الأخبار
أخبار إقليمية
المستهلك تحذر شركات الاتصال من التضليل
المستهلك تحذر شركات الاتصال من التضليل



03-09-2014 02:28 PM
الخرطوم: لبنى عبدالله

كشف المدير السابق للمبيعات بالشركة السودانية للاتصالات (موباتل) سابقاً دكتور الطيب مختار أن أكبر جريمة تمت في حق الاقتصاد السوداني بيع (موباتل) لشركة زين الأجنبية في العام (2006) في الوقت الذي كانت حققت فيه الشركة أرباحاً بلغت الـ(700) مليون سنوياً، وشدد مختار على ضرورة أن تكون شركات الاتصال داعماً وليس هادماً للاقتصاد. وأكد أن قطاع الاتصالات بعد العام (2005) ما عاد يؤدي دوره في دعم الاقتصاد، وطالب بضرورة إعادة ترتيب قطاع الاتصالات كرافد لدعم الاقتصاد الوطني لجهة أن شركات الاتصال كانت تساهم في توفير المرتبات للقطاع الحكومي، وذكر أن هنالك (50) مليار تتدفق يومياً على شركات الاتصال وتساءل بقوله: أين تذهب الآن؟ وذكر أنها تذهب لخارج السودان، وأكد أن الشركات تسيطر على الهئية القومية للاتصالات واتهمها بالضعف كونها تعمل وفق قانون الهيئات العامة للعام 2003م ولا تستطيع السيطرة على الشركات، وشكك في تطبيق الشركات لنظام الحساب بالثانية.. وكشف عن تضليل وخداع يتم من شركات الاتصال للمشتركين عبر عقود إذعان صممت لمصلحة الشركات. واتهم الشركات بالتنافس غير الشريف وذلك من خلال إغلاق الهاتف وخروجه من التغطية وخلافها من الأساليب غير الأخلاقية والسعي إلى عدم تطبيق خدمة التجوال وهي التنقل من شركة لأخرى في حال لم تكن التغطية جيدة بالرغم من إقرار الهيئة بإمكانية تطبيقها وهو حرية اختيار الشبكة وذكر بقوله: ليس من هموم الشركات حقوق المستهلك، وهمها الربح المنظم، وكشف أن السودان يأتي في المرتبة الثالثة من حيث غلاء أسعار الاتصالات وطالب بضرورة وقف الزيادات في قطاع الاتصالات مؤكداً أنه لا توجد شركة اتصالات خاسرة، مشدداً على أنه لابد من إيجاد عقود واضحة شفافة بلغة سهلة تحمي المشتركين ومعلوماتهم ذات الخصوصية وعدم استخدامها لأغراض أمنية.

من جهته قال نائب ريئس الجمعية السودانية لدى مخاطبته المنتدى الدوري للجمعية إن الحساب بالدقيقة حرام شرعاً حسب فتوى مجمع الفقه الإسلامي مما يجعل تطبيق الحساب بالثانية أمراً ضرورياً، واتهم هئية الاتصالات بعدم تطبيقها وأكد أن الجمعية ستقود حملات من أجل المستهلك ضد شركات الاتصال وتكوين لجنة هاتفية لحماية الحقوق الهاتفية وطالب بعمل ميثاق أخلاقيات مهنية للشركات مجتمعة، وأشار إلى غياب الهيئة وشركات الاتصال من المنتدى وذلك.

الجريدة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2864

التعليقات
#937018 [زعيم الزهاجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 12:12 AM
يا دكتور ككو حليمة كلامك حكم ،وما خليت حاجة ،اي واحد يودوا الشارع ،يجي يعمل ليك فيها ابو عرام ،ولما يكون في موقع المسؤولية يعمل نايم،ويخم مع الجماعة ..،الاتصالات بلاويها كتيرة وهيئة الاتصالات نفسها عاجزة عن ردع شركات الاتصالات ، زهجتونا من الجيكسي والجلاكسي !!!!!!!!


#936742 [جونجوجورو]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2014 05:37 PM
أرخص دولة من الإتصلات هي بنغلاديش ما يدفعه السوداني ثمن 100 دقيقة يعادل أكثر من 1000 دقيقة في بنغلاديش ؟؟؟ و ذلك لأنهم يستخدمون شريحة خاصة بهم مقرها بنغلاديش و يستطيع البنغالي الإتصال بذويه بما يعادل 40 دقيقى بأقل من دولار واحد ؟؟؟؟و تقول السودان ثالث أغلي دولة في الإتصالات دي أول أغلي دولة في العالم من حيث الإتصالات ؟؟؟


#936722 [د. ككو حليمة]
5.00/5 (3 صوت)

03-09-2014 05:15 PM
طيب يا دكتور الطيب مختار ، ماذا فعلت حينما كنت علي رأس خدمات الزبائن مديرا للمبيعات في موبتل؟ هل تمعنت في العقود التي تبرمها شركتكم مع زبائنها لتدرك هل هي عقود بالتراضي ام عقود اذعان؟ كما تفعل كثير من المؤسسات مثل شركة الكهرباء؟ هل نسيتم أن سعر الشريحة كان يفوق مبلغ ال مائة دولار؟ (لن اقول جنيها وساحسبها بحساب الدولار في ذلك الوقت لأن حكومتكم قلبت كل شئ رأسا علي عقب )، لماذا كنتم تتضون رسما علي المكالمات المستلمة والصادرة؟ أي من المتصل والمستقبل؟ هل نسيتم ذلك؟ ثم تمضي وتقول بخطل بيع الشركة للاجانب؟ ولماذا لم تقل برأيك هذا وتدافع عنه حينما عرضت موبيتل في سوق النخاسة؟ ثم إنه لماذا هذه الصحوة الآن؟ تلوذون بالصمت (وتلبدون) واضعي رؤوسكم في الرمل وانتم في موقع المسئولية من باب المصلحة الشخصية وحينما يذهب الجمل بما حمل تعضوا علي بنان الندم وتنشروا ما يدينكم وما لا يعفيكم من محاسبة الاجيال القادمة!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة