الأخبار
أخبار إقليمية
الشئ بالشئ يذكر عقارات السفارات
الشئ بالشئ يذكر عقارات السفارات
الشئ بالشئ يذكر عقارات السفارات


03-10-2014 02:04 AM
شوقي بدري


سمعنا عن بيع عقار السودان في جنيف . وكتبت انا قبل مدة عن بيت السودان في لندن . تذكرت عقارا آخر لم يتعرض للبيع ولكن للغباء والهبل .
كان للسودانيين وضع خاص ومميز جدا في شرق اوربا , وكانوا موضع حسد من الافارقة وخاصة العرب . واعضاء الحزب الشيوعي كانوا يوصفون بانهم صوفية الاشتراكية . قبل ان يجف مداد المؤتمرات يكونوا قد حزموا حقائبهم . ورجعوا الي السودان. لايحضرون مع اسرهم ويشترون الفراء من متاجر الحزب الشيوعي باسعار رمزية . ولا يطالبون في قضاء العطلات علي شوطئ البحر الاسود ومنتجعات الحزب ، لايحملون كبلوجرامات عديدة من الكافيار الروسي الفاخر الذي يقدم في حفلات هوليوود .

كان السودانيون علي رأس كثير من المنظات كمنظمات الشباب والاتحاد الطلاب العالمي وكان الاستاذ ابراهيم ذكريا طيب الله ثراه رئيسا لاتحاد النقابات العالمي وهذة منظمة عملاقة . ومنح الشهيد الشفيع وسام لينين الذي كان يحلم به رؤساء دول .

عندما بدا توافد الطلاب السودانيين الي تشيكوسلوفاكية ، بعثت حكومة السودان بملحق ثقافي لكي يغطي كل شرق اوربا . واول ملحق ثقافي كان الاستاذ خالد موسي خالد والذي كان ناظرا لمدرسة وادي سيدنا العريقة . وقامت الحكومة الشيكية باعطاء السودان فلة ضخمة في اجمل وافخر حي ، الذي هو حي ديفيتسي . علي مرمي حجر من اعرض واكبر شارع وهو شارع لينين الذي يودي الي المطار . ذالك المبني قدم باجار اسمي . وكانت له حديقة واسعة . والمبني واسع ، كان مسكنا ومكتبا للقنصلية وهنالك اثنين من السكرتيرات ، وطباخة شيكية وسائق لطيف اسمه ايليا كان صديقا لكل السودانيين ، ويساعد في كل كبيرة وصغيرة . حتي في الامور الخاصة .

وكنا نحس بالفخر عندما نأخذ اصدقائنا الافارقة الي القنصلية . وكان الاستاذ محمد صالح وهو من اهلنا الحلفاويين . يقابلنا بود ويعزم علينا ويقول ,, في اكل في التلاجة ، شيلو اكلو ,, ويتعرف علي الجميع ويتزكر اسرهم اذا امكن . وبعده كان الاستاذ احمد اسماعيل النضيف وزوجته المرأة الفاضلة آمال لبراهيم جبريل .

ذالك المبي كان مسكنا للنازي ايخمان الذي حكم تشيكوسلوفاكية . وقبله كان النازي هايدريخ الذي قتله الانصار الشيك في شوارع براغ . وقام ايخمان بقتل كل سكان القرية ليجيتسي وسواها بالارض . واخذ الاطفال الصغار الشقر واعطاهم لاسر المانية . والسبب ان الانصار بعد التدرب في بريطانيا نزلوا بالمظلات في قرية ليجيتسي التي رحبت بهم .

العنوان هو او لابوراترشي 24 وكلمة او تعني بالقرب من والكلمة الثانية هي معمل او لابوراتي. والشيك والفرنساويون وبعض الاوربيين يستعملون هذ الكلمة لوصف المطاعم المقاهي او الشوارع مثل عند الجسر او عند ثكنات الجيش او عند الكاتدرائية . وكان المبني معروفا وجميلا والا لما سكن فيه الحاكم الالماني . والانصار اختفوا في قبو كنيسة ميدان الكارلاك خلف المسرح القومي الفاخر . وحاربوا بشجاعة بعد ان وشي بهم . وهم الشيك الوحيدون الذين حاربوا لان تشيكوسلوفاكية استسلمت بدون حرب وكان عندها احد اقوي الجيوش في العالم واحسنها تسليحا . والمدفع الرشاش البرين اخترع في مدينة برنو الشيكية . وكان في امكانهم اصابة الجيش الالماني باعاقة ان لم تكن هزيمة تعطل او تجعل هتلر يغير رايه عن الحرب . ولكن استسلام الشيك فتح شهيته .

ايخمان لم يستسلم حتي بعد سقوط برلين في يوم 9 ابريل 1945. وحارب الي 24 مايو . ثم هرب الي امريكا الجنوبية . وطاردته اسرائيل بسبب قسوته وتنكيله باليهود . واختطف في 1964. وحكم علية بالاعدام وحرق ونشر رماده شرقا غربا وشمالا وجنوبا في البحر المتوسط .
هذه الاطالة لتوضيح اهتمام بعض الدول بالسودان . لان السوداني كان مميزا . واغلب الدول العربية كانت تزين وفودها بمستشار سوداني . والسوداني كان علامة الجودة والامانة والنقاء .

في نهاية الستينات صار للسودان صلات تجارية وثقافية واسعة مع المعسكر الاشتراكي. وكانت اول سفارة سودانية في براغ والسفير الاول كان مصطفي مدني ابشر وهو متزوج من ابنة السوداني العظيم الاستاذ جمال محمد احمد . وكان القنصل هو قمر الانبياء رحمة الله عليه فلقد مات في حادث سير في بولندة . وكان السكرتير هو الشاعر الرائع محمد المكي ابراهيم متعه الله بالصحة .

وتحول المبني الي مسكن للسفير . وصارت القنصلية الثقافية والسفارة يتشاركان في شقة في حي سميخوف وليس بعيدا عن نهر الفلطافا . واذكر انني كنت اساعد القنصل الثقافي الاستاذ عثمان محجوب عثمان ، شقيق عبد الخالق محجوب وزوج السيدة الفضلي الدكتورة خالدة زاهر الساداتي في ايجاد مسكن. كنت اذهب اليه في تلك الشقة الضيقة . وكانت احدي السكرتيرات القدامي تشتكي في انها تناضل لتحشر نفسها بين الطاولة والحائط . وكان السفير قد وظف سكرتيرة شيكية حسناء اضاف وجودها الي ضيق المكتب .

هذا المبني الذي كان بمثابة المنحة للسودان ، ومباني كثيرة فرط فيها السودانيون . وبعد فترة كانوا يبحثون عن مباني لكي يستاجروها . ولم يكن الامر ممكنا حتي بعد عرض اموالا طائلة. فلقد توسعت الصلات الدبلوماسية . وظهرت دول اخري بامكانيات مادية هائلة .

في التسعينات كنت في شقة عمدة السودانيين في براغ حسن ابا سعيد والذي لسنين عديدة عمل في الاذاعة التشيكية وكمحاضر . ومن الحضور كان حسن سنادة مسئول اتحاد الطلاب العالمي . وموظف الامم المتحدة فيما بعد . وكان معنا الاستاذ والشخصية العالمية ابراهيم زكريا سكرتير النقابات العالمي ، والطبيب الاخصائي صلاح السنوسي والقنصل السوداني . وكان الجو جميلا لم يخلو من المذاح . وتطرق صلاح سنوسي للسفارة التي تستأجر فلته وتماطله في الدفع . وكان القنصل السوداني يقول ان الاجار عالي ، وصلاح يقول لهم ,واطلعوا لي من بيتي . ولا عاوز منكم متأخرات . والسفارة لا عاوزة تدفع ولا عاوزة تطلع ونحن نضحك . وشر البلية ما يضحك .
قلت لي بيت السفارة في جنيفا مالو ؟؟


[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4937

التعليقات
#939397 [Swats I]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 01:14 AM
اسألوا السفير عبدالله الأزرق عن اسرار بيع بيت السودان في لندن..
هنالك بعض المعلومات القليلة والباقي اسرار دوله


#938802 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 01:03 PM
يا أستاذنا الفاضل مسلسل البيع ما زال مستمرا ..وسمعت إنهم ..أقصد تجار الدبلوماسية السودانية بصدد بيع بيت سفير فى دولة غربية يقع فى ضاحية راقية بحجة إنه بعيد من السفارة عايزين يريحوا السفير من المساسقة وقالوا حيشتروا ليهو بدله بيت قريب من السفارة ..والسفارة تقع فى حى راقى ومنطقة غاليةجدا الإستديو فيها يباع بمالا يقل عن ثلاثة ملايين دولار وفى نظرى طالما البيعة حيكون فيها توفير لجيوب تجار الدبلوماسية السودانية ماعندهم حل إلا أن يشتروا للسفير عش عصفور فى تلك المنطقة الراقية ...غايتو مصيبة السودان يعزوا فيها يحكمه تجار دين وسماسرة أراضى و خردة كمان ...لك الله ياوطن


#938190 [بركل بدري]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 12:35 AM
Shawgi says
في التسعينات كنت في شقة عمدة السودانيين في براغ".

حتى في الاغتراب السودانيين كايسين لي "عمدة"؛ في "عمدة" بيغترب يا شوقي؛ وبعدين ياخ "العمدة"

أصلاً لمجتمع رعوي؛ لأن المجتمع الرعوي غير مستقر، وبالتالي بيعمل مشاكل مع القبائل الأخرى لأن البهائم لا تعرف الحدود.

في التشيكك كنتوا رواعية ولا شنو معمدين ليكم زول.


#938023 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 08:48 PM
العم بدري سلامات هل تدري بان مقر بعثة السودان بواشنطون هدية من السلطان علي دينار ( للعلم فقط)


#937918 [صالح الشفيع النيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 06:44 PM
بس ديل يا شوقي بدري.....فتش دفاترك القديمة وأكيد حتلقي عقارات أخري تم بيعها فيي أقصي شمال أوربا الغربية وفي أفريقيا جوب خط الاستواء....وهلمجرا.ومرحباً بك.


ردود على صالح الشفيع النيل
European Union [ابوو رفاء] 03-11-2014 09:08 PM
اين انت واين مساهماتك بقيت معانا في المساطب ولا شنو


#937478 [ايمي]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 11:34 AM
الاستاذ الفاضل .. شوقي .. متعك الله بالصحة والعافية وما يحرمنا من كتاباتك فهي تعكس ذكريات جميلة ... ياريت لو جمعت هذه المقالات والمتناثرة هنا وهناك في كتاب جميل يؤرخ لأحوال السودان فيما مضى _ وانا كلي ثقة انه يمكنك ذلك ولن تخذلك الامكانيات .

كن بخير...


#937349 [سارى الليل]
3.00/5 (1 صوت)

03-10-2014 10:03 AM
يا عم شوقى ديل باعو حديقة الحيوانات الساكن فيها الاسد زاتو تقول لى سفارة جنيفا وكمان فى والى وشو زى اخر عبس اسمو احمد عباس وارث السرقة والنهب وراثة ده يبيع ود الاحد كان صلاة الجنازة اتاخرت حسبى الله ونعم الوكيل من ناس كانت جعانة وشبعت من مال السحت والربا والغبن واموال الايتام والفقراء والمرضى والمعوزين والله يغطس حجركم بين الليلة وباكر ويلحقكم القذافى مش امات طه.


#937242 [الانقاذ قد دنا عذابها]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 08:49 AM
الله يمتعك بالصحه والعافيه زكرياتك جميله لن تعود متلها ومثلكم عليه العوض ومنه العوض


#937148 [ود كركوج]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2014 04:30 AM
مرحبا بعودك استاذنا شوقي . اشتقنا لكتاباتك الرائعة فانت موسوعة معلوماتية قل مايوجد مثلها في هذا الزمان. نسال الله ان يمتعك بالصحة والعافية.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة