الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي يشارك في إنقلاب البشير الثاني
الترابي يشارك في إنقلاب البشير الثاني
الترابي يشارك في إنقلاب البشير الثاني


02-22-2014 07:13 PM
صديق محيسي


في عام 1989 أطاح الترابي بالنظام الديمقراطي مستعينا بالتنظيم السري للاخوان المسلمين داخل القوات المسلحة فأتي بعمر البشير رئيسا للسودان وشاعت يومذاك مقولة ذهبت الي السجن وذهب الي القصر في محاولة من عرّاب الإنقلاب التمويه علي الزعماء السياسيين بأن ماحدث لاعلاقة للجبهة الإسلامية به, وفي عام 1999 اطاح البشير بالترابي لأن الأخير شرع في التخطيط للإطاحة به عبر تقليص صلاحياته وإبعاد العسكريين مجلس قيادة الثورةعن الحكم وتحويل الانقلاب من "مرحلة الثورة الي مرحلة الدولة" وفي غمرة الصراع المكشوف الذي استمر سنوات طويلة, كان الترابي يشكل خطرا داهما علي النظام لكونه عرابه وصانع رموزه ,وحافظ اسراره فأد خل السجن خمسة مرات وخرج وهو مصر علي محاربة النظام, وحتي لايجد الترابي نفسه يقاتل المعركة بمفرده انضم الي قوي المعارضة المدنية "قوي الاجماع الوطني "التي قبلته في صفوفها قبل ان يعتذر عن إنقلابه الذي اجهض الديمقراطية الثالثة, وهاهو التاريخ يعيد نفسه فيقود البشير انقلاب قصر Palace coup في صالح الترابي ليطيح بالصقورعلي عثمان ,ونافع والجاز وبقية العقد, ثم يتبع ذلك كتأمين لخطواته المقبلة بمجزرة كبري راح ضحيتها 68 من كبار ضباط جهاز الأمن يعتقد انهم علي صلة قبلية ! بنائبة السابق علي عثمان ,ويرجع المطلعون علي علي ماوراء الكواليس, ان كل الخطوات التي قام بها البشير ومنها خطابه المشهور الذي قوبل بسخرية واسعة من الناس كان امرا مدبرا جري ترتيبه مع الترابي نفسه والذي كان في مقدمة حضور المناسبة بجانب الصادق المهدي ,وغازي صلاح الدين, ويلاحظ ان تعليق الترابي علي الخطاب كان لطيفا لغويا حين وصفه بأن لا جديد فيه وتلاعب بالالفاظ ,

ويعزز ماذهبنا اليه المحلل السياسي الاستاذ محجوب محمد صالح الذي زار الدوحة اخيرا والذي اكد ان كل خطوات البشيرالإطاحية لم تكن عشوائية كما يظن البعض وإنما جرت بسرية ماسونية تامة شارك فيها بالتخيط المشترك مع البشير الترابي وبدور قطري كما ذكرت ذلك صحيفة العرب اللندنية التي اكدت "اهتمام الدوحة الشديد بمساعدة حكومة البشير على التماسك بوجه عاصفة الربيع العربي، كآخر معقل لحكم الإسلاميين في العالم العربي بعد أن فشلت قطر في الدفع بالإخوان إلى الحكم في أكثر من دولة عربية والحفاظ على مواقعهم فيها، حيث كان سقوط حكم الإخوان في مصر بمثابة نكسة كبرى لـ"المشروع" القطري ويتساوق هذا التحليل مع زيارات الترابي المتكررة للدوحة والتي جاء معظمها تحت غطاء المشاركة في ندوات ومؤتمرات نظمتها مراكز ابحاث قطرية, من جهة ثانية يري مراقبون إن تصريحات الترابي حين اعلن العفوعن كل ما تعرض له من اذي تحت شعار عفا الله عما سلف كان المقصود منه ان معركته الشخصية مع الرئيس البشير قد انتهت اوفي طريقها الي الإنتهاء ,ويعزز هذه المقولة ان إنتماء الترابي الترابي اصلا الي قوي الأجماع الوطني كان عملية تكتيكية الهدف منها إضفاء الشرعية الوطنية علي صراعه مع البشير بأعتباره صراعا من اجل عودة الديمقراطية للبلاد, ولكن في حقيقة الامر إن االترابي طوال سنوات معا رضته للنظام كان يحلم بالعودة سريعا الي مجد ضاع منه سيما وهو علي اعتاب التسعين ,

و يري الاستاذ محجوب محمد صالح في جلسة حوارطويلة معه ان الترابي بأقترابه من البشير يريد ان يكون في الواجهة إستباقا الي سد الطريق امام الصادق المهدي في اي قسمة للكعكة السياسية إذا كان قد تبقي منها شيء, وفي الوقت نفسه يكون هو حارس البوابة الذي يأذن بالدخول لمن يرغب في الجلوس علي المائدة الجديدة فى محاورة النظام ,ولكن هل ستأتي سفن الرجل بما لا تشتيه رياح السياسة؟ هل يستطيع الترابي ان يكون طوق نجاة لنظام مصاب بالأينمياء السياسية في معزل عن الواقع الاقتصادي المحتضر؟ هل يستطيع الرجل الخوض لوحدة في هذه المعجنة التي يطن من فوقها الذباب, هل يستطيع تحت شعار بناء حركة اسلامية جديدة عبر حزبه المؤتمر الشعبي ان يتجاوز الجبهة الثورية التي فشلت حملة البشير الصيفة في القضاء عليها, هل نظر الرجل للفوضى التي تضرب كل انحاء السودان حتي وصلت عصابات النهب المسلح الي اوساط الجزيرة ؟ هل قرأ الرجل جيدا بيان حلفاؤه القدامي المصرون علي إسقاط النظام حتي لوصار هو والمهدي ظهيرا له, هل فات علي الرجل المتغيرات العميقة التي حدثت في الساحة السودانية والتي لم تعد مستعدة لقبول نبيذ قديم في قنان جديدة كما يقول الغربيون, هل هل, كل هذه الاسئلة ستظل شاخصة مادامت جذورالأزمة في السودان تسافر بعيدا في التربة ومادام الترابي يبحث عن السلطة والجاه لا عن عودة الحريات وحقوق انسان السودان ,كل السودان .


[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 11798

التعليقات
#925568 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 08:15 AM
الصادق الترابى الميرغنى الثلاثى الماسونى ركائز المحفل السودانى حلفاء الشيطان يزول السودان كدولة ويبقى هذا الحلف ليكمل دورة ابليس فى افريقيا اما تفقهون يا قوم من صنع هؤلاء منذ زمن التشريفة الى تاريخه فرنسا بريطاني وبالعكس اما امريكا فدورها لا يتعدى القوى الضاربة لأبليس .


#924284 [احمد ابوالقاسم]
5.00/5 (3 صوت)

02-23-2014 09:11 PM
قد اتفق التنظيم العالمي للاخوان المسلمين (و الاسلام منهم براء)مع الامريكان على تثبيت نظام الانقاد ,كل حسب اجندتة , ودلك بتغير بعض وجوة النظام امثال نافع وعلى عثمان و عوض الجاز وتوحيد الاسلاميين تحت مظلة الترابى لكى يكون النظام من وجهة التنظيم العالمى للاخوان و بموافقة امريكية مركز تحرك لاسقاط نظام السيسى فى مصر والعمل على ارجاع الاخوان فى مصر( ادخال سلاح و ارهابين و مركز تجميع و تدريب الخ) كما وان الامركان ساعين على عقد اتفاق بين نظام النقاد والجبهة الثورية على شاكلة نيفاشا تعطى الجبهة الثورية حكم داتى فى كردفان و النيل الازرق كل على حدة مع تقرير المصير فى نهاية الفترة الانتقالية و دلك ( بهدف تقسيم السودان الى عدة دويلات اخرى متنافرة متناحرة!!!) و تمشيا مع مخطط امريكا لتجزئة وتقسيم دول الشرق الاوسط الى اجزاء لتكون دولة اسرائيل دولة يهودية واقوى دولة عسكريا و اقتصاديا فى المنطقة. و من ثم يستمر المشير عمر البشير فى الرئاسة لمدة 5-7 سنوات قادمة ولن يحاسب هو و لاالنظام على ما ارتكبة من جرائم و تدمير للسودان و نهب ثرواتة. لقد رفض ياسر عرمان رئيس وفد الحركة الشعبية المفاوض فى اديس ابابا على تجزءئة القضية عندما اراد وفد الحكومة دلك و من الواضح ان ياسر عرمان يومن بالحل الشامل لمشاكل السودان ولكن خوفى ان يكون مصيرة كمصير د جون قرنق الدى كان يدعو لحل جميع مشاكل السودان فى حزمة واحدة داعيا لوحدة السودان و رافضا للانفصال. و قد تعمد الادارة الامريكية على ابعاد ياسر عرمان عن المفاوضات والاتيان باشخاص من جبال النوبة و النيل الازرق قابلين للمخطط الدى ينتهى بتقسيم السودان مرات ومرات!!
ارجو ان اكون مخطئا فى تحليلى و متشائما اكثر من اللازم


#924252 [kabbashi]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 08:37 PM
The title of the photo should be: AlBasheer proudly gives the Sudanese people the fingure!


#924180 [رد علي الجميع]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 06:19 PM
اولا لاخير في الترابي ولا المهدي ولا الميرغني ولاعمر البشير- علي الشعب السوداني ان يختار شخص لاعلاقه له باي حزب -مازا قدم الصادق للبلد ماشفنا منو حاجه غير صفوف البنزين في عهده وانعدام الرغيق وكلهم نسابه في بعض الترابي والصادق يعني بزنس تحت الطربيزه نريد مواطن من قلب الشعب يحكم البلد حاسي بمعناه الشعب ويقدم الخدمات والتعليم والصحه ويحسن الخدمه الوطنيه وتعود لينا المدرسه الوسطي والبوسته والسكه حديد تهز وترز تريد مشروع جزيره وتنميه وتعمير-نريد وطن هادي ممدادي لاحروبات لاقبليه ولاجهويه وتعليم وصحه وخدمات ومشاريع ذاتيه واكتفاء ذاتي حقيقي افهموا ياناس-الديناصورات القديمه دي لاتفعل شيئا لا الميرغني ولا الترابي ولاالمهدي كلهم تجار دين همهم مصلحتهم ومصلحه اسرهم واولادهم وقاربهم.


#924175 [ج]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 06:12 PM
خداع الناس اسهل من اقناعهم بانعهم قد خدعوا


#924031 [ABOALKALAM]
2.38/5 (4 صوت)

02-23-2014 03:05 PM
والزول اللابس الصديري البرتقالي ده شوفوا لابسو كيف

وظاهر مع رئيس دولة والله حاجة تخجل


ردود على ABOALKALAM
[مرقنا... وادسينا تاني] 02-24-2014 03:49 PM
تعرف المشكلة وين ...؟ وين هو رئيس الدولة ؟ هل في الصورة رئيس حقيقي .. اذا كان موجود نقول كلامك صح ...ولكن همبول تصور بجوار همبول اكبر

United States [Kabang] 02-23-2014 04:36 PM
دا ما سديري ياخي دي مريلة شفع


#924023 [علي حبور]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 02:58 PM
الحاصل ده اشبه بمسرحيه كبري لربع قرن لتدمير شعب عظيم بالاستراتيجيه التاليه:
1 . القضاء على تنظيم المسلمين المخلصين عن طريق ايهامهم بالجهاد و حرقهم بالجنوب
2 تغيير الخدمه المدنيه و الذج بالمفسدين بدل المخلصين
3 تجويع الشعب و تغيير المناهج التعليميه و التجهيل بالوطنيه
4 افساد القضاء و تفشى الجريمه
5 استبدال الشرفاء و الرجال بالجيش بالخانعين الضعفاء
6 اذلال كل من به نخوة رجوله في الشعب بقتله او تعزيبه
7 فتح باب الهجره لكل الكفاءات
8 افساد اخلاق الشباب و تفشى الرزيله
مع العلم بان ادوار البطوله في ايادي فئة محدده من مجموعة الشعبي و الموتمرجيه وباقي الناس في المجموعتين في ادوار الكمبرس و تمامة الجرتق
(فهلا فهمتوا)كونوا معنا بعد الفاصل


#924022 [usama]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 02:57 PM
قمة الغباء هو قبول المعارضة حزب الترابي في المعارضة ؟؟العيب في المعارضة والشعب السوداني


#923957 [دكوة]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 01:45 PM
اقتلوة او اطرحوه يخلو لكم وجه السودان والحريه والعداله والتنميه والاستقرار........


#923900 [Ali Algarabandi]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 01:05 PM
من الاسئلة المهمة التي يجب علي الانقاذ والترابي الاجابة عليها:
هل سيصلح الترابي علاقات الانقاذ مع دول الخليج؟
هل سيصلح الترابي علاقات الانقاذ مع امريكا؟
هل سيصلح الترابي علاقات الانقاذ مع مصر؟
الاجابة علي هذه الاسئلة هي التي ستحدد مستقبل الانقاذ


#923826 [Abu sami]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 12:04 PM
كان الشعب السودانى بطلا و لكن الآن لا ثم لا و الف لا يا أخى اسامه.


#923763 [امريكي]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 11:21 AM
لعنة الله علي الترابي .. اللهم ارنا قوتك فيه بقدر ما دمر وخرب البلاد .. اللهم أمين يا رب العالمين


#923713 [ود القبائل]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 10:30 AM
الترابي هو اصل البلاء لكل السودانيين وهو مثل السرطان اذا اصاب جزء من الجسم وجب بتره


#923650 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 09:29 AM
بس عجبني للصادق يشمها قدحه


#923595 [الجعفرى]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 08:20 AM
لا حل الا بموت الثالوث السرطانى


#923476 [IHassan Alamin]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 12:32 AM
هوا الاعب المحورى فًًى كل ما يحدث لشعب. السودان ، ياعزيزى خليك شاهد ما شاف أى حاجه. ده تنظيم عالمً جسم واحد لرؤوس متعدده لكن الخبر البفرح انه موضوعهم ايل للسقوط فًًى كل أنحاء العالم . لقوله تعالى من يعمل مثقال ذرة خيراً يري ومن يعمل مثقال ذرة شراً يرى وقوله تعالي ومن اظلم ممن افترى على الله كذباً . سوف ترون...


#923378 [Abu sami]
5.00/5 (1 صوت)

02-22-2014 10:09 PM
حقيقة الشعب السودانى يستاهل كل البيحصل ده. شعب تعبان جدا.


ردود على Abu sami
European Union [أبوعلي] 02-23-2014 11:08 AM
وأنت (غير التعبان) ماذا قدّمت لمحاربة(كل الحصل ده)؟؟!!
كلّ(متواري) يدّعي البطولة بالكتابة المحبطة والمهينة للمواطن السوداني

European Union [osama dai elnaiem] 02-23-2014 08:58 AM
عفوا اخي الكريم--- الشعب السوداني يستحق كل خير وهو الذي دعم جنوب افريقيا في كفاحها ضد العنصرية ووفر جوزات سفر سودانية لمانديلا ورفاقه ودعم حركات التحرير في الجزائر وقاعدة بنزرت في تونس ووقف مع مصر عندما قل المعين ومنحها كل شئ ولم يستبق شيئا ودون من ----هو شعب بطل خذله عقوق الابناء ممن تواروا خلف اغصان شجرةالاسلام ليلا وحسبهم هذا الشعب جحافل عبد الله بن السرح تعود لتكمل المهمة فاذا هم عصبة فرعون


#923376 [fm3]
5.00/5 (2 صوت)

02-22-2014 10:09 PM
فلا ماسبقنى الشعب السودانى يستاهل كل مايجرى له لان صمتنا هو جعلنا مسار سخرية العالم بنا الا ترون تونس ومصر لفظت تجار الدين ماذا حل بنا حتى نترك هذا الهرم يعبث بالسودان ارضا وشعبا اين الشباب اين المفكرون اين ابناء السودان الخلص فى دول المهجر اليس منا رجل رشيد حتى نوقف او نقف فى وجه هذه المهازل ونترك ضعفاء اى والله ضعفاء عقل وقوة ، بس للاسف احنا ليس باضعف منهم بس احنا ركنا واضعفنا انفسنا لهم
نعم وفعلا نستاهل بصمتنا نتركهم كل هذه السنون يمرحون ويمثلون بنا ويضحكون فينا وعلينا
والله لن نجد النصر والعون من الله حتى نحرك ساكنا حتى ينصرنا الله
المؤمن القوى خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف
شعب جعان لكنوا جبااااان


#923355 ['المكوفر]
5.00/5 (5 صوت)

02-22-2014 09:50 PM
من دخل فيه لا خير فيه


ردود على 'المكوفر
European Union [alx] 02-23-2014 05:16 PM
حكمة اليوم ها ها ها ها ها

[ود تمساح] 02-23-2014 10:30 AM
قلة ادب فى محلها

United States [المنجلك] 02-23-2014 09:17 AM
لا حول ولا قوة الا بالله دة كلام شنو يازول حاجة عجيبة

[seems] 02-22-2014 11:18 PM
هاهاها هو براه الدخل فيه ما كلهم دخل فيهم وهم لاخير فيهم كماذكرت


#923335 [ahmedali]
5.00/5 (2 صوت)

02-22-2014 09:18 PM
الترابي ليس ملووم الملووم هو الشعب لانه لايري كيف يتحدث الترابي بطريقته المكسورة وفي هذا مايكفي

لعنة الله علي الترابي وزمرته وكل اشباه الرجال في الدنيا والاخرة


#923282 [emad]
0.00/5 (0 صوت)

02-22-2014 07:53 PM
المشكلة ليست في هؤلاء الساسة الخرفيين .. ولكنها في هذا الشعب المغيب الوعى تماما الذي لا يجيد سوى لحس ارجل اصنام من الرجال صنعهم بجهله باسم الدين ..


ردود على emad
European Union [أبوعلي] 02-23-2014 11:24 AM
لاتعمّم الاتهامات والإساءات إن لم تكن كوزا!
ليس السياسيون الشرفاء بالمخرّفين فكرا ووطنيّة!!
وليس الشعب بمجيد للحس أصنام جهلاء باسم الدّين؟؟؟؟؟؟؟
لاتنهشوا لحم الشعب بهذه الإساءات وأنتم بلا حراك نائمون
لولا (هؤلاء السياسيون المخرفون) لما إهتزّ وسيتهاوى عرش الكيزان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة