الأخبار
أخبار إقليمية
بريطانيا قلقة من التقارير التي أفادت بمقتل المواطنين وحرق القرى في جنوب دارفور
بريطانيا قلقة من التقارير التي أفادت بمقتل المواطنين وحرق القرى في جنوب دارفور
بريطانيا قلقة من التقارير التي أفادت بمقتل المواطنين وحرق القرى في جنوب دارفور


مسؤول الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية البريطاانية مارك سيموندز
03-06-2014 11:57 PM
واشنطن: عبدالمنعم مكي

أعرب مسؤول الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية البريطانية مارك سيموندز عن قلقه البالغ إزاء التقارير التي أفادت بحدوث عمليات قتل للمواطنين وحرق وتدمير للقرى في عدد من المناطق بدارفور لا سيما ولاية جنوب دارفور. وندد سيموندز في بيان له بماوصفه بالهجمات الممنهجة التي استخدمت ضد المدنيين في عدد من القرى بجنوب دارفور الأمر الذي قال إنه أسفر عن تشريد أكثر من أربعين ألف شخص.

ودعا سيمندز الحكومة السودانية إلى القيام بدور أكبر في حماية المدنيين والسماح لبعثة يوناميد والمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المناطق المتضررة

وأضاف سيموندز"خلال زيارتي الأخيرة إلى السودان دعوت الحكومة إلى رفع القيود التي تفرضها على حركة المنظمات الإنسانية والسماح لها بالوصول إلى تلك المناطق واليوم أجدد دعوتي لها بذلك كما أدعو أطراف الصراع في دارفور إلى وقف فوري لأعمال العنف بحق المدنيين.
وقدرت الأمم المتحدة عدد الفارين من الصراع في مناطق أم قونجا والقرى المجاورة في جنوب دارفور بأكثر من أربعين ألف شخص فيما قالت إن موجة النزوح التي شهدها العام 2013 تعد الأسوأ منذ العام2004

وتشهد مناطق واسعة في دارفور إشتباكات واسعة بين الحكومة والحركات المسلحة والتي أعلنت سيطرتها على عدد من المناطق الإستراتيجية في شمال دارفور من بينها الطويشة مسقط رأس الوالي عثمان كبر واللعيت جار النبي وكلمندو.

ويتهم ناشطون المليشيات التابعة للحكومة السودانية بارتكاب فظائع بحق المدنيين في جنوب دارفور فيما أسموها بحملة الإبادة الجماعية الثانية. وقد رفعت أكثر من ثلاثين منظمة معنية بحقوق الإنسان رسالة مفتوحة إلى المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن الدولي لتجديد المطالبة باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية بمناسبة مرور خمس سنوات على إصدار المحكمة مذكرة اعتقال بحقه بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية في دارفور.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1490

التعليقات
#934468 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2014 12:06 AM
لن ترتاح الحكومة العنصرية البغيضة الا بقتل اخر شخص ذو اذن سوداء هؤلاء لا يقلون بشاعة وقبح عن بول بوت انهم الخمير الحمر الجدد لا ادري سر تجفيفة للحياة هناك من البشر والحجر اطفال ونساء وعجزي ناس مدنيون علي بساطتهم ونيتهم السليمة لماذا قتلهم حتي الان لم اجد اجابة مقنعة ولن اجدها متي هؤلاء الحمقي يدعون الزهور تتفتح قول تمت ابادة كل السود الي اين يوجهون سلاحهم الي النوبة شمالا ام البجة شرقا انتهوا من الجنوب وشره النشوف اخرتهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة