الأخبار
أخبار إقليمية
(المحراكة) … في زمن الواتساب !!!!
(المحراكة) … في زمن الواتساب !!!!
(المحراكة) … في زمن الواتساب !!!!


02-27-2014 08:05 AM
ايمان عثمان

بثت قناة البى بى سى أول امس تقريراً عن إرتفاع وفيات الاطفال في كل من دولتي شمال وجنوب السودان ،التقرير جسد معاناة الأمهات الحوامل والاطفال بمناطق النيل الازرق وجنوب كردفان وبعض مناطق جنوب السودان حيث أظهرت تلك الصور والتي اعتمد عليها التقرير الواقع المذري لحالة السكان في تلك المناطق …البؤس والمرض والفقر والمعاناة ، حيث (المحراكة )هي وسيلة طحن الغلال ، تقرير لايستطيع احد، وصفه بانه مفبرك كما (يفعل ملوك الفبركة) .التقرير أوضح أن أسباب الوفيات ترجع الي سوء التغذية لدي الامهات اثناء الحمل وفترة الرضاعة ،وقبل ذاك الاهمال الواضح الذي تعانيه تلك المناطق من ضعف في الخدمات الصحية المجانية وغياب التنمية . التقرير ركز علي منطقتين فقط وهذا لايعني ان الشرق والشمال أحسن حالاً،واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات والسبب يرجع لانتشار داء السل وسط الأمهات والمعروف أن المرض يسبب الإجهاض للامهات الحوامل . منذ 1990 ظل ارتفاع وفيات الاطفال الاقل من خمس سنوات في تزايد مستمر إذ بلغت النسبة 83 حالة من بين كل ألف طفل.

كل هذه الارواح التي تموت سدى، وان كانت (علقه ) فهي جريمة… المسؤول الاول عنها هذا النظام الذي رفع يده عن الصرف علي الصحة والتعليم وحرم منه الفقراء والمناطق النائية والمهمشة .

، ولاتستطيع منظمات الامم المتحدة ان توقف بمساعداتها السخية هذه الكارثة البشرية .نحن في حاجة لوجود منظومة صحية متكاملة وبرعاية وتمويل حكومي يبدأ من توفير المراكز الصحية المتخصصة ورفدها بالكوارد الطبية وبأكبر عدد من القابلات والزائرات الصحيات ووحدات التغذية وخاصة في المناطق الأقل نموا علي نفقة الدولة وهذه مسؤوليتها لكن ذلك لن يحدث في ظل هذا النظام!!!!

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3084

التعليقات
#928149 [عود عُشر]
1.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 02:24 PM
إن شاء الله تكون غلطه مطبعيه الإسم العربي الفصيح لآلة الطحن هي الرحي وبلهجتنا السودانيه الدارجه المرحاكه وليست المحراكه كإشتقاق من كلمة الحركه وإحدي أغنا أهلنا في كردفان ((أرحركي يا البنيه أم ضي دقيق الطاحونه ماهو طايب لي )) ومعذرة يا أبنتي نحن في زمان غابت فيه المرحاكه وأهلنا كان بقولوا البيت أب مراحيك سيدو ما بعرف الضيق !! لأنو كريم والكريم لا يُضام وكثرة المراحيك تدل كثرة ضيوفه وكرمه.


#928007 [abu shawarib]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 12:19 PM
واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات

واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات

واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات

واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات

واذكر انني قمت في 1996 بزيارة لبعض مشاريع الأمم المتحدة ومنظمة اكورد للشرق والتقينا باخصائي للأطفال الذي حدثنا ان أصغر طفل في منطقة رقرقات القريبة من سنكات عمره ست سنوات

اين انتم ياحكومة السودان من هذا ومما انتم مسئولون ومذا تحكمون ولماذا وكيف يحدث هذا وانتم تمرحون لربع قرن فى هذا البلد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ طظ فيكم


#927767 [بت قضيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 09:57 AM
اذا كانت حكومة الكيزان جمدت انشطة المنظمات الدولية داخل السودان فهي المنظمات الوحيدة التي تقدم الدعم لدول العالم الثالث دون مقابل واقرب مثال هو الصليب الاحمر هؤلاء الكيزان لهم راي حتى في رحمة الله الواسعة على عباده



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة