الأخبار
أخبار إقليمية
إبراهيم الشيخ يكتب عن جريمة اغتيال الشهييد علي أبكر موسى
إبراهيم الشيخ يكتب عن جريمة اغتيال الشهييد علي أبكر موسى



03-12-2014 04:26 AM

# إبراهيم الشيخ يكتب عن حادثة اغتيال الشهييد علي أبكر موسى إدريس : كلنا دار فور وكلنا الشهيد علي ابكر موسي الذي سيبقي حياً فينا ما حيينا
# رئيس المؤتمر السوداني: كانت جامعة الخرطوم ولا تزال ضمير هذا الشعب وقلبه النابض ووعياً ساطعاً بما يجري في الشارع فكيف مما يجري في دار فور
# إبراهيم الشيخ: آن لنا ان نشحذ العزائم ونخب الخطي حتي يسقط النظام ونحرر بلادنا ونجتث هذاالسرطان القاتل
==========

يأبي نظام البشير وزبانيته الا ان يؤكدو لاهل السودان يوما بعد اخر انهم لن يكفوا عن سفك الدماء والبطش بالناس وتقتيل الطلاب العزل وهم في ذلك كالوحش المفترس الذي لا يرتوي الابسفح المزيد من الدماء.... اليوم سقطت ورقة التوت المسماة الحوار وبانت عورة النظام وانكشف عريه وقلة عقله باستباحته لحرم جامعة الخرطوم التي حولها الي ميدان معركة حربية العدو فيها طلاب دار فور العزل والجيش المهاجم شرطة النظام وجهاز الامن الذين طفقا في تقتيل الطلاب واطلاق الرصاص والبمبان والنتيجة سقوط العديد من الطلاب جرحي وشهداء وخطف الجثث ومنع الجرحي من تلقي العلاج ولا تزال جامعة الخرطوم محاصرة رغم قرار اغلاقها الذي صدر قبل قليل من مجلس عمداء الكليات.

كانت جامعة الخرطوم ولا تزال ضمير هذا الشعب وقلبه النابض ووعياً ساطعاً بما يجري في الشارع فكيف تصمت جامعة الخرطوم وتصم اذنيها مما يجري في دار فور من حرق للقري وتهجير للسكان وقصف للمدنيين ومن اولي من ابناء دارفورللتداعي مع اهاليهم ونصرتهم وفضح ما يجري هناك..... من للناس هناك الفارين من جحيم المعارك والجنجويد الجددمن قوات التدخل السريع غير ابناءهم ما دام الاخرون متواطئون بالصمت المريب واللامبالة والتهافت علي موائد النظام.

نحن في حزب المؤتمر السوداني ندين العنف المفرط حد القتل من قبل الشرطه كما نرفض تماما بيان الشرطه الذي اعتبر حرم جامعة الخرطوم ميدانا حربياً ومن ثم طلاب دارفوراهدافا عسكرية وحركات مسلحة ...... هذا المنهج المعطوب في التعامل مع ابناء دارفور الذي بدأفي جامعة الجزيره بتقتيلهم ورمي جثثهم في الترع وتقييد تلك الجريمه ضد مجهول ثم البحث عن مجهول في جريمة اليوم هذا المنهج لن ينتج عنه الا تكريس القطيعه مع المركز ونزوع الاقليم للانكفاء علي نفسه.

هذا النظام لا يتعلم من اخطاءه ولا يرعوي من التنكيل بالخصوم واشعال نار الفتنه والحرب ويستهين بالشعب والاحزاب ولا يقيم وزنا لمواثيق ولا عهد له ولا ذمه ولا يحفل بمصير الوطن الائل الي السقوط والخراب والفشل .....ان لهذا النظام ان يرحل اليوم قبل الغد فاتورة بقاءه مكلفة وباهظة الثمن يدفعها شعبنا الصامد دماً وروحاً والمزيد من الشهداء والمعاناة والرهق

آن لنا ان نشحذ العزائم ونخب الخطي حتي يسقط النظام ونحرر بلادنا من قبضة خاطفيه ونجتث هذاالسرطان القاتل.

في الختام نؤكد تضامننا اللامحدود مع طلاب دار فور ونرسل تعازينا الحاره لاسر الشهداء ونفتح دورنا لطلاب دار فور ونقول: كلنا دار فور وكلنا الشهيد علي ابكر موسي الذي سيبقي حياً فينا ما حيينا.




تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2162

التعليقات
#940173 [seek]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 03:53 PM
بكل بساطه --- بعد خطاب البشير التعيس الذي مر عليه. اكتر من شهر والذي كان الغرض منه اصلا الهاء المواطن قبل الاحزاب المهترئه اصلا والتي لا وجود لها علي الساحه السياسبه نري انو المؤتمر اللاوطني يلعب بالوقت في صالحه ويتلاعب بالاحزاب ون تو والدليل علي ذلك كلو يوم نسمع انو البشير او غندورقابل اوسيقابل حزب علي انفراد. وبعداك. نسمع الحزب. الفلاني. او العلاني وافق علي. الحوار وده رفض . ونسمع بحكومه انتقاليه ًاو حكومه. قوميه والوطن. ينزف بللدماء في كل. أنحائه بدم. بارد او بدون. دم. وعلي حسب علمي البسيط اذا كانت هناك مشكله اوقضيه مهما كان نوعها والناس تريد حلها في ابسط يجلس كل. الاطراف لوضع الحلول والاراء ولكن هذا مايرفضه المؤتمر اللاوطني ولا تقدر عليه الاحزاب المهترئه اصلا لانها كلها منغمسه في نوم عميق ومخترقه وليس لها طرح اوحلول . والدليل علي ذلك هو فلاحتهم كلها في اخراج البيانات التي لاتسمن ولا تغني من جوع في كل الاحداث التي يروح فيها دم شبابنا هدرا وتمر الأحداث بدون تحقيق او معرفه من هو الجاني وطبعا معروف مسبقا من هو ولا احد يقدر يحرك شيئا .
الامر بقي واضح. والحل الوحيد هو ثوره شعبيه شبابيه. عارمه ولا بد من توحيد كلمتنا وصفوفنا والا سنموت ويموت سوداننا ويمسح من الخرط


#939850 [ود الريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 11:43 AM
رحمة الله على الشهيد الجسور مات الضمير السوداني ؟

متى يصحو الشعب من هذا النوم !!!!


#939609 [أسد النيل الصافي]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 09:06 AM
يمهل ولا يهمل


#939551 [ابونديبو]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 08:08 AM
اقتباس (ان لهذا النظام ان يرحل اليوم قبل الغد فاتورة بقاءه مكلفة وباهظة الثمن )


عجبتني كلمة فاتورة ....واضح انو قاموس مفردات التجارة في سوق السجانةاثر شوية كده في لغتك


#939550 [سوداني متابع]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 08:07 AM
رحم الله الشهيد و ألهم أهله الصبر و حسن العزاء , نسأل الله أن يرينا في من قتل و روع شعبنا الطيب في كل مكان من سوداننا شماله و جنوبه و شرقه و غربه . السيد ابراهيم الشيخ لك الشكر و أنت تعزينا في مصاب الوطن و تقف وقفة صلبة في حفظ حقوقنا , و نسأل الله أن يبلغنا و اياكم فجر الحرية و الانعتاق من هذا الوباء الذي ألم بنا و من تجار الذين الذين أضاعوا أمننا و سينتنا و بددوا و أفنوا أعمارنا وراءهم في رحلة التيه هذي .

نتمني كشعب السودان أن يعود السودان و خاصة دارفور لسيرته الأولي ( و أنا لست من دارفور ) لن تبقي دارفور هي أرض السودان الطيبة و معقل التحرير علي مدي العصور , و أثر ما أضرنا و أضر دارفور و شرق السودان خصوصاً هو اتباع أهلها للطائفية بسيديها و الذي ما هدونا الي أي تنمية أو أرونا كيف يكون السادة في رد حقوق أتباعهم , ماذا فعل الأنصار و ال مهدي لأهلنا في دارفور , و ماذا فعل الميرغني لأهل الشرق ؟

يجب كسودانيين أن نتوحد في كيانات منظمة ذات رؤية شاملة و لقادة يعيشون بين أتباعهم و يشاركوهم أفراحهم و أتراحهم . ضاع عمر كثير و لم نغادر منصة البداية و لما مر الزمان ازداد انحناء هاماتنا وسط الشعوب و هواننا بين الأمم . و يمضي مثل الشهيد و قبله ممن وقفوا لحقوقنا مخلفين أمهات مكلومات و غيره أسر و زوجات أرامل و البؤس نفس البؤس , و رخاص الذمم بيننا لا يتورعون في بيع أنفسهم بأي ثمن ( و هم أيضاً من كل مكان و اصابهم فيروس الاخوان المسلمين و عدم الوطنية و الاحساس بالاخرين و بالوطن .

وحدة الكفاح و وحدة المصير هي الحل لازالة هؤلاء المجرمين , ثم بأفق مستنير و خطط واعية ننشئ البلد الذي طالما حلمنا برفعته و حنان أهله و سيرتهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة