الأخبار
أخبار سياسية
سيدة المقاتلات الأميركية تتجهز رغم ثمنها الأغلى
سيدة المقاتلات الأميركية تتجهز رغم ثمنها الأغلى
سيدة المقاتلات الأميركية تتجهز رغم ثمنها الأغلى


02-23-2014 10:37 AM
البنتاغون لا ينظر إلى المستقبل من دون أف-35 الأكثر قدرة على المناورة والموصوفة بأنها كمبيوتر طائر مع أن تكلفة إنتاجها تناهز تريليون دولار.

يشهد الاعداد لبرنامج طائرات اف-35 مزيدا من التأخير والتكاليف الباهظة، الا ان البنتاغون لا ينظر الى المستقبل من دون هذا الطراز الذي من شأنه ان يصبح درة قطاع الطائرات المقاتلة الاميركية.

لماذا من غير الوارد الرجوع الى الوراء؟

من شأن طائرات اف-35 ان تشكل العمود الفقري للاسطول الاميركي اذ انها ستستبدل غالبية المقاتلات القاذفات الموجودة حاليا، سواء بالنسبة لسلاح الجو او للقوات البحرية وقوات مشاة البحرية التي ستحظى بنسخة من هذه الطائرات مجهزة للهبوط عموديا.

ويختصر غوردون ادامز الاستاذ في الجامعة الاميركية في واشنطن الوضع قائلا ان هذا البرنامج ببساطة "ضخم لدرجة لا يمكن السماح بفشله". وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي، خرج النموذج رقم 100 لطائرات اف-35 من خطوط التجميع.

وقامت الشركة المصنعة لطائرات اف-35، عملاق الصناعات الحربية لوكهيد مارتن، بتحديد مواقع البحث والانتاج المرتبطة بهذا الطراز على 45 من الولايات الاميركية الـ50، متمتعة بدعم غالبية من البرلمانيين الحريصين على الحصول على جزء من الوظائف التي اوجدها هذا البرنامج والبالغ عددها 130 الف وظيفة، لصالح دوائرهم الانتخابية.

كم تبلغ كلفة هذا البرنامج؟

يعد برنامج طائرات اف-35 الاغلى في تاريخ البنتاغون. ويأتي في مرحلة صعبة تشهد فيها الميزانيات العسكرية تراجعا ويحاول خلالها الجيش الاميركي اطلاق برامج اخرى لاستبدال اعتدة متقادمة.

الهدف الرئيسي في العام 2001 كان تصنيع طائرة مقاتلة قاذفة للقنابل بسعر مقبول، لكن الوضع الراهن يشير الى منظومة باهظة للغاية: فبعد ان كانت التوقعات تحدد تكلفة البرنامج بـ233 مليار دولار كتكلفة لـ2852 طائرة، بات البنتاغون يعول حاليا على تصنيع 2443 طائرة بتكلفة 391,2 مليار دولار (بزيادة 68%)، اي ما يوازي 160 مليون دولار للطائرة الواحدة.

ومع الاخذ في الاعتبار كلفة ساعة الطيران ومصاريف الصيانة، فإن تكلفة البرنامج خلال مجمل العمر المتوقع له قد تتجاوز 1000 مليار دولار، بحسب تقديرات ديوان المحاسبة الاميركي.

ماذا يحمل برنامج طائرات اف-35 من تقدم ثوري؟

هذه الطائرات مزودة بامكانات اختراقية تمكنها من مواجهة مقاتلات صينية وروسية في المستقبل ومن اختراق مناطق تعتبر فيها الدفاعات الجوية قوية.

ومن شأن اجهزة الاستشعار المتعددة التي زودت بها هذه الطائرات السماح لها بالتقدم على اي طائرة معادية "سيتم تدميرها حتى قبل معرفة ما اذا كانت مشاركة في معركة"، بحسب رئيس اركان سلاح الجو مارك ويلش في تصريحات لقناة سي بي اس.

كذلك فإن طائرات اف-35 مصممة لتكون بمثابة جهاز كمبيوتر طائر. وفي خوذته، بامكان قائد الطائرة النظر الى قدميه ومشاهدة البر بفضل كاميرات موزعة على انحاء الطائرة ومتصلة بالخوذة.

ما سبب هذا التأخير في البرنامج وما هي عواقبه؟

تشير التقديرات الى ان وضع طائرات اف-35 في الخدمة لن يتم قبل العام 2016، بعد عشر سنوات من اول رحلة.

لا يزال انشاء 24 مليون خط من الرموز المعلوماتية يطرح مشكلة، اذ لا تتعدى امكانات الطائرة المستويات الموعودة وكل يوم جديد يحمل معه مستجدات: فقد تم اكتشاف تشققات في قمرة الهبوط العمودي خلال اختبارات المتانة، وفق ما اكد مسؤول في البرنامج.

وهذه المشاكل قد تؤدي الى تمدد زمني لعمليات الشراء وتقليص لعدد الطائرات، وفق غوردون ادامز.

ويستعد البنتاغون ايضا الى الاعلان عن شراء 34 طائرة اف-35 في العام 2015، اي اقل بـ8 طائرات مما كان متوقعا اصلا.

ما هي البلدان التي ستتزود بهذه الطائرات؟

ثمانية بلدان، اضافة الى الولايات المتحدة، تشارك في البرنامج، ما له بعض التبعات الصناعية. لكنها لم تتخط بعد في اغلبيتها مرحلة اعلان النوايا. رسميا، تنوي بريطانيا التزود بـ138 طائرة من هذا الطراز، وايطاليا بـ90 طائرة. كما ترغب تركيا بالحصول على 100 طائرة اف-35، شأنها في ذلك شأن استراليا.

كذلك من بين الدول الراغبة في شراء هذه الطائرات النروج (52 طائرة)، هولندا (37)، الدنمارك واسرائيل (19).

من ناحيتها كانت الحكومة الكندية تعتزم التزود بـ65 طائرة الا انها قد تختار طرازا مختلفا نظرا الى الكلفة الباهظة لطائرات اف-35.

وفي اسيا، حيث يثير صعود النفوذ الصيني المخاوف، تعتزم اليابان شراء ما يصل الى 42 طائرة، اما كوريا فقد تبرم صفقة لشراء 40 طائرة من هذا الطراز خلال العام الجاري فيما ابدت سنغافورة اهتماما بالموضوع.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1323

التعليقات
#925177 [Yai]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 06:49 PM
قوم يحقق الأحلام وأخرى تنتظر الحطام..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة