الأخبار
أخبار إقليمية
متحدث باسم جيش جنوب السودان : الوضع امن والجيش يسيطر على الوضع
متحدث باسم جيش جنوب السودان : الوضع امن والجيش يسيطر على الوضع
متحدث باسم جيش جنوب السودان : الوضع امن والجيش يسيطر على الوضع


03-02-2014 04:35 PM



القاهرة - (د ب ا) - قال فيليب أقوير الناطق الرسمي باسم الجيش القومي لجنوب السودان، إن الوضع الأمني في دولة جنوب السودان أفضل مما كان عليه منذ شهر، مؤكدا أن الانقلاب الفاشل الذي قام به رياك مشار تحول إلى حرب محصورة في ولاية أعالي النيل وجزء من ولاية جونجلي لكن قوات الجيش تسيطر على الوضع.

وأضاف أقوير في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الصادرة اليوم الأحد على هامش زيارته ووفد رفيع المستوى لمصر " أننا نحتاج إلى مساعدات إنسانية لتلافي أثر هذه الأحداث على المدنيين " مشيرا إلى أن الذين نزحوا من مناطقهم فقدوا ممتلكاتهم، والوضع الإنساني سيئ.

وذكر أن قوات جيش جنوب السودان هزمت أكثر من 51 ألفا من رجال رياك مشار وأحبطت خططه للسير إلى جوبا ومهاجمتها، لافتا إلى استمرار الوضع غامضا في مدينة ملكال في جنوب السودان حيث ما زال الجيش الذي يتنازع السيطرة على هذه العاصمة الإقليمية مع المتمردين يلقى صعوبات في التواصل مع قياداته فيها.

وعما إذا كانت هناك قوى خارجية تقف خلف ما حدث في دولة جنوب السودان أوضح قوير لصحبفة الشرق الأوسط أنه لا توجد أدلة للتورط، لكن المتمردين لديهم دعم خارجي، ولم نتأكد بعد مَن الذي يقدم الدعم.
وعما إذا كان الهدف هو عدم استقرار الدولة وفرض مناخ متوتر قال: "هذا جزء من الأهداف، لكن المتمردين حاولوا الاستيلاء على السلطة بالقوة".

وحول مساعدة دولة السودان قال إنها تتعاون معنا في مجال الأمن وإن هناك التزاما متبادلا بالاتفاقيات الأمنية، مضيفا أن المتمردين يهددون إنتاج النفط وكذلك شركات البترول وبالتحديد التنمية في جنوب السودان، ومن دون أمن لا يمكن التفكير في أي تنمية.

ولفت المتحدث العسكري في تصريحاته لصحيفة الشرق الأوسط إلى أن الاتحاد الأفريقي يقوم بوساطة ومن المنتظر أن يصل إلى حلول. ووصف ما حدث بأنه عملية تحويل للصراع السياسي إلى حرب عصابات، عادا أن الحل يكمن في المصالحة والحوار السياسي وإنشاء «دولة الكل» في جنوب السودان.

وأضاف أقوير أن دولة جنوب السودان جزء من الأمن الإقليمي الذي يعد شيئا جماعيا وإقليميا، ولا توجد دولة تعد جزيرة منفصلة في العالم اليوم.

وقال إن سبعة من مجلس التحرير الوطني المكون من 136 عضوا، أعلى هيئة سياسية لحزب الحركة الشعبية الحاكم، نادوا بالعصيان المدني ضد سلفا كير لإجباره على تسليم السلطة، لافتا إلى أن 128 من المجلس وقفوا إلى جانب الرئيس سلفا كير وأعلنوا دعمهم وتأييدهم له.

وتابع أن الولايات المتحدة الأميركية قدمت مساعدات فنية لدعم تدريب وتأهيل الجيش الشعبي، إضافة إلى مصر من خلال وجود قادة يدرسون في الكليات العسكرية المصرية، مشيرا إلى أن عملية التطوير بطيئة بسبب النزاعات المسلحة، والقتال الدائر مع الميليشيات.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة الشرق الأوسط ان أتنج ويك المتحدث باسم رئيس الجمهورية أوضح أن الرئيس سلفا كير طلب من فريق التفاوض التابع للحكومة ألا ينسحب من التفاوض، رغم انتهاك المجموعة التابعة لرياك مشار، قائد الانقلاب الفاشل، للهدنة التي جرى التوصل إليها بوساطة الاتحاد الأفريقي، مشددا على أن سلفا كير يسعى إلى السلام والاستمرار في العملية التفاوضية.

وأضاف ويك أن المشكلة في الجنوب سياسية ولا بد من حلول سياسية بعيدا عن أي تصعيد عسكري ..
وأضاف أن الانتخابات الرئاسية تجري عام 2015 لمن يريد أن يكون رئيسا، أما من يحاول انتزاع الرئاسة بالقوة فهو غير جاهز للديمقراطية وقال إن ما حدث في دولة جنوب السودان ليس نزاعا قبليا وإنما نزاع من التمرد على السلطة، واستبعد أن يصل أي متمرد للسلطة عن "طريق الدبابة"، وقال إن عهد مشار السياسي ولّى بلا رجعة.

يشار ألى ان جنوب السودان يشهد قتالا منذ منتصف شهر كانون اول/ديسمبر الماضي اودي بحياة عدة مئات وتشريد عشرات الاف وذلك عقب اعلان الرئيس سلفاكير عن احباط محاولة انقلاب ضد حكومته واتهم مشار نائبه السابق بالوقوف وراءها.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2958


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة