الأخبار
منوعات سودانية
محمد مدني.. ساحر القريض و"إبليس" قراءة الشعر
محمد مدني.. ساحر القريض و"إبليس" قراءة الشعر
محمد مدني.. ساحر القريض و


02-25-2014 12:48 AM

الخرطوم – عثمان الأسباط
برز كشاعر مميز تتسم أعماله بجماليات الصور وغنائية الإيقاع وسطوع الفكرة وحرارة اللغة وبساطة العبارة وعمق دلالاتها، وعلى غزارة إنتاجه الذي امتد لأكثر من ثلاثة عقود لا يعرف الكثيرون عن شعره سوى أغنية عقد الجلاد "مناورات تكتيكية نحو مبادرة استراتيجية" الشهيرة بـ"أحتاج دوزنة" والتي تقول بعض أبياتها "يا بُحر قم.. حرك تحرك أو فعد.. فالنهايات القديمة لا تُحد"، فضلا عن مجموعة شعرية واحدة هي (نافذة لا تغري الشمس)، رغم أن مصطفى سيد أحمد وسيف عثمان وطارق أبوعبيدة قدموا أغنيات من كلماته.
إنه الشاعر السوداني/ الأريتري محمد محمود الشيخ الشهير بـ (محمد مدني) الذي ولد في "مركز حلحل بأريتريا"، وحكى لـ (اليوم التالي) مفارقة طريفة حيث قال: "في أريتريا كانوا يطلقون عليّ اسم محمد السوداني، لكن بسبب كثرة من يحملون هذا الاسم وبحكم أن مدينة ود مدني شكلتني ثقافياً استبدلوا اسم الشهرة بـ(محمد مدني).. ويتابع: تنقلت من أريتريا إلى مدني حيث قضيت طفولتي ودراستي في تلك المدينة وبعدها تجولت بين كسلا والخرطوم وتحديداً حي الديم ومن ثم أم درمان حي أبوكدوك، وفي البقعة برز (بيت النمل) الذي جمع العمالقة من المبدعين أمثال محمد طه القدال، فرانسو، سامي سالم، عادل عبد الرحمن، يحيى فضل الله، السر السيد وآخرين من مبدعي الثمانينيات، ومثل ذاك المنتدى المستمر تظاهرة ثقافية كبرى أفضت إلى بروز مسرحيات وأشعار كثيرة مثل الجندول وغيرها من الروائع، ويضيف مدني: كنت عضواً في رابطة الجزيرة للآداب والفنون، وفي جماعة تجاوز الثقافية، واتحاد الكتاب السودانيين..
وفضلاً عن أنه شاعر مبدع فهو أيضاً إعلامي مخضرم سبق له العمل في الإذاعة والصحافة. وفي هذا السياق كشف مدني لـ(اليوم التالي) أنه التحق بالإذاعة الأريترية (صوت الجماهير) وزاد: عُدت إلى السودان ومن ثم ذهبت إلى المملكة العربية السعودية، وعملت في عدة صحف من بينها (عكاظ) و(المدينة) ولدي مجموعة شعرية ثانية تحت الطبع بعنوان "تحت الحياة فويق الممات".
بعد (14) عاماً عاد محمد مدني من السعودية إلى الخرطوم ليعطر أماسيها الكالحة بقراءاته الشعرية المميزة، خاصة وأنه من الشعراء النادرين الذين يجيدون إلقاء القريض بأسلوب درامي جاذب ورائع

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2373

التعليقات
#925969 [النورس الارتري]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 12:48 PM
بعيدا عن ساس يسوس تلوح لنا في الافق وشائج جمة تربط بين الشعبين الارتري والسوداني منذ الازل ..لم تستطع امواهالسياسة الاسنة والحكومات المتعاقبة علي حكم السودان فض ذلك الرباط المقدس بين الشعبين ..فكانت الوقفة التاريخية للشعب السوداني مع الشعب الارتري ابان ثورته والسياسة كانت اولها ولن تكون اخرها بالطبع ..محمد عثمان محمد صالح كجراي ..محمد مدني كان ابرز عناصر تلك الوشيكة ادبيا ..الراحلين غازي سليمان ... محمد سليمان المحامي ..سيد احمد خليفة ..محمدجبارة العوض وغيرهم كثير هم من اشعرونا بعمق انتماءنا لا الي السودان بل الي ارتريا ..عذرا ان غدر اسياس افورقي بكم كما غدر بنا يابني وطني الثاني السودان لكن مابيننا من رباط باق مابقي تجاورنا ... التحية لمحمد مدني قامتنا الارترية السامقة التحية لكل مبدعي البلدين اينما كانوا .


ردود على النورس الارتري
United States [أنا] 02-25-2014 02:28 PM
وجليل التحايا لك ولشعبكم الجميل..
وشائجنا من حس ووجدان ولحم ودم..ولن يفلح السياسي حيث آتى..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة