الأخبار
أخبار إقليمية
البنك المركزي : رغم الحظر توسعت أعمال البنوك السودانية مع البنوك المراسلة في الخارج
البنك المركزي : رغم الحظر توسعت أعمال البنوك السودانية مع البنوك المراسلة في الخارج
البنك المركزي : رغم الحظر توسعت أعمال البنوك السودانية مع البنوك المراسلة في الخارج


02-27-2014 12:58 AM

الخرطوم (سونا) - اصدر البنك المركزي اليوم توضيحاً صحفياً حول ما اثارته الصحف في الايام السابقة عن اتجاه المقاصة العالمية لإيقاف تعاملاتها مع البنوك السودانية وايقاف بعض البنوك السعودية تعاملاتها مع المصارف السودانية .
واكد البنك في توضيحه " انه لا يوجد أصلا ما يسمى بالمقاصة العالمية، علماً بأن السودان اوقف التعامل الرسمي عبر مقاصة الدولار في نيويورك مع بداية الحظر الامريكي على البلاد منذ العام 1997، والشاهد أن الاداء الاقتصادي بالبلاد والتعامل مع الخارج ظلا في مجملهما عاديين ولم يتأثرا كثيراً بالاستغناء عن المقاصة الامريكية بل ونجح البنك المركزي والمصارف في تعميق ثقافة التعامل بالعملات الاخرى مثل اليورو والاسترليني والريال السعودي والدرهم الاماراتي وغيرها " .
واضاف البنك المركزي أنه بالرغم من تواصل الحظر فقد توسعت أعمال البنوك السودانية وتوطدت علاقاتها مع البنوك المراسلة في الخارج، وأن ما بدأ من بعض البنوك المراسلة في اوروبا والسعودية من ايقاف تعاملاتها مع المصارف السودانية يتعلق باجراءات داخلية في اطار حاكمية الضبط المؤسسي في تلك البنوك ، ويعتبر هذا الأمر طبيعيا في مجال التعامل المصرفي حيث تشهد تغييراً مستمراً بخروج بعض المراسلين ودخول آخرين من وقت لآخر .
واكد البنك المركزي أن "لدى المصارف السودانية شبكة متنوعة من المراسلين في المنطقة العربية واوروبا وآسيا بما يساعد على تسهيل حركة التحاويل والتجارة الخارجية " .


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2789

التعليقات
#928443 [مصطفى كونج]
1.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 08:13 PM
دا كلام مضلل المقصود منه عدم تحفيز استجابة الدولار بالارتفاع في السوق الاسود ..
نعم توجد مقاصة عالمية والموضوع خطر جداً والكلام دا من وكيبيديا وانترناشونال كليرنغ يونيون دي معناته اتحاد المقاصة العالمية وتوجد في هامبشير في امريكا
International Clearing Union
From Wikipedia, the free encyclopedia
The International Clearing Union (ICU) was one of the institutions proposed to be set up at the 1944 United Nations Monetary and Financial Conference at Bretton Woods, New Hampshire, in the United States, by British economist John Maynard Keynes. Its aim was to have been regulation of currency exchange, a role eventually taken by the International Monetary Fund (IMF).
The International Clearing Union (ICU) would be a global bank whose job would be the clearance of trade between nations. All international trade would be denominated in its own unit of account, the proposed bancor. The bancor was to have had a fixed exchange rate with national currencies, and would have been used to measure the balance of trade between nations. Every good exported would add bancors to a country's account, every good imported would subtract them. Each nation would be incentivized to keep their bancor balance close to zero. If a nation had too high a bancor surplus the ICU would take a percentage of that surplus and put it into the Clearing Union's Reserve Fund; this would encourage nations with surpluses to buy other nations' exports. Nations that imported more than they exported would have their currency depreciated against the bancor; encouraging other nations to buy their products, and making imports more expensive. Gold and national currency would no longer be used in international trade and no longer move between countries.
George Monbiot, a contemporary critic of the IMF, has argued that the ICU's proposed mechanisms would have given greater weight in decision-making to the less-developed countries, which were not then as heavily involved in international trade as they are now.


#927845 [عبدالرحيم محى الدين أحمد]
1.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 10:44 AM
ردودغير علميه نعم يوجد إرتباط بين السياسة والمال ولكن توضيح البنك المركزى واضح والدليل كلنا مغترين ونتعامل مع بنوك سودانية وسعودية


ردود على عبدالرحيم محى الدين أحمد
United States [عبدالرحيم] 02-27-2014 03:16 PM
الأخ عبدالرحيم
التنفيذ ابتداء من 28/2/2014


#927788 [عبدالرحيم]
1.00/5 (2 صوت)

02-27-2014 10:07 AM
خروج بعض المراسلين ودخول آخرين من وقت لآخرمفهوم فقط نرجو من بنك السودان يوضح لينا اسم بنك سوداني دخل
هذا ايقاف للتعامل واسبابه معروفة للجميع وليس استبدال مراسل بمراسل كما يوحي البيان


#927716 [وحيد]
2.00/5 (3 صوت)

02-27-2014 09:29 AM
هذه هي الاكاذيب و التبريرات الخائبة التي يمارسها لصوص النظام ... سياسة دفن الرؤوس في الرمال. حين تقع الكارثة سنسمع تصريحات اخرى و سب و لعن ....
حمير الانقاذ الذين يديرون اقتصاد البلد اشبعونا شعارات ابان الازمة المالية العالمية بانهم غير معنيين بها و انهم لا يتعاملون بالدولار و لا يتعاملون مع امريكا و ان اقتصادهم " محصن" لانه اسلامي ...... الى آخر التخاريف و الاكاذيب .... ثم ما لبثوا حين وقع الفاس في الراس ان عادوا ليبرروا فشلهم بالازمة المالية التي قالوا سابقا ان اقتصادهم محصن ضدها...
هؤلاء لصوص و اوباش و كذابين و حمير


#927692 [أعز مكان وطني السودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 09:18 AM
البنك المركزي ينظر للأمر حسب مقاسات القائمين علي أمر الدولة الفاسدين
ولاينظر لما يعانية المواطن من جراء ذلك الحظر وآثارة السالبة بسبب سياسات الحكومة الهوجاء
كما قالو من قبل أن إنفصال الجنوب لن يؤثر علي الإقتصاد السوداني !!!!!!!!
اللهم أزحهم من سدة الحكم ..وعجل برحيلهم فإنهم طغوا وتجبروا وفسدوا ..وولي علينا خيارنا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة