الأخبار
أخبار إقليمية
المسيرية: على الدولة حمايتنا أو تفويضنا لحماية أنفسنا
المسيرية: على الدولة حمايتنا أو تفويضنا لحماية أنفسنا



03-03-2014 11:08 AM
الخرطوم: حوازم مقدم
حملت قيادات قبيلة المسيرية الدولة مسؤولية أرواح أبنائها الذين راحوا ضحية الهجمات المتكررة من قبل مليشيات دينكا نقوك التي تتبع للحركة الشعبية لدولة الجنوب في وقت شنت فيه هجوماً لاذعاً على السلطات المنوط بها حمايتهم من قبل الدولة ووصفت أداءها بالمعدوم وغير الموجود في ظل تنامي وجود تلك القوات على حدود مناطقهم خاصة منطقة أبيي.
وطالب عدد من قيادات المسيرية الدولة بحماية الرعاة والمدنيين العزل أو توفير ما يلزمهم لحمايتة أنفسهم أو أن تعترف لهم بأنهم شعب ليس له صلة بحكومة الشمال على حد تعبيرهم واتهم أمير إمارة أولاد كامل بالخرطوم جادين عبيد في حديثه لـ(الجريدة) قوات حفظ السلام بأبيي والمعروفة بـ(اليونسفا) بمساعدة الطرف الجنوبي في هذه الأحداث بجانب عدم حياديتها ووصفها بالمنحازة، وكشفوا عن لقاءات أهلية بصدد القيام بها لحسم أمر المناوشات المتكررة لأهاليهم بأبيي وغيرها من مناطق غرب كردفان
الى ذلك حملت قوات حفظ السلام بأبيي (يونسفا) مسؤولية مقتل (10) من أبنائها وجرح (18) على يد قوات المتمرد فرانسيس دينق. وقال محمد عمر الأنصاري أمير قبيلة أولاد كامل بأبيي إن المسيرية تطالب بسحب قوات حفظ السلام بأبيي متهماً إياها بالانحياز لقبائل دينكا نقوك قائلاً إنها تركت الحبل على القارب، مشيراً إلى أن قوات المتمرد فرانسيس دينق قامت بنهب وقتل أبقار المسيرية، مبيناً أن قبائل المسيرية قامت بطرد القوات من منطقتي دفرة وأم بلايل واستولت على الأسلحة والراجمة والدوشكات بجانب إزالة معسكرات المتمردين.
وأكد الأنصاري هدوء واستقرار الأوضاع الأمنية والإنسانية بأبيي عقب الأحداث الأخيرة.
يذكر أن قوات المتمرد فرانسيس قامت بمحاولة الاعتداء على يونسفا مؤكدة أنها غير تابعة لحكومة الجنوب لذلك لا يمكنها الانصياع لأوامر البعثة.

الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2705

التعليقات
#931867 [فانطاو]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 08:03 PM
من ابيي شوالية .؟؟ اطرحوا عنكم الكذب وتكلمو بالصدق هل ابيي حقكم طيب قرية مكير اشاش وقرية تاج ألي وعشرات القرى حول ابيي بأسماء جنوبية
وأكثر من 13ابيي في جنوب السودان وهاكم بعضها
1-ابيي دوانق
2-ابيي موت
3- ابيي داو
4-ابيي ايوت
5-ابيي دينق كوال

ملحوظة اهلنا عندما نزحوا الى الشمتل سموا بعض من مناطقهم السكنية باسم ابيي لكن الحكومة غيرت بعض المناطق باسماء عربية مثلا ابيي في ودالحداد بولاية الجزيرة ب هلال وفي سنار غيرت ابيي بمدينة السلام
ابيي جنوبية مليار بالمئه تامرتم مع اميركا على جون قرنق باسراركم على هويه واحده للسودان مشاركتم الحكومه في حربها ضد الجنوبيون وضد مصالحكم في
الجنوب لماذا البكاء والعويل التسوي بيدك؟ ؟؟؟؟؟؟؟الرب يبارك جنوب السودان


#931754 [ابوملاذ]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2014 05:44 PM
الاخ مجيب لقد خلط السم بالدسم ففي كل سطر من تعليقك الفطير كنت تأكد علي جنوبية ابيي وانها مجرد وعد من البشير لقبائل المنطقه باحتلال المنطقه التابعه لدولة الجنوب ولعمري لوكتب دينق الور هذا التعليق لما وصل الي هذه الدرجه من لي عنق الحقيقه ولعلمك وعلم من سار علي دربك ابيي سودانيه رضيت ام ابيت ولن تجر قبائل المسيريه الي الجبهه الثوريه بهكذا مقال


#931512 [مجيب]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2014 01:08 PM
هل جاءكم نبأ انسحاب جيش البشير من ابيي يا قبائل المسيرية

أبيي منطقة وردت في اتفاقية نيفاشا الموقع عليها في عام 2005 بين حزب البشير والحركة الشعبية لتحرير السودان في بروتوكول خاص سُمي ببروتوكول " منطقة أبيي " .

واليكم بعضا من المبادئ التي تحكم أبيي :

1 ـ 1 ـ ابيي هي جسر بين الشمال والجنوب وتربط شعب السودان
1 ـ 2 ـ يشمل الاقليم تسع مشيخات من دينكا نقوق حولت الى كردفان في عام 1905
1 ـ 3 ـ تحتفظ المسيرية والجماعات الرعوية الاخرى بحقوقها التقليدية في الرعي والتحرك عبر اراضي ابيي .
1 2 ـ الفترة الانتقالية
بتوقيع اتفاقية السلام تمنح ابيي وضعاً ادارياً خاصاً بحيث .

3 ـ نهاية المرحلة الانتقالية يجري سكان ابيي استفتاء منفصلاً بالتزامن مع استفتاء جنوب السودان ـ ويضمن الاستفتاء لسكان ابيي الخيارات التالية بصرف النظر عن نتيجة استفتاء جنوب السودان :
أ ـ تحتفظ ابيي بوضع اداري خاص في الشمال .
ب ـ تكون ابيي جزءاً من بحر الغزال .

4 ـ لا يتم انتهاك حدود 1 يناير 1956 بين الشمال والجنوب السوداني الا فيما اتفق عليه اعلاه .
: 1 ـ سكان منطقة ابيي هم
أ ـ أبناء مجتمع دينكا نغوك والسودانيون الآخرون الذين يقيمون بالمنطقة .
ب ـ تحدد لجنة استفتاء ابيي معيار الإقامة .

هذه هي بعضاً من النصوص الخاصة ببروتوكل منطقة أبيي ، وهي نصوص واضحة وصريحة لا لبس فيها ولا غموض عليها، لكن الرئيس السوداني المتهم الهارب من العدالة الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ، وقُبيل الانتخابات التكميلية في ولاية جبال النوبة/جنوب كردفان التي جرت في مايو من العام 2011 خاطب قبائل المسيرية في مدينة المجلد ! قائلاً لهم : منطقة أبيي دي شمالية وستظل شمالية للأبد طالما أنا رئيس للسودان- وصفق الجميع ورقص اعجاباً بهذا الكلام . وفي تاريخ 21 مايو 2011 احتلت القوات الشمالية منطقة أبيي رغم وجود عدد كبير من قوات حفظ السلام التابعة للأمم . وابتهج كل المسيرية بهذا الإحتلال رافعين صور عمر البشير عالياً في كل مكان ، واعلام حزب المؤتمر الوطني - قائلين ان الرئيس صدق في وعده للمسيرية - وهو أن تكون أبيي شمالية للأبد .

بعد الإحتلال الشمالي لأبيي انضم عدد كبير من أبناء المسيرية ممن كانوا خارج حزب البشير إليه ، بإعتبار أن الرئيس وحزبه جادان في ابقاء أبيي في الشمال وليذهب بروتوكولها إلى الجحيم .

بقي الجيش السوداني في منطقة أبيي منذ احتلاله لها بناءاً على توجيهات البشير له حتى ان أمر هو نفسه نفس هذا الجيش بالإنسحاب فورا من أبيي منبرشا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2046 الذي طالب السودان الشمالي والجنوبي " بأن يسحب كل منهما فورا ودون شروط " جنوده وشرطييه من منطقة ابيي الحدودية وتمديد ستة اشهر لمهمة قوة الامم المتحدة في ابيي .
وفي يوم الاثنين 28/5/2012 اعلن المتحدث باسم الجيش السوداني ان الجيش السوداني سيبدأ الثلاثاء 29/5/2012 بسحب قواته من منطقة ابيي المتنازع عليها مع دولة جنوب السودان ، وذلك تنفيذا لقرار صادر عن مجلس الامن الدولي في منتصف ايار/مايو .
وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية للصحافيين سنبدأ (الانسحاب) غدا وسندعو الصحافيين لمشاهدة عملية اعادة الانتشار هذه .

هذا الانسحاب الشمالي من منطقة أبيي كان متوقعا من الجميع إلآ قبائل المسيرية التي اشترت سراب وأوهام عمر البشير بتبعية أبيي للشمال . فأبيي وردت في اتفاقية نيفاشا . فنيفاشا اتفاقية دولية شهد على توقيعها كل العالم .. غير أن قبائل المسيرية ولجهلها بالإتفاقيات الدولية ، ولأنها اعتقدت أن الأمر مجرد " دُواس وكُوار " ، وأن عنتريات البشير الجنرال وتهديداته باجتياح جوبا وتركيع الحركة الشعبية والجيش الشعبي ، هي كل ما تلزم للإبقاء على أبيي في الشمال .

قدمت حكومة جنوب السودان بعد استقلالها في التاسع من يوليو 2011 عروضا مغريةً لقبائل المسيرية القاطنة في أبيي .. منها اعطاءهم نائب لرئيس دولة الجنوب وعدد محترم من مقاعد البرلمان الجنوبي مقابل قبولهم بتبعية أبيي للجنوب دون القيام بالإجراءات التي نص عليها بروتوكول أبيي ، إلآ أن القيادات المسيراوية التقليدية رفضت تلك العروض - قائلة : إن عمر البشير عند وعده بتبعية أبيي للشمال ، وأن القوات السودانية المسلحة ومعها فرسان المسيرية وشبابها على استعداد لدحر أي هجوم جنوبي على المنطقة ، وأن العروض الجنوبية خدعة سياسية يجب على المسيرية عدم تصديقها .

إذن رفضت المسيرية عروض الجنوبيين ونامت على وعود عمر البشير الزائفة لينتهي الأمر بانسحاب الجيش السوداني من أبيي تاركاً " ناس الدُواس براهم " ليواجهوا مصيراً مجهولاً لمواشيهم وابقارهم واغنامهم وكلابهم .. الخ .

إن المسيرية لا حول ولا قوة لهم ، فهي بين مطرقة حزب المؤتمر الوطني وسندان القيادات الديناصورية التي تبيع هي الأخرى أوهام ( العُروبة الكاذبة ) لأبناءها التي تنتشر فيهم الأمية بنسبة 100% . فهذه القيادات التي تقيم معظمها في العاصمة السودانية الخرطوم لا تهمها المصلحة العامة للمسيرية بقدر ما تهمها مصلحتها الأنانية الضيقة .

نقض حكومة البشير العهد الذي قطعته على نفسها تجاه المسيرية ليس شيئاً جديداً ، فهذه الحكومة لم توقع اتفاقا أو تعقد سلاما مع أي جهة إلآ ونقضته ، فكان على المسيرية ان تنتبه لمكر وخداع وخبث عمر البشير قبل ان تصدقه وتسير من وراءه كقطعان الماشية . أما وقد وقع المحظور ، فإن على قبائل البقارة المختلفة أن تعي جيدا أن " الحكومة المركزية " هي أس مشاكلها ، وهي التي تحول دون تحقيق سلام عادل وشامل في مناطق الهامش السوداني ، وهي التي سرقت ونهبت ثروات الهامش - من حيوانية وزراعية وغابية ومعدنية لبناء وحولها لتطوير مناطق غير منتجة ، لكنها تتبع له - أي للمركز .

الفرصة ما زالت ماثلة أمام قبائل البقارة في جبال النوبة/جنوب كردفان لإنقاذ نفسها ، واعلان استقلالها عن " المركز " ، وذلك من خلال الإنضمام لثورة الحرية والكرامة التي بدأت شرارتها الأولى بمدينة كادوقلي بتاريخ الخامس من يونيو 2011 ضد نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي .. وانضمامها لهذه الثورة الإنسانية النبيلة سيشكل ضربة قوية للحكومة المركزية التي دائما ما تبيع الخدع السياسية لها ، وتارةً تدغدغ مشاعرها وعواطفها بالعُروبة الزائفة الكاذبة ، وتارةً اخرى تضللها بالحديث الكاذب عن الإسلام وما أدراك ما الإسلام .

البقارة بقبائلها وفروعها وبطونها المختلفة عاشت مع الدينكا والنوبة لعشرات السنوات ، وتزاوجت مع بعضها البعض ، وجمعتها المراعي والمياه والمزارع وغيرها . أي أن المصالح التي تجمع بينها عديدة وكثيرة ، وكان المنطق يقتضي وجود تنسيق دائم بين هذه القبائل في كل المجالات لتحقيق الإستقرار والتنمية والحرية لنفسها .. إلآ أن شيئا من هذا النوع لم يحدث نتيجة لسياسة فرق تسد التي يمارسها المركز تجاهها حِيناً من الدهر ، وهو أمر أدركه جيل الشباب من أبناء البقارة ، ونتمنى أن تتوحد الجهود وتتضافر الى الامام بين كل أهل الهامش للقضاء على الظلم الذي يمارسه المركز عليهم سنينا طويلة .

المركز لا يهمه أين ترعى البقارة بهائمها ، ولا يهمه حتى لو ماتت كل قبائل البقارة ومواشيها . لكنه يكذب عليها ويتحرى الكذب بالقول إنه حريص على مصالحها ، وقد تكرر هذا الفيلم الأكذوبة كثيرا . كما أن المركز لا يفرق بين النوباوي والبقاري والزغاوي والفوراوي والمسلاتي .. الخ . الجميع عنده غرباوي وأقل درجةً من إنسان المركز ، هكذا يعتقد وبهذا يؤمن .

حياة عمر البشير كلها كذب وخداع الآخرين لينجو من ملاحقة المحكمة الجنائية له ، فإنسحابه من منطقة أبيي مؤخرا لهو دليل آخر على تلك الأكاذيب التي ظل يرددها على المسيرية وقتاً طويلاً .. فلن تتوقف تلك الأكاذيب والخداع حتى لو أدت إلى تقطيع كل السودان وانحصر حكمه على " حوش بانقا " فقط .

قبل شهر فقط قال ان السودان القديم لا يسع لحزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، فإما نحن في جوبا أو هم في الخرطوم .. وماذا كانت النتيجة ؟ لا هو اجتاح الجنوب ودخل جوبا ولا هم يحزنون .

ومن قبل قال ان حكومته لن تتفاوض ابدا مع حكومة الجنوب ، لكنه تراجع في اليوم الثاني من تصريحاته العبثية وقبل بالتفاوض معها .
وذكر قبل اسبوع فقط ان الملف الأمني شرطا اساسيا لبدء المفاوضات مع جوبا ، لكنه انبرش سريعا امام الضغوط الخارجية والداخلية وقبل بالتفاوض دون أي شرط وقيد .

إذن نحن أمام رئيس غير سوي وغير مستقر على راي وكذاب ، ويعاني من عقد نفسية واضطرابات عقلية وعصبية خطيرة جداً ، فالقرار السياسي الآن يجب ان يكون في يد القبائل والإدارات الأهلية وأهالي ضحايا الحرب والمهمشين والمغبشين لتحرير البلد من ألاعيب واباطيل هذا الطاغية الراقص دائماً ، وإلآ- فإن التاريخ لن يعفي الجميع .


ردود على مجيب
United States [ياسر الجندي] 03-04-2014 07:58 PM
سيمو .. وساب البلد ....
ما تمسكو العصايه من نصها !!!
سيمو ولأ هيمو علي وجوهكم اول تعليق أقراءه له
لكن إنت يا ساب البلد في التعليق دأ (جبنت) عديييييل !!!!

United States [سيمو] 03-03-2014 03:38 PM
شكرا يا مجيب وكنت أتمنى أن يكون تعليقك هذا فى شكل مقال كامل تنشره تحت راكوبتنا هذه،،

على المسيرية أن يفعلوا شيئين لإنقاذ أنفسهم وأبقارهم من مؤامرات وعجز المؤتمر الوطنى:

1/ الإعتذار الصريح لدينكا نقوك عى قتل السلطان كوال وإستخدام آليات الجودية لدفع الدية،ن وهذه مسألة لا تقبل اللولوة والإستحماء بالمؤتمر الوطنى،،

2/ الإنضمام للجبهة الثورية لأن المؤتمر الوطنى لا يتفاوض إلا مع من يحمل السلاح فى وجهها،،

بعدين أحسن ليهم ينسوا درب المؤتمر الوطنى ويبقوا رجال بالفعل بدلا من الكواريك والشكاوى فلصوص الإنقاذ سوف لن يهتموا بأمرهم،، وين ال 2 فى المائة؟؟؟؟؟

United States [ساب البلد] 03-03-2014 02:24 PM
******** كفيت و وفيت يا "مجيب" ليتهم يتعلموا لمستقبلهم ***** البشير ذاهب الحكومة ذاهبة لكن ابيي باقية بكل مكوانتها الاثنية و نسيجها الاجتماعي ********



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة