الأخبار
أخبار سياسية
بورما.. اقتراح قانون لزواج الأشخاص من ديانات مختلفة
بورما.. اقتراح قانون لزواج الأشخاص من ديانات مختلفة
بورما.. اقتراح قانون لزواج الأشخاص من ديانات مختلفة


03-01-2014 09:44 AM

رانغون - فرانس برس

دعا الرئيس البورمي ثين شين البرلمان إلى دراسة مشروع قانون يعقد زواج أشخاص من ديانات مختلفة، الهدف منه "حماية" البوذيين الذين يشكلون الأغلبية في البلاد.

ويأتي هذا التشجيع بعدما اهتزت البلاد خلال السنوات الأخيرة بسبب موجتي أعمال عنف مناهضة للمسلمين رافقتها خطابات قومية من الكهنة البوذيين.

وكان ثين شين تولى السلطة عام 2011 وأقام نظاما مدنيا بالكامل تقريبا بعد نصف قرن من حكم العسكر، وقدم هذه الاقتراحات إلى النواب في رسالة اطلعت عليها فرانس برس الجمعة بعد حصوله على عريضة من الكهنة السنة الماضية.

وتبدو أن رسالته الغامضة الملامح تدعو إلى فرض نوع من القيود على الزواج بين أشخاص من أديان مختلفة.

وتشمل الاقتراحات قانونا يمنح البوذيين "حماية وحقوقا عندما يتزوجون" من شخص ليس من دينهم، ومنع تعدد الزوجات وقوانين تهدف إلى "توازن نمو السكان".

وأعرب الراهب ويراثو، راس حربة مشروع القانون حول الزيجات بين الأديان، عن ارتياحه لتدخل الرئيس.

وقال لفرانس برس "كنا دائما نحاول الحصول على قانون للحماية الوطنية، وبدأ ذلك يصبح واقعا مع رسالة الرئيس".

وقد دعا الراهب السنة الماضية إلى الزام الرجال الراغبين بالزواج من بوذيات باعتناق دينهن كشرط مسبق والحصول على موافقة والدي الزوجة المقبلة تحت طائلة عقوبة بالسجن عشر سنوات.

وانتقدت زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي المشروع واعتبرته "انتهاكا لحقوق النساء والإنسان".

من جانب آخر تعرضت بورما التي كثفت الإصلاحات منذ حل النظام العسكري قبل ثلاث سنوات، إلى انتقادات كثيرة من المدافعين عن حقوق الإنسان لسياستها المطعون فيها لأنها تفرض على النساء إنجاب طفلين فقط في بعض أنحاء ولاية راخين (غرباً) حيث أغلبية السكان من أقلية الروهينغا، وهم مسلمون بدون جنسية.

ويقيم حوالي 800 ألف من الروهينغا الذين تعتبرهم الأمم المتحدة الأقلية التي تتعرض لأكبر قدر من الاضطهاد في العالم، في هذه المنطقة عند حدود بنغلاديش.

وأسفرت حملتا عنف بين الروهينغا والبوذيين من أقلية الراخين خلال 2012 في ولاية راخين عن سقوط مئتي قتيل ونزوح 140 ألفا معظمهم من المسلمين.

وامتدت أعمال العنف الدينية بعد ذلك إلى مختلف أنحاء البلاد.

ودعا رهبان بوذيون متطرفون إلى مقاطعة محلات المسلمين التجارية، وذهب بعضهم إلى حد التورط مباشرة في أعمال العنف.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 553


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة