الأخبار
أخبار إقليمية
المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب إقوير : الإنقلاب في طريقه إلى الإنحسار ولم نفكر في الإنضمام للجامعة العربية
المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب إقوير : الإنقلاب في طريقه إلى الإنحسار ولم نفكر في الإنضمام للجامعة العربية
المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب إقوير : الإنقلاب في طريقه إلى الإنحسار ولم نفكر في الإنضمام للجامعة العربية


03-08-2014 07:56 AM

القاهرة ــ مصطفى عمارة
قال العقيد فيليب اقوير المتحدث الرسمي باسم جيش فيدولة جنوب السودان ل الزمان ان ما حدث في جنوب السودان هو محاولة للاستيلاء على السلطة في جوبا يو قام بها نائب رئيس الجمهورية رياك مشار عندما نجح في تجنيد كتيبتين من الحرس الجمهوري يقودها 72 ضابط استولت على مخزن للاسلحة تابعة للحرس الجمهوري يوم 15ديسمبر ثم حاولت تلك القوات السيطرة على القيادة العامة للجيش والقصر الجمهوري وتشكيل حكومة جديدة وعندما فشلت تلك المحاولة تحول الانقلاب الى حرب عصابات وانتشرت تلك القوات في ثلاثة ولايات وهي الوحدة وجونجلي واعالي النيل واستطعنا حاليا استعادة 8 مقاطعات من ولاية الوحدة وتدور معارك الان في ولايتي جونجلي واعالي النيل ونحن الان في طريقنا لانهاء التمرد بالكامل .
واكد إقوير لسنا لدينا تمثيل في الجامعة العربية ولم نفكر حاليا في الانضمام اليها لان ذلك يتطلب بعض الاجراءات يمكن التفكير فيها بعد تحقيق الاستقرار ولكننا وقعنا مذكرة تفاهم مع جامعة الدول العربية لافتتاح مكتب لها في جوبا كما توجد علاقات لنا مميزة مع مصر والتي تمدنا بالخبرات اللازمة كما ان شعب الجنوب تربطه علاقات مميزرة تجاه الشعب المصري بسبب مواقفه المشرفة تجاه جنوب السودان . وردا على سؤال نجاح مشار في تجنيد غالبية قبيل النوير التي ينتمي اليها الى القوات المنشقة قال اقوير ل الزمان انهذا غير صحيح فالمتمردين يبلغ عددهم الان من 10 الى 15 الف مقاتل انشقوا من الجيش الشعبي ولكن الجزء الاكبر منهم من المدنيين الذين جرى اجبارهم على القتال وهؤلاء ارتكبوا مذابح ضد المدنيين من قبيلة الدينكا اما الجيش الشعبي فلديه قرابة 20 الف ينتمون الى قبيلة النوير كما ان كثير من الوزراء والحكومة ينتمي الى تلك القبيلة ولكن مشار يريد تحويل النزاع الى نزاع قبلي ولكنه فشل في تحقيق ذلك . وعن تورط اثيوبيا وجهات خارجية في دعم قوات التمرد قالاقوير ل الزمان انه ليس لدينا اي معلومات بذلك واثيوبيا تتوسط حاليا لحل النزاع ولقد وصلتنا معلومات غير مؤكده عن حدوث انزال قوات اجنبية في ولاية جونجلي لدعم التمرد وعندما نتاكد من حدوث تدخل اجنبي ونتملك الوثائق التي تدل على ذلك فاننا لن نتردد في نشرها .
وعن ادعاءات مشار ان قوات من المعارضة السودانية تقاتل الى جانب قوات الجيش الشعبي قال اقوير ان هذا غير صحيح على الاطلاق فقوات المعارضة ليست موجودة في تلك المناطق ولكن مشار يحاول الايحاء بان نظام الخرطوم يدعم قوات الجيش الشعبي لمحاولة اثارة الفتن بين قبائل الجنوب .
واوضح اقوير ل الزمان ان ميزانية الجيش تتراوح بين 37الى 40 من ميزانية الدولة وهذه وهذه الميزانية تزيد او تنقص حسب الظروف التي تمر بها الدولة ونحصل على السلاح من الشركات العالمية وقد وضعنا بعد اتفاقية السلام خطة لتطوير الجيش وتحويله من جيش يعتمد على الميلشيات التي شاركت في حرب العصابات ضد لجيش السوداني الى جيش نظامي يوجد به فرق وآلوية وكتائب واستطعنا الحصول على دعم من الولايات المتحدة في دعم وتدريب وتطوير الجيش كما ان لعبت مصر ايضا دورا في تطوير الجيش من خلال استيعاب عدد من ضباط الجيش الشعبي لتلقي دراسات في العلوم العسكرية إلا ان عملية تطوير الجيش تسير ببطئ بسبب ضعف الامكانيات .
واكد اقوير ل الزمان ان القوات الاوغندية جاءت الى جنوب السودان بطلب من الحكومة لتأميين خروج رعاياهم من منطقة بور وهذه القوات لم تشارك في المعارك ولم تخسر سوى 15 جندي فقط وقرار انسحابهم من جنوب السودان ليس بسبب الخسائر التي تعرضوا لها ولكن لانتهاء مهمة تلك القوات في اجلاء الرعايا الاوغانديين طبقا للاتفاق الموقع بيننا وعلاقتنا بأوغندا ترجع الى عام 1995 حيث قدمنا دعم عسكري لاوغندا في قتالها ضد جيش الرب واحب ان أنوه هنا ان رياك مشار تربطه علاقات مع قائد جيش الرب وكان طبيعيا ان تقف معنا اوغندا في تلك الازمة كنوع من رد الجميل على موقفنا من دعمها في حربها ضد جيش الرب ولا ننسى ايضا اننا نرتبط مع اوغندا بمصالح كثيرة فنحن نشتري من اوغندا سنويا بما يقدر بمليار دولار ومن الطبيعي ان تعمل اوغندا لتامين الطريق من اوغندا الى جنوب السودان للحفاظ على مصالح التجار الاوغنديين .
وردا على سؤال عن حدوث مذابح وانتهاكات حقوق الانسان اثناء المعارك الاخيرة قال اقوير ل الزمان
نحن نرى ان مستقبل جنوب السودان متوقف على محاسبة الذين انتهكوا حقوق الانسان من الطرفين وبناء على ذلك انشأت القيادة الشعبية لجنة للتحقيق مع الذين قاموا بانتهاكات حقوق الانسان وقمنا بالفعل بتحويل 100 من الجنود والضباط الى محاكمة عسكرية للتحقيق معهم في الانتهاكات التي حدثت .
وبشأن تبرير مشار لمحاولته الانقلابية بانها جاءت بفعل الفساد وغياب الديمقراطية قال اقوير ل الزمان
ليس هذا صحيح .. ولكن رياك مشار هو الذي انقلب على الديمقراطية فلقد حدد سيلفا كير 15 ابريل موعد لاجراء الانتخابات وان يكون التغيير عبر الصندوق إلا ان مشار رفض هذا واعتقد ان ذلك راجع الى انه ادرك انه لن يحصل على الاغلبية بعد المذابح التي ارتكبها اما بالنسبة للفساد فمشار يعد واحدا ممن اسهموا في الفساد فلقد شكل رئيس الجمهورية مفوضية لمحاربة الفساد وكان هو احد اعضائها وارى ان مشار انه بعد ضم الميلشيات الى الجيش النظامي والذي كان غالبيتهم من النوير الذين ينتمي اليهم مشار اعتقد ان حلم الرئاسة اصبح قريبا منه وهو ما اغراه القيام بتلك المحاولة الانقلابية .
واكد لقد وقعنا يوم 23 نوفمبر اتفاقا مع المتمردين لاحلال السلام حيث طرح الرئيس سيلفا كير خارطة طريق تتمثل في عدة نقاط
وقف الاعمال العدائية بين المحاربين وتوصيل المعونات الانسانية الى المناطق المتضررة واقامة حوار وطني وتأسيس مجلس وطني للحوار ومراجعة المؤسسات الحكومية من جيش وشرطة .
ونرى ان تلك الخارطة تمثل اساس للحوار عند استئنافه في اثيوبيا ونحن نرى في النهاية اننا في موقف قوي وان الانقلاب بدأ ينحسر .
وحولكوقف دولة جنوب السودان من الخلاف الحالي بين مصر واثيوبيا حول سد النهضة قال اقوير ان هناك لجنة ثلاثية مشكلة من مصر والسودان واثيوبيا لمعالجة تلك المشكلة ونحن لسنا طرفا في تلك اللجنة ولا نريد ان نقحم انفسنا في مشكلة لسنا طرف فيها لاننا في وضع يمكن ان نخسر فيه احد الاطراف .

الزمان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2305

التعليقات
#935907 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2014 07:40 PM
وعن تورط اثيوبيا وجهات خارجية في دعم قوات التمرد قالاقوير ل الزمان انه ليس لدينا اي معلومات بذلك واثيوبيا تتوسط حاليا لحل النزاع ولقد وصلتنا معلومات غير مؤكده عن حدوث انزال قوات اجنبية في ولاية جونجلي لدعم التمرد وعندما نتاكد من حدوث تدخل اجنبي ونتملك الوثائق التي تدل على ذلك فاننا لن نتردد في نشرها .


واكد اقوير ل الزمان ان القوات الاوغندية جاءت الى جنوب السودان بطلب من الحكومة لتأميين خروج رعاياهم من منطقة بور وهذه القوات لم تشارك في المعارك ولم تخسر سوى 15 جندي فقط وقرار انسحابهم من جنوب السودان ليس بسبب الخسائر التي تعرضوا لها ولكن لانتهاء


بالله عليكم شوفو الراجل عايز يصطاد فى الماء العكر . معروف ان اثيوبيا وسيط محايد وترعي المفاوضات علي اراضيها و وليست هناك اي شكوي من بعيد او قريب عن اثيوبيا ولن المصري عايز يورط اثيوبيا بانتزاع تصؤيح سالب ضد اثيوبيا وبالعكس عندما انتقل الحديث الى يوغندا وهى المتورطة فى العمليات العسكرية السؤال لم يكن اتهاما.


#935366 [سايمون دينق]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2014 09:28 AM
يا فليب الجفلن خلهن اقرعوا الواقفات ،، لازال الوضع الامني غير مستتب حتي في جوبا يا فليب ، فلقد سمعنا اصوات الرشاشات ليلة قبل البارحة قلتم علي لسان ملاك ايوين ان اطلاق الرصاص نتج عن خلافات فردية محدودة وسط بعض افراد الجيش الشعبي هو المرتبات وتم احتواءه والحقيقة غير ذلك لانه لم يكن للجيش خلافات يذكر قبل الازمة الحالي بينكم وفيكم لان رياك مهما قلنا فيه فانه منكم وفيكم وسعيود اليكم ، وعليه يجب لكم ان تقولوا الحقائق لشعب جنوب السودان دون مزايدات كما تفعل سيدي العقيد ، التمرد اصبح قوة لا يمكن ان نغفله لانه يسيطر علي اجزاء واسعة جدا من ولايات الجنويية بما فيها مدينة ملكال عاصمة عالي النيل ، فضلا انكم لا تملكون قوة لردعه بل العكس يحدث فالتمرد ان اراد سيطر علي منطقة ما في خلال سويعات وانتم تجعلونها شهورا عددا لاسترداده ، اليس هذا من علامات ضعف الجيش !! وازعم ان خلل ما في القيادة ، وان شاءلله ان يكون الازمة الحالية درسا مجانيا لكنم انه ما كان ما يسمي باستيعاب المليشيات في الجيش كان خطا ولا يمكن تكراره في اي خطوة تصالحية مع المدعوة رياك لان مليشياته غير قابل للتجانس والعيش مع اي قوة عسكرية غير النوير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة