الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - المملكة المتحدة وأيرلندا
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - المملكة المتحدة وأيرلندا
بيان من الحزب الشيوعي السوداني - المملكة المتحدة وأيرلندا


(إنسانة ابسط ما يقال لو صاح اعز من النساوين الرجال أنثى ولا دستة رجال)
02-26-2014 07:37 AM


(إنسانة ابسط ما يقال لو صاح اعز من النساوين الرجال أنثى ولا دستة رجال)

محجوب شريف

طلعت علينا بعض الصحف الصفراء بأحاديث الإفك والضرار في محاولة ساذجة لتلفيق رواية مرزولة عن الأوضاع الصحية للمناضلة الأم الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم (أم أحمد) غامزة من قناة حزبها الشيوعي السوداني وأسرتها الكريمة وتنظيمها النسائي والآلاف من عارفي فضلها، ومصورة لقراءها وللشعب السوداني عجز كل هؤلاء عن الإهتمام بها ورعايتها في كبرها، لدرجة إيداعها ملجأ للعجزة ببريطانيا.
نؤكد هنا بأن الأستاذة فاطمة لم تودع في ملجأ، وما زالت تقيم في منزلها تحفهاعنايةأهلها، وفي صون سواعد وقلوب شعبها وحزبها عرفانا وتقديراً لما قدمتمن جمائل وإعترافاً بجزيل بذلها ومقابلةًلتضحياتها الجسام بما يلقبهاوبقيم الوفاء والعرفان التي جُبل عليها شعبنا كله، ونؤكد بأنها لم تكن في يوم من الأيام بلا متفقد لها أو زائر، سواء أن كان ذلك في منزلها العامر بالحب والسماحة، أو إبان مكوثها بالمستشفيات والتي تعدد وتواتر دخولها إليها في الآونة الأخيرة نتيجة لما تعانيه من تبعات الأمراض التي ألمت بها، أوعند إجراء الفحوصات الطبية المطلوبة لمن هم في وضعها. ولقد تم إدخالها المستشفى ظهر اليوم في حوالي الثانية والنصف ظهراً نتيجة لإرتفاع السكر لديها للسيطرة على هذا الإرتفاع وستعود إلى منزلها في خلال أيام قليلة كما توقع الأطباء
نعلم تمام العلم، ويعلم شعب السودان كله الدوافع والأسباب التي تدعو مثل هذه الصحف وهؤلاء الصحفيين فاقدي الأهلية والمهنية لتدبيج وإختلاق مثل هذه الأكاذيب المكشوفة، ففاطمة وحزبها عصيين على الكسر، علييين في المقام لا يشين شأنهما شنآن قومٍ عرفوا بالشين ومرزول الصفات، وكفي بالمرء أن يكون كاذباً ومخاتلاً حتى يتبوأ مقعده في أسفل سافلين.
لفاطمة المناضلة موفور الصحة والعافية، ولبنات وأبناء السودان الرائعين ببريطانيا الذين تجل أعدادهم عن الحصر، وانتماءاتهم ونحلهم ومشاربهم عن الإحصاء، لهم مكين الإمتنان. وهذا بمثابة توضيح للحقائق وتكذيب للفرية البلقاء وتعبيراً عن العرفان لكل من ساءه حديث الأفك ولكل من ظن وتعشم الخير في بنات وأبناء الشعب السوداني العظيم.
(فهذا زمان من تراب ... يشكر الناسَ به حتى إذا إجترحو الصواب)

الحزب الشيوعي السوداني
المملكة المتحدة وأيرلندا
25 فبراير 2014


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 5294

التعليقات
#927523 [حلفانكيل]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 01:30 AM
اتحادكم يا مخانيث الكيزان ان تنجبو واحده مثل هذه الهرم فاطمة احمد ابراهيم ..

باكلكم بمال الثحت ومال القلابا سوف تنجبون بنات كلهم امثال فاطمة شاش

فاطمة ابراهيم شعارانا نحن الاحرار
وفاطمة شاش شعار الكيزان ابناء الحرام


#927435 [هجو نصر]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 11:06 PM
كتب احوها المرحوم الشاعر صلاح في سلسلته الشهيرة (جديرون بالاحترام) في مجلة اليوم السابع اللندنية عنها وذكر انها مرة ادخلت الي سجن من اشرس سجون السودان في عهد النميري وكان المساحين ذلك اليوم في قمة شغبهم وقد خلعوا ملابسهم احتجاجا وفشل مسؤولو السجن تماما في تهدئتهم , ما ان رأوا فاطمة حتي اوقفوا الشغب ولبسوا ملابسهم وكأنهم شفع روضة رأوا مربيتهم الصارمة الحنان تنظر اليهم معاتية واضعة اصبعها بين شفتيها وهي لم ايا من هذا بل مرت امامهم دون ان تنظر اليهم ! جاء كبير مسؤولي السجن وقال لها في دهشة عارمة : ماذا فعلتِ لهم ! والصحيح ان يسأل : اين ادوات تعذيبك وجبروتك وسمعتك في التنكيل والتعذيب حتي بهابوك هذه الهيبة ! اليست هذه هي قناعة كل نظام جبروتي طاغٍ ؟ بلي وما اكثر العبر واقل الاعتبار !


#927344 [على]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 08:47 PM
مش ده الايقونة الخوفت الاستعمار اين ما كان مش ده الخوفت النميرى لمن (الرجال) بدسو مش ده الخوفت المكاشفى الكان بصول ويجول فى اذى الناس حرام عليكم اتقوا الله فى مناضلة عرفت السجون والنافى واستشهد رفيق دربها عشان بلد يعيش بكرامةوبمحبة مع بعضهم وحسبى الله ونعم الكيل فى كل من حاول ان يؤذى فاطنة السمحة


#927146 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 04:23 PM
( السرة بت عوض الكريم ..حميد)
يا السرة كيف بقت الرقاب مسيوقة بي قيد السلاب
منشرة من نشر الحجاب في عروقا.. وإشتد الخراب
من بعدما انبلج الفرج من ضيقا.. خدعوها بي حيلة كتاب
رفعوه فوق سن الحراب
ودهت الهزائم خلقتا
فالناس بدل عن نقتا
التلقى فكة ريقتا
وبدل القصور الفي خيال.. التبقى ماهلة كريقتا
وما جاتا راحة طلقتا.. إلا التعمر طلقتا
بي بندقيتاً حقتا.. بي ها الشوارع وبقتا
تنسدا منك دقتا.. ودم فلقتا.. ومر شرقتا.. ونار شنقتا
يا دقن دينك سرقتا
قطعت وضوها انشرقت.. مسحت وشيها إنشهقت
قال نست ما تاكت العوضة التحت.. عن مرقتا
دارت تقوم.. مسك العنيقريب الحنين طرقتا
رجفت بشيش عن نتقتا
رجفت بشيش من الغضب واللا التعب.. فتر السنين..
واللا الكبر دا الما قدر يمسح سماحة خلقتا
زي نيتا البيضة الشعر.. وزي موج بحر كان الجبين
مديت يميني أساعدا..
ردت يسارا تباعدا
وقالت لي : أبوي وفر ضراعك للبلد
وادخر مروتك آ ولد
لي يوم بحين
احفض كرامتك تحفضك.. الموت ولا العيش المهين
الموت نفاد الما نفد.. الموت حياة الميتين
أختاها جنة مع الفقر.. وادخل جحيم المتعبين
وإن ما قدرت على دا أبوي.. رب لك دقين
وصنت.. رب لك دقين
وضحكت.. حمدنا الله الحنون.. جيداً خلقنا بلا دقون


#927068 [خالد]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 03:01 PM
فاطمة حزبها ومحبيها قادرين على توفير الراحة اللازمة لها - يا ناس المؤتمر الوطني شوفوا ليكم شغلة تانية


ردود على خالد
United States [كاتم نفس] 02-26-2014 07:04 PM
تمام - وما محتاجين ليكم ياناس المؤتمر اللاوطني


#927054 [TAG EL Din Sid Ahmed TAHA]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 02:44 PM
Really it is awful just to imagine that a woman like Fatima Ahmed Ibrahim is in refuge camp.
Fatima is one of the National Heroes. They did a lot for her country and to the Woman Movement. She was very courage and defended the Woman rights in Sudan since she was a young girl. The first time I saw her was after October Revolution when she visited Atbara Secondary School. She was so courage in defining the liberation of the woman and when you look to the Women in Sudan, we feel proud of Fatima and her sisters who in early time compared to all African and Arab countries defended for Women rights.


#927004 [[email protected]]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 01:56 PM
عاش نضال جماهير شعبنا
عاش كفاح الطبقة العاملة
ثورة تورة حتى النصر
ثورة ثورة حتى القصر


#926933 [مصباح]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2014 12:53 PM
فاطمة احمد ابراهيم خط أحمر أيها الخائبين الشواذ الأوغاد، فاطمة خط أحمر ، والبلاتين لايعلوه الصدأ ، صلدة وعنيدة وشديدة المراس في الدفاع عن الحق، وعى ونقاء وأصالة سودانية صفات تضعها بجدارة تاجاً على رأس الأمة ومفخرة لها ،وللمرة الثالثة والبليون فاطمة خط أحمر.


#926911 [حزينة]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 12:30 PM
يا رب العالمين متعها بسمعها وبصرها وقوتها ولا تحوجها لاحد من العالمين غيرك


#926883 [ماهر]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2014 12:05 PM
فاطمة احمد ابراهيم ياحثالة البشرية، هذا إن كنتم بشر أصلاً!!يعرّف الوعى بها ، وتعرّف الشجاعة والوطنية بها، ويعرّف قول الحق بلا أدني تردد بها، لكن المنحطين الجهلاء بالطبع لاعقول لهم ولا ضمائر ولا احترام للناس ولا عند الناس بالتالي، سلاحهم العجز والطبخات الرديئة المسمومة، وبالتالي يقبضون من الحرام ثمناً للوقيعة والوشايات والإشاعات البلهاء ، سماتهم الخسة والنفاق والأكاذيب والروايات الساذجة ، ويسخّرون كل ذلك بلا حياء لخدمة الطاغية، فبئس العمل وبئس المخدوم والخادم .فاطمة أكليل من نور على رأس الأمة ، وفاطمة درة من الدر النفيسة الغالية جداً، متعها الله بالصحة وربنا يبارك في عمرها.


#926847 [سودانية]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2014 11:36 AM
خوف الكيزان واجهزة امنهم الدائم من الحزب الشيوعى، وحربهم المستمرة منذ عقود ، ومحاولة تلفيق الاخبار ضده- يوضح حجم المسئولية الملقاة على هذا الحزب فى الكفاح من اجل حقوق الشعب السودانى فى الحياة الكريمة. وفى تنوير الشباب وتوعيتهم بقضايا وطننا المنكوب بعقوق ابنائه. كان الحزب الشيوعى دائما مضرب مثل فى عفة اليد واللسان. وذلك ما يفتقده اهل السودان الان فى شلة الحرامية التى تتسلط عليهم باسم الدين وهى مجردة من كل القيم والاخلاق.


#926838 [ابوهاني]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 11:30 AM
الف سلامة وربنا يطول عمرك ويمتعك بالصحة والعافية يا أم أحمد واخت صلاح يا بنت الاصول ونحن نعرف أن كل من نشر هذه الشائعة هو من هؤلاء المرتزقة وأن الصحيفة التي نشرت خبر فاطمة في الملجأ هي جريدة اخر لحظة وأن هذه الجريدة معروفة بالخبث والضلال فأنا بضم صوتى لكل من يرفع دعوى قضائية ضد مصطفي أبو العزائم لأنه رجل هذا النظام الغاشم ومفبرك للتهم وأن فاطمة لو بيتها لم يسعها هي بيت كل السودانيين وهى مرحب بها في كل دار سودانية لأنها هي المرأة التي تستحق الاحترام يا مصطفي أبو العزائم فأفتكر أحسن تحترم نفسك وما تلعب بالنار .


#926832 [.ابو سعد]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 11:25 AM
لا شك أن باشكاتب النظام الشمولي { الصحفي} ابو العزائم قد سوَّد مسيرته الصحفية العرجاء بنشره لهذا الخبر الملفق بمانشيت عريض على صدر صحيفته. وهو لا يستطيع أن يعتذر إلا بقدر استطاعته الفكاك من توجيهات سادته في جهاز الأمن!!كم يا ترى استلم من مال في مقابل نشر هكذا فرية؟! اكرم الله الصحفيين الأفذاذ فقد عاش من عاش منهم كرايماً عفيف اليد واللسان ومات من مات منهم تسير بكريم خصالهم الركبان.!!


#926720 [ود السجانه]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 09:39 AM
الأستاذه / فاطمة أحمد ابراهيم إمرأة عظيمة وتابعنا أخبارها منذ الخمسينات وكنا وقتها أطفالاً معجبين بنضالها للمرأة السودانية وقادت الإتحاد النسائي السوداني العظيم وسوف يعود مثل مكا كان لأنه لا يوجد تاريخ للمرأة السودانية بخلاف الاتحاد النسائي السوداني وقف مع تعليم المرأة عندما كان الذين يصرخون اليوم أقزاماً في الشارع السوداني ولا أخبار لهم والسودان شاهد على تاريخها ونضالها لك التحايا والدعاء لأنها هي السودان السودان السودان .


#926671 [درام]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 09:11 AM
في هذا الزمن الاغبر عميت علي هؤلاء و اشياعهم شهامة الشعب السوداني و قيمه .. فأصبحوا لا يفرقون بين السياسي و القيمي السوداني الذي ظنوا انهم اطاحوا به بليل و لكن لا ردة عن قيم شعبنا الذي هو أقوي و الرده مستحيله و المجد لماما فاطمه ام المناضلين و اخت الاخوان


#926670 [محمد عبدة]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 09:10 AM
يجب ان ترفع دعوي علي هده الصحيفة وتتغرم دم قلبها عشان تاني ماتتطاول ماهده المروءةالمهدره قبل ايام فائزة عمسيب واليوم ام السودان فاطمة من ربي هؤلاء الصحفيين ديل مامن شعبنا؟


#926660 [kandimr]
5.00/5 (3 صوت)

02-26-2014 09:00 AM
متع الله (أم) السودانين.بالصحة والعافية وطول العمر..فهى نبراس..وضوء (طريق) المرأة .. وصولا الى (أرادة) الأنسان الحر الآبى. بمظلة المجتمع (الديمقراطى).. تتويجا للكفاح المستمر ..والمنتصر..برفاق الشهداء..وصدقتم القول..*(فهذا زمان من تراب ... يشكر الناسَ به حتى إذا إجترحو الصواب)والضوء المسلط على راعى الغنم (الطيب) أصدق مثال..الصابرون نحن..


ردود على kandimr
United States [kandimr] 02-27-2014 01:09 AM
..سلاما!..أيها المعلق (عمدة).. ونزيدك!.. أن ديدن التبجيل صفة (الأم)..وكما حاملة نوبل (الأم) تريزا..وحتى الإرض عند ضمها رفاة البشر وصفها الشاعر الشابى (بالام)..*وقالت لي الأرض لما سالت: يا أم هــل تكرهيــن البشــر ؟....*ولولا أمومة قلبى الرؤوم.. لما ضمت الميت تلك الحفر*..ومن تناضل لنشر الوعى للشعب هى (أم) له..وكما خلدهابيت الشعر المأثور لحافظ.*الام مدرسة أذا أعددتها..أعددت شعبا طيب الاخلاق..فأى (رائ) لديك لتختلف به مع (أمنا) فاطمة..هل كان (للسدنة) رأى؟ .. وهى تبحث عنه لدى (العربجية).. كماذكرها(عربجى) طاعن فى السن (لمهدى مصطفى الهادى) عند أجتماعه بهم بالسوق !..أى رؤية لك وأى (أساءة) فى وصف طليعة النساء (بأمنا).فنضالها لايحتاج الى شهادتك.أيها (السادن) السادر فى غيك لن أطلق عليك لقب (أبونا) أو (عمنا) كنية الأحترام ! بالسودان.. بل (أخ)مغيب..من ضمن (الهؤلاء) الذين ضمتهم أرض السودان..(لإمومتها) الدافقة!..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن..

European Union [عمدة] 02-26-2014 03:17 PM
نعم هي مناضلةوارملة مناضل كبير وإن اختلفنا في الفكر،لهاالتحية والإحترام فهي رمز سوداني اصيل ولكنها ليست ام السودان ياهذا،إنك تجلب لها الإساءة من حيث تريد الثناء.نحترمها وندعو لها ولكنها ليست امنا


#926644 [ميرغني النقي]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 08:40 AM
نسأل الله عاجل الشفاء والصحة للمناضلة فاطمة محمد إبراهيم وهي حقاً بدستة رجال
نسأل الله أن يديم عليها نعمة الصحة والعافية


#926639 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.50/5 (2 صوت)

02-26-2014 08:36 AM
لقد أصابت الاسلاموية السياسية في ظل الانقاذ متلازمة دكتور فوستس Dr. Faustus Syndrome والذي ساقه طموحه في تملك السلطة المادية والروحية الى التحالف مع الشيطان Lucifer ففقد دنياه وآخرته وأخيرا إنتحر،،،، هذا التلفيق ليس جديدا على الاسلامويين الذين يؤمنون بأن الغاية تبرر الوسيلة حالهم حال دكتور فوستس الشهير في مرابع الادب الانجليزي في القرن السابع عشر حينما كانت الكنيسة بظلامها تقوم بنفس الدور الذي يقوم به ظلاميونا هنا في السودان وفرض أنفسهم اللات على الناس وسلوكهم وشعورهم بينما هم فعليا سقطوا في أشنع وأبشع أنواع السلوك ما من قريب من تاني دور وارتكب بعضهم الموبقات السبعة التي ارتكبها فوستس the seven deadly sins،،،، من هو الزعيم أو الزعيمة الذي أنجبته الحركة الاسلاموية ويحمل صفات الصحابة الاول من؟ ولكن أنظروا لمحجوب شريف في مواقفه ولطائفه الربانية ألا يشبه الصحابي الجليل أبوذر الغفاري؟ أنظروا الى فاطمة أحمد إبراهيم الم تستحق اسم فاطمة تيمنا بفاطمة بنت النبي وهي تنحاز للبسطاء من الصحابة الذين كان يحيك لهم الطلقاء الدسائس انتظارا للانتقام منهم بعد وفاة النبي فهم لم ينسوا بدر ولا أحد رغم أن من دخل دار أبي سفيان كان آمنا إرضاءً لغروره لا لصفة ايمان اكتسبها،،، أنظروا الى الخطيب وجلاليبه التي يظهر بها وبساطتها وبساطة خامتها وعمته وقارنوها بجلاليب وعمم وجزم قادة أهل المؤتمر الوطني ألا يذكركم الخطيب بعمار ابن ياسر الذي ملءالى مشاشه بالايمان بقضية الانتماء للمحرومين،،، ثم قارنوا بيوت هؤلاء مع بيوت هؤلاك لتعرفوا أين هي معاني الاسلام الصحيح المنحاز للمساكين،، ومن بلادة الاسلاميون أنهم يكررون حديث النبي الذي خيره الله فيه بأن يكون ملكا نبيا فقال بل نبيا أجوع يوم وأشبع يوم،، لو كان الاسلامويون يعرفون النبي حقا وانا أجزم أن أغلبهم لا يعرف الا اسمه لغير هذا الحديث سلوكهم،،،، التحية لقادة الحزب الشيوعي وقائداته الذين أثبتوا أنهم أشبه بالصحابة الاول المنحازين للبسطاء دون ضجيج أو إدعاء للاسلام وويل للانقاذين من الكذب باسم الله ودعوتهم المنافقة من أجل السلطة ومصيرهم مصير دكتور فوستس معنويا أو ماديا،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United States [على أحمد] 02-26-2014 05:36 PM
كفيتى ووفيتى يا أختى العزيزه, أللهم أنصر أهلنا البسطاء فى كل مكان و اللهم أنصرن على القوم الظالمين ...


#926637 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2014 08:33 AM
ندعوا أن يمن الله عليها بالصحة والعافية والسلامة من كل سوء ومكروه "أم المناظلين" فاطمة. وشكراً لكم على التوضيح الجميل.
ودمتم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة