الأخبار
أخبار إقليمية
الخطيب : يوجد اصطفاف سياسي جديد في الساحة السياسية السودانية ،وهذا سببه.. حلايب سودانية ويجب اللجوء للاحتكام الدولي اذا لم تحل المشكلة بين البلدين
الخطيب : يوجد اصطفاف سياسي جديد في الساحة السياسية السودانية ،وهذا سببه.. حلايب سودانية ويجب اللجوء للاحتكام الدولي اذا لم تحل المشكلة بين البلدين
    الخطيب : يوجد اصطفاف سياسي جديد في الساحة السياسية السودانية ،وهذا سببه.. حلايب سودانية ويجب اللجوء للاحتكام الدولي اذا لم تحل المشكلة بين البلدين


السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني : رفضنا الحوار مع الوطني لهذه الأسباب
03-13-2014 03:22 AM
يكتسب الحوار مع السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني ، محمد مختار الخطيب،أهميته في الوقت الحالي لمناقشة تداعيات الحركة السياسية في البلاد،ولتوضيح موقف الحزب ،خاصة وإن رمال السياسة في السودان متحركة جلست(الميدان) للسكرتير السياسي للحزب وقلبت معه اوراق هذه التداعيات واستفحال الازمة الوطنية وكيفية الخروج منها وفقا لما يري الحزب الشيوعي السوداني.

حوار : أسامة حسن عبدالحي

** كيف تقرأ الواقع السياسي الان علي ضوء مناورات النظام الأخيرة،والحديث عن الحوار،وما هي المستحقات المطلوبة حتي يفضي الحوار الي حل الأزمة السودانية ؟

= اولا قبل ان نتحدث عن الحوار دعنا نركز علي اسباب الازمة الحالية،والتي هي بلا شك نتاج تراكمات سياسة الانقاذ الفاشلة والنابعة من ايدولجيتها الفكرية،وتوجهها الطبقي ،وبالرجوع لما قبل الانقاذ نجد ان القوي السياسية قد اتفقت علي عقد مؤتمر قومي دستوري لحل قضايا البلاد المختلفة،ولكن لان الجبهة الاسلامية القومية آنذاك-رأت فى ذلك تهديدا لمصالحها سارعت للقيام بانقلاب 30 يونيو والذي قطع الطريق امام حلول كثيرة كانت نتاج نقاش عميق من اجل مصلحة البلاد وحل القضايا جميعها ،وكانت الجبهة القومية الاسلامية تعلم ان برنامجها لن يتحقق الا عبر انقلاب عسكري وتكميم الافواه ومصادرة الديمقراطية واستخدام العنف،لذلك كانت قضيتهم الاساسية هي الهيمنة علي النقابات والاتحادات المهنية وتثبيت انفسهم في كل المواقع في الدولة ،ومن ثم يديرون البلاد كما يريدون ،واشعلوا حرب الجنوب وحولوها الي حرب دينية ايمانية ،وبعد حل ازمة الجنوب اتجهوا لدارفور لان النظام لا يستطيع الاستمرار بغير اشعال الحروب بغرض فرض سيطرته على الشعب والموارد ،ويلجأ عندما تشتد عليه الضائقة الي حلول جزئية ثنائية لا يلبث ينفض يده منها جميعا ويتنكر لها و كان هذا سببا في تفاقم ازمة دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق .

**ولماذا يتحدث عن حوار الان ؟:

= الان يوجد صراع داخل المؤتمر الوطني حول كيف يكون شكل التغيير وما هي معالمه ،المؤتمر الوطني يتحدث عن حوار بوجهة نظره ليقطع الطريق امام التغيير الجذري والحل الشامل للازمة الوطنية ،فيتحدث عن حوار لا يقدم ادني مستحقاته ،فكيف يكون ذلك .؟،وهو يريد ومع المجتمع الدولي اخراج شكل جديد من نظام الانقاذ عبر اصلاحات شكلية وحريات منقوصة-كما يحدث الان-ومشاركة الراغبين في السلطة مع استمرار نفس السياسات التي تخدم مصالح القادمين الجدد للنظام.

** وما موقف القوي الوطنية الديمقراطية وعلي رأسها الحزب الشيوعي السوداني ؟

= نحن نري ان البلاد الان تسير نحو منزلق خطير ،وموقفنا هو الحل الشامل للازمة الوطنية في البلاد،ونريد تغييرا جذريا ، بغرض المحافظة على وحدة البلاد والاستفادة من مواردها لحل الضائقة المعيشية الماثلة الان،وهذا لن يتأتي الا عبر مؤتمر قومي دستوري يناقش قضايا البلاد وكيفية حكم البلاد ،ويحقق العدالة الاجتماعية وادارة جديدة للتنوع في البلاد،والتأكيد علي حق كل المكونات السكانية في السودان فى المشاركة وابداء الرأى ،وان يحدث تكامل سياسي اقتصادي ثقافي اجتماعي بين كل اقاليم البلاد ،لتحقيق السلام والديمقراطية والعدالة اجتماعية وهذا يفتح الطريق لسودان مالك لموارده ومالك لقراره .

**يرفع الحزب الشيوعي مبدأ اسقاط النظام ،ويرفع ايضا مبدأ الحوار مع كل القوي السياسية في البلاد من اجل حل مشكلة البلاد ولكن بشروط،اي الشعارين هو الاجدر لحل الازمة الان ؟

= يرفع الحزب الشيوعي شعار اسقاط النظام لقناعته وقناعة جماهير الشعب السوداني بضرورة ان يكون هناك نظام جديد بفترة انتقالية وبحكومة قومية ذات سلطة انتقالية تحقق البرنامح المتفق عليه بين كل القوي السياسية (البديل الديمقراطي)ثم من بعد ذلك تتهيأ الظروف لعقد المؤتمر القومي الدستوري من ضمن مهامه ان يسهم في وضع تصور للدستور الجديد للبلاد ،تضعه لجان وينزل للشعب ليناقشه ويستفتي عليه ليصبح دستورا قوميا يضعه ويحميه وينفذه شعب السودان،وعندما تحدث النظام عن الحوار قلنا اننا من حيث المبدأ ليس ضد الحوار ولكن بشروط وضعناها وقلنا انها لابد ان تنفذ وتتحقق قبل البدء في اي حوار ،ونحن الان نري ان اي حوار لا يؤدي لانقاذ حقيقي للبلاد من ازمتها الحالية لايعدو ان يكون (فرملة مؤقتة لايقاف تسارع الازمة) ولكن الازمة سوف تتصاعد ،والقوي التي تنادي بحوار بدون حريات كاملة وبدون وقف اطلاق نار واطلاق سراح المعتقلين والاعتراف بحجم الازمة ،لا تريد اشراك الشعب السوداني في العملية السياسية ،والقوي الطبقية المهيمنة علي مفاصل الدولة الان سوف تأتي مرة اخري عبر الانتخابات اذا استمر الوضع علي ما هو عليه ،واذا لم نوقف عنها الامداد الذي تتلقاه من الدولة الان .

**رفض الحزب الشيوعي الدعوة التي قدمت له لحضور خطاب البشير واعلن موقفه في بيان صحفي ،بينما حضرتها احزاب من داخل منظومة التحالف ..هل هذا التقارب سوف يؤدي الي اصطفاف سياسي جديد ؟

= نعم يوجد الان اصطفاف في الساحة السياسية ،ولكن ليس كما يقال عن انه بين اسلاميين واخرين ديمقراطيين ومدنيين وعلمانيين ،الاصطفاف الان بين القوي التي تريد للنظام ان يستمر بكل سوءاته ،بينما الصف الاخر هو صف جماهير الشعب السوداني وهي قوي اجتماعية واسعة وغير منتمية لاحزاب ،وهي متضررة من سياسة النظام ،مثلا العمال ،المزارعون ،النساء ،الشباب،النازحون ،متضررو السدود ،والرأسمالية الوطنية المنتجة ،غير المرتبطة برأسمال طفيلي او اجنبي ،كل هذه القوي الاجتماعية الكبيرة تريد تغييرا جذريا وليس تغييرا فوقيا وشكلي ،والحزب وسط هذه الجماهير وهو بطبيعته الطبقية حزب العمال والمزارعين والكادحين وهمومه وتطلعاته هي بناء سودان يفتح الافاق للمنتجين ويعزز من دور الانتاج،لانه صمام الامان للبلاد ،والان يوجد فرز حقيقي بين القوي الاجتماعية التي تصطف في اتجاهنا والتي تري معنا ان الحل للازمة لابد ان يكون شاملا ،وصف اخر بين القوي التي تريد تغييرا شكليا وتلك القوى تفتح الباب امام استمرار الحرب حتي لو حدثت هدنة ،واستمرار قمع الحريات يعني ان يستمر النظام علي ذات السياسة التي ادت بنا الي ما نحن فيه الان ،58 عاما من الاستقلال اوصلت الجماهير الي وعي كافي وخبرة كاملة ،وكفي اننا فقدنا جزءا عزيزا من بلادنا .

** رفض الحزب الدعوة التي تلقاها من المؤتمر الوطني للحوار،علي ماذا بني هذا الرفض؟

= رفضنا قبول الدعوة في الوقت الحالي جاء نتاج لتراكم تجاربنا مع المؤتمر الوطني،وتجارب الاخرين معه ،كل الاحزاب السياسية وكل المجموعات التي وقعت اتفاقات مع المؤتمر الوطني ،من يريد الحوار عليه بناء الثقة وارجاع الحقوق التي يصادرها وهي حقوق وليس مطالب ،ولا هبة تعطي وتقتلع ،وان يلغى القوانين المقيدة لحرية الشعب السوداني ،اذا يجب ان تكون هناك خطوات عملية ولابد من ان يعترف النظام باخطاءه التي وقع فيها طيلة الفترة الماضية ومن ثم يمكن بعد كل هذا الجلوس في حوار او مفاوضات او اي شكل اخر .

واذا نظرنا لخطاب الرئيس الاخير نجده يريد السير علي ذات الطريق ويقول بصورة واضحة ان الوضع احسن مما كان عليه قبل الانقاذ ،وهذا حديث مفارق للواقع السياسي وهو مكابرة ونكران للحقيقة ،ويتحدث عن ان الفقر نسبي وهو اذا لا يعترف بكل ما يحدث الان ونسب الفقر تجاوزت ال 95% ومع ذلك يقول نسبي ،ونرفض ان ندعم هذا الاتجاه الاصلاحي ولن نتحاور لنكن جزءا من برنامج الانقاذ .

يجري المؤتمر الوطني الان مفاوضات مع قطاع الشمال ،وفي كل مرة يغلق الطريق امام الحل السياسي الشامل الذي تطرحه الحركة الشعبية ..ماهو الحل لقضية المنطقتين برائكم ؟

لا حل لقضايا المنطقتين الا في اطار الحل القومي السياسي الشامل ،ولكن المؤتمر الوطني يصعد الحرب بعد كل فشل لجولة تفاوض ،ويستخدم العنف بدلا عن اللجو الي الحل السياسي الشامل ،وظهر هذا بعد فشل جولة المفاوضات الاولي في اديس ابابا ،اعلن المؤتمر الوطني تصعيد الحرب ،هذا يؤكد انه غير راغب في الحل السياسي ويلجأ للعسكري دائما ،وهو في ذلك لا يريد الاعتراف بان القضية عادلة ومطلبية ،وهذا كله يتناقض مع حديثه عن الحوار والحل السياسي السلمي ،والمؤتمر الوطني يواصل نفس السياسات التي ترمي لتوقيع اتفاقيات ثنائية ومن ثم الالتفاف عليها ،وهو دائما اسير الرؤية الاحادية التي يحملها ويعتمد عليها .



علي من يعتمد الحزب الشيوعي ،في برنامجه الهادف لاسقاط نظام المؤتمر الوطني واقامة الدولة الديمقراطية، في ظل ما اسميته (الاصطفاف السياسي ) …؟

كل القوي الاجتماعية المتضررة من سياسة هذا النظام يعتمد عليها الحزب اعتمادا مباشرا ،وهي التي ينفذ معها الحزب برنامجه الداعي لاسقاط نظام المؤتمر الوطني ،كما ان الحزب يعتمد علي الجبهة الواسعة والعريضة ومن هنا جاء دخوله في تحالف قوي الاجماع الوطني ،الذي يضم القوي السياسية والاجتماعية الساعية الي اسقاط النظام واقامة البديل الوطني الديمقراطي ،وهو يعمل من داخل التحالف من اجل توسيع قاعدة التحالف حتي يجمع اكبر عدد من الرافضين لسياسة المؤتمر الوطني ،والان الواجب الاكبر علينا هو تفعيل دور التحالف وتوسيع قاعدته الجماهيرية وذلك ببناء التحالفات القاعدية ،ولجان المقاومة ويمثل هذا اعدادا لهذه القوي حتى تضطلع بدورها في اسقاط النظام .



كيف تنظر الي الاحتجاجات المتواترة وسط بعض فئات المهنيين كالمهن الطبية والمعلمين وغيرهم ،ضد سياسات النظام او احتجاجات المواطنين في بعض المناطق كما حدث في الابيض مؤخرا …هل تمثل هذه بداية نهوض جماهيري عقب القمع المفرط في هبة سبتمبر الاخيرة ؟

كل هذه الفئات واقعه عليها مظالم كبيرة باشكال مختلفة واعتداء علي حقوقها لذلك كان طبيعيا ان يتفجر الغضب الجماهيري نتيجة لذلك ،وبرنامج الخصخصة تحديدا كان له الدور الاكبر في شلل عمل هذه القطاعات المهنية وذلك لان النظام طفيلي يعتمد فقط علي الربح ولا يهتم بالانتاج ،ويقوم الان بتصفية المستشفيات المرجعية التي هي ملك خاص للشعب السوداني ،من اجل التكسب من ريعها ،وهو يرسل المليشيات لترويع المواطنين في دارفور والابيض ،نعم هذه مرحلة من مراحل التراكم الثوري والغضب الجماهيري ،والواجب الان هو تنظيم هذه القوي جميعها لان الحراك الجماهيري لم ولم يتوقف والنضال طبعا تراكمي ،وما يحدث الان من حراك يعكس ان الازمة الثورية وصلت مرحلة النضج ،والنظام انسدت امامه كل افاق الحل ولا امل له في البقاء الان ،وهو يذهب من فشل لاخر وبدأ يتصدع من داخله ويجب تجميع القوى المعارضة ونعلم جيدا انه سوى اسقاط هذا النظام .والجماهير ابدت استعداداها لخوض معارك ضده في قضايا الخاص والعام ومن الضرورة تنظيمها وهذا الدور يقع علي الحزب والقوي الديمقراطية الاخري في كل المستويات قاعدة وقمة وتفعيل المنظمات الديمقراطية والقطاعات المهنية والفئوية .



دعوتم القوي السياسية في دولة جنوب السودان للحوار ،كيف يمكن لدولة الجنوب تفادي تكرار العنف والاقتتال ؟

الخطأ في جنوب السودان بدأ منذ نيفاشا ذلك لان التفاوض اقتصر على المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ،كان يجب اشراك كل القوي السياسية لان هذا مستقبل البلد وليس مستقبل الشريكين فقط ، وقامت علي اثر ذلك الانتخابات والتي يعلم الجميع ما بها وما عليها ،وهي لا ترقي للمعائيير الدولية ولكن فقط لتمهد لانفصال الجنوب،ونفس الوضع الذي كان في الشمال سار عليه القادة في دولة الجنوب وهذ مكمن الخطأ ،كان عليهم ان يجلسوا جميعا من اجل النظر في كيفية اعداد دولة تلبي طموحات ورغبات شعب الجنوب ،لكن الحركة الشعبية انفردت بالسلطة مكررة سناريو المؤتمر الوطني في الشمال ،الجنوب ايضا به تنوع وتعدد في كل شئ كان يجب الاعتراف بذلك وحسن ادارته ،حتي يشكل ملامح الدولة القوية ،نحن ما زلنا نري ان الحل هو عقد مؤتمر قومي جامع لكل الاطراف في جنوب السودان ينظر لقضايا الحرب والسلام وادارة الموارد والاقتصاد والتنوع الثقافي والاجتماعي والعرقي والديني ،ويؤطر لنهوض حقيقي لدولة جنوب السودان ،ووقف الصراع الدائر الان يقتضي الوصول لتوافق داخل المؤسسة الحاكمة علي اهمية مشاركة الجميع في دولة الجنوب ،وعلي قادة الحركة الشعبية تضمين قيم الحريات والعدالة الاجتماعية والديمقراطية في الاساس في كل شئ وهي طبعا الاساس لاي عمل سياسي ناجح ،والصراع الان هو من اجل سيادة هذه القيم .



· خارطة الطريق المصرية وما جري بعد 30 يونيو في مصر ،وما يحدث الان وانعكاسه علي بلادنا ؟

· أهم فيما حدث في دول الربيع العربي ان الجماهير املت ارداتها ،واعادت الديمقراطية التي غيبتها النظم الديكتاتورية المبادة ،ولكن في مصر تحديدا نظام الاخوان المسلمون ذهب في نفس اتجاه حكم مبارك بل عمل علي استنساخ تجربة الحركة الاسلامية في السودان وبدأ تطبيقها بحذافيرها ،لذلك كان ضروريا ان تتحرك الجماهير لتعدل مسار ثورتها التي حاول الاخوان المسلمون جرفها عن الطريق الاساسي والجنوح بها الي تحقيق مصالحهم هم فقط ،هذا اكد ويؤكد ان الشعب المصري حرر ارداته ،وهذا جوهر الامر ،ولكن القوي اليمينية تحاول قفل الطريق امام الجماهير ،وعلي الاخوة في مصر ان يتفقوا الان قبل الغد علي برنامج وطني بخارطة طريق واضحة ومحددة المعالم والاهداف ،ولكن الان السيسي ليس لديه برنامج ،فلذلك لابد من وجود برنامج وطني قومي مصري ،والوقت الان ليس وقت صراعات انما وقت العمل من اجل مصر .



· تصاعد أزمة حلايب بين السودان ومصر ،هل برأيكم هي كرت ضغط تستخدمه مصر من اجل كسب موقف السودان لصالحها ضد سد النهضة الاثيوبي ؟:

· اولا دعنا نتفق علي ان حلايب سودانية مائة في المائة ،وتم استخدام ملف حلايب في الصراعات السياسية بين الحكومات وليس بين شعوب الدولتين ،لذلك تتصاعد القضية وتهبط وفقا لمتغييرات النظم السياسية في البلدين ،اولا يجب ان نحسم قضية حلايب والحديث الان عن تكامل لايشكل حلا ،انما الحل ان نحسم وضعيتها في اي البلدين توجد ثم من بعد ذلك نتحدث عن تكامل وهذا لن يتم الا برغبة سكان المنطقة الاساسيين ،والان الحكومة نشطت في تصعيد قضية حلايب بعد ذهاب الاخوان المسلمين ،والحكومة المصرية ايضا تريد ان تضغط ،اننا ندعو لفتح الملف واذذ استعصت الامور يجب ان ندفع بالامر للتحكيم الدولي ،واذا توافقنا علي تحكيم هذا يكون احسن .



· سؤال أخير :كيف تجري الاستعدادات للمؤتمر السادس ؟

الاستعداد تجري بصورة جيدة ،البرنامج الآن انتهى من مرحلة الطباعة وينتظر التوزيع لعضوية الحزب لمناقشته ،والدستور تمت مناقشته في المكتب السياسي وسوف يعرض في اول اجتماع للجنة المركزية لتناقشه وينزل للعضوية ،وكذلك التقرير ،والان بعد الانتهاء من كل هذا سوف تعلن اللجنة المركزية موعد انعقاد المؤتمر وهو يتم بعد مناقشة الاوراق المقدمة ،واللجنة التحضيرية للمؤتمر الان تعكف علي القيام بنشاطات كبيرة مصاحبة للمؤتمر .


الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2390

التعليقات
#942139 [حسين ضوين]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 02:12 PM
لك التحيه والتجله-- رأي عن حلايب يجب ان يكون واضح وقاطع لجب الاحتكام للمحكمه الدوليه رقم تأكدنا من سودانيتها--علي التنظيمات السياسيه وكل مكونات المجتمع المدني التحرك للقضية حلايب--الحكومه مشغوله بأبي ما لأنسانها ولا ارضها انما لبترولها--لذا علينا ان لا نهتم بهذه الحكومه النتنه جدآ تجاه شعبها وارضه----يجب التوضيح بشكل واضح وجلي عن المؤتمر السادس ومجرياته يهمنا جدآ--


#941239 [كاره الشيوعيين والكيزان]
4.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 01:37 PM
(،ولكن الان السيسي ليس لديه برنامج ،فلذلك لابد من وجود برنامج وطني قومي مصري ،والوقت الان ليس وقت صراعات انما وقت العمل من اجل مصر)
إنت وكت عارف إنه ليس وقت صراعات ماتقعدوا مع العوير ده وتصلوا لينا لحل للفطيسة دي .وتعملوا لينا برنامج وطني .


#941022 [omer ali]
3.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 10:47 AM
تتحدث عن حلايب يا استاذ الخطيب وانت مكسور الخاطر وكانك تحاول ارضاء اهل السودان والمصريين علي حد السواء في قضيه وطنيه لا تلاعب فيها ,,خاصة وان شعبنا ابدي رائه القاطع في ان حلايب جزء عزيز من بلادنا وكعادة ساسة السودان الذين ابتلانا بهم رب العباد يرتجفون خوفا من مصر و يعتبرون مصر خط احمر بالنسبه لهم حتي وان ادي ذلك الي ضياع السودان كله

بداْت قولك بان حلايب سودانيه مائه في المائه ,, كلام جميل ياخطيب !!! ثم اردفت قولك بانه يتم استخدام ملف حلايب في الصراعات السياسية بين الحكومات وليس بين شعوب الدولتين ،وواصلت حديثك : بحسم وضعية حلايب في اي البلدين توجد ثم من بعد ذلك نتحدث عن تكامل وهذا لن يتم الا برغبة سكان المنطقة الاساسيين ،

كلامك الاخير في منتهي المياعه والضبابيه كان الاحري بك ان تقف عند قولك بان حلايب سودانيه وبس وان زاد قولك عن ذلك فليكن ان علي البشير استرداد حلايب عن طريق المحاكم او ممارسة الضغوط علي مصر وفي معية السودان اكثر من كرت ضغط علي مصر

هولاء الساسه العواجيز الذين يتصدرون قيادات احزاب المغارضه المتهالكه من صادق الي ميرغني الي خطيب لا فائده مرجوه منهم لاصلاح الحال في بلادناْْْ.. تنعدم فيهم الروح الوطنيه وكلهم ضعفاء امام مصر والمصريون يدركون ذلك تماما وترسل لهم مخابرات مصر الصحفيه صباح موسي ليغنوا ويصدحوا لها بحبهم لمصر وترديد الاسطوانه المشروخه وحديث الافك باننا اخوات وغيره من الحديث الممجوج,

نصيحه لك يا خطيب ركز علي القضايا الداخليه وكفاح الطبقه العامله اما السياسه الخارجيه وعدم المساس بامن السودان وارضه فتلك قضايا عليك بالابتعاد لانها قضايا شائكه تظهر ضعفك يا خطيب


ردود على omer ali
United States [omer ali] 03-13-2014 04:10 PM
وانت ناطي من وين يا ود المسالمه زي الكلب العفصو في ضنبو

وتقول لي بشيرك ده ,,!!, والله سبحان الله البشيراصبح بتاعي انا ,, الظاهر انك من قراء الراكوبه الجدد والا لعرفت رائ في حلايب وموقف رئيسك البشير المتخاذل وذيلولة نظامه المتهالك لمصر

بشيرك يا بتاع المسالمه لايحل ويربط واعلن تنازله عن حلايب حسب تصريحاته وتصريحات مسؤولي الانقاذ المتكرره,,, بل بشيرك طالب بازالة الحدود مع مصر لانه لايعترف بها ويعني استباحة كل السودان لمصر و فتح حدود السودان للطوفان البشري المصري !!وانا لم اذكر البشير لانني مثل غيري من السودانيين الشرفاء نعتبره سبب كل الكوارث التي احلت ببلدنا الحبيب ولا نعول عليه في اي من قضايا الوطن وكنس حكم الاخوان الشيطاني ومؤتمرهم الوطني ات لا محال ,ومرحلة ما بعد الانقاذ لا مكان فيها لاصحاب المواقف الضبابيه

وكنت اتمني ان يكون للخطيب موقف وطني رجولي يذكره اهل السودان به ولكنه طلع مثل غيره من ساسة السودان المتخاذلين مثل البشير والميرغني والصادق والذين يتجاهلون الاحتلال المصري لحلايب عن عمد وهم بذلك يعترفون ضمنيا بان حلايب تابعه لمصر

United States [ود المسالمة] 03-13-2014 12:45 PM
وانت بتلف وتدور كاتب نصف صفحة وكلام الخطيب واضح حلايب سودانية مية المية .
وفي النهاية لابد من التحكيم الدولي , صحيح كلامو مشكلة حلايب تستخدم من الحكومات حسب المتغيرات الدولية وحسب العلاقات بين الحكومتين .
وبشيرك دة لو قعد مليون سنة ما بقدر يسترد لا حلايب لا الفشقة ولا غيرها لانو اسد على الشعب المسكين دة ومع مصر واثيوبيا نعامة ممعوط ريشا كمان


#941018 [د عماد تاي الله]
3.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 10:46 AM
دعونا من حلايب وغيرهاالان ,القضيه الان هي اسقاط حكومة البشير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة