الأخبار
أخبار السودان المحلية
لقاءات الترابي السرية بالبشير تنتقل للعلن بعد غد السبت
لقاءات الترابي السرية بالبشير تنتقل للعلن بعد غد السبت
لقاءات الترابي السرية بالبشير تنتقل للعلن بعد غد السبت


03-13-2014 07:36 AM
الراكوبة اوردت الوكالة الاعلامية لجهاز الامن smc ان لقاء البشير والترابي سيتم بعد غد السبت في اول لقاء رسمي معلن بينهما منذ 15 عاما.

وقال القيادى فى حزب المؤتمر الوطنى مصطفى عثمان اسماعيل ان لقاء الرئيس عمر البشير والامين العام للمؤتمر الشعبى حسن الترابى سيتم السبت المقبل ببيت الضيافة فى الخرطوم.

ولكن تسريبات من مصادر متعددة تؤكد ان الترابي التقى البشير اكثر من مرة بجانب لقاءات متعددة بين قيادات حزبي المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي، وان لقاء الحلفاء السابقين بعد غد الهدف منه الاعلام وارسال رسائل لقواعد الاسلاميين وليس للتوصل لقرارات.

وارتبطت العلاقة بين الرجلين بالسرية والخداع منذ سنينها الاولي. حيث أنكر الترابي معرفته بالبشير قبل انقلاب العام 89 وأشار إلي انه التقاه قبل ايام فقط من الانقلاب.

وتنفي اقوال شهود عيان ومعاصرين لتلك الفترة ماذكره الترابي واكدوا ان البشير تردد في مرات كثيرة علي منزل الترابي منذ سنين طويلة قبل الانقلاب وان ذلك كان سبباً في ربط الكثير من الأهالي القاطنين حول منزل الترابي بينه وبين الانقلاب رغم وجوده بالسجن.

ويرى محللون أن الترابي يريد بوضع يده مع البشير التشفي من تلامذته السابقين أمثال علي عثمان وعوض الجاز ونافع الذين خططوا لانقلاب البشير ضده، بينما يريد البشير استمرار كسبه لقاعدة المؤتمر الوطني من الاسلاميين وإبطال ماتروج له دعاية علي عثمان ونافع بان الاسلاميين تم اقصاءهم عن السلطة واختتم المحلل الذي كان يتحدث للراكوبة حديثه بالقول "يلعبان علي بعضهما".


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 5993

التعليقات
#942031 [جبل ملح]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 10:49 AM
اكبر حزن انتابني هو المفاصلة بين الاسلامين والتي كانت خصم علي الاسلامين وعلي السودان مما جعل الشعب السوداني يدفع فاتورتها حتي يومنا هذا
واخطر من ذلك ضياع المشروع الحضاري رغم السلبيات التي صاحبته بعد الانفصال صار حتي الحديث عنه بدعه رغم الكم الهائل من الشباب الذين قدموا انفسهم من اجل المشروع والبعض الاخر مازال مستعد لتقديم ما يطلب منه
ولكن تجربة الانقاذ في مجملها اصبحت خصم علي الحركات الاسلامية عالميا وعلي الاسلاميين في السودان لذلك احسب ان رغبة الريس في اللقاء لتصحيح الاخطاء واتمني ذلك لان التجربة صاحبتها مجموعة من الاخطاء القاتلة ورد الجميل للشعب السوداني الذي صبر علي الاسلامين لحبه للاسلام اما الشيخ فرجل مفكر لا احسب انه يهدف الي الانتقام ولكن احسب انه احسي بالخطر علي السودان مما دفعه الي المساهمة في ايجاد الحلول لذلك حتي ولو خصم عليه تقديرا لهذا الشعب العظيم مع علمه بوجود ضمانات في هذه الخطوة وليست مضيعت زمن
ولهما الاثنين اقول :
ضاقت واستحكمت حلقاتها ولم تفرج بعد واحسب ان الفرج من بعد الله علي يديكما فهل تفعلان
وقف الشعب وخاصة الشباب معكما يوم ان كنتما في اشد الحوجة اليه والان الشباب في ضياع لا يعلمه الا الله وفقر لا يعلمه الا الله وصابر ولا حل يلوح في الافق الا من بين افكاركما فهل تفعلان
الوطن يتمزق وتمزق من قبل الي اشلال ويومها كان واحدا موحدا واحسب انكما بقليلا من الجراحة الناجحة وقليلا من التنازلات يمكنكما المحافظة علي مابقي موحدا ونتحسر علي ما ذهب ومن بعد امد يعود الجسم ملتئما فهل تفعلان ويكتب لكما ذلك التاريخ باحرف من نور ذلك
الانسان يفعل ويعمل ويصيب ويخطأ ولكن عندما يعلم الخطأ يجب عليه الرجوع الي الصواب وليس عيبا ولكن العيب كل العيب الاستمرار في الخطأ
وللشعب اقول :صبرا جميلا والله المستعان والتاريخ لا ينسئ يمكن يكون ان وقت اليسر الان وسيكون علي ايديهما ان شاء الله .اللهم اشهد ان قد بلغت بالتوفيق يا رب


#941330 [ابوبكر حمزه]
1.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 01:47 PM
الشيخ والمفكر الاسلامى د. حسن انته من صنعته التاريخ الجديد للسودان وجعلت له كبرياء وكرامه ففى غيرزمانك كنا ننتظر المعونه الامريكيه عيانا جهارا, فمرحبا بيك من جديد فلا للسودان غنى عنك انت والسيدالرئيس كان الله فى عونكما فمسؤلية هذا البلد تحتاج الى القوة والذكاء فى وآن واحد


#941258 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 12:56 PM
مازالت محفورة في ذاكرة الشعب السوداني
اذهب للقصر وساذهب للسجن
يبدو ان الطبخة استوت وتسبكت
ولكنها هذه المرة مختلفة طعما وذوقا على ايتها حال
وقد بدات رياح صرصر عاتية تهب من الشمال والشرق والجنوب والغرب
ولا محال ان مصير ابومركوب هو المصير المحتوم
عموما الوضع في غرفة الانعاش في حالة موت سريري وقد توقف الدماغ تماما رغما من ان القلب ينبض ببطء ملحوظ
ولكل اجل كتاب


#941163 [حنفي علي الدود]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 11:34 AM
اللهم اجمع شمل الاسلاميين واجعلهم هداة مهتدين يحكمون بالحق وبه يعدلون
(رسالة الي البشير يكفيك حكمت السودان 25 عاما فاترك الامر للاسلام ليريينا وجها
مختلف نقدمه للعالم وليكون كيدا للعلمانيين اعداء الدين)


ردود على حنفي علي الدود
European Union [حمدى] 03-13-2014 03:50 PM
يعنى عايز عمر حسن يمشى ويمسك الدركسون حسن؟

[المـرق الشـايل الحمـل] 03-13-2014 01:39 PM
قلت كيف يا علي الدود ,,ان شــاء الله الدود اليقطع لحمك , طبعا دود الأرض يا جاهـل
كان هـداة مهتدين كان ما عرف ,,,,,,,,


#941146 [الجعلي ود المتمة]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 11:20 AM
انا بستغرب لناس واعية وعاملة محللاتية ولسع بتكلموا عن مفاصلة وانقسام !!!
يعني بعد ظهور كل الحقائق والقرائن على تمثليات ومسرحيات شياطين الترابي برضو بترددوا ما اراد ان نردده هؤلاء الانجاس ؟؟!!
انا واحد من كثيرين لم اقتنع او اصدق في يوم من الايام بان مفاصة الخبيث الترابي كانت حقيقية ..
اصحوا يا ناس اصحواااااااااااااااااااااا


#941099 [كروري]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 10:36 AM
هذا اللقاء ان حدث مقصود منه أن ينسى الشعب مقتل الطالب بجامعة الخرطوم الذي حدث قبل مدة قصيرة و أثار المشاعر ضد الحكومة. ابليس أصبح تلميذ يتعلم من ناس النظام.


#941080 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 10:23 AM
الترابى مريض سلطة والبشير واجهة لنفوذ الاسلاميين الذين يمسكون بمفاصل الدولة.
ماعدا ذلك صراع بين نفوذ الاسلاميين ومن هو أحق باستخدام هذه الواجهة ليستعرض لواطه الاسلامى.
والسؤال هل استطاع الترابى استعادة الواجهة التى يستطيع من خلالها ممارسة اللواط الاسلامى الذى اعتاد عليه؟ واذا حدث ذلك فليس هناك شيئ جديد كلوا لواط أسلامى فى لواط أسلامى.


#941055 [الامير]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 10:08 AM
نحن منتظرين التقارب بين السجم والرماد والله شر البلية مايضحك الناس ديل كبروا وخرفوا والواحد عشان يتحرك او يتكلم محتاج كل انواع الادويه ضغط وسكر وزهايمر لكن نحن بنستاهل لانه بنصبر اكتر من اللازم ويعيش بيننا هؤلاء يفكرون لنا ويخططون ويختلفون ويتصالحون وهم المفكرون والسياسيون وعلينا نحن السمع والطاعه والادهى والامر ظنهم بانهم اصحاب رساله لكل العالم متناسين عمدا اوجهلا ان الهدايه تكون للاقربين ( فلا يجوز ان تدعوا الناس للصلاه واهل بيتك لا يصلون )


#941024 [مدحت عروة]
3.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 09:47 AM
يا زوووول!!
اكان اتلاقوا الترابى والبشير ما اكان كدى اسرائيل وامريكا وكمان روسيا دنا عذابهم!!!!!!!!!!!
طبعا اول حاجة ح ينتهوا من المعارضة المسلحة اها وبعد داك يتوجهوا صوب حلايب والفشقة ويحرروهم و يمكن يرجعوا الجنوب كمان بالحسنة او القوة منو تانى بيقيف فى وشهم!!
انا متاكد هسع اسرائيل وامريكا والغرب والشرق قاعدين يرجفوا ويقولوا اللهم اجعله خير !!
ما الانقاذ ضعفت لمن ناس الانقاذ اختلفوا مع بعض لكن لمن يتلاقوا ح يفوقوا العالم اجمع وفى جميع النواحى واكان مكضبنى اسالوا نافع وربيع عبد العاطى وامين حسن عمر كمان!!!!!!!!!!!!!!
وكمان اكان انضموا ليهم اهل القبلة ناس الصادق والميرغتى يا زووووول ما السودان ح يبقى القوة العظمى الاولى فى المنطقة ويمكن فى العالم ذاته!!!تهليل تكبير !!!
هسع لو ما المفاصلة الحصلت فى 1999 كان القدس اتحررت من زمان خليكم من كاودا الهينة دى!!!!!!!!!!!!!
هل تضحكوا او تبكوا مما اكتب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#940996 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 09:31 AM
The last useless card to end the ugly game


#940967 [عبده]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 09:14 AM
هل سيكون السودان قبلة للإسلاميين من كافة الدول الأخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#940962 [Wad-Andooka]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 09:11 AM
موضوع لا يحتاج الي كثير اجتهاد اذا انهم بصدد الابحار مجددا عبر ميناء التضليل والخداع لترسوا علي ميناء الاستوزار والرقص علي اشلاء الامه. قال ايه قال محلل!!!


#940934 [أدونيس الكديس]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 08:50 AM
الدورة دي لقاء شرعي و إن شاء الله يكون في خلوة شرعية و يحصل حمل شرعي و ولادة و إكمال رضاعة لمدة عامين ثم تاني يجي طلاق بائن بينونة كبرى


#940918 [شلاخخي]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 08:42 AM
محلل بتاع شنو , الموضوع من بدايته وحتى الان تمثيلية , لأن الانقسام فعل سلبى لا ينتج الا سلبا , الانهيار الذى نراه الان جاء نتيجة لاخطائهم فى الحكم و الادارة وليس لانقساماتهم , الذى روّج فى الاساس لفكرة الانقسام وانه حقيقة هى قوى تمنت ذلك وعندما ادركت خطأ رؤياها صعب وشقّ عليها الاعتراف ولذلك كان كل الفعل الذى تم من المعارضة بنيّ على هذه النتيجة الخاطئة ولذلك لم يفضى الى شئ ما عدا العمل العسكرى لان مشروعه كان واضحا منذ اليداية وهو سودان جديد


#940888 [katayama]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 08:27 AM
هولا يلعبون علي الشعب السوداني وليس علي بعضهما!!


#940883 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 08:25 AM
الثعلب الترابى اكتشف بعد الذى حدث فى مصر وتونس للاسلاميين ان السيل القادم سيخم المؤتمرين وطنى وشعبى واغتنم فرصة الاطاحة بنافع وعلى عثمان فالاول هو الذى اصدر وتابع تنفيذ اول اعتقال للترابى بعد المفاصلة اما الثانى فهو كالعقرب يلدغ وبسرعة البرق يدخل فىجحره فهو مهندس مذكرة العشرة ولذكاءه الخبيث لم يوقع مع العشرة الذين شالوا وش القباحة بالانابة عنه والان الترابى يظن انه سيخدع الجميع مرة اخرى وحديثه الاخير بانه طلق السياسة وسيتفرغ للعمل الاسلامى هى كلمة حق يريد بها باطل جديد وعلى الشعب السودانى الا يدقس مرة اخرى وعلى قادة المعارضة الحذر واليقظة والانتباه من مكر هذا الثعلب العجوز وكفاية ال25 سنة الماضية.


#940871 [suliaman]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 08:18 AM
سوف تجتمع النطيحة و المتردية يوم السبت و النخب تتفرج و الاحزاب تتخبط و الوطن يتمزق و الشعب يترقب و هكذا دواليك الي ان نستيقط يوما علي زوال السودان من خارجة العالم


#940850 [kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 07:56 AM
هذا الثعلب الماكر متي يتم الخلاص منه..


#940840 [ابوريدة]
5.00/5 (2 صوت)

03-13-2014 07:52 AM
يا للغباء هذا أسوأ توقيت لإعادة العلاقة مع الترابي وحزبه لأن المناخ المحلي و الاقليمي والدولي ليس في صالح الاخوان المسلمين .


#940839 [ابوريدة]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 07:51 AM
يا للغباء هذا أسوأ توقيت لإعادة العلاقة مع الترابي وحزبه لأن المناخ المحلي و الاقليمي والدولي ليس في صالح الاخوان المسلمين .


#940829 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 07:47 AM
الثعلب و الأهطل إلي مذبلة التاريخ و بئس المصير ...


#940823 [ابو عبده]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 07:42 AM
و الله لا خير في البشير ولا خير في الترابي ولا بقية الاسياد كلهم أعداء السودان ...الى متى هذا الشعب صامت يا ترى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة