الأخبار
أخبار إقليمية
ملكال تحت لظى الحرب
ملكال تحت لظى الحرب
ملكال تحت لظى الحرب


02-21-2014 12:52 AM



جوبا تعلن سيطرة قواتها على نصف عاصمة ولاية نفطية، وأعمال العنف ألقت شكوكا على جولة ثانية مقررة من محادثات السلام.



جوبا – من كارل اوديرا



أصبحت ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل المنتجة للنفط في جنوب السودان مقسمة بين القوات الحكومية وقوات المتمردين بعد تصاعد المعارك الذي هز أسواق النفط العالمية لكن الحكومة قالت انها مازالت ملتزمة بمحادثات السلام التي تعثرت هذا الشهر.

وهاجم متمردون موالون لنائب رئيس جنوب السودان السابق ريك مشار الثلاثاء ملكال الواقعة على أطراف حقول النفط في ولاية أعالي النيل مما فجر أعنف اشتباكات منذ ان وقع الجانبان اتفاقا لوقف اطلاق النار في 23 يناير كانون الثاني.

ويضغط المجتمع الدولي بشدة على حكومة جنوب السودان والمتمردين لوقف القتال وبدء الجولة الثانية المؤجلة من المحادثات غير ان دبلوماسيين غربيين يشككون في التزام اي من الطرفين بإنهاء الصراع مع تبادل الجانبين للاتهامات بانتهاك وقف اطلاق النار.

وقال مايكل ماكوي وزير الاعلام في جنوب السودان "ملكال ليست هادئة تماما بعد... توجد جيوب مقاومة داخل البلدة. لقد قسمت بين الجانبين".

وكان ماكوي يتحدث في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا حيث تحاول دول شرق افريقيا الوساطة في جولة ثانية من المفاوضات بين الحكومة والمتمردين الذين قالوا انهم يسيطرون على كل ملكال.

وقال ماكوي "اننا هنا لنواصل المحادثات رغم الانتهاكات الفظيعة 'لوقف النار' التي لا تطاق". واضاف "في نهاية الامر عندما نتعرض لهجوم لن نقف مكتوفي الايدي ونقول اننا ملتزمون بوقف اعمال القتال".

وأثارت الاشتباكات التي دارت هذا الاسبوع في ملكال الواقعة على النيل الابيض على بعد 650 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة جوبا مخاوف على أمن الحقول والمنشآت النفطية في أعالي النيل.

وارتفعت اسعار النفط العالمية جزئيا بسبب الصراع واضطرار جنوب السودان قبل الجولة الاخيرة من القتال لخفض إنتاجه من النفط بنسبة 20 بالمئة إلى 200 ألف برميل يوميا تضخ كلها من أعالي النيل وأيضا بسبب الاضطرابات في ليبيا.

وتبعد ملكال حوالي 140 كيلومترا عن مجمع بالوج النفطي الذي يضم منشأة رئيسية لمعالجة النفط الخام بعد ان توقف الانتاج في بنتيو المجاورة في وقت سابق من الصراع.

ويقول دبلوماسيون ان أعمال العنف الاخيرة ألقت شكوكا على جولة ثانية مقررة من محادثات السلام التي تأجلت بالفعل بسبب مطالبة المتمردين بالافراج عن أربعة سجناء سياسيين تحتجزهم جوبا وانسحاب القوات الاوغندية من البلاد.

وتقول حكومة جوبا انها تشعر بالاحباط من ان المجتمع الدولي لم يكن أكثر تشددا في انتقاده للمتمردين بعد الهجوم على ملكال.

وقال المتحدث الرئاسي في جنوب السودان اتني ويك اتني الليلة الماضية "الى متى سيستمر هؤلاء المتمردون يتصرفون على انهم الطفل المدلل للمجتمع الدولي؟".

وقتل آلاف الأشخاص ونزح ما يربو على 800 ألف عن ديارهم منذ اندلع القتال بسبب صراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ومشار نائبه السابق الذي عزله من منصبه في يوليو/ تموز.

وكالات


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1726

التعليقات
#921966 [Minchoul]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2014 11:36 AM
Malakal is under control of rebels since Tuesday 100%


ردود على Minchoul
European Union [Deng] 02-21-2014 03:41 PM
yes, is under full control of rebels . you are right Minchoul .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة