الأخبار
أخبار إقليمية
جهاز أمن حزب البشير يعترف ويرد : نحن مؤسسة قومية ونموذج للإنضباط والعدل.
جهاز أمن حزب البشير يعترف ويرد : نحن مؤسسة قومية ونموذج للإنضباط والعدل.
جهاز أمن حزب البشير يعترف ويرد : نحن مؤسسة قومية ونموذج للإنضباط والعدل.


إحالة الضباط للمعاش تصب في خانة ترتيب البيت الداخلي.
02-24-2014 04:12 AM
على صفحته بالفيس بوك كتب جهاز أمن حزب البشير - المكتب الاعلامي - ردا على ما نشرته صحيفة الراكوبة الاسبوع الماضي - والذي تناقلته بعض المواقع السودانية ومواقع عربية بعد ذلك ، والمتعلق باطاحة 68 ضابطاً من جهاز الامن إستناداً على خلافات قبلية وكونهم يتبعون الى نائب الرئيس المطاح به على عثمان محمد طه - فكتب جهاز أمن حزب البشير قائلاً :

إحالة ضباط من جهاز الأمن والمخابرات الوطني الي التقاعد بالمعاش
__________________________________________________

احال جهاز الأمن والمخابرات الوطني عدد من الضباط الي التقاعد بالمعاش الاسبوع الماضي وفقا لقانون الجهاز والتزاما باللوائح الداخلية التي تنظم عمل الجهاز كمؤسسة أمنية نظامية.ويؤكد جهاز الأمن والمخابرات الوطني انه كمؤسسة قومية ، و نموذج للإنضباط والعدل تجاه كافة من ينتمون إليه، يؤكد ان التقاعد للمعاش هو إجراء يعتبر من السنن الراتبة والروتينية التي تحدث سنوياً بصفوفه.

إن جهاز الأمن والمخابرات الوطني اجري تعديلات في صفوفه تتمثل في إصدار كشوفات تم بموجبها إحالة بعض الضباط إلى التقاعد بالمعاش، بالإضافة إلى عدد من التنقلات والترقيات. ونود ان نشير هنا إلى ان هذه الإجراءات تصب في خانة ترتيب البيت الداخلي ولاعلاقة لها بأية أحداث سياسية أو عمل تعسفى أو إبعاد، وان ما يشاع من ترويج للاكاذيب غير الصحيحة والاوهام بوسائل الإعلام المعادية التي لها مصلحة في استثمار أي حدث مهما كان ضعفه أو منافاته للحقيقة لخلق البلبلة ونشر الشائعات.

كما نؤكد هنا ان الجهاز مؤسسة قومية وان قوميته ليست محل شكوك،وان جميع المنتسبين إليه يعلمون ان نفس القانون الذي تم إستيعابهم به هو ذات القانون الذي تتم به الإحالة للتقاعد او الترقيات او التنقلات داخل وحدات الجهاز المختلفة.

image


تعليقات 50 | إهداء 0 | زيارات 21772

التعليقات
#925453 [Dawod]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 01:57 AM
1/ إزالة النظام العروبوإسلاموي الدموي الدكتاتوري الفاشستي الغير شرعي أولاً من جزوره....
2/ إزالة مؤسسات الدولة المركزية العميقة العروبوإسلاموية الآحادية الهوية الفاسدة المفسدة الفاشلة التي أوصلتنا إلي حد التصادم مع الصومال وأفغانستان والعراق للحصول علي مؤخرة الدول من الخلف والتخلف إزالة هذه الدولة المتخلفة من جزورها....
3/ تشكيل حكومة كفاءات وطنية غير حزبية لفترة إنتقالية ٣-٦ سنوات لإعادة بناء مؤسسات دولة سودانية قومية ديمقراطية فدرالية....
4/ إعادة بناء مؤسسة قضائية مستقلة وتقديم الدعم اللوجستي والفني لتأهيل المؤسسة العدلية لتوفير محاكمات عادلة ومستقلة لكل المجرمين الفاسدين والمتهمين سياسيا أو أمنياً أو عسكرياً أو عدلياً أو مدنياً... والذين أجرموا أو أخطأوا أو شاركوا في جريمة ضد الوطن والمواطن وضد مصالح الوطن والمواطن منذ (إستغلال) السودان...
أ/ إبتداءً من حرب الجنوب والتي حصدت أرواح ما لا يقل عن ٣ ملايين إنسان سوداني ونزوح مئات الآلاف إلي دول الجوار ولجوء الآلاف إلي دول أخري ودمار شامل طالت إحراق منازل مدنيين عزّل ونفوق بعض الحيوانات وإفراغ الجنوب من حيوانات الغابات التي هربت إلي دول الجوار بسبب الحروب حتي إنفصاله...

ب/ إغراق مدينة حلفا ومعها ٢٧ قرية شمال وجنوب وادي حلفا ما لا يقل عن مليون شجرة نخيل وحوامض في قمة عطائها وما لا يقل عن ٢٠٠ ألف فدان أراضي صالحة للزراعة وأثارات لا تثمن دفنت تحت البحيرة كما دفنت مقابر أهلنا الحلفاويين ودفنت تراث وحضارة كاملة تحت البحيرة وما نجي سرق من قبل المصريين وإغراق شلالات دال وسمنة التي كانت يمكن أت تولد ٦٥٠ ميقواط من الكهرباء والتي كانت كفيلة بتغطية كل المنطقة النوبية وتصدير الباقي إلي المناطق المجاورة وهذه كلها مقابل لا شئ...
وتهجير قسري لأكثر من ٥٠ ألف من النوبيين السودانيين من أراضيهم التاريخية وترحيلهم إلي حلفا الجديدة حيث المنازل ومواسير المياه الأستبوسية للقضاء علي المهجرين قسرياً من ديارهم والتي ثبت علمياً وعملياً إنها مسبب رئيسي للسرطان والتي حصدت أرواح نوبية سودانية بريئة دون ذنب جنوه بعد هذه التضحية الكبيرة,....
وتعطيل كل سبل التنمية في الإقليم النوبي وتهميشها كمثيلاتها من أقاليم الهامش والتي أدت إلي هجرة الآلاف من أبناء الإقليم إلي خارج الوطن ونزوح الكثير إلي العاصمة وأغلب الأعباء و الخدمات تتحملها أبناء الإقليم في ظل غياب نظام المركز في نكوص واضح للمهماته تجاه الوطن والمواطن....
ت/ وأد الديمقراطية أكثر من مرة في وجهة الشعب فشل الأحزاب في حماية الديموقراطية وتدخل المؤسسة العسكرية في العمل السياسي وإنقلابهم علي سلطة الشعب بزريعة أمن الوطن لمحاربة السودانيين وفرض قادة من المؤسسة العسكرية لقهر وإذلال الشعب ومشاركة الأحزاب والمدنيين السياسيين والمثقفيين والصحفيين والناشطين الأنظمة الدكتاتورية البوليسية لقهر الشعب و إستخدام هؤلاء المؤسسة العسكرية للوصول إلي السلطة بإنقلاب أو محاولة إنقلاب أو أعمال تخريبية من أجل الوصول إلي السلطة أو التشبث بها...

ث/ المسؤليين من كل القادة السياسيين والعدليين والتشريعيين والعسكريين والأمنيين والمدنيين في الحرب و الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وإغتصاب الحراير وحرق منازل المدنيين العزل وطرد السكان الأصليين من حواكيرهم الحرة في قراهم ومدنهم ما نتجت عنها نزوح ملايين السودانين إلي دول الجوار ولجوء الآلاف إلي دول أخري في إقليم دارفور بعد تهميش ومعاناة لأهل الإقليم كنظيراتها من الأقاليم المهمشة وكما ذكرت نفس الأسباب التي أدت إلي الحرب في الجنوب وفصله بعد دمار طالت كل شئ....
ج/ والمسؤليين عن الحروب في جنوب كردفان والنيل الأزرق والقصف الجوي للمدنيين العٌزّل ببراميل عويرة لا تعرف إنسان مدني عسكري شجر حيوان مزارعين زراعة أدت إلي مقتل الآلاف ونزوح مئات الآلاف ومنع المواد الضرورية المنقذة لحياة مئات الآلاف من المحتاجين للغذاء والدواء وحليب الأطفال....
ح/ المسؤليين عن تفكيك السكة حديد وتشريد عمالها وموظفيها وقطع أحد روافد الإقتصاد السوداني بذلك...
المسؤليين عن تفكيك القطاعات المدنية والنقابات.......
المسؤليين عن تفكيك وبيع الناقل الجوي السوداني الخطوط الجوية السودانية....
المسؤليين عن تدمير النقل النهري والبحري السوداني....
والمسؤليين عن بناء سد مروي وتهجير أهلنا المناصير السودانيين من أراضيهم التاريخية والفساد التي طالت بناء السد...
والمسؤليين عن إطلاق الرصاص للمتظاهريين السلميين النوبيين الرافضين لإقامة سدود في مناطقهم إيذاء خطوات المسؤليين عن إطلاق الرصاص لإستفزاز المواطنين وفي تحدي واضح لإرادة أبناء النوبة لبدأ العمل في تنفيذ مشروع دون موافقة المعنيين ما أدي إلي إستشهاد شهداء كدنتكار....
المسؤليين عن الحروب في شرق السودان والتي نتجت أيضاً نسبة للتهميش...
المسؤليين عن مجزرة ظباط رمضان...
المسؤليين عن حوادث الطيران المدني والعسكري والإغتيالات السياسية....
والمسؤليين عن تدمير مشروع الجزيرة التي تسكنها البوم بعد أن تحاجج المسؤلين في زمن غابر عن إغراق حلفا أن إغراق حلفا كانت مقابل إنشاء مشروع الجزيرة المقبورة...!!!!!
والمسؤليين عن تدمير التعليم وتعريب التعليم العالي وتخريج آلاف الطلاب دون تعليم حقيقي ودون تأهيل أو توفير فرص عمل للشباب إلا من صلي في إتجاههم قبلتهم....!!!!
والمسؤليين عن تدمير الصحة وتشريد الكوادر الطبية ما تسبب عن موت آلاف السودانيين اللذين يعانون من أمراض مختلفة لعدم حصولهم علي الرعاية الصحية اللازمة من كوادر طبية مؤهلة ومستشفيات مؤهلة وأدوية منقذة للحياة ....
المسؤليين عن تدمير المؤسسة العسكرية...
المسؤليين عن تدمير وإنحطاط السلطة القضائية....
المسؤلين عن قتل شهداء هبة سبتمبر وقتل الشباب العٌزّل في مدينة نيالا وشهداء أمري ومدن أخري...
والمسؤليين عن الفساد المالي وسرقة ونهب أموال وثروات الشعب وإفقار وتجويع الشعب وقهره وإذلاله....

4/ إعادة بناء المؤسسات المدنية النقابات وكل المؤسسات المدنية وإستعادة كل المفصولين تعسفياً و من أحيلوا من قيادات وموظفين وعمال إلي الصالح العام تعسفياً وتعويض كل المتضررين من جراء ذلك...
5/ إعادة بناء قوات مسلحة وقوات شرطة ومخابرات وأمن علي أساس قومي وإستعادة المفصولين تعسفياً أو من أحيلوا للصالح العام تعسفيا من تلك القوات وتعويض كل التمضررين وتأهيل كل القوات النظامية لحماية أمن الوطن والمواطن وحماية الأمن القومي السوداني وحماية الأراضي والمياه والأجواء السودانية وإحترام الدستور....
وللإستعداد لإستعادة الأراضي السودانية المغتصبة من بعض دول الجوار في حال فشل الطرق السياسية الدبلوماسية والقانونية....
علي أن تكون قرار الحرب قرار سيساسي مدعوم عدلياً وشعبياً...
6/ لجنة قضائية عدلية ومستقلين وحكماء وعلماء ومثقفين وبمشاركة ممثلين شعبيين ممثليين للنقابات والمزارعيين والطلاب والشباب والمرأة بشرط من كل الأطراف السودانية غير حزبية لوضع دستور سوداني جامع تعالج مشكلة الهوية وكيفية الحكم وكيفية الإقتسام العادل للسلطة والثروة للأقاليم في دولة ديمقراطية فدرالية مصدر السلطات فيها الشعب تتم فيها التداول السلمي للسلطة عبر إنتخابات تحدد مدة سنوات المنافسة علي المستوي الرئاسي والبرلماني والإقليمي وتحديد مهام كلُ من الرئيس إذا كان نظام رئاسي برلماني وهو الأفض كدولة فدرالية ديموقراطية كبيرة بحجم السودان وتحديد مهام السلطات التنفيذية والتشريعية وفصل السلطات التنفيذية والتشرعية عن السلطة القضائية لضمان إستقلالية قضاء شامخ كشموخ السودان والسودانيين في النزاهة والعدالة لإقامة العدالة في أرض الشموخ...
وتحديد معالم اللعبة الديموقراطية الأساسية للديموقرطية في الدستور...
وتحديد قوانين واضحة لتكوين الأحزاب السياسية التي يفترض أن تتماشي برامجها وقوانينها مع الدستور السوداني وإرادة الشعب مصدر السلطات.....
7/ إجراء إستفتاء شعبي علي الدستور يتفق علي النسبة المؤيدة التي يمكن إعتماده وغالباً أكثر من 60% علي أن يشارك في التصويت غالبية سودانية لا تقل عن 70-80% من الداخل والخارج....
تسبق إجراء الإستفتاء بعد الإنتهاء من كتابة الدستور توعية إعلامية وإجتماعية مكثفة للشعب وتوزيع نسخ مجانية للدستور وشرح الدستور للشعب بند بند وفقرة فقرة و كل صغيرة وكبيرة في الدستور وثم التصويت....
وإحترام نتيجة التصويت وفي حال إجازة الدستور بالأغلبية الشعبية يجب علي الجميع إحترام الدستور وقبوله والعمل به وحماية الدستور من كل الأطراف وأي خرق للدستور من أياً كان تعتبر جريمة وطنية تتحدي إرادة الشعب والوطن ويجب معاقبته بقوانين رادعة لزرع بذور إحترام الدستور والقانون والإرادة الشعبية فوق كل شئ...

8/ تكوين أحزاب سودانية علي موجب الدستور السوداني...
9/ إجراء إنتخابات إقليمية وبرلمانية قومية سودانية وثم إنتخابات رئاسية سودانية علي موجب الدستور السوداني...
فهذه العصابات الحاكمة والمعارضة البيوتاتية الطائيفية الدينية والماركسية والأيدولوجية الفكرية الوهمية الغريبة المستوردة والمركبة في الخارج في الدول الإستعمارية صناعة أمريكية إمبريالية أو صينية شيوعية مش عارف إشتراكية و روسية شيوعية ماركسية و أوروبية إستعمارية و عربية عنصرية....
هؤلاء نقول لهم زمن إستيراد الأيدوليجيات والأفكار من خارج السودان لحكم السودان قد إنتهت والسودان وشعب وتاريخ وحضارة السودان أكبر من أن تٌحكم بأيدوليجيات وأفكار وسياسات مستوردة من خارج السودان ونقول لهؤلاء الواهمون أن السودان بتاريخه وحضارته وشعبه يمكن أن يصنع العالم دعكم من أيدولوجيات وأفكار سياسية وتصديرها إلي الخارج وإتباع سياسة الآخرين لنكون تابعين للآخرين والسودان بإمكانه أن يتبع إليه دول دعك من تدخل دويلات لا تسوي مساحاتها دارفور من بعض الدول الكبار وبعض الدول التابعة للكبار الحمائم أو قل الدجاج مساحة دولتهم وعدد سكانهم لا تتعدي مساحة وعدد سكان أبو كرشولا...!!!!!!
نقول لهؤلاء إلي مزبلة التاريخ وبئس المصير وسيكتب هذا التاريخ الأسود في السودان مع إعادة كتابة تاريخ السودان الحقيقى...
بعد أكثر من ٥٨ عاماً منذ (الإستغلال) في تدمير السودان وتعذيب وقهر وإفقار وقتل الشعب وسرقة ثروات البلاد وإستباحة البلاد للتدخلات الخارجية!!!!!
صحيح الإختشو ماتو بلا مؤاخذة حرقاً داخل الحمام الجماعي عشان مايكشفوا عوراتهم للناس خارج الحمام والهرب من الحريق فلم يختشوا خوفاً من الحريق لأن البختشي بيموت في الحريق أو هكذا قالوا!!!!!

!!!!!
كان حٌكم السودان بسياسات وأيدولوجيات وأفكار سودانية خالصة لا تنظر إلا للمصلحة الوطنية ولا تتنافس إلا من أجل مصلحة الوطن والمواطن أولاً ولتقديم الأفضل للوطن والمواطن في منافسة ديمقرطية شفافة والإعتماد الكلي علي التنمية البشرية منذ (إستغلال) السودان ٥٨ عاماً!!!!...
السودان اليوم من المفترض ضمن الدول الكٌبري في أي جن أحمر...!!!
فإذاً نحن لم نستقل بعد!!!!
و٥٨ سنة تحت الإستغلال الداخلي بإستخدام أفكار وأيدولوجيات وسياسات مستوردة...
وما ننسي تاريخ ما قبل ١٧٠٠ وقبلها آلاف السنين قبل ميلاد المسيح عليه السلام زوِرت وذوبت وكأن تاريخ السودان بدأت منذ محاولة غزو عبدالله بن أبي سرح بلاد السودان بإسم الدين من البوابة الشمالية للسودان حيث تصدي له النوبيين ببسالة لحماية أراضيهم من الغزو والإستباحة حتي تم توقيع إتفاقية البقط الشهيرة....
وثم ظهور المهدي في القرن الثامن عشر وهلمو جرا...
أين ذهبت تاريخ السودان ما قبل ذلك ولماذا لا يدرس تاريخ السودان الحقيقي وتتسلو بينا بتاريخ الإمام المهدي وعبدالله التعايشى وإسماعيل الأزهري لا نرفض كتابة كل التاريخ دون خيار وفقوس وإستعباط وإستهتار بعقول الآخرين...!!!!!!
لأن ربنا زيما إداكم أنتم العاملين فيها السودان دة حقتكم براكم وملك حر وأنتم الأولي والأوصياء علي الآخرين زيما ربنا إداكم العقول إداهم للناس دة كلها...
وسنتحرر من العقول المدجنة بأيدولوجيات وأفكار مستوردة ومتطرفة وخائنة.....
وما بٌني علي باطل فهو باطل...
(وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا)
دولة الباطل ساعة ودولة الحق إلي قيام الساعة....
يلا كلنا نقيف مع بعض علي قلب رجل واحد لإزالة دولة الباطل بأركانها....
وإقامة دولة الحق بأركان العدالة والمواطنة المتساوية والشفافية والديموقراطية....

وثم إعلان إستقلال السودان لكي لا نشارك في الإستغلال ونقدم علي الأقل وطن مستقل للأجيال القادمة بدلاً عن نرتكب جريمة في حق الأجيال القادمة ونترك لهم دولة مٌستغلة....
ولا عفا الله عن ما سلف!!!!
والحقوق تنتزع ولا تأتي هبة من أحد...
وكلنا سودانيين وما في حد أحسن من حد كلنا متساوين بالمواطنة وكلنا بندفع ضريبة للوطن والشعب كلو بقول كدة...!!!!
وزمن البلطجة السياسية والفكرية والأيدولوجية قد إنتهت!!
وإلي مزبلة التاريخ....
ولكم جميعا ودي وإحترامي....


#925402 [ali ahmed ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 12:08 AM
"كما نؤكد هنا ان الجهاز مؤسسة قومية وان قوميته ليست محل شكوك،"

لماذا تؤكد ما هو ليس محل شكوك؟ يكاد المريب يقول خذوني


#925392 [جرنقو برندا]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 11:53 PM
ده مؤشر واضه شديد انو دويلة بتا جلابة ده وسل خلاس مرهلة رمى الاحمال الثخيلة هتى يتفادى الخرخ السريع للمركب مع تزايد الأخبات والمطبات التى تعترض سفينة دويلتهم فى صبيهة كل يوم جديد بدءأ بالازمة الاختصادية الشديدة التى تهاصرهم مرورا بإنهيار هليفهم الخومى وهو اخوان مصر وانتهاءا بالدربات الموجعة للجبهة الثورية الخوية جدا فى ارد المئارك .


#925390 [جرنقو برندا]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 11:52 PM
ده مؤشر واضه شديد انو دويلة بتا جلابة ده وسل خلاس مرهلة رمى الاحمال الثخيلة هتى يتفادى الخرخ السريع للمركب مع تزايد الأخبات والمطبات التى تعترض سفينة دويلتهم فى صبيهة كل يوم جديد بدءأ بالازمة الاختصادية الشديدة التى تهاصرهم مرورا بإنهيار هليفهم الخومى وهو اخوان مصر وانتهاءا بالدربات الموجعة للجبهة الثورية الخوية جدا فى ارد المئارك .


#925148 [حامد علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 06:14 PM
أخبار العميد عبد الغفار ( الشريف ) شنو مهم جدا


ردود على حامد علي
European Union [شجر يمشي] 02-25-2014 12:18 AM
(الشريف) مبسوط مني ..
يا ها دي دولة المشير وجهاز أمنه .


#925114 [المغبون من الاسلاميين]
3.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 05:44 PM
والله العظيم قريبا سوف ننتقم منكم وسوف نحرقكم جميعا يا كلاب الامن اليوم قريب


ردود على المغبون من الاسلاميين
United States [nagatabuzaid] 02-24-2014 10:53 PM
والله يا المغبون قريبا التى تقولونها اصبحت بعيدا
تقبل تحياتى انا المغبونة منكم ومن حزب البشير ومخلوقات امنه


#925064 [حسن عبد الله]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 04:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله كلام اعلام جهاز الامن انهم علي المؤسسية كلام عار من الصحة. انا لي اخي . من الضباط الصف في الجهازة ولقد تمت خدمتة حسب االعقد 6 سنوات خدمة وقابله الي التمديد اذا رغبة ذلك واكمل الفترة وقدم الي انهاء الخدمة.لقد شارف الي العام السابعوحتي الان لم يقبلو بطليه . هم عايزين الواحد يترك الجهاز من غير حقوق. وين الاتفاق بينكم وبين الافراد ومن منطقتي كتر من تركو الجهاز من غير مستحقات. لهذا الغرض. حتي النقليات تتم بالواسطة قمن له واسطة كبير يعمل في حقول البترول. بمرتبين واما عوام الناس في الجهاز بدفعو بهم الي مناطق العمليات.


ردود على حسن عبد الله
United States [nagatabuzaid] 02-24-2014 10:56 PM
اخوك ومن ذكرتهم القال ليهم اشتغلوا فى جهاز الامن منوا فى زول عاقل يمشى باختياره وبكامل وعيه يشتغل فى جهاز الزفت ؟


#925061 [ودالعمدة]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 04:43 PM
عزيزنا الامنجي "الراسب" من هسه اقولك بلسان كل اهل السودان ,رسوبك لا يعني انك لم تقتل وتغتصب وتعذب وتسحل النساء والرجال في بيوت الاشباح ,لكن كل ما في الامر ان حروف اسئلة الامتحان البشبشي تبعثرت حين رأت جمال عينيك وامتلاء كرشك الكبير وترطيبك بعرق الغلابة.......

معا لرفع معنويات "الراسب"


#925024 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 04:00 PM
المشكلة إنو نحنا البندفع رواتبكم عشان تقرفونا!!


#925019 [انصاري]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 03:53 PM
*** قلت لي نموذج للإنضباط والعدل..لن نمل من إعادة عرضها..للتاريخ حتي يعرف المغيبون..نماذج الإنضباط والاخلاق والعدل والدين والرجولة.... "هالكم ياأمنجية حبة عدل وأنضباط..!!!؟؟



أجرى الحوار د.بشرى الفاضل

المحاكمة
بروفيسور فاروق محمد إبراهيم
ضد




نافع علي نافع ونظام الإنقاذ
ضد
إدارة جامعة الخرطوم


اكتسب الدكتور فاروق محمد إبراهيم أستاذ علم النبات بكلية العلوم بجامعة الخرطوم شهرة أكاديمية واسعة داخل الجامعة وخارجها واحتراماً مماثلاً ؛ فضلاً عن عطائه في العمل العام.
ومعروف عن الأستاذ فاروق رصانته وحقانيته ولعله تأثر في ذلك بوالده مولانا محمد إبراهيم النور أحد رواد الحركة الوطنية والقضاء السوداني.

في مطلع الإنقاذ تحديداً في 30 نوفمبر1989م تعرض الدكتور وهو على مشارف الستين لعملية اعتقال وعنف مما سيرويه في هذا اللقاء الذي قمنا به لإحقاق الحق أولاً قبل الضرورات التوثيقية فإلى مضابطه:


س 1
ورد في الفقرة الثالثة من رسالتك للرئيس البشير عبر السفير السوداني بالقاهرة بتاريخ 13-11-2000 ما يلي:
"جابهني اللواء بكري شخصيا، وأخطرني بالأسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي، ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم، كما قام حارسه بضربي في وجوده. ولم يتجشم الدكتور نافع، تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم، عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة، ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص - كما جاء في مذكرتي – وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذة".
ندرك مدى إيلام استعادة تلك الذكريات، لكن التوثيق مهم. نرجو سردها مدققا فيها إن أمكن، خصوصا الأفعال والأقوال التي قلت أنك تعف عن ذكرها.

ج 1
خالص الشكر يا أخي بشرى. إنني أتفق معك تماما على ضرورة التوثيق. كذلك فأنا متيقن أنك تنطلق من أن قضيتي هي قضيتك وقضية الإنسانية والحقوق المنتهكة لكل الناس. هذا ما جمعنا سويا في المقام الأول. وهذا هو موضوع كل عمل إبداعي قرأته لك، وسر انفعالي به. ولكي أضع الأسئلة والأجوبة في إطارها الصحيح فإنني أستعيد أولا وبالتفصيل أحداث اليوم الأول لاعتقالي، الخميس 30 نوفمبر 1989 دون إغفال شيء، خصوصا الذي كنت أنني أعف عن ذكره، وكنت مرجئا له لحين المواجهة والاعتذار، وقد طال أمدهما. أما أحداث الأيام التالية له فأكتفي بما جاء في مذكراتي السابقة التي نشرت كثيراً. فقط أضيف حوارا أجراه معي مسئول إنقاذي قبل نقلي من بيت الأشباح للسجن العمومي، في وجود بقية المعتقلين، له دلالته بالنسبة لتصريحات نافع اللندنية.
مدونة الخميس 30 نوفمبر 1989


الإضراب والاعتقال والاستقبال والثورة التعليمية في بيت الأشباح

وصلت لمكتبي بقسم النبات في تمام السابعة من صباح الخميس 30 نوفمبر 1989. برنامجي كان مزدحما: استكمال مقرر تصنيف الكائنات الحية لطلاب بكالوريوس العلوم المتوسط بمحاضرة (دوبل) عن الأساس التطوري (الدارويني) لذلك التصنيف، الشهير باسم تصنيف المملكات الخمس للكائنات الحية، من العاشرة حتى الثانية عشر. تطبيق مختبري للمحاضرة، من الثانية عشر حتى الثانية ظهرا. اجتماع طارئ وعاجل مع اللجنة التنفيذية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، في الساعة الثامنة والنصف صباحا بمكتب رئيس قسم الآثار بكلية الآداب، أبلغني به الأخ الدكتور سراج إبراهيم، رئيس القسم وعضو اللجنة التنفيذية. موضوع الاجتماع بالطبع الإضراب السياسي الذي راجت له الدعوة، وكنت أرى أن الظروف ليست مواتية له. على أي حال فأنا لم أكن عضوا باللجنة التنفيذية، فلماذا يا ترى دعوتي لاجتماعها؟ راجعت تحضير المواد المعملية للدرس التطبيقي مع مساعد التدريس والمساعد الفني، ثم ذهبت للاجتماع النقابي في الموعد المحدد. أخطرتنا اللجنة التنفيذية، التي كان رئيسها الدكتور علي عبدالله عباس معتقلا مع قادة نقابيين وحزبيين آخرين، بأنها تحسبا للاعتقالات التي قد تطال بقية أعضاء اللجنة التنفيذية، قررت تشكيل لجنة لقيادة الإضراب المزمع برئاسة الدكتور محمد الأمين التوم (كان حاضرا)، وأكون أنا نائبا له. كذلك تقرر التنسيق مع النقابات المهنية الأخرى، ثم اللقاء في الثامنة من صباح السبت في مكان يحدد لاحقا، لاتخاذ خطوات الإضراب النهائية. لزمت الصمت تماما إزاء عضوية هذه اللجنة الfate accompli التي لم يشاورني بشأنها أحد، و الإضراب الذي لم يدرس بجدية وكان يصب، في تقديري، في مصلحة نظام الإنقاذ. غادرت على عجل إلى الشق الأكاديمي من البرنامج، ومنه لبوابة الجامعة الشرقية في تمام الساعة الثانية بعد الظهر. وجدت ضابطا أمن واقفان أمام سيارتي. تم اعتقالي بعد إبراز البطاقات الأمنية، بلا مقاومة من ناحيتي، وترحيلي مخفورا بين الضابطين في سيارة اتجهت بنا لرئاسة الجهاز بالخرطوم.

وقد اشتبكت في إحدى القاعات بالأيدي مع مسئول كان يحمل كلاش تعامل معي بفظاظة. أومأ لي الأستاذ هاشم محمد أحمد، نقيب المهندسين الذي سبقني للجهاز مع آخرين، بعدم الاستجابة للاستفزاز. حدجني المسئول الأمني، مندهشا للتجرؤ على الاحتجاج والاشتباك، وكأنما يتفقد حشرة صغيرة. باب غرفة يفتح، يخرج منه الطيار جرجس الذي تم اعدامه مع الشاب مجدي محجوب لاحقاً، وتم زجي بداخلها. لم تكن تلك الزنزانة تتسع لأكثر من الجلوس أو الوقوف لشخص واحد، ولم يكن بها منفذ للضوء أو الهواء. ظلام أساسي دامس لم يسبق أن خبرت مثيله أبدا. أخرجت بعد حوالي ربع ساعة واقتدت للسطوح، حيث أجلست في مقعد وألبست قمعا تستحيل معه الحركة. صبية وقفوا حولي وهم يتلهون ويكيلون السباب. أجلست بعد قليل في صف مع آخرين على سور المبنى، بانتظار الدور للتحقيق. أقتدت بعد تسجيل المعلومات الأساسية (الاسم، السكن، العمل إلخ) لفناء المبنى، حيث عصبت عيناي وحشرت في سيارة انطلقت لما أدركت لاحقا في مساء نفس اليوم أنه المقر السابق للجنة الانتخابات، وأطلقنا عليه لقب بيت الأشباح رقم 1 فيما بعد. ثمة صبية آخرين يتلهون بعدما اقتدت من السيارة معصوب العينين: أقفز فوق هذه البئر. تشهد، أنت مقبل على الإعدام، وغير ذلك من الترهات والسباب.

ثم أجلست في بيت الأشباح على كنبة، وقام شخصان متمرسان بتسديد لكمات متلاحقة لي في الرأس والوجه وسائر أجزاء الجسم في صمت، وغادرا المكان. أشخاص يتبادلون الحديث يدخلون بعد فترة. خاطبني أحدهم قائلا: نحن خارجين الآن يا فاروق من اجتماع قررنا فيه ثورة تعليمية. سنقوم بتعريب كل العلوم ونضاعف القبول في جامعة الخرطوم وننشئ جامعات جديدة كثيرة، ما رأيك؟ قلت إنني لا أعارض التعريب، ورأيي في التجربة سأقوله بعد أن تتحقق. لا تعليق. وجبة أخرى من اللكم والركل من ذات الأشخاص المتمرسين. العصبة تفك من عيني بعد قليل. جندي لا يكاد يتجاوز سن العشرين هو الذي فعل ذلك. كنا وحدنا في صالون كبير. قال لي الجندي بتأثر: يا عم فاروق ديل ناس بطالين جدا. أنا ح أفك الربطة من رأسك وأعيدها بطريقة تخليك تشوف الناس ديل كويس وتعرفهم. هذا ما فعله، وبسرعة. قفزت لذهني أول الأمر صورة المحققين في أدبيات الجاسوسية والثورات الذين يناوبون التعامل "الساخن" ب "البارد" لإرباك وكسر المعتقلين.


الدكتور نافع والاستجواب والتهديد بالاغتصاب والقتل

فترة انتظار. يدخل الصالون حوالي 8 أشخاص. الجالس منهم قبالتي يتولى الاستجواب. عصبة العين فعلا شفيفة وخفيفة. الجندي الشاب وعد وفعل. السؤال الأول عن المكان المقرر لانعقاد لجنة النقابة التنفيذية. هذا الصوت لذات الشخص الذي تفضل بإبلاغي بقرارات الثورة التعليمية وأنا معصوب العينين، حارة وفي حينها. تركيز النظر من تحت العصبة، دون لفت الانتباه لحقيقة شفافيتها. إنه الدكتور نافع علي نافع. حقيقة لم تكن هنالك علاقة شخصية مباشرة بيننا. لكنه كان طالب برلوم سنة 1966، حينما كنت محاضرا بقسم النبات بكلية العلوم. لم أتذكره بالطبع، لكنني حسبت ذلك حسابا دقيقا حينما أبلغنا الدكتور فرح حسن أدم، عميد كلية الزراعة حين وقوع الانقلاب، أنه من خريجي العام 1971، وأنه انتدب بخطاب رسمي تمويهي للعمل "بالأمن الغذائي". كلنا كنا نعلم بالطبع أي أمن انتدب له. كنت أتردد على كلية الزراعة التي منها تخرجت كثيرا، وكان يتردد بنفس الوتيرة على قسم النبات الذي تولى فيه تدريس بعض المقررات التي خلت له بعد أن فصلت من الجامعة على عهد النميري. ونافع زميلي في الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم في حقبة الاستقطاب السياسي المحتدم .... فكيف تخطئه العين؟ وإليكم تفاصيل الاستجواب الذي يكشف بلا مواربة شخصية المستجوب:

نافع: اللجنة التنفيذية للهبئة النقابية للأساتذة ستجتمع في الساعة الثامنة من صباح السبت بعد غد لموضوع الإضراب. أين سيكون الاجتماع؟
قلت: أنا لست عضوا في اللجنة التنفيذية، فلم تسألني هذا السؤال، أنا طبعا لا أعرف.
نافع: محمد الأمين التوم يتردد عليك كثيرا. "ساكن" في مكتبك تقريبا.
قلت: محمد الأمين التوم أحيانا "يسكن" في بيتي، لأنه صديقي، ما الغرابة في ذلك؟
نافع: كان لك رأي غريب في الجمعية العمومية للهيئة النقابية عارضت فيه مطلب زيادة المرتبات للأساتذة، ماذا كنت تعني؟ (كانت اللجنة التنفيذية للهيئة النقابية طالبت قبيل انقلاب 30 يونيو برفع مرتب الأستاذ إلى 6 آلاف جنيه، ما يربو على ثلاثة أضعاف المرتب الذي كان يتناقص يوميا بفعل التضخم المفرط. وكان رأيي القبول بالتناسب السائد حينئذ للأجور والمرتبات، وعوضا عن الزيادة نطالب بربط الأجور والمرتبات مع مؤشر ارتفاع الأسعار للجميع، وذلك تفاديا لتضارب مطالب المهنيين الذين يتشكل منهم التجمع النقابي، ما يقود لإجهاض مكاسب انتفاضة أبريل السياسية).
قلت: وهل هذا هو المناخ والطريقة التي نناقش بها مثل هذه الإمور؟
نافع: تصلنا تقارير كثيرة عن نشاطك المعارض. هل لديك أعداء يفعلون ذلك؟
قلت: لي مخالفين في الرأي، أما الأعداء فلا علم لي بهم.
نافع: أين يختفي عبدالحميد علي (ذكر عددا من أسماء الشيوعيين المعروفين، من بينهم عبد الحميد علي، النقابي المتفرغ بالحزب الشيوعي).
قلت: أنا بالكاد أعرف عبدالحميد علي، فكيف أعرف المكان الذي يختفي فيه؟ وكذلك بالنسبة للآخرين.
نافع: ماذا كانت خلافاتكم، أنت وأحمد سليمان ومعاوية ايراهيم مع عبد الخالق محجوب؟
قلت: هل هذا هو مكان وطريقة مناقشة مثل هذه المواضيع؟ (همس وتساؤل إن كان حتميا تعرض نظامهم لمثل هذا الصراع لاحقاً، وكأنما ينتظرون الجواب مني. لا تعليق من جانبي. طمأن أحدهم الآخرين بمناعة الإسلاميين من مثل هذه الانشقاقات).
نافع: من هم الذين خرجوا معكم من الحزب الشيوعي؟
قلت: هذه أسماء معروفة، لكن رجولتي لا تسمح لي بالرد على هذا السؤال.
(صاح شخص من خلفي بالقاعة، أسميته حينها "المغتصب العام" وأرمز له هنا ب م.ع.
م.ع: "مسالة رجولتك دي خليك منها. حننتهي منها بعد شوية").
نافع، مواصلا ما سبق: كتبتم أنت وفاروق أبوعيسى وسمير جرجس للحزب الشيوعي، قلتم أنكم عايزين تناضلوا. خذ ناضلوا.
قلت: لم أقل ذلك.
نافع: ماذا قلت؟
قلت: كل ما في الأمر أنه كانت لي خلافات مع الحزب الشيوعي قمت بتسويتها .......
(شعرت خلال السجال مع نافع ب (م.ع.) يجلس بجانبي، ويده تندس تحت القميص وتتلمسني بطريقة أقنعتني أن التهديد بالاغتصاب تحول إلى شروع في الاغتصاب).
أردفت مواصلا الرد على نافع:
...... لكنني يمكن أن أعطيكم كل المعلومات التي تطلبونها، شريطة أن يكون معكم رئيس أركان الجيش، الفريق إسحق إبراهيم عمر.
نافع وآخرين، باستغراب، في وقت معا: ما دخل الفريق يهذا؟
قلت: إنه منكم، وأستطيع في نفس الوقت أن أتعامل معه بثقة، لأنه قريبي
(العصبة تسقط عن عيني تماما، ولا أحد يلاحظ أو يكترث. آمر شاب، فلنرمز له بالأحرف (أ.ش)، كان صامتا، يدخل في الخط ).
(أ.ش): ماهي قرابتك للفريق؟
قلت: خالي
(أ.ش)، بإنفعال: قلت لكم ألف مرة أن إسحق لا يصلح لهذا المنصب.
(م.ع)، بعد أن سحب يده من تحت قميصي، مغنياً بصوت خنثوي سخلي، أستطيع تمييزه في "طابور" صوتي مليوني: يا خالييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي. حنان بلوبلو. ألا تحبها؟
(أ.ش) موجها الكلام للحضور: قلت لكم أن إسحق لا يصلح لهذا المنصب.
ثم، موجهاً لي الكلام: وأنت لن تخرج من هنا حياً بعد كل الذي جرى.
نافع، مواصلاً الاستجواب، بهدوء: غدا الساعة 8 صباحا تفيدنا بمكان اجتماع اللجنة التنفيذية وأماكن تواجد الأشخاص المطلوبين.
قلت: لماذا غدا، فأنا أقول لك الآن أني لا أعرف.
(أ.ش) يخرج مغاضبا، يتبعه الآخرون.
نافع، وهو خارج أيضا، يتناول ورقة وقلم. يكتب المطلوب بخط يده ويمد لي الورقة. رددتها له، مكررا، "قلت لك أني لا أعرف". (م.ع) يمسك بالورقة ويضعها في يدي، ثم يضع يدي والورقة معا في جيب قميصي. ابتسمت ابتسامة عريضة برغم الوضع المزري. كان واضحا أن كرت الفريق إسحق، وليد اللحظة، أفلح في قلب المائدة عليهم. علاوة على ذلك، فكما يقول عنوان أحد أفلام إحسان عبدالقدوس عن حرب أكتوبر 73: الرصاصة لا زالت في جيبي.
أعاد الجندي ربط العصبة في رأسي وقام بتسليمي لجندي آخر في نفس المبنى. أدخلني هذا الآخر في الحمام الصغير القذر الشهير حيث قمت بفك العصبة عن عيني. لم يبد لي بسبب الهدوء أن هنالك نزلاء بالمبنى غيري. أدهشني هذا الجندي لأنه، كسابقه، كان إنسانيا رائعا. لم يبد تعاطفه معي بالكلمات، لكنه كان يغني ويدوبي طول الليل، ويعينني على معرفة المكان الذي كنت فيه بالأسئلة. في مرة من المرات مد لي بعض أوراق لجنة الانتخابات المشتتة على الأرض، وقال لي: خمن، أين أنت؟ شربت الماء الذي قدمه لي، لكنني امتنعت عن أكل ساندوتش الفول.

أما بقية أيام بيت الأشباح التي استمرت حتى فجر 12 ديسمبر الذي نقلنا فيه إلى السجن العمومي بكوبر، فلبس هنالك ما أرغب في إضافته لما جاء في مذكرتي للرئيس البشير سوى الطريقة التي أخطرت بها بقرار نقلي من بيت الأشباح إلى السجن العمومي (كوبر). فقد سمعنا عند منتصف تلك الليلة همهمة وحركة غير عادية، ومسئول تتبعه حاشية يسأل: أين فاروق؟ لم يفتح باب الحمام، لكن المسئول ناداني باسمي من خارجه، ودار الحوار التالي:
المسئول: ليس لنا شيء ضدك يا فاروق.
قلت: إذن لماذا هذه المعاملة؟
المسئول: إن لك مكانة في جامعة الخرطوم. أليس كذلك؟
قلت: آمل أن يكون ذلك كذلك.
المسئول: إن علينا اتخاذ الاحتياطات الكفيلة بحماية النظام.

قلت: ألا يكفي الاعتقال التحفظي؟
المسئول: (صمت).
قلت: هل يمكن أن يسمح لنا بالخروج للحمام؟
المسئول: رد بالإيجاب، وأمر بذلك، وبتوفير عشاء لنا.
سمح لنا فعلا بالخروج للحمام، واحدا بعد الآخر، وأولمنا بقدح فول كبير ساخن. بعد ذلك نودي باسمي، ضمن آخرين، للخروج إلى باحة البيت، ومن ثم نقلنا، تسعة عشر من القادة النقابيين، إلى كوبر، ولم يكن قد تبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر. أما بدرالدين، الذي ساءت حالته كثيرا، فقد نودي باسمه محولا للسلاح الطبي.


س2

جاء في مذكرتك للرئيس البشير عن مأساة المعتقل بدرالدين ما يلي:
"إنني أكتفي فيما يخص حالتي بهذه الأدلة الدامغة. ومع أن هذا الخطاب يقتصر، كما يدل عنوانه، على تجربتي كحالة اختبارية، إلا أن الواجب يقتضي أن أدرج معها حالة موظف وزارة الإسكان السابق المهندس بدرالدين إدريس التي كنت شاهدا عليها. وكما جاء في ردي على دعوة نائب رئيس المجلس الوطني المنحل الأستاذ عبدالعزيز شدو للمشاركة في حوار التوالي السياسي بتاريخ 18 أكتوبر 1998 (مرفق) فقد تعرض ذلك الشاب لتعذيب لا- أخلافي شديد البشاعة، ولم يطلق سراحه إلا بعد أن فقد عقله وقام بذبح زوجته ووالدها وآخرين من أسرته. كان في ثبات ذلك الشاب الهاش الباش الوسيم الأسمر الفارع الطول تجسيدا لكرامة وفحولة وعزة أهل السودان. وكان أحد الجنود الأشد قسوة – لا أدري إن كان اسم حماد الذي أطلق عليه حقيقيا – يدير كرباجه على رقبتينا وجسدينا في شبق. وفي إحدى المرات أخرج بدرالدين من بيننا ثم أعيد لنا بعد ساعات مذهولا أبكم مكتئبا محطما كسير القلب. ولم تتأكد لي المأساة التي حلت ببدرالدين منذ أن رأيته ببيت الأشباح عند مغادرتنا لبيت الأشباح منتصف ليلة 12 ديسمبر 1989 إلا عند إطلاعي على إحدى نشرات المجموعة السودانية لضحايا التعذيب هذا الأسبوع. ويقتضي الواجب أن أسرد تلك اللحظات من حياته وأنقلها لمن تبقى من أسرته. فكيف بالله نتداول حول الوفاق الوطني بينما تبقى هذه الأحداث معلقة هكذا، بلا مساءلة"
هل هنالك ما تود أن تضيفه لهذه الحالة؟

ج - 2: لا. وهل هنالك حاجة لأية إضافة؟


س 3
ورد في الصحف في مارس الماضي أن نيابة أمبدة فتحت بلاغا ضدك وآخرين بتهمة التحريض على الكراهية وإشانة سمعة جهاز الأمن لزيارتكم لأسرة صفية إسحق التي تعلقت بدعوى تعرضها للاغتصاب في الجهاز بواسطة منسوبيه بمكاتبهم بالخرطوم بحري. هل حقيقة تم اعتقالك والتحقيق معك؟ ما الذي جرى بالضبط؟

ج 3
ما جرى أنني علمت بقصة دعوى اغتصاب صفية إسحق من عاملين في مجال حقوق الإنسان كانوا على قناعة بتلك الدعوى، واستجبت للدعوة لزيارة تضامنية لأسرتها بغرض المؤازرة والمناصرة، خاصة وقد عجزت صفية عن إبلاغهم بحقيقة ما جرى لها، لأسباب مفهومة تماما. وقد نقلت المجموعة التي شاركت في الزيارة المشكلة من الدكتورة عشة الكارب، والأستاذة سارة نقدالله والدكتورة مريم الصادق المهدي والدكتورة إحسان فقيري والدكتور الباقر العفيف وشخصي للأسرة في الزيارة التي تمت عصر الجمعة 26 فبراير أن صفية كانت في حالة إنهيار وخوف على حياتها، وأنها سافرت إلى جوبا، بوصفها الملاذ الأكثر أمانا لها من سطوة أجهزة الأمن، ومن ثم أوصلوهم بها تلفونيا، عبر أقارب للأسرة يعملون بجوبا. وما قلته في تلك الزيارة التي أذيعت صوتيا عبر الإنترنت، أنني اصدق تلك الدعوى لتجربتي الشخصية. وقد سردت لهم مأساة المهندس بدرالدين وأشدت بشجاعة بنتهم التي تستدعي تضامنهم لكيلا تتكرر المأساة. كذلك ذكرت لهم أن المحكمة برأت بدرالدين في تلك القضية التي دافع عنه فيها المحامي مصطفى عبدالقادر وكتب عنها في الصحف. ذكرت لهم أن المتهم الحقيقي الذي ينبغي ألا يفلت من العقاب هم الذين عذبوه بالصورة التي أودت به للجنون.
وفد أبلغتني كل من الأستاذة سارة نقدالله والدكتورة مريم الصادق بتاريخ 4 و5 مارس الماضي على التوالي، والدكتور الباقر العفيف في تاريخ لاحق، أنهم مثلوا أمام وكيل نيابة أمبدة الذي أخطرهم ببلاغ ضدهم بناء على طلب جهاز الأمن، بتهمة استدراج صفية أو الحض على الكراهية أو إشانة سمعة الجهاز، لا أدري إن كان البلاغ بإحدى التهم أو بها كلها، وأنهم أفرج عنهم بضمانة شخصية، وأن وكيل النيابة يطلب حضوري لنفس الغرض. وقد امتنعت عن المثول أمام الشرطة بتلك الدعوة الشفاهية، وطلبت خطابا رسميا بالتهمة والأمر بالمثول، لو أن ثمة تهمة توجه لي. وها قد مضى قرابة نصف عام وما من ذكرللبلاغ. واضح إذن أن وكيل النيابة تغاضى تماما عن إصدار بلاغ لا تسنده بيّنة على الإطلاق. ولو أن ثمة بلاغ ينبغي صدوره، فالأحرى أن يكون بصدد مأساة بدرالدين التي لن يفلت مرتكبوها من العقاب، طال الزمن أم قصر.


س 4
ذكر الراحل الصادق الشامي المحامي الذي توفي في 8 يوليو 2011م أنه عندما كان المعتقل بدرالدين قد جاء ينزف ثم فقد الوعي طرق المعتقلون الباب فصرخ فيهم الحراس، وأنت كنت معهم، مالكم يا وهم؟ ونقل إليهم المعتقلون حال بدرالدين وجاء رد الحراس: ما معاكم دكتور فاروق محمد إبراهيم خلوه يعالجه فرد عليهم فاروق بأنه دكتور في الزراعة وكان ردهم العجيب، ما كلو واحد. نريد التأكيد على ما قاله الراحل الصادق الشامي وأن تعلق على الحادثة إن كنت تذكر.

ج 4
فعلا تنصت الأستاذ الصادق، عطر الله ثراه، لهذه المحادثة حينما كان مستضافا بحمام القاذورات ذي الأبعاد 100سم في 80 سم، مقامي الأول، وقام بسردها في سلسلة مقالات شهيرة بصحيفة الأيام. ولست أنت يا أخي بشرى أول من يطلب تأكيد ما قاله الراحل. فقد فتح الأمن إثر تلك المقالات بلاغا ضده بتهمة التشهير، فاستنجد الراحل بقائمة من الشهود كنت أولهم. استفسر وكيل النيابة، وهي تقع في ملتقى شارع السيد عبدالرحمن مع شارع الحرية، عن مدى علمي بما ورد في المقال، فأكدت له لا ما كتبه الصادق وحسب ولكن ما كتبته أنا أيضا. وكان هذا كافياً لأن تغلق القضية ويسدل عليها ستار النسيان، ولم يستدع شاهد آخر بعدي.

إن تذكر ما جرى لبدرالدين مؤلم ومقرف تماما. ولا أدري حتى الآن لماذا نكلوا به بهذا القدر. كان الأقوى والأطول والأشد حيوية والأصغر سنا بيننا (30 سنة حينها)، وربما ذلك كان السبب. ولم يكن الضرب والتعذيب الذي تعرض له سائر المعتقلين كافياً لكسر شوكته. لم يتم لهم ذلك إلا بعدما صاروا يأخذونه من بيننا لفترات طويلة، ليعود لنا أبكم كسير القلب كما ذكرت. وأذكر أن أحد الحراس صاح فينا مرة، وبدر الدين بيننا: "اللباس المشرور بره حق منو"؟ فلم يرد أحد، لأنه أصلا لم يسمح لنا بغيارات أو الخروج للغسيل أو غير ذلك. كرر الضابط نفس العبارة، ولما لم يرد أحد وجه الكلام لبدرالدين بخبث: "اللباس البره ده مش لباسك؟" أومأ بدر الدين في ذهول بالإيجاب، فقال له الضابط، "أمشي ألبسه وتعال". وحينما عاد بدر الدين أمره الضابط أن ينبطح، ثم تناول سوطا بيده وقال لنا: " ده انتهى خلاص. خذوا السوط واضربوه أنتو. إذا ضربته أنا ضربي شديد ما بيستحمله". أمسك أحدنا بالسوط الذي مد إليه، ونظر إليه وإلى الضابط، ثم رمى به في الأرض. بدرالدين كان جثة هامدة تماما، أشبه بدمية من الدلاقين، طوع إرادة الضابط، فاقدا كل إحساس. وكان ذلك لقائي الأخير به، إذ نودي بنا في منتصف الليل للإفراج النسبي بكوبر، ونودي به للسلاح الطبي العسكري.


س 5
هل تسلمت أي رد على أية مذكرة من المذكرات التي بعثت بها للنظام؟

ج – 5: لا


س 6
أوردت في مذكرتك خمسة أدلة على صدق ما جاء فيها،أولا، الإفراج عنك بعد تقديم المذكرة الأولى يعني قبول ما جاء فيها ُ، ثانيا، التقرير الطبي وشهادة إدارة السجن، ثالثا، الزملاء ببيت الأشباح وقادة المعارضة بكوبر شهود بما خبروا وشاهدوا وسمعوا منك، رابعا، شهادة الفريق إسحق رئيس الأركان بما شهده وما سمعه منك، خاصة عن التحقيق وخامسا، شهادة مراسل الفينانشيال تايمز، المستر أوزين في المقال الذي كتبه. هل تضيف شيئا جديدا؟


ج 6
الدليل الأهم هو صمت نافع وغيره من المسئولين عما يتعلق بهم مما جاء في المذكرات. لقد نشرت مذكراتي في وجودي داخل القطر وليس خارجه، وأعلنت ما جاء فيها في كل مناسبة وكل مكان، في وجود المسئولين، وأثرتها في المحافل والمحاكم الدولية. ولم ترفع قضايا ضدي لسببين، الأول أنهم يعترفون بحدوث كل ما جاء فيها، ويعتبرون أن التعذيب بلا ضوابط ولا حدود، بما في ذلك اغتصاب الرجال والنساء، حق مشروع للدفاع عن نظامهم السياسي. وفي رأيهم أن بلد فيها حرب أهلية ومعارضة تهدد بالإطاحة بالنظام لا يمكن أن تكون فيها حقوق إنسان "بهذا الشكل" على قول نافع. هذه عقيدتهم. والسبب الثاني أنهم يراوغون بشأن إعلان هذه العقيدة لمجافاتها لكل الشرائع الدينية والوضعية. كما أن اللجوء للمحاكم يضطرهم إما للتدخل الفاضح في مسيرة العدالة في الحالات الواضحة كحالتي، أو الكذب الفاضح لمسئولين كبار تحت القسم، أو التمادي في إصدار التشريعات التي تقنن تلك الممارسات، كقوانين الحصانة للمسئولين، وسقوط الدعوى الجنائية بالتقادم. وأقدم هنا ثلاثة شهادات جديدة.

الشهادة الأولى: نافع/المحبوب عبد السلام
نقل الدكتور المحبوب عبدالسلام في جريدة الصحافة بتاريخ 17 أغسطس 2008م (مرفق1)، على لسان كل من الدكتور نافع والشاعر صلاح أحمد إبراهيم، وذلك في سياق تجربه المحبوب لتوثيق صلة صلاح بالإنقاذ، حينما كان مسئولا للإعلام الخارجي، حوارا أقتبس منه ما يلي:
" قال لي (صلاح) أنه يريد أن يقابل مدير جهاز الأمن فأخبرت نافع علي نافع وكان يتقلّد هذا المنصب في ذلك الوقت فقال لي نافع أن صلاح إذا جاء في السودان سأقابله وإذا ذهبت إلى أوروبا سأغشى باريس بالتخصيص لمقابلته وفعلا أوفى د. نافع بوعده فعندما جاء صلاح ذهبنا أنا وهو إلى نافع وأثار معه صلاح موضوع فاروق محمد إبراهيم وقال لنافع، "أنا أسمع حديثا عن بيوت الأشباح وأسمع أنكم ترفضون هذا الحديث ولكن هنالك شخص واحد لا يمكن أن يكذب وهو فاروق محمد إبراهيم" وهذه شهادة أرويها من صلاح عن فاروق محمد إبراهيم فصلاح وصف فاروق بأنه لا يكذب ونافع نفسه كان يقول أن فاروق لا يكذب لأنه يعرفه شخصيا ولذلك إتفق نافع مع صلاح في هذا الطرح وقال نافع لصلاح "ينبغي أن تعذرنا فبلد فيها حروب لا يمكن أن يكون فيها حقوق إنسان بهذا الشكل".

الشهادة الثانية: الصحفي الأمريكي ادموند ساندرز

زارني السيد ادموند ساندرز بمنزلي بالخرطوم، ولم تكن لي به سابق معرفة. قال أنه اطلع على رسائلي للرئيس البشير، وأنه يزمع مقابلة د. نافع الذي أوكل له ملف دارفور، ويود أن يستوثق مني عن ما جاء عن الدكتور نافع في تلك الرسائل، ويستأذن أن ينقل عني للدكتور نافع ما أقوله بلساني، فأذنت له، وقلت كل الذي جرى بإشراف نافع، بلا رتوش. وأرفق لك هنا يا أخي بشرى المقال الذي كتبه المستر ساندرز في صحيفتي لوس أنجلوس تايمز الأمريكية والصنداي تايمز البريطانية (مرفق 2). وتلاحظ يا أخي بشرى أولا أن الدكتور نافع لا ينفي الوقائع المتعلقة بالتعذيب الذي ورد في رسائلي وتم تحت إشرافه المباشر، وثانيا، بكلمات ساندرز..." لم يعبر نافع، بطريقته المعهودة، عن أي أسف أو أسى، قائلا أن ناشطي المعارضة كانوا في ذلك الوقت يدبرون انقلابات مضادة وحربا أهلية. "لقد كنا هنالك لحماية أنفسنا"، قال هازا كتفيه. "نحن بالتأكيد لم نجيء لكي نلعب معهم الكوتشينة".

الشهادة الثالثة: رئيس الأركان الفريق أول إسحق إبراهيم عمر

أرفق لك يا أخي بشرى نص الحديث الذي أدلى به رئيس الأركان السابق للصحافة، عدد الخميس 6 ديسمبر 2007، تحت عنوان "د. فاروق هو الذي أرشدنا لأحد بيوت الأشباح" (مرفق3)، وأقتطف منه التالي:

"عندما قابلت د. فاروق حكى لي بالتفاصيل عملية التعذيب التي تمت له. بل ذهب أكثر من ذلك فوصف لي ذلك البيت. من سجن كوبر توجهت وبرفقتي الفريق علام إلى مكان ذلك البيت ووجدت هناك رائداً أسمه يوسف وقمنا بتفتيش المنزل ولم نجد معتقل من حسن حظهم. بعد رجوعنا للقيادة العامة قام المشير البشير باستدعائنا، وعندما ذهبنا إلى مكتبه وجدنا معه التجاني آدم الطاهر..... فسألني المشير، هل "مشيتو" لأحد البيوت التي يقال بأن بها معتقلين؟ فأجبته نعم، لقد "مشينا" لأن البلد تحكم بواسطة الجيش وأنا رئيس هيئة الأركان، فلا يمكن قبول مثل هذه التصرفات. والناس عندما استبشرت بالإنقاذ كانت صادقة معها بأن لا تتكرر أخطاء الماضي. فطلب مني المشير البشير عدم تكرار مثل تلك الزيارات فقلت له والله إذا نما إلى علمي أية معتقلات خارج السجون فسأقوم بزيارتها".
وشهادة الفريق إسحق واضحة تماما. وكما ذكرت سابقا فقد أطلعت الفريق إسحق عند زيارته لي بالسجن بأدق تفاصيل الاستجواب الذي أشرف عليه النافع، والفريق إسحق ليس الشخص الوحيد الذي قمت بإطلاعه على التفاصيل الدقيقة لهذا الاستجواب، في حينه. وكلهم يمكن أن يشهدوا على ذلك تحت القسم في محكمة.
ولا يفوتني أن أذكر هنا أن الأستاذ الجاني الطيب الذي أحيل معنا لزنازين البحريات أولا ثم الكرنتينة لاحقاً هو والأستاذ محمد إبراهيم نقد، وذلك فور وصولنا للسجن العمومي ، أن الأستاذ التجاني حرص على حفظ سجل لأقوال كل من جاء في دفعتنا والدفعات التالية من بيوت الأشباح، وأنه قام بالتصوير الفوتوغرافي بنفسه في الحالات التي استدعت ذلك (ويسأل الأستاذ التجاني إن كان استعان بجن شيوعي لتسريب الكاميرا). وقد كلف الأستاذ التجاني الدكتور حمودة فتح الرحمن، عطر الله ثراه، للقيام بتسجيل أقوالي بكل ما تعرضت له في بيت الأشباح رقم واحد.


س 7
لكن مع كل تلك الأدلة الدامغة، فقد قررت المحكمة الدستورية شطب قضيتك، وأصدر كل من الدكتور نافع والفريق قوش بيانات صحفية عقب صدور الحكم في مطلع العام قبل الماضي أعلنا فيهما ثبوت براءتهما وبراءة جهازهما من الاتهامات التي أثرتها، أليس كذلك؟

ج7
ليس بالضبط كذلك يا أخي بشرى. صحيح أن المحكمة الدستورية قررت شطب القضية التي رفعها نيابة عني تسعة من كبار المحامين، على رأسهم البروفيسور محمد إبراهيم خليل والمرحوم الصادق الشامي المحامي. لكن القضية التي تقدم بها المحامون المحترمون لم يكن موضوعها إدانة نافع أو قوش أو أي شخص آخر. فكما جاء في إحدى المذكرات التي قاموا برفعها للمحكمة الدستورية (مرفق4):
"أولا: تقدم الطاعن بضع مرات بالشكوى إلى المسئولين وعلى رأسهم السيد رئيس الجمهورية طالبا رفع الضرر الذي ألم بالطاعن عن طريق التحقيق وإتخاذ الإجراءات اللازمة الأخرى. ثانيا، وبما أن ثمة نصوصا تشريعية تقف حائلا بين الطاعن وبين محاكم العدل، (وعليه) فإن الطعن الذي تقدمنا به إلى المحكمة الدستورية لا يشمل طلبا لاتخاذ أي إجراء سوى إعلان يصدر من محكمتكم الموقرة بأن تلك النصوص التشريعية تنطوي على انتقاص فادح لحق التقاضي الذي يكفله الدستور".
فأين لهما هذه البراءة والمحكمة الدستورية التي ليس من اختصاصها ولم يطلب منها التحقيق أو النظر فيما ارتكبه أحدهم أو الجهاز الذي توليا تأسيسه وقيادته؟ ما طالب به السادة المحامون هو إلغاء المادة 32 ب من قانون قوات الأمن الوطني التي تضفي حصانة على منسوبي جهاز الأمن، والمادة 38 من قانون الإجراءات الجنائية التي تسقط الدعوى بالتقادم، وذلك لتعارضهما مع المادة 35 من الدستور التي تكفل حق التقاضي، والمادة 31 منه التي تكفل المساواة أمام القانون. وقد أبقت المحكمة الدستورية على هذه القوانين التي أرى أنها تنتقص من حقي الطبيعي في التقاضي والمساواة أمام القانون، وتحول بيني وبين مواجهة الدكتور نافع في المحاكم، لكنها لم تحكم لا ببراءة نافع ولا الجهاز عن الاتهامات التي جاءت في مذكراتي ضدهما.


س 8
هل المحكمة الدستورية آخر المطاف من حيث التقاضي؟

ج 8
في السودان، نعم. فليس بوسعي مقاضاة نافع أو جهاز الأمن في ظل الحصانة القانونية التي يتمتعون بها وفي ظل قانون التقادم. لكن الجريمة المتهم بها نافع بحقي هي جريمة ضد الإنسانية تخضع للتقاضي في أي بلد متحضر، ولا تسقط بالتقادم. وحكم المحكمة الدستورية في تقديري يسلب حقي في المساواة أمام القانون وفي التقاضي. هذا هو لب الدستور الذي ينبغي التوافق عليه بين السودانيين. وأيا كانت النصوص فلن يكون هنالك دستور ديمقراطي ما لم يكفل لي حق التقاضي ضد نافع وجهاز الأمن برغم مرور أكثر من عشرين عاما على الجريمة. وهذا ما عنيته من وصف قضيتي للرئيس البشير بأنها حالة إخبارية. إنها اختبار حقيقي للحقوق الدستورية. وقد لجأت للتقاضي ضد نافع في بريطانيا قبل أكثر من عشر سنوات لأن سبل التقاضي في المحاكم الوطنية سدت أمامي، لكن الخارجية البريطانية سربت خبر أمر الاعتقال لنافع تفاديا للحرج، ما اضطره للهروب منها عبر البحرين ودمشق في اقل من إثني عشر ساعة من تنفيذ الاعتقال. وقد توقفت عن المقاضاة في الخارج حينما أقيمت المحكمة الدستورية في السودان في العام 2006 وسمح لي بالتقاضي عن طريقها. وبعدما صدر الحكم بإسقاط الدعوى الذي أرفضه لجأت للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان التابعة للإتحاد الإفريقي،والقضية لا زالت قيد النظر. وإذا لم تتحقق لي العدالة عن طريقها فسألجأ إلى المقاضاة في هذه الدنيا بأية وسيلة أخرى متاحة. وآخر الأمر فالحكم لشعب السوداني بعد الله. والشعب السوداني قادر على إسقاط أي نظام فاسد ظالم كما خبرنا في أكتوبر وأبريل، وكما تشهد الشعوب العربية الآن.


س 9
لكن نافع ينفي معرفته بك؟

ج9
لو أن نافع يعني أنه ليست هنالك علاقة أو معرفة شخصية بيننا فهو محق. أما لو أنه يقول، أنا لا أعرف فاروق بصفة شخصية، إذن فاتهامه لي بتعذيبه باطل، فهذا كلام له خبئ، معناه ليست لنا عقول.الفريق بكري حسن صالح حاضرني في نظرية التطور التي علم بآخر درس ألقيته فيها، وعلم بموقفي السياسي المعارض لنظامه، كما قال لي حينما ضربني حارسه في وجوده، وأنا لا أعرفه شخصيا وهو لا يعرفني شخصيا. ما الغرابة في ذلك، وأي منطق هذا الذي يقول به نافع؟. فلندع حقيقة أنني كنت أستاذا في جامعة الخرطوم في كلية هو درس فيها، وحقيقة أن لي موقفا سياسيا واضحا اعتقلت وفصلت من الجامعة بسببه حينما كان هو من الطلاب النشطين سياسيا المعارضين لموقفي، كيف يقول أنه لا يعرفني وقد كنا عضوين منتخبين في نفس الجمعية العمومية المنتخبة لأساتذة جامعة الخرطوم. وكيف تسنى له أن يستجوبني عن أفكار طرحتها في الجمعية العمومية التي كان حاضرا اجتماعها بينما هو لا يعرفني. وهل تحول عدم معرفته بي دون معرفتي له، وقد كان يتردد كثيرا على قسم النبات الذي أعمل فيه، بينما كنت أتردد بنفس القدر على كلية الزراعة التي كان يعمل بها، خاصة وقد كنا نقوم بتدريس نفس الموضوعات؟


س 10
هل حدث أن التقيت بنافع أو جرى بينكما أي اتصال منذ خروجك من الاعتقال؟

ج 10
لا. لكن صديقا مشتركا من قدامى الزراعيين والإسلاميين هو الدكتور عثمان أبوزيد روى لي بالحرف، قبيل زيارة نافع الأخيرة لبريطانيا، دون أية مناسبة، ما يعني أنه أراد توصيل رسالة لي,,. "في لقاء قريب لي مع نافع سألني، كيف تقضون أوقاتكم هذه الأيام، فذكرت له ضمن أشياء أخرى أننا، مجموعة من الزملاء من قدامى الزراعيين، نلتقي مساء كل ثلاثاء بنادي الزراعيين. سألني من هم؟ ولما ذكرت اسمك قال لي: غريبة! شخص بهذا الاسم تماماً فتح بلاغ ضدي في لندن إدعى أنني عذبته، وهذا لم يحدث إطلاقا لأنني لا اعرف هذا الشخص". قلت له بلغ نافع أن الشخص الذي بهذا الاسم موجود في السودان، وما عليك إلا أن تفتح بلاغا ضده بتهمة إشانة السمعة. فضحك وقال: لن يفعل (أو ربما: لن أفعل).


س 11
وماذا ترى في ذلك؟

ج 11
أرى كما كتب صديقنا محمد إبراهيم الشوش رد الله شوشته، في مقال طريف في عموده الذي كان راتباً ومقروءا في الأهرام المصرية في تسعينات القرن الماضي، مقتبسا قول أستاذنا الكبير الدكتور عبدالله الطيب في مناسبة مماثلة:
وقال الجن رب رابو ترب رابو
ومعناها بلغة الإنس هذا المرء كذّابُ
لربما كان الدكتور يقوم ب بروفة للمشهد الذي توقعه في السفارة السودانية بلندن. لكن مهما يكن الأمر، فأنت يا أخي بشرى أدرى بهذه النوعية من البشر. إنه أقرب لشخوص قصصك القائمة على ال virtual reality. ولو أتيح لي إعادة تلك المحاضرة التي ألقيتها على طلاب البكالوريوس المتوسط في ذلك الخميس الذي وافق الثلاثين من نوفمبر 1989، فربما أضفت لتصنيف الممالك الخمسة للكائنات الحية مملكة سادسة هي مملكة الطفابيع، لأن هذا المخلوق ليس إلا طفبوعا من جنس الطفابيع. وربما يتيح لي هذا الاكتشاف أن أشاركك في براءة الاختراع، وربما جائزة نوبل أيضا.

س 12
كيف تسنى لنافع معرفة القرار السري للغاية للجنة النقابة التنفيذية وفي حينه، كما هو واضح من الاستجواب؟

ج 12
هذا السؤال مردود لك بصفتك عضوا في تلك اللجنة. إن ثقتي تامة في أعضاء اللجنة، وأستبعد تماما أن يلعب أي منهم دور ال agent-provocateur. ولا أقول أن نافع عنده علم الغيب، أو أنه ملك. لكن هؤلاء الكيزان ظلوا يوهمون الناس بقدرتهم على استخدام الجن بمناسبة وبدون مناسبة. ألا يجعلك ذلك تميل لتصديقهم، خاصة وأنه لم يعد ذلك الأمر محجورا لهم، بدليل الكاميرا التي قام الأستاذ التجاني الطيب بتصويرنا بها في كوبر.


س 12
(قبل السؤال اسمح لي الرد بهذا الاستطراد: ليس من الصعب أن يضعوا ليلاً أجهزة تنصت في جميع مكاتب أعضاء اللجنة التنفيذية. في تلك الأيام لاحظ أحد زملائنا في اللجنة شاباً إيرانياً يقال أنه كان طالب دراسات عليا يرابض أمام مكاتب بعينها ويفتح صفحة جريدة مشرعة أمام وجهه؛ بينما تتجول عيناه من أول الممر إلى آخره في إحدى الكليات حيث تلك المكاتب).
ذكرت في مذكرتك للرئيس البشير من السجن العمومي التي أرسلت منها نسخة لمدير جامعة الخرطوم، لعناية مجلس الأساتذة، بتاريخ 29 يناير 1990، فيما يتعلق بما أخطرك به الفريق بكري عن تعذيبك بسبب تدريس نظرية التطور الدارونية للطلاب:

"أما بالنسبة لمحتوى المواد التي أقوم بتدريسها، فلا يفوتني أن أؤكد أن مجلس أساتذة جامعة الخرطوم هو المرجع الوحيد المخول له قانونا تحديد المناهج الدراسية والفتوى بشأنها".

وقد كان تعذيبك لذلك السبب تعدياً على صلاحيات الجامعة ومجلس أساتذتها قبل أن يكون عدواناً شخصياً عليك، فما الذي فعلته الجامعة بهذا الصدد؟

ج 12 :
إدارة الجامعة لم تفعل شيئا قط. أما الطلاب، فقد أقامت رابطة العلوم احتفالا بالكلية بمناسبة خروجي من الاعتقال، حضره الطلاب والأساتذة من كل الاتجاهات وقدمت لي فيه الرابطة هدية قيمة، كما دعيت بهذه المناسبة كضيف شرف لليلة شعرية أقامتها الرابطة ألقيت فيها قصيدة صلاح أحمد إبراهيم، أحبك حبان، من الطبعة الثانية لغابة الأبنوس.


س13
متى فصلت من الجامعة؟

ج13
لم افصل من الجامعة، وإنما تم تجديد خدمتي لخمس سنوات وفق النظام المتبع حينها، وذلك حينما بلغت سن الستين في السادس من أبريل 1991، بعد عام ونصف من الاعتقال تقريبا. لكنني غادرت السودان وتركت العمل بالجامعة في يونيو 1991 احتجاجا على عجز إدارة الجامعة عن عرض الشكوى التي تقدمت بها لمجلس الأساتذة، عجزها عن حماية نفسها قبل حمايتي.


س 14
ماذا فعلت لاحقا لمتابعة هذا الشق الأكاديمي من الشكوى التي تقدمت بها؟

ج14
لقد أوليت هذا الأمر نفس الاهتمام الذي أوليته لقضية التعذيب. من ضمن ما فعلت بهذا الصدد إثارة الموضوع في مؤتمر التعليم العالي الذي أقمناه في القاهرة في أغسطس 1998. وأرفق لك المذكرة التي تقدمت بها للمؤتمر وقراره بشأنها.


الزملاء والزميلات رئيس وأعضاء مؤتمر التعليم العالي المحترمين،

الموضوع: ما جدوى قيم الحرية الأكاديمية والاستقلال الأكاديمي وقوانين كفالتها لو فقدنا الاستعداد للدفاع عنها عند الخطر؟

كما تعلمون فقد تعرضت للاعتقال والتعذيب في بيوت الأشباح في الفترة من 30 نوفمبر 1989 حتى فبراير 1990. وكان من بين الأسباب التي أدت لذلك كما ذكر لي العميد بكري حسن صالح رئيس جهاز الأمن وعضو مجلس قيادة الثورة وقتها، وكان من بين الحفنة من رصفائه الذين أشرفوا على تعذيبي، أن محتوى المقررات التي أقوم بتدريسها في كلية العلوم، وبالذات نظرية التطور، كان من بين الأسباب التي دعتهم لذلك.
وقد كتبت مذكرة كما تعلمون من داخل السجن لرئيس النظام (وراعي الجامعة) بتاريخ 29 يناير 1990 ، أرفق لكم صورة منها سردت فيها الوقائع وطالبت بالتحقيق ومحاكمة المسئولين، مع صورة منها للمختصين بالأمر، ومن بينهم العميد بكري، أكدت فيه على أنه:
"أما بالنسبة لمحتوى المقررات التي أقوم بتدريسها، فلا يفوتني أن أؤكد أن مجلس أساتذة جامعة الخرطوم هو المرجع الوحيد المخول له قانونا تحديد المناهج الدراسية والإفتاء بشأنها".
وبينما قامت وزارة الداخلية بتسليم المذكرة وصورها لكل الذين وجهت إليهم، كما أخطرني بذلك رسميا مدير السجن العمومي، ومن بينهم مدير جامعة الخرطوم، فقد قمت بتسريب المذكرة لزملائي الأساتذة الذين قاموا بتسريبها على نطاق واسع داخل الجامعة وخارجها. وكان نتيجة ذلك أن قامت حملة تضامن واسعة أدت لأن يعتقل محرر الفاينانشيال تايمز، بيتر أوزين الذي جابه العميد بكري وغيره من المسئولين بصورة المذكرة كما كتب في المقال الذي نشره بذلك الخصوص في صحيفته. ونشرت صحيفة New Scientist البريطانية مقالا افتتاحيا بهذا الخصوص أرفق لكم صورته. وكتب لفيف من العلماء رسالة في مجلة Science الأمريكية المرموقة يطلبون فيها تضامن المجتمع العلمي وكان لها مردودها. كما لعبت منظمتا Amnesty International و Africa Watch وغيرهما دورا مقدرا، كان من نتيجته أني بقيت خارج السجن لحين مغادرتي الخرطوم في يونيو 1990م.

ما أكتب بصدده أن الجهة الأولى التي انتهكت حريتها وحقوقها – إلى جانبي طبعا – وهي مجلس أساتذة جامعة الخرطوم، وهو نفس مجلس الأساتذة الذي كان قائما بمقتضى قانون 1986 لجامعة الخرطوم، لم يعرض عليه الأمر. ولم يعرض ذلك أولا لأن مدير جامعة الخرطوم المنتخب من الأساتذة بنفس قانون 1986م الدكتور يوسف فضل حسن، وهو بحكم منصبه رئيس مجلس الأساتذة عجز عن طرح رسالتي أمام مجلس الأساتذة الذي انعقد برئاسته ولم يتخذ أي إجراء بشأنها قبل أن يطيح به النظام. وثانياّ عجز مديرو جامعة الخرطوم الذين خلفوه عن طرح رسالتي أمام المجلس، من الواضح لأنهم جزء من النظام الحاكم وسياساته، وهم بذلك يتحملون مسئوليتهم. ومن المؤسف أن الدكتور نافع علي نافع، زميلي في هيئة التدريس الذي كان طالبا في الجامعة حينما كنت من أساتذتها في الستينات، هو الذي أشرف بنفسه على ممارسة التعذيب. بالمقابل فإنه لا يفوتني في هذا الصدد أن أشيد بدور جمعية العلوم من الطلاب الذين أقاموا لي احتفالا مفتوحا في الكلية، في تحد سافر للنظام وهو في أوجه، استنكارا لاعتقالي وتعذيبي.
لقد امتنعت عن ممارسة أي عمل في جامعة الخرطوم بعد خروجي من الاعتقال، دون أن أكتب رسالة إلى إدارتها التي عجزت عن التصدي لحماية نفسها قبل حمايتي، ففقدت بذلك احترامي لها. ولن تطأ قدماي قاعة من قاعات محاضراتها أو مختبرا من مختبراتها – لو مد الله في أيامي – إن لم يجتمع مجلس أساتذة جامعة الخرطوم للنظر في موضوع الشكوى التي تقدمت بها.
وأنهي رسالتي بالسؤال الذي بدأتها به:
ما جدوى قيم الحرية الأكاديمية والاستقلال الأكاديمي للجامعات وقوانين كفالتها لو أننا نفقد الشجاعة للتصدي لحمايتها ساعة الخطر؟
فاروق محمد إبراهيم
(وقد أصدر المؤتمر نداءا حول وقائع الاعتقال والتعذيب نبه فيه إلى أن مثل هذه الجرائم لا ينبغي أن تحدث دون أن يرتفع فيها الصوت الأكاديمي عاليا احتجاجا ومقاومة).


س 15
ماذا بوسع مجلس أساتذة جامعة الخرطوم فعله بهذا الصدد؟

ج 15
مجلس أساتذة الجامعة سلطة أكاديمية، وبهذا الصدد فهو أيضا سلطة لها وزنها فيما يتعلق بأخلاقيات العلم والمعرفة. المجلس يستطيع أولا رد الاعتبار لنفسه بالنظر في الرسالة التي وجهتها له واتخاذ قرار بشأنها. والمجلس يستطيع أيضا نزع درجة البكالوريوس التي منحها للدكتور نافع وأن يخطر الجامعات التي حصل منها نافع على درجتي الماجستير والدكتوراة بالقرار وحيثياته. وذلك ما كتبته من قبل في صحيفة الأيام ردا على التعقيبات التي نشرت، وما دعوت أساتذة وطلاب جامعة الخرطوم خاصة وأساتذة وطلاب الجامعات السودانية عامة المطالبة به. وذلك يفتح الباب واسعا أمام مجلس الأساتذة لإزالة كل التشوهات التي أدخلها نظام الإنقاذ على التعليم العالي في السودان.


س 16
أ ترى أنك جنحت للحقيقة والاعتذار والمعافاة من جانب واحد؟ لمَ لمْ تلجأ للقضاء، فمقامك كأستاذ جامعي يحظى باحترام كل من تعامل معه فضلا عن احترام وتقدير المئات من طلابك، ألا يستحق ذلك أن يوضع في الاعتبار؟

ج 16
نعم جنحت للحقيقة والاعتذار والمعافاة من جانب واحد. لكنني لم أتوقف قط عن المقاضاة، منذ الشكوى التي بعثت بها من السجن مطالبا بالتحقيق والمحاكمة. ولما استحالت المحاكمة بسبب قوانين الحصانة والتقادم التي حمى النظام نفسه بها، رفعت مع آخرين ومع المنظمات الحقوقية في لتدن القضية الشهيرة، بالطريقة التي وردت الإشارة إليها. ولما فتح باب التقاضي بشأن دستورية هذه القوانين عند قيام المحكمة الدستورية التي تأسست بمقتضى اتفاقية السلام للعام 2005، فقد عكف الفريق المتمبز من المحامين الذين كان من أبرزهم الأستاذين محمد إبراهيم خليل والصادق الشامي، على إعداد القضية حال إجازة قانون المحكمة الدستورية، وذلك باعتبار أنها قضيتهم مثل ما هي قضيتي. وحينما أفتت تلك المحكمة - العليا في البلاد – بدستورية تلك القوانين، لجأنا للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان، حيث لا زالت القضية قيد النظر في مقر المحكمة ببانقي، عاصمة القابون.أما بالنسبة للحقيقة والاعتذار والمعافاة، فإليك ما جاء في مذكرتي للرئيس البشير:

"إنني انطلاقا من نفس المفهوم (الحقيقة والاعتذار والمعافاة) أدعو السيدين بكري ونافع ألا تأخذهما العزة بالإثم، أن يعترفا ويعلنا حقيقة ما جرى بحقي وبحق المهندس بدرالدين إدريس في بيت الأشباح رقم واحد، وأن يبديا أسفا وندما حقيقيا، وأن يعتذرا اعتذارا بينا معلنا في أجهزة الإعلام، وأن يضربا المثل والقدوة لمن غررا بهم وشاركوهم ممارسة التعذيب وائتمروا بأمرهم. حينئذ فقط يتحقق التعافي وأتنازل عن كافة حقوقي. ولا يكون هنالك داعي للجوء للمحاكم ويصبح ملف التعذيب المتعلق بشخصي مغلقا تماما".
وأما فيما يتعلق بحقوق أسرة بدر الدين وغيره من ضحايا التعذيب، فالأمر متروك لهم، شريطة توفر القضاء العادل وحكم القانون بالطبع.


س 17
هل تقبل اعتذار نافع الآن، برغم كل ما حدث، وبرغم الصلف والكبرياء الزائف؟

ج17
نعم يا أخي بشرى. ذلك طبعا إذا ما كان الاعتذار حقيقياّ وصادقاّ. ومحك الصدق الإقرار بكل الجرائم وحقيقة ما جرى ودوره ودور كل من شاركوه وائتمروا بأمره، من جريمة شهداء رمضان وعلي فضل ومحمد عبدالسلام، والحقيقة كاملة فيما يتعلق بمأساة بدر الدين.


س 18
ألا ترى أنه لن يفعل ذلك. أنت تطلب المستحيل. هل تتوقف المطالبة بالمحاكمة والقصاص القانوني بناء ًعلى ذلك؟

ج 18
ليس هنالك مستحيل على الله. إن الله يهدي من يشاء وقتما يشاء. وأنا لا أطلب لنافع ورصفائه الإنقاذيين ولنفسي إلا الهداية والعدل وحكم القانون. نحن لا نحقد ولا نريد الانتقام، وبالطبع فإن المطالبة بالقصاص وبالمحاكمة العادلة لا ترجأ لليوم الذي يهتدي فيه نافع وغيره من مرتكبي هذه الانتهاكات. وإن القصاص والعفو وجهان لعملة واحدة. ومن صبر وغفر فإن ذلك من عزم الأمور.

- اسمح لي في الختام أستاذنا فاروق أن أشكرك كثيراً على كل هذه الإيضاحات والإفادات. أنت الآن في الثمانين من عمرك وتتمتع بذهن صاف ووقّاد ،وذاكرة حديدية. وإن لم يتم إنصافك فسينصفك شعبنا وأجياله الصاعدة.


ردود على انصاري
United States [نور] 02-25-2014 12:38 AM
يا mohd نحنا بنقراهو وقريناهو من قبل كدا وحنقراهو ونديهو لاولادنا عشان يعرفوا ماذا فعل هؤلاء المجرمين بابناء الوطن الشرفاء
و لانو دي وثيقة مهمة جداً للتاريخ وللوطن ، و سنحتفظ بها جميعاً ونكتبها في كتب التاريخ والمقررات الدراسية ..
وحتى نستعين به أمام قضاء نزيه عندما يتساوى الجميع في دولة القانون .. وعندما يتّم وضع المجرمين في قفص الإتهام ..

European Union [mohd] 02-24-2014 08:46 PM
يا انصاري بالغت ، دا البقراه ليك منو

خاتي لك جريدة كاملة انت ما تعليق


#925011 [منحنى النيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 03:50 PM
يكفيكم ماقاله فيكم ابن السودان البار (من اين اتى هؤلاء)
ويكفينا ماقاله فيكم ابناء السودان البرره اللذين تعرضوا للتعذيب على ايديكم القذره فى بيوت الاشباح


#925006 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 03:43 PM
ماهم بيفتكرو انو الناس دى على زوسنم قنابير طيب لو عرفنا فريق ولواء وعميد وعقيد
النقيب والملازمين ديل ضباط صف يعنى اترقو للرتبه دى بعد الخدمه الطويله يعنى بعد حصل
رتبة الصول الا كده او انو الامر فيهو شكوك والله بالجد نحن تايهين
لكن الخبر الليله بالقروش بكره مجان
تفو عليكم صعاليك ماعندكم حياء


#924983 [منشى]
1.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 03:14 PM
بس انظروا الى الصورة المرفقه للخطاب من مكاتبهم مع دراسه نفسيه تصرفيه , سنلاحظ ان هذه المخطوطه كتبت على عجل مع ارتباك مع الاشاره من طريقة الكتابه ان هناك نزاع و مقالاتات و ارتباك و خوف من مجهول و شئ سئ يتوجسونه سواء من المطرودين او من الجماعات الشبه امنيه الذين غالبا يتم تجنيدهم لمهمات مؤقته من قبل المطرودين فجأة سيجدون انفسهم مكشوفون بسبب ابتعاد مجنديهم مما سيسبب تكتلات ربما تأخذ الشكل الاثنى و الجهوي فى الايام القادمه و هذا هو سبب اعلانهم بقومية الجهاز حتى ينفوا ما لا يتصورونه و كبح النشاطات الجهويه . هناك عدم ثقه سائده للاسف . مع احساس الاغلبيه منهم ان ما يعملونه لا تخص حماية الدوله من الغزوا الخارجى و انما انحصر لحماية الحزب و النظام القائم من السودانين انفسهم و هذا ما يربكهم .


#924974 [shoot to kill movie]
4.50/5 (2 صوت)

02-24-2014 03:08 PM
نحن مؤسسة قومية ونموذج للإنضباط والعدل.

ديشششششششششك دق المسامير على رؤس الناس واغتصاب النساء والاطفال وقتل الناس في الظلام وحرق القرى وبداخلها البشر اصبح انضابط وعدل وعمل قومي ههههههههههههاك القومية دي


#924973 [اولاد الكلب اولاد الحرام ليكم يوم]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 03:04 PM
اولاد الكلاب ياحرامية يامجرمين ليكم يوم العود كلكم شوفتهوا حضروا ياشعب السودان العيدان خلوها قريب


#924955 [صالح]
5.00/5 (3 صوت)

02-24-2014 02:42 PM
مفروض يحيلوا محمد عطا المولى ايضا للتقاعد فهو ايضا من عبيد الشايقية زي عوض الجاز!!!!!!!!!!!!!!!


ردود على صالح
United States [أبوعلي] 02-24-2014 05:55 PM
هذه النعرة المقيتة(عبيد) لا داعي لها فإنّك تجرح( أحاسيس الملايين
العبد ليس بالعرق أو السحنة
كنية (العبد) يوصم بها من سيّئي العمل وانحطاط الأخلاق وكلّ ما هو مشين
فأنت (عبد) يستعبدك التسرّع والإنفعال وجرح غيرك بتعميم الّلفظ
محمد عطا ليس شايقيّا
ومحمد عطا والجاز عبدان نجسان حقيران يتسسيّدهما ويستعبدهما: الظلم وإبادة البشر والسرقة وكلّ ما هو وضيع على وجه الأرض


#924930 [أبو وعد-الدويم]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 02:15 PM
تبا لكم ولمن تعاطف معكم كيف يحال ضابط برتبة نقيب وملازم أول وملازم إلي المعاش ولم يبلغ من العمر ثلاثين عاما إن لم تكن لكم فنحن الحمد لله لنا عقول وضماير . فهذه الإحالات هي جزء من أخلاقكم الوضيعة إن كانت لكم أخلاق فأنتم تتخابثون علي بعض بعيدا عن الدين والسياسة والأخلاق لأنكم نبت شيطاني لا أساس لكم في المجتمع السوداني . فسحقا لكم يا قوم لوط .


#924921 [ود البطانه]
2.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 02:05 PM
كلام غريب !! كل الاجهزه الامنيه ومنذ الاستقلال لم تكن قوميه !! مسيطر عليها تماما بواسطه ابناء التضامن النيلى


#924872 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 01:16 PM
الاحالة الي المعاش سنة راتبة في جميع مؤسسات الدولة مدنية وعسكرية ما عدا الدستورية والحزبية ما علينا تلاحظ انعدام الوفاء بالمرة للمعاشيين وتنكر الزملاء لهم في حين نفس ابواب المعاش سوف يمرون بها لا يوجد شخص لا يهرم ويموت ف تبقي ذكرة الزمالة لكن يفرح البعض بشغر وظيفة المحال للمعاش وغير الجري وراء الحقوق وتسويتها واخيرا صرفها شاهدة زملاء ماشاء الله في الخدمة وبعد الحالة اصبحوا هياكل بشرية لا ادري هل خوفا وهما لمقبل الايام ومعيشة الابناء ب لا معاش في اصحاب الرتب يطلعوا منها بمزارع وشركات وتمليك سيارة الخدمة واحتمال يعين في وظيف اما ناس الميري المدنية فليتمرغوا في الفقر والبؤس المعاشيين المدنين اصبحوا مثل طبقة المنبوذين
انا لا يهمني العكسر همي علي المدنيين


#924853 [فارس]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 12:59 PM
تم رصد ضباظ الشايقيه لتحركاتهم وهم ذات صله بمجموعه علي عثمان والجاز ولهم تنظيم سري داخل الحكومه وذات ارتباطات خارجية وسوف يتم طردهم من الخدمه المدنيه قريبا بعد ان مكنهم عوض الجاز وكمال عبد اللطيف وزير مجلس الوزراء السابق وقد استغلو حركه التمكين لقبيلتهم


ردود على فارس
[nagatabuzaid] 02-24-2014 11:05 PM
انا ماشايقية وان كلامك عجيب يعنى كل شايقى يحاسب بسبب على عثمان والجاز ؟؟ وكل محسى يحاسب بسبب سجم الرماد وزير الدفاع ؟؟ ياخ يوم القيامة كل واحد يحاسب بما كسبت يداه


#924814 [ودالباشا]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 12:24 PM
ايها الكاذبون ايها الحاقدون انتم حصيلة تصفية وغربلة الشعب السودانى افعالكم تدل على معدنكم والايام دول اليوم اعزاءبنظامكم الفاسد وغدا سترون حجمكم عند الشعب


#924804 [AburishA]
5.00/5 (4 صوت)

02-24-2014 12:19 PM
أن يكون الجهاز مؤسسة قومية.. هذا هو المفترض.. الا ان الواقع يكذب ذلك.. ان كل قادة ومنسوبي الجهاز نراهم _ لون واحد..شكل واحد..من جهة واحدة.. هذا ان لم يكن من عنصر او اثنية محددة.. انظر حتى رؤساء الجهاز منذ عهد نميرى وحتى الان .. من هم.. ولمن اي جهة ينحدرون!!! وذلك ما يؤكد ان قومية الجهاز هي كلمة حق اريد بها باطل.. نريد قومية حقيقة..اي عندما تذهب لاي مؤسسة قومية تجد فيها التنوع السودان.. ليشعر الانسان بان السودان حقا لكل السودانيين! ليس حكرا لاثنية معينة او جهة محددة..والمؤسف حقا والاكثر أيلاما.. نحن في القرن الواحد وعشرين ومازالت القبلية والاثنية والجهوية نستنشقها كالهواء..ونهيمن بها على حقوق الاخرين....


ردود على AburishA
United States [AburishA] 02-25-2014 03:24 AM
لك التحية اخ سوداني متابع..مشكور على الاضافة المقدرة جدا.. الحقيقة الهامة قولك (و لكن هي رغبة المفسدين في تغطية فسادهم , فيتم التعيين من ذوي القربي و كاتمي الاسرار لهم). مما جعل البلد كلها زي العصابات؟؟ لوبيات؟؟ وحتى الرغبة في الفساد اصبحت هي المسيطرة ناهيك عن فعله.. لقد استوعبت قصدك تماما فيما اشرت اليه.. ان هناك خيوط بدأ يتبين لونها.. وكل شيء متوقع..لك خالص الود؟؟؟

European Union [سوداني متابع] 02-25-2014 12:19 AM
الاخ ابو ريشه , لا أعتقد أن السيطرة القبلية هي حكر قبلي فقط , و لكن هي رغبة المفسدين في تغطية فسادهم , فيتم التعيين من ذوي القربي و كاتمي الاسرار لهم . و لكن ما لايخفي علي احد أن جهاز الامن و المخابرات الوطني تم اختطافه من قبل تيار داخله بأجندة مبهمة حتي علي زملائهم , و هذا هو سبب الاختلافات الظاهرة الان , و لا يمكن لأي من الاطراف التصريح بحقيقة الخلافات لارتباطها بجهات خارجية و قنوات باتجاهين لو استطعت فهم قصدي , و السؤال الذي تصعب اجابته هو : هل سلاح القاتل يكون متهم أيضاً ؟ و ان ادعي عدم معرفته فيما أستخدم .


#924786 [الحالم]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 12:01 PM
اذا شرقت عليك غربت على غيرك واذا غربت عليك شرقت على غير هذي هي سنة الحياة والذين يغرهم منصب او جاه لابد يوما يكون ذكري ويوم رحيل وكلنا راحلون وعندما نرحل يجب ان نترك ذكرى عطرةبدلا من لعنه الله والناس اجمعين


#924785 [ابولكيلك]
4.50/5 (3 صوت)

02-24-2014 12:00 PM
جهاز عنصرى حتى النخاع القهر والتصفية الجسدية لكل من انتقد سياسة الفسدة والمفسدين جهاز كل مجهوده التقنى والمعنوى ضد شعوب السودان فى حين انه مخترق من الداخل وعبارة عن كتاب مفتوح لاجهزة المخابرات الصديقة والغير صديقة ولا يوجد جهاز مخابرات فى العالم يشرف على اخبار الصباح مقروءة ام مرئية وهذى اقصى ما وصل لها جهازنا العتيد من تطور واحترافية بدل توفير المعلومات الحاضرة والمؤكدة لأصحاب القرار اما وحدات العمل المضاد وكشف خلايا التجسس فحدث ولا حرج تحولت الى أجهزة تشفى وانتقام يديرها مجموعة من المهووسين مكانهم مستشفى الامراض العقلية .


#924759 [البعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 11:43 AM
ده هسي ما استفتاء يا جهاز الامن !!


#924744 [ود السجانة]
4.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 11:31 AM
اي قومية و اي انضباط يا كذابين يا منافقين..واي قانون..هو انتوا بتحترموا القانون حتى قانون الجهاز انتو ما شغلين بيه عشان كده كل الناس اجمعت انتوا عصابة
لان قانون الأمن يقول ان مهمة الجهاز ليس الاعتقال ولا الاغتصاب ولا التعذيب
عينتم فاقدي الضمير ومتربي الشوارع في وحدة الامن الالكتروني ينشروا الفساد والبذاءات في المواقع الالكترونية لكل من وقف ضدهم.


#924703 [توتال]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 10:49 AM
طيب وين الكشف ياناس الراكوبة ناس

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-137481.htm

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-137481.htm


#924694 [كلبوش]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 10:38 AM
كما نؤكد هنا ان الجهاز مؤسسة قومية وان قوميته ليست محل شكوك،
هههههههههههه ههههههههههه هههههههههه يكفي - فقط اعلموا ان الله يمهل ولايهمل - ولكم يوم يا اولاد الهرمة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#924692 [idriss suliman]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 10:38 AM
عن اي قوميه يتحدث المكتب تلاعلامي لجهاز اداره الاعلام بالبلاد وحمايه فساد النظام عن بيوت الاشباح ام عن من قتلهم في سبتمبر الماضي ام عن من قتلهم تحت التعذيب ليس لشئ سواء معارضتهم لنظام زرع الفساد والفتن وبيع البلاد عن اي قوميه يتحدث بعد ما وصلت البلاد بسبب تكميم الافواة ورعايه التمكين والمحسوبيه والفساد الي الهاويه عن حمايه النظام الذي اعترف باخطاءه ام عن رعايه الفساد قال جهاز قومي لة كان جهاز الامن قومي لما استمر التمكين والتجنيب وبيع مؤسسات الدوله ولما فتحت بيوت الاشباح لكان القانون هو السيدولما دخلت البلاد في الحروب العبسيه ولما تمكن تجار الدين وسماسره المناصب من التمكن من البلاد والعباد


#924682 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.00/5 (3 صوت)

02-24-2014 10:31 AM
صدقناكم ونشكر لكم حماية أمن السودان وإفشالكم مخطط تحويل حلايب الى مدينة بضرباتكم الامنية الاستباقية،، كما نشكر لكم احباطكم محاولة اغتيال حسني مبارك،، ونشكر لجهاز الامن الوطني الكشف عن الذين باعوا خط هيثرو وتتبع الجهات الخارجية التي نفذت ذلك ،،، كما نشكر لجهاز الأمن الوطني عدم تسليم ملفات الاسلاميين العرب للأمريكان،، الأمن مستتب ومافي عوجة تب،، كما نشكركم للمجهود الكبير الذي بذلتموه لكتابة هذا البيان ،،،، وإهتمامكم بالشأن الداخلي ممثلا في ووثبة الى الامام على الحجاز واليمن،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [التاج محمد احمد] 02-25-2014 03:24 AM
هههههههههههههههه بالمناسبه انت حافظ كويس شكلك كنت كوز هي وين القصيده دي وثبة من الحجاز الي اليمن عملوا لينا بيها صداع ونحنا في المدارس


#924677 [حيدر م]
3.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 10:28 AM
اسمه جهاز الامن الاثني


#924650 [ahmed//]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 10:08 AM
ونتوقع بذات القانون والعدل ان يطلق جميع المعتقلين السياسين من سجونكم ، وبذات القانون نتمنى أن لا يتم تعذيبهم لمجرد أنهم معارضين هذا ليست من العدل والنخوة والرجولة السودانية ومن ترونه أنه مذنب نتمنى ان يجرى معه التحقيق العادل وتقديمه للنيابة فورا ، وعدم التعرض للإعلام والإعلاميين والمعارضين بشكل عام بالمضايقات فحرية التعبير ايضا يكفلها ذات القانون وعندما تتحدثوا عن قومية وعدالة القانون بين صفوفكم يجب أن أيضا ان تتحدثوا عن القانون والعدالة بين افراد المجتمع الذى تعيشون فيه واحترام حقوق الشعب بذات القانون الذى اسسكم الشعب به، الواضح طوال فترة حكم المؤتمر الوطنى انكم لا تحوا الدولة ولكنكم حماة للحزب ، والدليل ان كثير من اعضاء المؤتمر الوطنى خارقين للقوانيين وكثير منهم مفسدين ولأنهم نافذين لم نرى احد منهم فى السجون ، وكثير من شباب المؤتمر الوطنى ارتكب جرائم ضد المتظاهرين فى الجامعات لم نرى حتى اليوم طالب مؤتمر وطنى داخل سجون الأمن يتم التحقيق معه لإعتدائه على اعضاء حزب آخر .. كما تطبقوا العدالة بين افرادكم ، يجب ان تطبق العدالة بذات المقايسس على افراد مجتمعكم ، وكل الأحزاب السودانية والناشطين السودانين يجب ان توفروا لهم الحماية الكافية للتعبير عن انفسهم بكامل الحرية حتى يتجسد شعار أنكم قوات قومية ... وشكرا


#924645 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 10:02 AM
والمطلوب اننا نصدق الكلام ده .........
يا اخي قال ليك الخرطوم مدينة لا تعرف الاسرار ...... افهموها
ولماذ تزامنت التعديلات هذه مع ظهور الترابي في المشهد مرة اخري؟؟؟؟ ولماذا تزامنت مع خروج على عثمان و نافع؟؟؟؟ ولماذا .... ولماذا....
الكذب الذي يمارسه رؤسائكم ليس بجديد عليكم وكان ممكن انو القائمة تكون سرية ومجزئة...
وستدفعون ثمن ذلك في مستقبل الايام لان عملية التشهير التي مورست مع هؤلاء اكيد مسببه لهم جروح وغبينة وووو وما تستبعد انو يعملوا نفس حركات قوش الزماااان....
ولكن من الظاهر انو في "استعجال" للعملية زاتها شكلكم يا اولاد الابالسة عندكم "ضبيحة تانية" ...
اذا كان المتحدث مجنون فالمستمع عاقل...


#924619 [bullet ant]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 09:38 AM
كلاب البشير ملقطين لشئ واحد و هو حماية هذا الخامل
انتم كلاب كلاب كلاب هو هو
خاوىئ الفكر
مشحونين بالاحقاد
و طنية
و هل تعرفو ما معنى الوطنية يا كلاب
انتم نموذج للظلم و العهر
اين الجنوب اين حلايب اين الفشقة يا ابناء الكلب؟
ستاكلون اسيادكم حين يسقطون و هذا وفاء الكلاب
ستلبسون الثوب الجديد و لكن سيكشفكم العواء فانتم كلاب
و لن تفعلو شيئا سوى النباح
المحتوم فى صف الشعوب
و حين ياتى سيحين موسم صيد الكلاب


#924614 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 09:32 AM
((مؤسسة قومية ، و نموذج للإنضباط والعدل))

مؤسسة قومية ،، قوم الكيزان ولا ياتو قوم ديل؟
نموذج للإنضباط والعدل ،، نعم دي صح إنضباط وعدل في القتل والتعذيب وسحل المعارضين


#924613 [محمد حسن أحمد]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 09:32 AM
انتم لستم قوميين أنتم مؤسسة قامت وبنيت على العنصرية أنتم مجرد ملشية من ملشيات النظام ولايمكن أن يكون من يدافع ويحمي نظام يترأسه هذا الخنزير المعتوه الخائب الرقاص الذي تجري العنصرية في دمائه والذي يرى في إغتصاب بنات قومه بواسطة خنزير من بني جلدته شرف لا يضاهيه شرف لايمكن ان يكون قوميا والذين يحلقون شعر الحرائر لمعارضتهن للنظام وكوي أجسادهن بالمكوى لايمكن أن يكونوا قوميين انتم حفنة من اللقيط واولاد الشوارع ومخانيس الجبهة لا تنتمون لهذا الشعب الأصيل وسياتي يوم حسابكم والقصاص منكم في كل ما ارتكبتموه من فظائع وجرائم في حق هذا الشعب وانتم أول الملشيات التي يتعين ابادتها وليس حلها فحسب واني أرى يوم حسابكم قد اصبح قريبا


#924601 [عبد الجبار احمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 09:20 AM
(كما نؤكد هنا ان الجهاز مؤسسة قومية وان قوميته ليست محل شكوك،وان جميع المنتسبين إليه يعلمون ان نفس القانون الذي تم إستيعابهم به هو ذات القانون الذي تتم به الإحالة للتقاعد او الترقيات او التنقلات داخل وحدات الجهاز المختلفة)

قولوا اي شيء الا كلمة قومية فانتم والله بعدكم منها كبعد المشرقين.انتم والله مؤسسة حزبية عنصرية حتى النخاع

أين هي قوميتكم من والسودان يتقطع تتقطع وانتم تحمون نظاما تعرفون يعدم قدرته عى اصلاح الوضع؟ اين قوميتكم وانتم تحمون الفساد والفاسدين وحتى الصحف لا تتركوها لتتكلم عن الفساد؟ اين قوميتكم والقتل والنهب لم يترك شبرا في السودان الا دخله؟ اين قوميتكم وانتم تجندون المليشيات لقتل المواطنين الابرياء العزل وتسمونهم قوات التدخل السريع؟ اين قوميتكم وانتم تعيشون في ابراج عاجية تتمتعون بالمال والزواج مثنى وثلاث ورباع و95% من الشعب السوداني يعيشون تحت خط الفقر ؟؟


#924572 [kamuzu]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:51 AM
اتمني ان تفتح بلاغات في جميع الذين احيلوا للمعاش بسبب ما ارتكبوه من جناية


#924570 [ودالخرطوم غرب]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 08:50 AM
جهاز فاشستى بدايتة العنصرية والقبلية ووسطةالظلم والجبروت ونهايتة مزبلة التاريخ


#924568 [وحيد]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 08:47 AM
الحقيقة ان جهاز الامن هذا عبارة عن مليشيا تتبع للتنظيم الحاكم و تقوم بتنفيذ الاعمال القذرة لحماية السلطة من تكميم الافواه و اعتقال الشرفاء و تقييد حرية الصحافة و اغتيال المتظاهرين و سحلهم و البطش بهم، بينما يفرط في الامن الحقيقي للوطن ... الجهاز مثله مثل اجهزة الدولة الاخرى التي تحولت لاقطاعيات خاصة يمثل ايضا بؤرة من بؤر صراع الافيال و المتنفذين و لكل متنفذ نصيب من التعيينات و الموالين ليزايد بهم و يحمي ظهره حين يختلف اللصوص و لانهم يعلمون ان الطعن بينهم ياتي من الخلف.
الكلام الركيك غير المنطقي من الجهاز يثير التساؤل لماذا يتم احالة عدد كبير من ضباطه للمعاش و في نفس الوقت و من رتب مختلفة بينها رتب صغيرة ان لم يكن ذلك تصفية حسابات؟ الاحالة للمعاش تشمل الرتب العليا و التي تقدمت بها السن لتوفير فرص للترقيات و لكن لماذا يحال ملازم او عقيد صغير السن للمعاش؟! جاتكم داهية تاخدكم


#924563 [sudsni]
4.00/5 (4 صوت)

02-24-2014 08:39 AM
الجهاز قومي باولاد حجر الطير وحجر العسل وكل الضباط من عرق واحد كما القوات المسلحة 99 في الميه من ضباطه من عرقيه واحد


#924558 [المنجلك]
4.88/5 (5 صوت)

02-24-2014 08:22 AM
ههاهههاى جهاز وهم (الفى قلبو حرقص براهو بيرقص) العبو غيرها بلا قومية ومهنية هناك اشكالية حقيقية فى جهاز الامن منذ عهد النميرى والدليل غالبية منتسبيه من الصعاليك والساقطين اجتماعين ومعروف انها ليست مهنة اولاد ناس وذلك يرجع لاستخدامه بصورة قذرة فى الرقابة على الحريات السياسية وعلى المواطنين وارهابهم وتعذيبهم اضافة لاستخدامه لمراقبة افراد الحكومة والجيش وضمان الولاء والطاعة والقصة تذهب ابعد من ذلك حيث تتم مراقبة العاملين فيه لضمان تنفيذ التعليمات وحدث ولا حرج فى عهد الانقاذ فقد صارت فيه تكتلات وجماعات تابعة لشخصيات نافذة بعينها.

فلابد ات تتم اعادة هيكلة هذا الجهاز الحيوى بمهنية تخدم مصلحة البلاد العليا وليس نظاما" او جماعة محددة.


#924537 [Salah Joker]
4.00/5 (6 صوت)

02-24-2014 06:47 AM
قال قومية قال
دي موسسة حزبية جهوية عنصرية, ان كانت قومية لانصف جميع السودانيين بالتساوي ولكن........


ردود على Salah Joker
United States [sasa] 02-24-2014 09:32 AM
هؤلاء يكذبون ويصدقون كذبهم .... اى قومية فى سودان اليوم المبتلى بكم !!!!

بل جهوية وقبائلية بل فى الجهوية والقبائلية هنالك اناس لامحل لهم من الاعراب ... جهاز الامن كان مرتع اجرامى ومازال للبعض من الجعليين والدناقلة والرباطاب والشايقية والدارفوريين والكردفانيين كل حسب (القرن ) المركب فوق الراس الخاوى الفارغ الا من القتل وسرقة الاموال

انا اتحث واتشدق واطول لسانى ليس زورا لانى من الشمال ومن بيوت بها العديد من الامنجية والله على ما اقول شهيد ... فعاصرت ورايت وسمعت وواكبت الفير منا الذى صار غنيا بين ليلة وضحاها بعد غسل مخه ان كان له مخا اصلا... لا لا لا تتحدثوا عن قومية الاجهزة الامنية !!! وانا الامنجية معى بالبيت ؟؟؟ الله ينتقم منكم دنيا وآخرة .... ويشهد الله ان الامنجية اهلى لوما صلت الرحم والوجه فى الوجه لما رديت عليهم السلام الالهى ؟؟؟؟ وهم يعلمون مدى احتقارى لهم؟؟

United States [صبري فخري] 02-24-2014 08:40 AM
كل السودانيين مؤتمر وطني وأي معارض يعتبر غير سوداني. وعشان كده انا بشوف ما في داعي لجهاز الامن وهذه الأموال يجب ان تصرف للأساتذة والأطباء والمساكين


#924532 [أبوعلي]
4.00/5 (5 صوت)

02-24-2014 06:34 AM
البيان: و نموذج للإنضباط والعدل تجاه كافة من ينتمون إليه،

الإنضباط والعدل فقط تجاه المنتسبين إليه!!!!!
أمّا تجاه الشعب فهو القتل والتعذيب والتكميم وكبت الحريات ,,, إلخ


#924527 [IHassan Alamin]
5.00/5 (4 صوت)

02-24-2014 06:03 AM
ماذا عن اعتقال المواطنين بسبب استخدام حقوقهم الاساسيه؟


#924520 [العميد المرفود]
5.00/5 (5 صوت)

02-24-2014 05:29 AM
احالة فريق او لواء يكون وصل سنة التقاعد ولكن احالة ملازم او ملازم اول وخدمته ربما تكون شهور هل هذا من تنظيم البيت الداخلي


ردود على العميد المرفود
Hong Kong [usama] 02-24-2014 03:37 PM
ههههههههه بيكون عبيط شوية او اهبل او بسطل كتير او بيسكر المهم سبب ؟؟؟كلنا شايفين الامنجية كان أهلنا ولا جيرانا ظاهر مثل الشمس من العربة والحلاقة واللبس والغياب والظهور والبعض في أي مشكلة يقول ليك انا امن ههههههههه سبحان الله كلمة امن كبيرة جدا وهي مايحتاجة المواطن قبل المسئول لو مافي امن علي البلد السلام ..لكن ان يقتل ويغتصب باسم الامن فهذا ما لا نريده كل العالم لدية امن ..لكن في خدمة الشعب ...وكتير هي ايات الامن في القران ((الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)) ولما رحم النبي صلى الله عليه وسلم أهل مكة يوم فتحها ذكرهم بما ينالون به الأمن؛ مما يدل على أهميته لدى المؤمنين والكافرين، فقال: «من دخَل دارَ أبي سفيان فهو آمن، ومن ألقَى السّلاحَ فهو آمن، ومن دخل المسجدَ فهو آمن» رواه مسلم.


#924519 [بت البلد]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 05:20 AM
هههه نموذج للعدل والانضباط دي كتيرة شدييييد ولو كنتم كذلك لما احتجتم الى ترتيب ... البيت المرتب يدل على ربة بيت مخلصة ونظيفة وأمينة وحكيمة ... ولو كنتم كما تزعمون لكان أهلنا ينعمون بالأمن والاستقرار... يأكلون ثلاثة وجبات صحيحة... وينامون على فرش نظيفة... في الصيف خفيفة وفي الشتاء ثقيلة لطيفة ... ويلبسون ملابس جميلة... ويتنقلون بناقلات سليمة على شوارع أمينه... ويتعالجون في مستشفيات نظيفة بلا مقابل أو معاملات ذميمه... ولوجدوا مدارس تنعم بالأستاذ القدير والعلم الغذير والمقعد الوثير والكتاب والموجه والمدير ... اذا كنتم كذلك لكنا نحبكم كثير ...


#924515 [Sudani original]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 04:54 AM
Too hot to handle


#924514 [Wise]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 04:47 AM
National institution!!!!!!!!!!! really ,since when


#924509 [بت البلد]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 04:36 AM
ما انتو عودتوهم على كدا لو كنتم صادقون معهم لما لجأوا للأكاذيب والأوهام وابنك على ما تربيه...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة