريعة، تم إنشاؤها على نسق يلبي أغراض النزلاء كافة.


وأضاف: "الهيئة القضائية بها لجنة تتولى الإشراف على المعسرين، والرئيس البشير عند افتتاح مدينة الهدى دفع أكثر من تسعة ملايين جنيه، ودفع نائب الرئيس الأسبق الحاج آدم يوسف 276 ألف جنيه للمعسرين".


شرفاء السجن


وبثت حلقة البرنامج استطلاعات لنزلاء من داخل سجن الهدى، قال فيها البعض إن هناك ضرراً حدث لهم من بقائهم لحين السداد بسبب تراكم الشيكات وخسارة التجارة والعلاقات، فيما روى البعض أسباب متعددة أدت لدخولهم السجن، يتعلق معظمها بعدم السداد المالي.


وقال المستشار القانوني عادل عبدالغني، للبرنامج، إن "مدينة الهدى تعد قفزة في النظام الإصلاحي، ولكن يبقى السجن هو السجن، ولا ننصح بالذهاب إليه".


وأضاف: "يوجد بالسجن شرفاء ونعرف العشرات منهم، بل إن من ضمنهم ممن ساهموا في دوران عجلة الاقتصاد السوداني".


وقال إن هناك عشرات من المزارعين الذين يشكلون قوة حية ومنتجة دخلوا السجون، وهم قوى فاعلة في الاقتصاد، ويجب عدم إدانة الأشخاص بأنهم يسعون لأكل أموال الناس بالباطل.


وأكد عبدالغني أن المادة القانونية الخاصة بالبقاء لحين السداد أحياناً تخالف النصوص الشرعية باعتبار أن الحبس هو آخر خيارات المادة في تطبيقات المحاكم.


وصمة اجتماعية
"
الدراسات قالت إن المحبوسين في أعمار من 30 إلى 50 عاماً و التأثيرات النفسية تتمثل في الحرمان من الحرية لأن السجن به تبعات نفسية سالبة للفرد
"
وأضاف عبد الغني:"طلب الإعسار يمكن أن يتقدم به المدان للمحكمة، خاصة في قضايا التجارة، ونطالب السلطات بتحدد فترة زمنية يعد بعدها النزيل معسراً".


من جانبه ذكر اختصاصي علم النفس عبدالباقي دفع الله، أن السجن وصمة اجتماعية محزنة على الفرد والمجموعة، وأن ظاهرة يبقى لحين السداد ليست سودانية فحسب.


وأضاف: "التأثيرات النفسية تتمثل في الحرمان من الحرية لأن السجن مظهر من مظاهر التفسخ الاجتماعي، به تبعات نفسية سالبة للفرد، والكثير من الدراسات قالت إن المحبوسين في أعمار من 30 إلى 50 عاماً".


وأشار دفع الله إلى جرائم النساء الذين لديهم أطفال نشأوا داخل السجون. وقال إن هذا وضع استثنائي به آثار سالبة على الحياة.


وقال إن الاضطرابات النفسية تعد عوامل مصاحبة للنزيل إذا كانت الصدمة على النزيل بها درجة من عدم الاحتمال.


وطالب ديوان الزكاة بالمساهمة الفاعلة في معالجة أوضاع النساء بالسجون.


شبكة الشروق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2452

التعليقات
#920861 [الكوز الزنديق]
0.00/5 (0 صوت)

02-20-2014 10:12 AM
و الله بلد السجم دي لو فيها سلطة و قانون كانو ناس الاموال و الاختلاسات ديل يعملو ليهم سجون في نص الصحراء - مع التعهد بعدم حمايتهم داخل السجن عشان ي ****** جوة السجن

ياخي تلقي الواحد يضربك و يدخل سجن الهدي - مرتاح و نضيف جوة السجن و احتمال كل خميس يمشي ينوم مع اولادو

ديل حرامية اولاد كل ب ما يستاهلوا الرحمة
واحد منهم ضرب شركة خمسمائة مليون- و قال ما بيرجع إلا 150 مليون و لو الشركة ما موافقة هو ممكن يقعد جوة السجن - و الحكاية اتضح انو كل اسبوع بيمشي و يقضي يوم في البيت مع اولادو و قروش الشركة راحت
الجماعة بقو في المال تلتو و لا كتلتو

طالما دقس خلوهم يدفعوا التمن


#920520 [abo zoz]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 10:23 PM
الرقم معقوووول جدا ... وهو يمثل سجن واحد من مجموع عشرات السجون بالسودان الحبيب ... وأغلب (يبقى لحين الممات) هم من اصحاب الأعمال الحقيقيين والمهن الوسيطة والمزارعين ... ولو تتبعنا سبب تعثرهم نجده في الأغلب تداخل حكومي أدى إلى تأخر في السداد .... أما الأدهي والأمر وهو حبس (النفقة) لتتراكم عليه نفقة الشهور التالية وهو في السجن!!!!!!!!! لتصبح مبالغ ضخمة بمرور السنين بعد ان كانت مئات الجنيهات فقط!!!!!! في اغبى تطبيق لقانون (يبقى لحين السداد) .... ومن المضحك والمبكي في تبعات القانون (الغريب) ان ينسى (الدائن) ان لديه مدين داخل أسوار السجن ... لان جلسات المحكمة المتباعدة (اصلا) ليست اجبارية (للدائن) فيتم التأجيل لشهور وشهور خاصة في حالة طلب الاعسار فيهرب (الدائن) مماطلا ... ويمكن ان تكون الجلسات لا نهائية لعدم حضور (الدائن) وليست هناك جزئية قانونية تحدد جلسات محددة أو تجبر (الدائن) على الحضور .... نتمنى الفرج لكل أخواننا مظلومي تلك المادة الغريبة على الشريعة وعلى الأعراف الدولية


#920422 [ابو لكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2014 08:23 PM
هل الرقم المذكور صحيح 2700 نزيل ؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة