الأخبار
أخبار إقليمية
عز الدين يؤكد على اهمية ارجاع الفتوى لهيئة علماء السودان
عز الدين يؤكد على اهمية ارجاع الفتوى لهيئة علماء السودان
عز الدين يؤكد على اهمية ارجاع الفتوى لهيئة علماء السودان


03-12-2014 11:13 PM

الخرطوم (سونا) - اشاد رئيس المجلس الوطني دكتور الفاتح عزالدين بالدور الذي تقوم به هيئة علماء السودان في تزكية المجتمع وتقديم الفتوى على المستوى الرسمي والشعبي .
جاء ذلك لدى لقائه المكتب الجديد لهيئة علماء السودان برئاسة بروفيسور محمد عثمان صالح رئيس الهيئة وشدد الفاتح على اهمية ارجاع الفتوى لهيئة علماء السودان مناديا بضرورة ايجاد شراكة بين الجانبين من خلال اقامة برامج مشتركة بين الهيئة ولجان المجلس بما يعين البرلمان في اتخاذ قراراته على اسس علمية لا تتعارض وشرع الله .
من جهته اوضح بروفيسور محمد عثمان صالح ان الزيارة تاتي في اطار التعريف بالمكتب الجديد للهيئة وفتح آفاق التعاون بين المجلس الوطني والهيئة مؤكدا دور الهيئة في عمليات التأهيل على المستوى الرسمي والشعبي .


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 947

التعليقات
#941184 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 11:53 AM
يا جماعة في حديث نبوي شريف بيقول "إستفتي قلبك ولو أفتوك ولو أفتوك ولو أفتوك" نودي الحديث دا وين ؟


#940780 [علوب]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 06:56 AM
قال ديك تور الفاتح عز الدين (بالدور الذي تقوم به هيئة علماء السودان في تزكية المجتمع وتقديم الفتوى على المستوى الرسمي والشعبي .) الكيزان لهم شخابيط غريبة ، شوف (تزكية المجتمع) دي ... تعني التزكية أكل مال المجتمع بالبرادو و العلاج في ألمانيا ... قرأت مرة في سودانيز اونلاين واحد جايب ليهو شهادة دكتوراة أو ماجستير في علم (الفرق بين الفساء و توهمه) أو شيئا مثل هذا ، ذكرني بالشهادة ما كتبه أحدهم هنا في الراكوبة ... و يقال أن هناك شهادات دكتوراة كثيرة من هذا النوع ، مثلا : اسم الدلع لمن لبع ، و الراحات في حق علماء الكيزان و تحسين الكضوبات و دكتوراة فيما يخرج من السبيلين و ماجستير في غسل الجنازة و دكتوراة في لغف المال و تحسين الأحوال ، و دكتوراة في فتاوى التيس في سفر الرئيس و ... و هلم فتاوى و فساوى و اللازم منو .


#940719 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

03-13-2014 03:21 AM
هؤلاء‏ ‏هم‏ ‏علماء‏ ‏السلطان‏ ‏ولذلك‏ ‏من‏ ‏الطبيعي‏ ‏الاشادة‏ ‏بهم‏ ‏ليواصلوا‏ ‏تضليل‏ ‏الشعب‏ ‏من‏ ‏اجل‏ ‏مواصلة‏ ‏حكومة‏ ‏البشير‏ ‏باسم‏ ‏الدين‏ ‏والدين‏ ‏منهم‏ ‏براءة


ردود على hassan
European Union [bassam] 03-13-2014 10:54 PM
لا حولتن.. والله قريت الموضوع لكن حاجة غريبة.. كل الجوطة عن الختان معقول دي الحقيقة.. وعبد الحي شابكنا عيد الشنو ما بعرف ودعيت مانديلا للاسلام ووو.. والله ربنا يستر بس.. فهمي للموضوع داك انو نحن ما قاعدين نختن حسب الاحاديث وانو الامريكان النا عارفين حديث هم القاعدين يعملوا حاجة بالقياس هي الختان واختياري كمان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

European Union [ما أصلو] 03-13-2014 08:44 PM
www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/34-2008-05-19-17-14-27/65584-2014-03-13-

اليلة وقع في نظري الرابط دة .. ويبين شي من حركات الفقيه دة هو وكتار.. على راسهم دفع الله حسب الرسول..
عليك الله شوف.
الفقرة الاولى

اولا:
في مقال سابق كنت قد تناولت موضوع ختان الإناث (الخفاض) لِمَا عرِفتُ عن (الكيفية) التي يمارس بها ، حاليا ، و(العلة) التي يقال أنه يمارس لأجلها، و(النتائج) السلبية التي سببها للكثير. وكنت قد أشرتُ- مستغربًا وساخرًا- إلى ما ذكره البرلماني دفع الله حسب الرسول ، عن كتاب يتحدث عن ممارسة الأمريكان له. هذا، حتى تفاجأت بالكثير ، لَمَّا اطلعت على كتاب (ختان الاناث والحلقة المفقودة - لسيد السقا) بعد نشر المقال. والحقيقة المرة أن الخفاض بدأ ينحرف عن مساره الصحيح منذ أن أخطأ شيخ الإسلام ابن تيمية في فهم وتفسير العلة من إجراءه ثم أخطأ الفقهاء المعاصرون- الخطأ الكارثي- في نقل وشرح كيفيته مخالفين ابن تيمية نفسه ، الخطأ الأخير كارثي لأنه هو السبب الرئيسي في كل تلك الآلام والأوجاع للإناث، وسبب كل الجدل الذي دار ويدور حول الخفاض (ما بين تأييد ومعارضة) ، بعكس الخطأ الأول والذي تأثيره معنوي أو أقل تأثيرًا ، فلنتفق إذا أن الخفاض الممارَس بوصف الفقهاء المعاصرين ، لا علاقة له بالرسول (ص) ، ولا علاقة له بابن تيمية نفسه اللهم إلا في الإسم والإشتراك في التفسير الخاطئ (للعلة) من إجراءه!!
ثانيا:
إطلاعي على الكتاب يجعلني للمفارقة أن أوجه - بدلاً من الاعتذار- رسالة لوم للبرلماني دفع الله حسب الرسول ، بل والدكتور عبد الحي يوسف ، وربما آخرين ، فقد كان قول دفع الله ، والمستمد من عبد الحي يوسف، قولًا مبتسرًا حسب ما ورد في الصحف واقتبستُه للمقال السابق، وكان قولًا يشير إلى ما لم يرد ذكره في الكتاب إطلاقًا، فيما يختص (بدافع) إجراء الخفاض في أمريكا ، أي خوف السرطان. المهم هكذا أُخْتُصِرَ كتاب (غير عادي) من 96 صفحة في مجرد سطر عابر ومغلوط. وأخشى أن يكون تقديس (رجل الدين) هو ما جعل رد الفعل تجاه محتوى الكتاب هو الصمت المطبق لسنين عددا ، لأنه يكشف بجلاء عن (خطأين عظيمين) إنحرف الختان بسببهما - خلال القرون- علةً و كيفًيةً - و بلا شك - نتيجةً ، أنحرافًا لمائة وثمانين درجة عن ما ورد في كل الأحاديث فبدلا من الاعتراف بخطأ –غير مقصود- لفقهاء من السلف إلى الخلف في تأويل الحديث قليلا قليلا ، حتى صار التأويل كلية ضد الحديث والبرهان النتيجة ، بدلا من ذلك كان الصمت هو سيد الموقف !!!


#940620 [المندهش]
1.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 12:10 AM
ارجاع الفتوى والنثريات والعربات الفارهه .لن نكبد انفسنا عنا مناقشتكم ولن نخسر فيكم حتى كلمة شتيمه فقط سوف نقتلعكم من ارض السودان اقتلاعا ثم نجعلكم عبره لمن لايعتبر حتى لا تقوم لكم قائمه.اوعى تقول لى ان تهلك هذه العصبه فلن يعبد الله فى الارض .انا متاكد انو الله ماعايز عبادتكم تف تف تف تف عليكم انتم الخطر الحقيقى على السودان


#940601 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2014 11:46 PM
قرض ربوي بـ(100) مليون دولار من الصين لولاية الخرطوم ووصول قطار المواصلات فى أغسطس القادم
الخرطوم ( سونا ) حصلت ولاية الخرطوم على قرض بمائة مليون دولار من الصين وقرر مجلس وزراء حكومة ..

يا الله أها الفتوى رجعت ليكم ،، أفتو لينا في الكلام الفوق ده كيف ،، وما رأيكم في استخدام كلمة كنجالات بالنسبة للعملة وهل تؤثر التسمية في المردود العام لمضامين الوقف المرتكز على اسس التعاقد المبرم بين المرء ونفسه على اقامة الشرعة التعاقدية غير المنبتة من مضامين الاسس الاربعة لقيام العقد على قدم وساق واستنساخ مسوغات تنظر في لب المفتي فيه لاستنباط حكم شمولي مؤداه عدم الابانة في ما استبان بالضرورة وانقاذ ما تبقى من مرتكزات العقد المبروم وترك المرسلات من شوارد احكامه التي لا تثبت الا بما تثبت به انبتاتا من الاصول الاربعة واضافة فضيلة الاستنكاح ليعم الخير الجميع في بنود العقد غير المرئية وابعاده من شبه الربوي،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة