الأخبار
أخبار إقليمية
غضب البشير يحيل إدارة الصحف السودانية إلى أجهزة الأمن
غضب البشير يحيل إدارة الصحف السودانية إلى أجهزة الأمن
غضب البشير يحيل إدارة الصحف السودانية إلى أجهزة الأمن


03-11-2014 07:44 AM


حكومة البشير تمارس قمعها على الصحف السودانية دون مراعاة للظروف الاقتصادية، مما ينذر بانهيار مدو يمكن أن يلحق الصحافة.

أميرة الحبر

الخرطوم – في إطار حملته الشرسة ضد الحريات في السودان، صادر جهاز الأمن السوداني الأسبوع الماضي، ثلاث صحف سياسية و هي”السوداني، آخر لحظة والجريدة” بعد اكتمال طباعتها ومنعها من التوزيع.

وأخطرت السلطات الأمنية أيضا الصحفي بصحيفة “الجريدة” الموقوفة، وهي صحيفة سياسية يومية، حيدر خير الله بمنعه من الكتابة لأجل غير مسمى.

وكثيرا ما تتم مصادرة الصحف في السودان بعد الطباعة، بغرض التسبب في خسائر مالية كبيرة للمؤسسات الصحفية، في ظل وضع اقتصادي مترد، وارتفاع مهول لإدوات الطباعة.

وأكد ضياء الدين بلال رئيس تحرير صحيفة السوداني في حديث لـ “العرب”عدم معرفته بأسباب مصادرة صحيفته، وقال “تعرضت الصحيفة للمصادرة يومين على التوالي، دون إخطارنا بأية أسباب”، وتابع “أسباب المصادرة غير معروفة، وتخضع لتقديرات الجهات الأمنية، ونحن لسنا طرفا فيها.

وحول تصديهم لهذا الأمر، قال “ليس لدينا وسائل محددة للتصعيد”، وأشار إلى أن هذا يمثل واقع الصحافة في السودان.

وحسب مراقبين فإن حكومة البشير وجهاز الأمن السوداني غاضبان بشكل غير معلن على الصحافة الورقية، واعتبراها غير محايدة في نقل مواقف الأطراف في مفاوضات أديس أبابا، بين الحكومة والحركة الشعبية، حيث دعمت مواقف الحركة الشعبية، وتحاملت على الحكومة، وقالت إن الوفد الحكومي تسبب في فشل المحادثات.

وتتعرض الصحافة السودانية منذ فترة طويلة لعدد من الانتهاكات، تزيد وتيرتها كلما زاد الضغط على نظام البشير، فكثرت مصادرة الصحف بعد طباعتها، ومنع الصحفيين من الكتابة، وبعض المواد من النشر.

من جهته حذر محجوب محمد صالح عميد الصحفيين السودانيين ورئيس تحرير صحيفة الأيام المعروفة بمعارضتها للحكومة، من إنهيار كامل للصحافة في السودان، وتابع “لم يحدث أن مرت الصحافة بمثل هذه الهجمة الشرسة سواء في فترة الحكم الثنائي البريطاني أو الحكومات المتعاقبة”.

وقال صالح في حديث خاص لـ”العرب”: “إن حكومة البشير تمارس نوعا قاسيا من القمع على الصحف والصحافة دون مراعاة للظروف الاقتصادية، مما ينذر بانهيار مدو يمكن أن يلحق الصحافة”، وأضاف أن إيقاف الصحيفة فيه خسارة مادية، ومعنوية تتمثل في عدم وصولها إلى قرائها، وتكون بذلك الحكومة قد هزمت أداء الصحف لدورها وعدم أداء واجبها الوطني والمجتمعي.

وأشار إلى تواصل قمع الحكومة للصحافة عبر ذراعها الأمنية، وذلك عقب خطاب الرئيس وحديثه عن الحريات، مما يزيد من شكوك المعارضيين في جدية الحكومة في الحوار.

ودعا صالح الصحفيين السودانيين إلى الضغط على الحكومة وقيادة حملات مكثفة لتأخذ قضايا النشر مسارها القانوني باللجوء إلى القضاء.

العرب


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5676

التعليقات
#939238 [نبيل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 09:04 PM
الحل عندي وفي رأيي واضح وسهل وله أثر
واضح وفعال وقوي زهو التضامن بين الصحف
والصحفيين الذين توقف صحفهم أو كتابهم.
كمثال ابوع كامل دون صحافة، ثم اسبوعين
ثم ثلاثة ثم اضراب مفتوح يشهد عليه
كل العالم


#938880 [ارنستو تشي]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 02:07 PM
جوبلز الوزير النازي يقول كلما سمعت كلمة ثقافة تحسست مسدسي
هذه حكومة الانقاذ فرضت نفسها وصيه علي الشعب
لكن الميل الي العنف وكبت الحريات اعلي درجات الضعف


ردود على ارنستو تشي
United States [عدو الكيزان النازي] 03-11-2014 05:53 PM
--------------------------------------------------------------------
الحزب النازي : المؤتمر الوثني
--------------------------------------------------------------------
المواطن الالماني نمره واحد : المواطن السوداني لا قيمة له
احدث طفرة صناعية بعد الحرب العالمية الاولى : دمر الاقتصاد والصناعة والزراعة
عمل على توحيد المانيا بعد تقسيمها في صلح فيرساي : فصل جنوب السودان عن شماله
وحد جميع الدول الناطقة بالالمانية : اجج الفتنة بين ابناء الوطن الواحد
--------------------------------------------------------------------------

مقارنة بسيطة بين حزب العمال الوطني الاشتراكي وحزب المؤتمر الوطني، قمة الوطنية وقمة التخلف السياسي والنصب والاحتيال

يا ليت لنا حزب نازي سوداني ليرد اعتبار الامة السودانية


#938820 [عكاشه]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 01:18 PM
سياسة القمع وتكميم الافواه ليست جديدة على هذا النظام الفاشل وخطاب الوسبة ما هى الا كلمة حق اريد بها باطل. واهم من يظن ان في السودان حوار عن الحريات والساوة


#938788 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 12:55 PM
هذا ابلغ دليل ان نظام الخرطوم فقد المنطق للدرجة التى لا يطيق فيها نفسه ولا خصومه دليل نهاية النهاية .


#938703 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 12:08 PM
جزمة الاستعمار البريطانى بكل الانظمة القمعية السودانية!!


#938662 [Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 11:42 AM
تجرع يا ضياء بلال يا **** السم الذي جرعته للآخرين
قال ما عارف جريدته تصادرت ليه
عارف و عامل فيها داقس، تلقاك تطاولت على جمهورية
ضباط الموز قالوا يدوك قرصة، قوم لف بلا ضياء
الدين بلا لخمة


#938642 [ابوريدة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 11:34 AM
الجرايد التلاتة ديل تابعين للحكومة


#938601 [سودان جديد]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 11:13 AM
وحسب مراقبين فإن حكومة البشير وجهاز الأمن السوداني غاضبان بشكل غير معلن على الصحافة الورقية، واعتبراها غير محايدة في نقل مواقف الأطراف في مفاوضات أديس أبابا، بين الحكومة والحركة الشعبية، حيث دعمت مواقف الحركة الشعبية، وتحاملت على الحكومة، وقالت إن الوفد الحكومي تسبب في فشل المحادثات.العالم اصبح قرية صغيرة بسبب التقدم التكنلوجي واي انسان عارف انوا الحكومة هي سبب فشل المفاوضات اذا كتبت الصحافة ام لم تكتب الناس كلها عارفة هدفكم هو الاحتفاظ بكراسي الحكم واي حل يبعدكم عن كرسي الحكم لا تقبلوا به وخطاب الرئيس الاخير في الشرق خير دليل علي ذلك والحركة طالبت بحل شامل لمشاكل السودان والحكومة طرحت الحل الجزئي فلماذا لا تدعم الصحافة طرح الحركة الشعبية وهو الطرح الصحيح الذي يدعمه كل سوداني ماعدا المنتفعين من وجود هذا النظام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة