الأخبار
أخبار إقليمية
أزمة المصارف وصمت النظام
أزمة المصارف وصمت النظام
أزمة المصارف وصمت النظام


03-03-2014 01:00 AM
أقر بنك السودان المركزي بوقف عدد من البنوك في أوروبا والسعودية لتعاملاتها مع البنوك السودانية. وحاول البنك المركزي التقليل من خطورة ذلك القرار, ووصف في بيان صادر منه:( إيقاف البنوك الدولية لتعاملاتها مع بنوك السودان بـ(الطبيعي) في المجال المصرفي!!) وكانت البنوك المعنية قد أخطرت البنوك السودانية بعدم قدرتها على فتح خطابات اعتماد خلال الفترة القادمة.

تعليق البنك المركزي على ذلك القرار البعيد الأثر على الاقتصاد وأوضاع الشعب السوداني، يكشف مدى الاستهتار الذي يتعاطى به النظام مع أزمات البلاد، رغم أن المصارف وقبل صدور القرار باتت عاجزة عن توفير العملة الصعبة لاستيراد الدواء، وبات المستوردون يواجهون صعوبة الحصول على العملات الاجنبية لتوفير الدواء، وانعكس ذلك مباشرة على كمية الدواء المعروض وأسعاره ويشمل ذلك كل الأنواع من مسكنات الصداع إلى الأدوية المنقذة للحياة، إضافة إلى أن الحكومة نفسها تخلَّتْ عن مسؤولياتها الاجتماعية تماما، وتركت المرضى وأسرهم تحت رحمة سماسرة سوق الدواء. الدواء هو منتج واحد ضمن منتجات أخرى لاغنى عنها مثل الوقود والمواد الغذائية ستتأثر بقرار البنوك الاروبية والخليجية، السودان أصبح دولة مستوردة لأبسط الاحتياجات، ونتوقع أن نشاهد أزمات متفاقمة ذات مظهر اقتصادي وإنساني، خاصة وأن البنك المركزي اتبع سياسة التجاهل والاستهانة بالقرار وتداعياته.

القرار نفسه هو دليل إدانة للنظام المصرفي السوداني الذي يعج بالفساد، والمسؤولية الأساسية عن ذلك يتحملها البنك المركزي، والواقع أن مثل هذه الخطوة توضح مدى عمق الأزمة الاقتصادية وأزمة النظام المصرفي، والتي بدأت مع بداية نظام الانقاذ وهو يقف الآن عاجزاً عن إدارة الشأن السياسي والاقتصادي مع استمرار سدنته في تخريب الاقتصاد والسمسرة في العملات الاجنبية والتهريب، ويتم كل ذلك أمام سمع وبصر( البنك المركزي والأمن الاقتصادي) وتحت مظلة واسعة من الحصانات، بدليل أن ساحات(العدالة) لم تشهد حالة مقاضاة واحدة لمن تسببوا فى إفلاس بنوك وتخريب أنظمتها .

لقد ظللنا نتحدث عن الأزمة الاقتصادية ولم يغب عن وعينا يوماً أنه لا يمكن النظر إليها بمعزل من الأزمة السياسية؛ ولانرى أفقاً يقود لحل الأزمات سوى تفكيك دولة الحزب الواحد، وعقد مؤتمر دستوري يبحث في كل قضايا السودان كحزمة واحدة للخروج برؤية متكاملة تقود البلاد للاستقرار والتقدم.

الميدان


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 7942

التعليقات
#931909 [sanmka]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 09:18 PM
الذي لا تخطئه العين هو أن القرار لم يكن قراراً سياسياً كما ذهبت الي ذلك وزارة الماليه ولم يكن بضغط من أمريكا ولا من حليفاتها، كما أنه لم يأتي نتيجة لهيمنة أمريكية علي تكنلوجيا التداولات الماليه، وإنما جاء القرار من السعودية وغيرها بسبب فشل بنك السودان في الوفاء بإلتزاماته الماليه للبنوك الخارجيه، وهي إلتزامات ضخمة جداً، ويخضع بسببها لدعاوي وقضايا كثيرة أمام عدد من المحاكم وعدد من المؤسسات الماليه، وما تبريرات وزارة الماليه إلا محاولا إخفاء الحقيقة، والكذب علي الشعب بإدعاء جهله أو عدم متابعته لما يجري


#931870 [هدهد]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 08:08 PM
واوطناه واسوداناه !!!!!!لعنة الله على الكيزان المنافقين هم سبب البلاء والغلاء وتدمير الوطن والمواطن . شلت يداهم وازاقهم الله اشد العذاب والعقاب جراء الظلم والفساد الذى دمروا به الوطن .


#931650 [عمك تنقو]
1.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 04:04 PM
نقول للصوص الانقاذ الذين اوردونا هذا المورد ان حسابكم قد ازف موعده ولن يغفر لكم الناس اذيتكم لهم ...فليعلم كل من امتدت يده لمال الشعب ومال اليتامى والضعفاء والمساكين انه قد فتح على نفسه جبهة وفوهة من نار فى ادنيا والآخره وان غدا لناظره قريب...13 مليار دولار فى ماليزيا كافية لتعيد لاقتصادنا صحته ولبنوكنا كرامتها المفقودة...حسبنا الله ونعم الوكيل


#931589 [العريان]
1.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 02:51 PM
الماعاجبو انزل الشارع واتحداكم ..بلاش ....


ردود على العريان
European Union [koko] 03-03-2014 09:17 PM
الشارع ان عاجلاً او آجلاً سيكون شارع جهنم عند مليك مقتدر يقتص لكل صاحب مظلمة ويعطى كل ذى حق حقه ولو مثقال ذره من الاموال التى اقترفوها والدماء التى سفكوها والفساد الذى يتباهون به ولك من الوزر بقدر تأييدك ومااقترفت يداك .


#931416 [دكوه]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 11:40 AM
تصحيح لما كتبه المعلق 2222
الايه مكتوبه خطا
(الله يستهزي بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون)...البقره 15


ردود على دكوه
[أبوالكجص] 03-03-2014 02:28 PM
(اللّه يستهزِئُ بهم ويمدّهم في طغيانهم يعمهون)صدق الله العظيم


#931373 [عبدالرحيم عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 11:01 AM
لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم . هل المجتمع السودانى قادر على استرداد قيمه الموروثة والتى ظلت حافظة لامنه وتناسقه السلمى بعيدا عن الانانية والاحقاد الذاتية ومحاسبة المعتدين على الاخلاق السمحة والقيم الرفيعة ومحاربة الفساد المالى والادارى باستقلال النفوذ والاهم والاخطر الفساد الاخلاقى .اللهم اهدنا لما فيه خيرى الدنيا والاخرةواصلح احوالنا وولات امرناوارفع مقتك وغضبك عنا.اااااامييين.


#931346 [habbani]
4.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 10:37 AM
خلونا هسع من التقدم الاول نرجع حين كنا وبعدين نتقدم


#931322 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 10:15 AM
تصحيح الآية( الله يستهزئ بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون )الآية 15 من سورة البقرة
والعمه هو التخبط الناتج عن عمى البصيرة وهو أشد من عمى البصر نسأل الله لنا ولكم السلامة


#931319 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 10:12 AM
هذه اول سابقة تاريخية فى العالم...فلم يحدث فى العالم قط ان جميع المصارف العالمية قد اوقفت تعاملاتها مع دولة ما...قد يحدت ذلك جزئيا اما كليا فلم يحدث فى العالم الا حاليا فى السودان...كسوف كلى للبنوك السودانية...قد تقول كان ذلك فى الصومال لكنه كان لدواعى الحرب وليس بسبب مصداقية بنوكها..وحاليا تعمل البنوك الصومالية بالرغم من وجود حرب


ردود على جركان فاضى
United States [ود الاسكافي] 03-03-2014 04:58 PM
السودان فيهو حرب ياجركان فاضي ..يمكن انت وغيرك ما حاسين بيها لكن فيها ولعلمك الصومال حربها كانت قبلية الطابع وواضحة والسودان فيها حرب عنصرية الطابع لكنها غمتية..العنصرية من جهة الحكومة التي تشن حربا عنصرية ضد سودانيين وطنيين


#931313 [يا حكومتنا ترجلي]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 10:04 AM
على الحكومة السودانية تسليم الحكم لغيرها ويا دوب بكتمل انهيار شعبنا وظروفه الاقتصادية لتصل لحد القاع عليكم في حال وقوف التعاملات البنكية بين السودان والعالم عليكم بالرحيل يا بشير الآن وإلا ستحل كارثة اعظم بهذا الشعب نعلم ان سندة النظام لن يتأثروا بهذا فالعشب سيحترق تماما .


رجاء ارحموا هذا من الجوع والفقر والمرض ودعوا من تبقى من الشعب السوداني العيش بسلام وحتى يكون هناك بلد اسمه السودان عليكم ان كنتم تخافون الله وعذابه الآتي لكم لا محالة عليكم بان تكونوا شعجان فالعالم كله اصبح ضدكم وضد سياساتكم التي دمرت البلاد والعباد . والفضل شيء واحد اذا قام به العالم وهو الحصار البحري لو تم هذا ستقطوا غصبنا عنكم وساعتها الشعب لن يسامحكم مهما عملتم .


عليكم بالرحيل حفاظا على من متبقى من البلد لان الاقتصاد منهار تماما ارحلوا يا جماعة الخير
قبل ان ترحلوا رحول القذافي .


#931286 [Garfan]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2014 09:36 AM
والله لا فرق على الإطلاق بين الإقتصاد السوداني والصومالى بل الإقتصاد الصومالى أفضل لأنه لا توجد حكومه في الصومال تثقل كاهل الناس بالضرائب والاتاوات ......ويلقفها الكبار


#931256 [2222‏*‏]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2014 08:52 AM
عسى الله ان يغير حالنا قال تعالى{ الله يستهزيء بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون }صدق الله العظيم


ردود على 2222‏*‏
United States [ابو شيبه] 03-03-2014 10:11 AM
الرجاء كتابه الايه بالطريقه الصحيحه( الله يستهزيء بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون)



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة