الأخبار
منوعات سودانية
نظامي يواجه تهمة القتل العمد
نظامي يواجه تهمة القتل العمد



03-05-2014 12:29 AM


الخرطوم -

أرجعت المحكمة الجنائية العامة بحي النصر أوراق بلاغ نظامى تورط في جريمة قتل بشرائه هاتفا من السوق بمنطقة مايو جنوب الخرطوم للنيابة لإجراء مزيد من التحريات، وكانت الشرطة قد قدمته للمحاكمة وباطلاع القاضي مصطفى محمد الحسن أمس الاثنين على البلاغ قرر إعادته للنيابة لتكملة التحريات في الجريمة، وبحسب التحريات فإن شرطة مايو بجنوب الخرطوم بلاغ أفاد فيه الشاكي بالعثور على شخص مقتول بالمنطقة، تحرك فريق من رجال الشرطة للتحقيق في الجريمة حيث عثر على جثة القتيل وبعد اتخاذ الإجراءات الفنية والقانونية اللازمة أحالت الجثة للمشرحة وبمباشرة التحريات توصل رجال المباحث لمعلومات تشير لحيازة المتهم هاتف القتيل وتم القبض بتهمة القتل العمد وأخضع لتحقيقات أنكر خلالها ارتكاب للجريمة ودفع في أقواله للشرطة بأنه اشترى الهاتف من السوق ليواجه تهمة القتل العمد.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 904

التعليقات
#933074 [كندمر]
5.00/5 (3 صوت)

03-05-2014 10:23 AM
نتألم كلما سمعناكلمة (نظامية)المربوطة (بالجريمة) و(القمع) وأنتفاش الطاوؤس على الشعب معيلها!.فجميع الأجهزة (الأمنية) يستوجب (حلها) نهائيا. ومحاسبتها حسابا (عسيرا) يفضى بها الى جهنم والإكتفاء (بالإستخبارات) لدى الجيش و(المباحث) لدى الشرطة كما قبل ظلام شمولية (مايو) والممتدة الآن..(فالجيش) المسبب الرئيسى هذه السياسة (العمياء).يجب (حله) وأعادة تكوينه على أساس (قومى) حيادى و (ترحيله) خارج المدن وفى معسكرات (حدودية) و(مدن عسكرية) ..كما الدول المنظمة التى لا تسودها القوى (الظلامية) المسماة أعتباطا (بالنظامية)....و(الشرطة)أضحى جهازها (عمود فقرى) للجريمة .والرشوة والإبتزاز. وحتى درجةالإغتصاب والقتل حسب سجل الجرائم السائدة!..وقد صدق عندما ذكر أحد قادتها (السابقين) أن الشعب السودانى يحتاج الى (حماية) من (الشرطة)السودانية قبحها الله و(قبرها!)..ولبناء مجتمع( مدنى) تجكمه أرادة الإنسان (الحر) المنتصر أبدا (بكرامته) وطمائنينة الحياة الآمنة.فعلى (أنتفاضة الشعب) المنتصرة بإذن الله (كنس) جميع الأجهزة الشرطية وقصرها على (الجنائية) بعد تصفيتها. وتأهيلها.. وباقى المهام الشرطية تعود للخدمة المدنية..وصولا الى مجتمع مدنى سليم يسوده القانون والأمان.فهيا(للكفاح).وأشحذوا (السلاح)..أرفعوا الهتاف ..نحن رفاق الشهداء *.صدورنا سراقة الكفاح* عيوننا طلائع الصباح* اكفنا الراية البيضاء والسلاح* نبايع السودان سيدا* نبايع الثورة والداً وولدا*...وليلطف الله بنا جميعا..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة