الأخبار
أخبار إقليمية
البشير يدعو إلى الحريات وأجهزته تصادر الصحف
البشير يدعو إلى الحريات وأجهزته تصادر الصحف
البشير يدعو إلى الحريات وأجهزته تصادر الصحف
التجاني يعاقب لأنشطته السياسية


مصادرة 15 ألف نسخة من صحيفة إيلاف
02-26-2014 08:07 PM

الخرطوم - اعلن رئيس تحرير صحيفة ايلاف الاقتصادية، المعروف بانتقاداته للحكومة الاربعاء، ان جهاز الامن والمخابرات منع صحيفته من توزيع نسخ هذا الاسبوع.

وقال رئيس التحرير خالد التجاني ان التحرك الان لمنع نشر المطبوعات يأتي رغم دعوة الرئيس عمر البشير لـ "نهضة" اقتصادية وسياسية في البلد، الذي يعاني من حركات تمرد مسلحة والفقر واضطراب سياسي.

وقال التجاني، الذي يرأس تحرير الصحيفة الأسبوعية، بعد ان صادر افراد جهاز الامن خمسة عشر الف نسخة من طبعة هذا الاسبوع "هذا أمر غريب جدا"، مؤكدا ان افراد الامن لم يقدموا اي سبب، وانه لا يعتقد بان الامر على علاقة بمقال محدد.

وتابع "انهم يريدون ان يقولوا نحن هنا".

وأضاف ان جهاز المخابرات "مؤسسة سياسية ومصادرته للصحف يطرح اسئلة حول الالتزام بشأن الحوار الوطني الذي اعلنه البشير نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي".

ولم يتحدث البشير عن تفاصيل لمبادرته، لكنه اكد "ان النهضة لا بد ان ترتكز على اربعة ركائز وهي السلام والحريات السياسية والفقر والهوية القومية، في ظل امة متنوعة اثنيا". وقال البشير "يجب احترام حرية الناس".

ومنذ ذلك الحين بدأت محادثات بين الحكومة واحدى حركات التمرد، كما دخلت الحكومة في محادثات مع احزاب معارضة.

وقال التجاني، الذي اسس مع بعض الاكاديميين الاسلاميين "الحركة الوطنية للتغيير" والتي خرجت من اطار الاسلاميين لتضم بعض العلمانيين واليساريين، "في هذا الوقت ليس لديهم استعداد لإعطاء الناس فرصة لقول وجهات نظرهم حول القضايا والمشكلات".

ويؤكد مؤسسو الحركة انها "منبر من اجل بناء الديمقراطية في مكان النظام المسيطر مركزيا وفشل في الاقاليم".

ولا يعتقد التجاني ان حظر ايلاف استهداف له هو شخصيا لمواقفه السياسية "لأنهم استهدفوا صحفا اخرى".

ويعتبر السودان من اكثر البلدان التي تمارس قيودا على الاعلام والأكثر فقرا وفسادا في العالم.

وكانت شبكة الصحفيين السودانيين، وهي كيان مواز لاتحاد الصحفيين الموالي لحكومة الإسلاميين في السودان، قد انتقدت حديث الحكومة الأخير عن الحريات الصحفية بأنه مجرد شعارات للاستهلاك السياسي.

وأدانت الشبكة في بيان مصادرة ثلاث صحف يومية سياسية وهي "الأيام" و"الصحافة" و"ألوان" من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، التي تمت مصادرتها في 11 فبراير/ شباط.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3714

التعليقات
#928500 [الهندي جدا]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2014 01:48 AM
يا ود التجاني
ما اصلها جريدتهم اكان صادروها من حقهم والجديد شنو ما قبلك شمعوا راي الشغب ( النقطة مقصودة )


#927929 [كلحية]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 11:36 AM
يا دكتور خالد ماذا تقول للمتهافتين الذين قبلوا الدخول في حوار مع الحزب الحاكم بلا شروط في ظل غياب الحريات العامة وعلي رأسها حرية الرأي والتعبير ، التي أنت وصحيفتك ضحيتهاالآن ! دورك كمثقف " تائب " من مواقفك القديمة التي كانت مؤدية للنظام الآن أن تقف موقف الحق وتشهر قلمك في وجه الإنقلاب الجديد، تحت دعاوي ومناورات المصالحة الإسلامية والمتاجرة الفاضحة باسم الدين مثل( شعار أهل القبلة ) الذي رفعه السيد الصادق كانما أهل السودان لم يكوموا من أهل القبة من قبل و كانوا " كفاراً " ! . أكتب يا دكتور ضد هذه المؤامرة الجديدة التي تستهدف تقسيم أهل السودان الي فريقين وهذا لعب خطير بالنار و أقل مآلاته تمزيق نسيج السلم الإجتماعي . في هذه المرحلة بالذات السودان لا تحتمل أي صراع والدولة تتساقط وتتهاوي كما نري . لقد إنتهي زمن الطموحات والرأي الواحد والمشاريع الفاشلة و المناورات والمكايدات والإقصاء والإستئثار بالسلطةونهب المال العام. هذا زمن الوطن الذي كان فيه الإنسان السوداني غائبا ومسلوب الإرادة وفقيرا وميتا ، ولم يكن في يوم سيدا في بلده ولا مالكا لخيراتها علي إمتداد عمر الوطن الحر المستقل . ستون عاما والنخب الحاكمة تلج باب السلطة وهم فقراء معدمون -ماعدا النخب الوطنية في عهد الديمقراطيات حتي 25 مايو 1969 تاريخ قيام إنقلاب مايو وبوجه خاص حكام الإنقاذ كلهم جاءوا فقراء وبعضهم ترك السلطة والبعض الآخر ما يزال فيها وقد أتخمهم الثراء الحرام وغرقوا هم وأسرهم وأقاربهم وأصهارهم في ثراء فاحش وباذخ ! . المفارقة كل هذه النخب أثرت بما نهبته من المال العام ، ولكن ظل الإنسان السوداني يراوح محله من الفقر والمرض والعوز والعدم والبطش والذل والمهانة ، إضافة الي أنه فقد ما كان يميزه من أخلاق وقيم وتركوه مفسخا وسائبا وذليلا لايملك قوت يومه ومن لايملك قوت يومه يسقط كما هو حاله اليوم .


#927482 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 12:23 AM
الصحف البصادروها دي بعدين بحرقوها ولا ببيعوها " سكراب" !!!


#927405 [الناصح الأمين]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 10:05 PM
البعوس السم بضوقو. ناس الحركة الإسلامية ومنهم الأخ خالد التجاني كانوا اعتقدوا أنهم استلموا سودان المليون ميل مربع وبلعو براهم من دون الآخرين. قعدو فيها ربع قرن من الزمان يتمتعون بأفضل الامتيازات والمخصصات على عينك يا تاجر بينما يتفرج باقي الشعب السوداني عليهم وهو ممغوص ما قادر يسوي شيء إلا أن أخرج الشهيد من جرابه مفاجأة تمثلت في اتفاقية نفاشا وشيطانها الذي خرج من القمقم فذهب الجنوب بما لذ وطاب الآن انقلبت حكومتهم العتيدة عليهم في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الضاغطة فشملتهم بما كانت تكوي به ظهور غيرهم من المتاعب والعقوبات حيث بدأت في مصادرة جرائدهم والتضييق عليهم في كل حدب وصوب. يدعي الأخ خالد بأن الأمن لا يستقصده وكأنه لا يعلم أن هؤلاء لا يرحمون كل من يخرج لسانه عليهم بالنقد والتهجم حتى وإن كان ذلك الشخص من قطيعهم فقد أذاقوا شيخهم الكثير من الاعتقال والتجريح والإهانة فكيف بالأقزام من أهل الجماعة الإسلامية. عليكم يا خالد الكف عن انتقاد حكومة المؤتمر الوطني أو العصا لمن عصى.


#927401 [ساب البلد]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2014 09:58 PM
********* جهاز الامن بتاع "المتاسلمين" صحيفة ايلاف بتاعت "المتاسلمين" فخار يكسر بعض **** صادروا ساي 15 الف نسخة حظكن ستات الطعمية رزق من الله ********


#927348 [مالك الحزين جدا جدا]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 08:51 PM
أثارت الطريقة التي أعلن بها الجيش المصري عن إبتكاره لتشخيص وعلاج فيروسي الإيدز والكبدي الوبائي "سي"، موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

حيث ظهر أحد أعضاء الفريق البحثي الذي قام بالاكتشاف خلال المؤتمر الصحفي شارحا الطريقة التي يمكن من خلالها إعطاء العلاج للمرضى من خلال "وضع الفيروس في صباع كفتة يتغذي عليه المريض ".

يأتي هذا في الوقت الذي طالب فيه آخرون بضرورة احترام الاكتشاف وتقدير دور الجيش في مجال الإكتشافات الطبية والعلمية


#927334 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (2 صوت)

02-26-2014 08:31 PM
انتو مشكلتكم كلها انكم بتصدقوا اي كلام يقولو البشير... خمو وصرو


#927320 [مالك الحزين جدا جدا]
5.00/5 (1 صوت)

02-26-2014 08:12 PM
البنك الدولي يبلغ بنك السودان المركزي بإيقاف كافة التعاملات مع السودان.
-----------------------
طبعاً مافي زول جايب خبر لأننا مشغولين بالاهم من ذلك زي؛ الود نايل والراعي الأمين وكروجر وتيدي افرو.
واساساً الكيزان ذاتهم ما هاميهم الموضوع لان قروشهم بينقلوها بالشنط زي ود الجاز



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة