الأخبار
أخبار إقليمية
قوات مشتركة سودانية مصرية لعدم عبور السلاح أو الإرهابيين
قوات مشتركة سودانية مصرية لعدم عبور السلاح أو الإرهابيين



وزير الدفاع بالنظر يفصح رسمياً عن اتفاق تغيير الجلد
02-24-2014 07:06 PM
تأكيدا لما كشفته "الراكوبة" قبل عدة أسابيع، أعلن وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين اليوم فقط، إنه يجري الإعداد مع مصر، لنشر قوات مشتركة على الحدود بين البلدين, كاشفا عن زيارة قائد قوات حرس الحدود المصري السودان خلال الأيام المقبلة.

وكانت "الراكوبة" كشفت في 2 أبريل، أن الوزير الذي زار مصر في الشهر الحالي للتبرؤ من أخوان مصر وعدم إيوائهم أو دعمهم، تعهد لمصر بالعمل معها من أجل إيقاف تمرير السلاح، وهو أمر لا ترى مصر حلا لتأكيد تطبيقه إلا بدوريات مشتركة، بما يعني أن القوات المصرية ستعبر الحدود المصرية في حال المطاردة، والملاحقة.

وحاول الوزير في تصريح نسبه إليه المركز السوداني للخدمات الصحفية، التابع لنظام البشير، نقلته الكثير من وكالات الأنباء، التخفيف من حدة معنى القوات المشتركة، بالتأكيد على أن هناك مساعي أخرى مع دول الجوار الأخرى لضبط ما أسماه حدود البلاد أمنيا، مشيرا إلى ليبيا وتشاد وأفريقيا الوسطى، وكلها دول لا يمكن له من الناحية العملية ترتيب قوات مشتركة معها، بالإضافة إلى دول أثيوبيا وأريتريا، وهي إشارة واضحة لمطلب آخر من الاتحاد الأوربي بإغلاق الباب أمام الهجرة العشوائية بالتهريب إلى السودان ثم مصر ثم أوربا.

وكان نص الخبر الذي نشرته الراكوبة - هنــــا - أن نظام البشير يغير جلده بالتبرؤ من أخوان مصر: رضخت حكومة السفاح أخيراً للواقع في مصر، معلنة على لسان وزير الدفاع بالنظر، أنها ستدعم التعاون الأمني عبر الحدود، في موقف يدلل على أن حكومة البشير تحاول أن تغير جلدها الأخواني، بعد التخلص من رموز الأخوان في السودان، واتجاهها للتبرؤ من الأخوان في الخارج وعلى رأسهم أخوان مصر، على أمل تفويت الفرصة على الداخل السوداني والمجتمع الدولي بأنها بعيدة عن حزبية الأخوان.

وكانت معلومات سابقة أشارت إلى نشاط تهريب السلاح عبر الحدود السودانية إلى مصر، الأمر الذي يعد مغذيا للأعمال الإرهابية التي تعاني منها مصر، خاصة في ظل الدعم المعلن من حكومة السفاح للإخوان المسلمين، والذي انتهى بها الحال إلى استضافة الكوادر الهاربين من مصر، وآخرهم رئيس الوزراء السابق هشام قنديل، والذي تم القبض عليه وهو في طريقه إلى السودان.

وفيما كانت أنباء صحفية أشارت إلى أن الحدود الجنوبية والغربية لمصر تعد معبرا للسلاح، سارع وزير الدفاع السوداني الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين لزيارة مصر ومقابلة نظيره المصري المشير عبدالفتاح السيسي، معلنا تغير واضح لموقف حكومته المعلن في وصف ما حدث في مصر بأنه انقلاب على شرعية الرئيس السابق مرسي، حيث أكد حسين أن حكومته تقف مع مصر لتحقيق مطالب الشعب المصري، متمنين لها كل الرقي والتقدّم.

وكشف أنه اتفق مع نظيره المصري على دعم التعاون الأمني عبر الحدود، وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة في البلدين، مع الاتفاق على الروابط التاريخية التي تربط بين شعبي وادي النييل.

وأعلن الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، خلال لقائه وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي أن حكومته تهنئ مصر على تنفيذ أولى استحقاقات خارطة المستقبل بالاستفتاء على الدستور الجديد.

وكان القيادي بالمؤتمر الوطني في السودان الدكتور إسماعيل الحاج آدم سبق أن أكد في تصريحات محدودة إن الحكومة المصرية تحاول تأزيم موقفها مع السودان، كاشفاً عن عدم رضا حزبه عن الانقلاب ضد الرئيس المصري المعزول


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2293

التعليقات
#926663 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2014 09:05 AM
يا للهول يا للسقوط انبطاح تاريخى وده كلوا خوف من اولاد الزرقة وحرص على المال المنهوب فالجيش اصبح خراب والواجب الانبطاح والاستسلاك الكامل للفراعنه بدل مؤتمر دستورى جامع يطيح بالفاسدين وعلى رأسهم وزير الدفاع بالنظر سكرتير الكوكلس كلان لامشكلة فنبوءة الشيخ فرح فى الطريق الخرطوم مصيره ياحرقه يا غرقه .


#925962 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 12:40 PM
مصر ترغب فى مطاردة الأخوان المسلمين المصريين داخل الحدود السودانية وليس الشريط الحدودى أو بأسوأ الفروض خلق منطقة حدود امنة داخل الحدود السودانية .


#925794 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 10:50 AM
حاجة عجيبة قال نشر قوات مشتركة سودانية مصرية لعدم عبور السلاح أو الإرهابيين ، نفهم شنو الحكومة

شغالة ضد نفسه ولا شنو ولا يا ربي ما عارفين انو في اسلحة بتمش لحماس عن طريق السودان ...


#925553 [Observer]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 07:54 AM
ما لم تتم تسوية مسألة منطقة حلايب وغيرها لا نريد قوات مشتركة تمشط المنطقة الحدودية.


#925319 [عبد المنعم احمد]
5.00/5 (3 صوت)

02-24-2014 10:19 PM
وأين سيكون وجود الجنود السودانيين في منطقة الحدود على البحر الاحمر هل سيكون شمال ام جنوب حلايب يا سعادة الفريق حسن بشير نصر ؟ رحم الله حسن بشير نصر والذي يعض اصبعه ندما وهو في قبره على وضع الجيش السوداني الآن تبا لك من وزيردفاع ياعبدالرحيم فلقت ملأتم قلوب السودانيين قيحا يا اشباه الرجال ولا رجال .

خبر هام وعاجل ..
أصدر الفريق حسن بشير نصر وزير الدفاع بإحالة المدعو عبد الرحيم محمد حسين الى اخصائي نساء وولادة للكشف عليه وذلك للشك في اشياء كثيره كما فعل الاتحاد الدولي لألعاب القوى مع العداءة الافريقية المسترجله


#925276 [مندكورو]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 09:21 PM
أخطر مافي الموضوع الحدود التي لم يتم ترسيمها حتي الان.. وماهو وضع مثلث حلايب وقري شمال وادي حلفا وجبل عوينات؟ أدركوا بلادكم ياسودانيين قبل فوات الأوان.


#925254 [ابن الشذاذ الأفاق]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:51 PM
استسلام الجيش السوداني لهذا الواقع لا يعني إلا تأكيد على أنه لا يستطيع حماية حدوده من التهريب، واستسلام للسيسي للبقاء في الحكم، وأنهم ليسوا مع الأخوان لا في الداخل ولا في الخارج، لكن المؤسف مع اعتزازنا بالأخوة في مصر أن نتتهك الحدود من أجل بقاء طغمة في السودان اسمها البشير وجماعته، فالمعروف أن القوات المشتركة لا تعني إلا جولات مشتركة داخل حدود البلدين، والمعروف أن الجيش السوداني لا يجرؤ على الدخول في الحدود المصرية، لذا فإن الدخول يكون من الجانب المصري فقط، فعن أي مشتركة يتحدث هذا الوزير، ومن الأجدى له أن يعترف أن القوات مصرية ستدخل الأراضي السودانية بمعرفة الجيش السوداني، الذي تؤكد الأنباء أن ليس له تواجد نهائيا على الحدود مع مصر، والأدلة كثيرة، ويكفي أن قوات مشتركة لا تأتي إلا في حال غياب جيش هنا وجيش هناك، ولا تأتي إلا في ظل حدود رخوة يحرسها رعاة أبقار، لا سامحكم الله أيها المغتصبون، أما مصر فمن حقها الحفاظ على حدودها من أي اعتداء، ولكن عليها أن تفكر أن بقاء هذا النظام في السودان يستحيل ولو بعد حين.


#925235 [عبد الوهاب]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:17 PM
خيرا فعل الصادق المهدي بالغاء اتفاقية الدفاع المشترك وبذلك قضي علي مسوقات التدخل المصري وها هو ابو ريالة يعيد المصريين زوي النوايا المعروفة ويا ليت مصر كانت علي حدودنا الغربية والله لما احتجنا للحكومة لاستعادة ارضنا.


ردود على عبد الوهاب
European Union [Anti-7agara] 02-25-2014 03:06 AM
أيام أتفاقية الدفاع المشترك حلايب ما كانت محتلة
الصادق ما يورينا شطارته في حلايب المحتلة؟
ماله عنده رأي في كل شيء إلى الموضوع ده؟
و ولده ألف القصر عبدالرحمن عامل شنو؟
ما فيهم فائدة.


#925225 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:02 PM
شكرا الراكوبة لسبقكم الاعلامى ... أها ياوزير الهنا بيحرياتكم الأربعة من جانب الوكالة المن غير بواب كيف بتقدروا تفرقوا بين الارهابى والغير ارهابى ؟؟؟...


#925204 [بت قضيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 07:26 PM
تفصل يا ودحسين بعد كده شيل حفاضات مش مريلة البلد حودا كلها بقت قوات مشتركة باقي ليك حدود الولايات



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة