الأخبار
أخبار إقليمية
فضيحة جيش ومدفع فاطمة !!
فضيحة جيش ومدفع فاطمة !!



02-24-2014 07:31 PM
عبد المنعم سليمان

التاريخ القديم يحدثنا عن الأسكندر المقدوني أشهر قائد عسكري عبر التاريخ ، قائد لم يخسر أي معركة خاضها ، وله مقولة شهيرة يلخص فيها كل تجربته إذ يقول : ( لا أخشى جيش من الأسود إذا كان قائده خروف ، لكنني أخاف جيشاً من الخراف يقوده أسد).

رحل المقدوني قبل أن يرى جيشنا يقوده (جحش) لا يعلم شيئاً عن فنون القيادة العسكرية (النظرية) أو العملية.

لن أتحدث عن إشتجار العسكر في أستاد بورتسودان ، فهي مشاجرة عادية كثيراً ما تحدث في بلادنا بسبب النزاع على إقتسام السلطة والرشوة بين الجيش والشرطة في بلادنا ، ولكن ما نشر عن إطلاق بعض جنود القوات المسلحة النار على قيادتهم العسكرية في محلية (باسندة) بولاية القضارف على حدودنا مع أثيوبيا ، يعتبر فيما لو حدث في بلد آخر ، أمراً مدوياً تتزلزل له الأرض ، وتُستنفر له القوات ، ويستقيل له القادة ، ولكن كل شيئ أصبح جائز وعادي ومألوف في جيش المشير .

الجنود إستفزهم هجوم عصابات (الشفتة) الأثيوبية المتكرر على المواطنين ، ونهب أراضيهم ومواشيهم وهم عاجزون عن الدفاع عنهم وحمايتهم ، لأن الأوامر من القيادة العليا تقتضي عدم الدخول في معارك أو إطلاق نار البتة في المناطق الواقعة على حدود البلاد ، حتى لو نهبت الأبقار وسرقت المحاصيل ! أوامر عسكرية تتنافى مع كل النظريات العسكرية وتجافي الفطرة السليمة ، وغريزة الدفاع الفطرية الموجودة لدى البشر والحيوانات والحشرات ، فالعقرب تلدغك دفاعا عن نفسها ، والكلب يعضك ، والهرة تتنمر عليك.

كل المخلوقات في هذه الأرض تدافع عن نفسها سوى جيشنا تقعده الأوامر الصادرة عن قيادته ! أوامر يستحي أي قواد إصدراها لعاهرة في ماخوره ، ناهيك أن تصدر عن قيادة عسكرية لجنودها .

وهنا تحضرني قصة مضحكة مُبكية ، حدثت عام 2009 ، فذات هجمة مماثلة لعصابات (الشفتة) على المزارعين السودانيين في نواحي منطقة القلابات الحدودية ، تصدى لهم المزارعين في غياب الجيش والأمن وطاردوهم إلى داخل الحدود الأثيوبية ، وهناك قبضت قوات الأمن الأثيوبية على المزارعين وأودعتهم السجن بتهمة عبور الحدود مسلحين ! السلطات الاثيوبية كانت تعرف أن المزارعين يطاردون عصابات الشفتة ، ولكن القوانين العسكرية الأثيوبية الصارمة لا تقبل إنتهاك أراضيها من أي كائن كان ، ومهما كانت المبررات ، المضحك المُبكي في القصة ما رواه لي إعلامي صديق يعمل بوكالة أنباء عالمية ، حيث سأل (الضابطة) الاثيوبية المسؤولة عن سجن المزارعين ، ألا تتخوف من أن إعتقال هؤلاء المزارعين سيتسبب في أزمة لبلادها مع السودان ؟ ردّت عليه ضاحكة : (سودان مسكين و دعيف) – أي السودان (مسكين وضعيف) ! وهكذا أصبح حالنا وحال جيشنا أمام الأمم .

قصة أخرى حدثت معي عام 2005م ، وكنا في زيارة للقلابات بعد إنتشار مرض الأيدز بالمنطقة ، سألت أحد التجار هناك عن سر الخيمة التي في مدخل القلابات ، وكان بها جنود يعدون بأصابع اليد الواحدة ، وأمامها مدفع (مُغطى بجوالات قديمة) ، سألته هل توجد قوة خلاف هذه القوة صاحبة المدفع المُغطى ، تدخل الشاب الأثيوبي الذي كان يعمل معه بالمتجر الصغير ، وبطريقة أثيوبية عربية محببة في الكلام ، قائلاً : ( مدفع مغطى دا ذاتو ما شغال) – يا للهول - حتى المدفع اتضح أنه (مدفع فاطمة).!

ولمن لا يعرف مدفع فاطمة فهو مدفع الدلاقين الشهير الذي كان يطلق في شهر رمضان ببلادنا لتنبيه الناس بموعد الفطور، وسميّ بهذا الاسم تيمناً بالأميرة فاطمة إبنة الخديوى إسماعيل ، وقصة التسمية أن جنود بالقاهرة كانوا يقومون بتنظيف أحد المدافع وقت الإفطار فانطلقت قذيفة عن طريق الخطأ مع آذان المغرب فظن الناس أن الجيش قصد تنبيههم بمواعيد الأفطار ، فراقت الفكرة للأميرة التي أصدرت فرماناً تم بموجبه تدشين مدفع الدلاقين لتبيه الصائمين عند الافطار والامساك.

وبما أن جيش الوطن أصبح يُعد لقتال أبناء الوطن في عهد (المشير) ، وبما أن مهمة وزير الدفاع أصبحت لا تتجاوز إصدار الأوامر للجنود بقتال أبناء الوطن للدفاع عن النظام ، وترك مهمتهم الرئيسية في الدفاع عن حدود الوطن ، فإنني إقترح للمشير البشير إصدار فرمان عسكري تُسمي بموجبه أي كتيبة مدفعية في حدود بلادنا بـ (كتيبة فاطمة)، وبذلك تظفروا بالحسنيين ، ترفهوا بمدافع (الخيش) عن الشعوب التي في الحدود ، وتردوا الإعتبار لحرمكم السيدة الفضلى فاطمة خالد ، خاصة وأن حرمكم الثانية إنتزعت منها لقب السيدة الأولى انتزاعاً وبفرمان رئاسي عسكري منكم .
[email protected]



تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 5143

التعليقات
#926569 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2014 02:34 AM
أخى الفاضل (((الصوت )))... أولا سلام عليك وحمدا لله على السلامة ... صدقنى ما كنت أتخيل أنك أنت لأن طريقة الكتابة تختلف ...أنت دائما تكتب بالأقواس مثلى وكذلك من فترة ظهر شخص اااخر باسم الصوت ويكتب بنفس هذه الطريقة لذا افتكرت أنه هو ... وبحكم هجوم الكثيرين على دائما افتكرته منهم ... يعنى اذا كنت من الأول عرفت أن الكاتب أنت كنت فهمت سر ضحكتك من باب المزاح وكنت سأناقشك باسلوب اااخر ... لكن اللبس الذى حصل لى دعانى أرد بهذا الشكل ... لأن الذين أمزح معهم بسيطين وبالطبع أنت منهم ... أنا كذلك أتأسف لك ولك العتبى أيضا حتى ترضى ... الأخ ود الباشا أراه من وقت لآخر لأننى أصبحت غير متواجدة دائما فى الراكوبة كالسابق ... تحياتى ...


#926410 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 10:09 PM
يا (((الصوت))) انفعالات شنو وكمان معاها ضحكة ((( خبيثة ))) سبحان الله ... ومنو القال ليك أنا كنت منفعلة ؟؟؟ لا منفعلة ولا حاجة وكنت ممكن ما أرد لكن قدرت تخاطب الأخ معى باحترام لذا سردت له القصة ...وحتى لو بنفعل ماانا بشر وما أيى انسان بنفعل ماحاجة بتعايرنى بيها والما بنفعل دا انسان متحجر ومجرد من الأحاسيس والمشاعر ... وبالمناسبة انت لو قريت بيتركيز وفهمت من غير ما تمسك بداية الموضوع وتجرى طوالى عشان تتهكم وتسخر كنت فهمت أنا قلت ما حكمت عليهم بالقصة وبس وعلى فكرة برضو أنا كاتبة انها ما قصة واحدة هى قصص ومن عدة اشخاص ... لكن عاد نسوى شنو مع الناس الحبوهم وما رضيانين حتى نبدىء راينا ويحجروا على راينا ... وأكيد انت بيكلامك دا ما الأخ الصوت الأنا بعرفه لأنه من المستحيل يتخاطب معى بهذا الشكل فحقو تميز الاسم وتكتب ((( الصوت التقليدى ))) ... وفى النهاية كل انسان حر فى حبه وتقييمه للأمور اذا انت بتحبهم عشان عندك معاهم (((مواقف))) عاجباك انا برضو شفت منهم مواقف ما عجبتنى ...والا تكون انت منهم عشان كدا راس السوط ضربك ...


ردود على تينا
United States [الصوت] 02-26-2014 01:49 AM
والله يا تينا انا الصوت بشحمي ولحمي ...صحيح لقد تم اختراق حسابي من قبل ولكني استرديت اسمي والحمد لله

وبالمناسبة لم اكن اضحك مستهتراً ولا حاجة ولكن ولأني لم امر على مداخلاتك منذ زمن اردت ان اشاكسك بدعابة

وعلى اي حال ردك علي اراه قاسياً بعض الشيئ ...سامحيني ان لم اكن موفقاً في مداخلتي ولكي العتبى حتى

ترضي ... ولك ودي دوماً والود موصول لاخينا ود الباشا الذي ايضاً لم اوفق في المرور بمداخله له هذه الايام

ربما لانشغالي بأمور اخر ..... على كُلٍّ لكِ تحياتي العزيزة وودي الذي لا ينقطع ......

European Union [Wadalfa7al] 02-26-2014 12:53 AM
نشكر سوطك يا تينا


#926231 [تينا]
4.00/5 (1 صوت)

02-25-2014 04:56 PM
شكرا (((ابو خليل عاشق اثيوبيا))) يا خوى انا مامنعتك اعشق اثيوبيا زى ما عاوز وحبهم (((موت))) زى ماقلت . لكن دا ما بنفى انى أقول رأييى الفى الأول كونته وافتكرت الحكاية دى فردية واتغاضيت عنها والآن تأكد رأييى انو الشغلة شغلة شعب كامل . وكمان عشقك وموتك فيهم بعيد من مصلحة وطنا لأنو وطنا خط احمر . وطيب ليه نحن كل يوم بننبح فى المصريين ما عشان عندنا معاهم مشاكل شخصية ولا أيى حاجة لكن عشان بختوا مصالح وطنهم علينا ونحن شغالين ليهم وهاك يا شكر فى الأثيوبيين وفى النهاية طلعوا زيهم عندهم مصالحهم أولوية علينا . دا الشيىء الما برضاه أبدا (((حقارتنا))) واستصغارنا ... يعنى بيفهمك عشان عارفين حكومتنا ضعيفة يقوموا يحقرونا ويستصغرونا ويشيلوا مصالحهم مننا ؟؟؟ لا وألف لا . كل شيىء بيدربو يا اخوى . الأخ (((ودالفا...))) لك الشكر .الحصل منهم ما موقف واحد . كذا موقف ومن كذا شخصية . وكلها طلعت فى النهاية (((المصلحة))) وحأحكى ليك مثال واحد منهم . ما بحب احكى حاجات عملتها لكن مضطرة أرد عليك وأثبت انو كلامى كان فى محله . فى واحد سودانى متزوج حبشية وهو زميل زوجى من السودان . هنا فى المملكة ساكنين فى جدة ونحن فى منطقة أخرى بعيدة من جدة كانوا دائما يأتون الينا ويجلسون معنا فى شقتنا. أحيانا كل اسبوعين وأحيانا يأتون الينا كل اسبوع . وأنا لا أعرف هذه المرأة الا من خلال مجيئها الينا مع زوجها . المهم تعرف نحن السودانيون وهوشتنا فى الضيف واكرامه شيىء عادى ومفروغ منه . بس الما عادى انى كنت حتى عبايتها أغسلها وأكويها لها . ولدرجة معليش اقول ليك حتى الحنة والتى عمرى ماحننت أحد حننتها مرتين وطالعة ونازلة معاها مشاويرها وكل شيىء تحتاجه . وحتى بيتى فتحته لها على مصرعيه على انها صاحبة بيت . ولكنى لا أدعها تنظف ولا تتعب فى بيتى . المهم شاءت الظروف ذهبنا جدة ومن طبعى لا أحب ولا أرتاح فى الاقامة فى بيت أحد . بعد اصرار زوجها ذهبنا لهم . وكنت أظن أننى سأرتاح وستجعلنى صاحبة بيت كما أفعل أنا معها . لاتتخيل كيف أصبحت تعاملنى فى اليومين الجلستهم معها . تصور تقفل منى باب مطبخها حتى ماء الشراب والثلاجة فى المطبخ بصعوبة . وأخرجت لى ملابس زوجها كلها وقالت لى أكويها وأنا واقفة على رجليا كمية من الملابس الى أن خلصتها لم تقل لى ارتاحى ... غير عدم اهتمامها بى وعدم ارتياحها . خرجنا منهم وزوجها يريدنا أن نأتيهم مرة أخرى وأنا من يومها لم أعتب باب بيتها من حوالى خمسة سنوات ... الكثير أخى رأيته منهم . لكن نحن بنعمل بأصلنا وأخلاقنا السودانية ولسنا أصحاب مصالح . تحياتى .


ردود على تينا
United States [الصوت] 02-25-2014 08:21 PM
تاني رجعتي للانفعالات ،؟ هههههها بالمناسبة القصة التي سردتيها لاتصلح معياراً لقياس توجهات الشعوب وسلوكهم

فحتى بيننا نحن السودانيين نجد من يتصرفون مثل هذا التصرف بل و حتى بين افراد الاسرة الواحدة من يتصرف

هكذا احياناً.... اما العلاقات بين الدول فتحكمها المصالح دون شك ...فنحن مثلاً حينما وقفنا مع سد النهضة

فعلنا ذلك بناءاً على مصلحتنا ولنفس السبب نفرنا من المصريين الذين يحتلون ارضنا.......

شيئ أخير :اذا قارنا عدد الاحباش المتواجدين بالسودان والزمن الذي اخذوه بيننا مع عدد الجرائم - خاصةً الجنائية

منها - التي ارتكبوها طيلة هذه السنين سنجد ان الكفة تميل الى سلمية هذا الشعب بكل تأكيد ......

لك التحية والود

[Wadalfa7al] 02-25-2014 06:32 PM
تشكرااااااااات يا تينا ..سودانية أصيلة


#926156 [جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 03:12 PM
عليك الله المرة الجاية كلمنا عن مدافع الطين قبل وبعد الوثبة والعلاقة بينها وبين تيوس قاعة الصداقة !!!!


#926039 [قوز دونقو]
5.00/5 (1 صوت)

02-25-2014 01:35 PM
غوار الطوشي (دريد لحام) في مسرحيته كأسك يا وطن عندما أتصل به والده من الأخرة علي غرار الكوميديا الإلاهية (ل دانتي) والده بيسأله عن حال الوطن و بعد جدال طويل من الأكاذيب قال له غوار الحقيقة المرة و هي (( بقينا مضحكة للعالم )) و فعلا السودان الآن أصبح مضحكة و مذبلة العالم ؟؟ و ذلك بفضل المشير و جشلته ؟؟؟


#925480 [عثمان الجنا من عمايل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 03:12 AM
أوامر عسكرية تتنافى مع كل النظريات العسكرية وتجافي الفطرة السليمة ، وغريزة الدفاع الفطرية الموجودة لدى البشر والحيوانات والحشرات ، فالعقرب تلدغك دفاعا عن نفسها ، والكلب يعضك ، والهرة تتنمر عليك.

كل المخلوقات في هذه الأرض تدافع عن نفسها سوى جيشنا تقعده الأوامر الصادرة عن قيادته ! أوامر يستحي أي قواد إصدراها لعاهرة في ماخوره ، ناهيك أن تصدر عن قيادة عسكرية لجنودها .


الله عليك يا استاذ


#925478 [نادر السيوفي]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 03:10 AM
مدفع فاطمة
كلاشنكوف وداد
نظر عبد الرحيم
خطة عمر البشير
سطلة بكري

دا شنو دا يا جماعة دي بلد ولا غابة

شكرا يا استاذ منعم وبالله ما تغيب كثير


ردود على نادر السيوفي
[الصوت] 02-25-2014 07:42 PM
نادر السيوفي....... هذا الاسم لم اسمعه من ايام الجامعة .... لك التحية ...


#925476 [محاسن النور]
5.00/5 (2 صوت)

02-25-2014 03:04 AM
غايتو قلم سليط سلاطة الله يسلطك اكثر واكثر عليهم يا عبد المنعم اخوى


#925463 [المشتهي الطحنية]
5.00/5 (1 صوت)

02-25-2014 02:32 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وبس


#925414 [مندهش]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2014 12:24 AM
الفتنة اشد من القتل.


#925367 [ودتاج الدين]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 11:17 PM
كل المخلوقات في هذه الأرض تدافع عن نفسها سوى جيشنا تقعده الأوامر الصادرة عن قيادته ! أوامر يستحي أي قواد إصدراها لعاهرة في ماخوره ، ناهيك أن تصدر عن قيادة عسكرية لجنودها .

انا اكتفيت بالجملة دي يا عبدالمنعم لوصف ابوريالة÷÷÷*****!!
هع هع هع هع


#925340 [تينا]
4.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 10:40 PM
شكرا جزيلا على مرورك أخى (((عمدة)))... صدقت صحى فعلا انا ما ماشة مع الموضة ما شايف رد الأخ الثانى لى كيف ! المهم شكرا له أيضاعلى المرور ... أقول له أنا عارفه الفرق بين الحكومات والشعوب...لكن حصلت لى منهم أشياء غريبة بصفتى الشخصية وغضيت الطرف عنها وقلت دى حاجات شخصية لكن الآن كلام الاستاذ عبد المنعم خلانى أفكر كثيرا انو الحكاية واحدة سواء من الشعوب أو الحكومات وهى ((( المصلحة )))يعنى الشيىء الحصل لى كان من ((( شعوب وليست حكومة ))) ... الا بس حكاية ياتينا (((جننتينا )))دى المافهمتها ممكن تشرح لى جننتكم فى شنو ؟؟؟ ... تحياتى ...


ردود على تينا
European Union [Wadalfa7al] 02-24-2014 11:17 PM
ولايهمك يا تينا...كل القصد بس ونسة وهذار برئ في موضوع شائك ومعقد في ماهية الدولة؟ وهل الحكومة تمثل الشعب ؟؟ وما هو دور الشعوب المتجاورة في التواصل؟ وان كانت الحكومات تعيق ذلك التواصل أم لا؟
ما علينا كدي ورينا حصل ليك شنو شخصياً مع الأحباش ؟ إذا لم يضايقك السؤال؟


#925303 [مالك الحزين جدا جدا]
5.00/5 (3 صوت)

02-24-2014 09:50 PM
والله هذا المقال زادنى حزنا على بلدى التى إنتهت في عهدالمشير,, وصارت أثر بعد عين ,, ولاحول ولا قو ة الابالله


#925234 [تهاني]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:14 PM
ابداع وضحكتنا كالعاده


#925227 [محب الراكوبة]
5.00/5 (5 صوت)

02-24-2014 08:04 PM
تردوا الإعتبار لحرمكم السيدة الفضلى فاطمة خالد ، خاصة وأن حرمكم الثانية إنتزعت منها لقب السيدة الأولى انتزاعاً وبفرمان رئاسي عسكري منكم .


دي قلبت فيها الهوبة يا استاذ
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ردود على محب الراكوبة
[نورة] 02-24-2014 10:56 PM
بقت علينا ( جدادة الخلا الطردت جدادة البيت ) ..


#925226 [ضابط متقاعد من جيش الهنا (سابقاً)]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:04 PM
افضل ما في المقال ان الكاتب ظّل يشير للجنرال بـ (المشير) ، ولم يسمه بـ (الرئيس) كما يفعل الكثيرين ، لا نقصد هنا
(المنافقين) فهم لا يعنونا كثيراً ، ولكن بعض المعارضين .


#925220 [الطوبجي]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 07:58 PM
دي قلبت فيها الهُوبه يا منعم ..


#925218 [عميد معاش]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 07:55 PM
الاستاذ عبد المنعم سليمان
تحية طيبة وبعد
اولا اهنيك على مقالاتك القيمة واريد ان اوضح لك ان الجيش السوداني الحالي ليس له علاقة بالجيوش ولا بالعسكرية . الجنود هم الجنود رجال عند الشدائد ولكن وكما اوردت انت على لسان الاسكندر القمدوني انه لا يخاف من جيش من الاسود إذا كان قائده خروف. مشكلة الجيش في عهد الانقاذ القادة حيث احالو القادة المهنيين العسكريين للصالح العام واتةا باشاباه الصوارمي من الشواذ من اولاد الجبهجيه واشكالهم وانظر لعبد الرحيم الابله ابو رياله كما يطلق عليه اهل السودان وهو خريج معهد فني لحام وكهرباء طائرات فكيف يقود جيش وباي خطة ؟
رحم الله الجيش السوداني البطل
شكرا لك اخي الفاضل


ردود على عميد معاش
United States [ساب البلد] 02-25-2014 12:20 AM
****** هع هع هع******* و غرق الطيارة كمان ******* حتي في اللحام فاشل يا كافي البلاء ******* التحية اختي "رانيا" ********

European Union [ابوخليل] 02-24-2014 11:50 PM
كان ببرد اللحام بريالته ههههههههه

United States [رانيا] 02-24-2014 10:08 PM
تلقاهو طفا نار اللحام بالريالة ههههه

United States [ساب البلد] 02-24-2014 09:20 PM
******* يا سعادة "العميد معاش" بالله "اللمبي" بتاع لحام هع هع هع هع ***** و الله انا الزمن ده كلو فاكرو مهندس او فني طيران **** بيني و بين نفسي اقول ابريالة الاهبل استوعب الهندسة دي كيف و كمان هندسة طيران ***** اتاري بتاع لحام **** كان بلحم و يرييل هع هع هعاي ***** دنيا *****


#925215 [بت قضيم]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 07:50 PM
حلايب قصتها معروفة وتاريخ احتلالها من قبل المصريين معروف وايضا الاسباب معروفة ام قصة الفشقة والتعديات الاثيوبية على السودانيين وعلى ارضهم دون صد الهجوم من قبل مدافع الدلاقين اسبابها لوي يد عدييل وحمرة عين عدييل ما ننسى ان لن حدود اخرى مع اثيوبيا على ولاية النيل الازرق المنطقة المشتعلة بالحروب والتي يخشى الكيزان ان تكون عبور امن للقوات المتمردة فلذلك هي مستعدة لكل اشكال الانبطاح


#925214 [ابراهيم الهد]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 07:48 PM
مهمة وزير الدفاع أصبحت لا تتجاوز إصدار الأوامر للجنود بقتال أبناء الوطن للدفاع عن النظام ، وترك مهمتهم الرئيسية في الدفاع عن حدود الوطن

كفيت ووفيت


#925213 [النمرود]
5.00/5 (3 صوت)

02-24-2014 07:47 PM
ههههههههههههههههههههههههه
مدفع فاطمة وكابينة وداد


#925212 [تينا]
4.50/5 (2 صوت)

02-24-2014 07:46 PM
ردت عليه ضاحكة ((( سودان مسكين ودعيف )))؟؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله ... يااااااحليلنا يعنى كل البنقول عليهو موسى يطلع فرعون ... ونحن شغالين ليك الأثيوبيين احبابنا ووو الخ ... اتارينا طلعنا فعلا مساكين ودعفا... والكل ضاحك علينا وبجرى ورا مصلحتو ... منكم لله يا حكومتنا ويا جيشنا السويتنا مضحكة حتى لدول الجوار ناهيك عن الدول الصحى صحى دول وحسبنا الله ونعم الوكيل ...


ردود على تينا
United States [ابوخليل عاشق اثيوبيا(الحبشة)] 02-24-2014 11:54 PM
الحكومة ضعيفة كل الناس عارفه حتى الجيران عشان كدا مافى داعى تسيئ للحبش فهم اهلنا وانا احبهم موت

European Union [Wadalfa7al] 02-24-2014 09:48 PM
الشعب الإثيوبي كان و مازال حبيبنا ...هناك فرق بين الحكومات والشعوب ..هذا واضح جداً
مع خالص شكري يا تينا جننتينا

European Union [عمدة] 02-24-2014 09:33 PM
إنتي ما ماشةمع الموضة!كيف تنتقدي احبابنا وأشقانا الحبش؟(كل كلام يقولوا حلو..منو البسمع كلام بدلو)/ مع الإعتذار لإبراهيم حسن/



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة