الأخبار
أخبار سياسية
" المهدي المنتظر" سيضرب رقاب قادة الدول العظمى
" المهدي المنتظر" سيضرب رقاب قادة الدول العظمى



03-15-2014 09:58 AM

قال إمام جمعة طهران المؤقت، آية الله محمد إمامي كاشاني، في خطبة صلاة الجمعة اليوم، إنه "عندما يظهر المهدي المنتظر سيضرب رقاب قادة القوى العظمى في العالم"، ووصفهم بالأوباش، رداً على دفاع الدول العظمى عن حقوق الإنسان بإيران.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية الناطقة بالفارسية، تصريحات كاشاني الذي انتقد تعاطي الدول الكبرى مع موضوع الدفاع عن حقوق الإنسان، في إشارة لاجتماع كاثرين آشتون مع بعض نشاء الحركات المدنية والنسوية والطلابية خلال زيارتها الأخيرة إلى إيران، مضيفا: "هؤلاء سقطوا بهذه اللقاءات والتصرفات، ليس في أعين الشعب الإيراني فحسب، بل في أعين العالم أيضاً".

وكانت كاثرين آشتون، مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، التي تقود مفاوضات الدول الست الكبرى مع إيران بشأن ملفها النووي، وصلت طهران في الثامن من الشهر الجاري، وخلال زيارتها للعاصمة الإيرانية لم تكتف بلقاء مسؤولين رسميين، بل التقت بعدد من نشطاء الحركات المدنية.

وكان من ضمن من التقت بهم الحقوقية نرجس محمدي، عضو مركز مدافعي حقوق الإنسان في إيران، كما التقت بجوهر عشقي، والدة ستار بهشتي، وهو مدون لقي حتفه في ظروف غامضة في السجن.
مقارنة آشتون بالتكفيريين

هذا وانتقد خطيب الجمعة الإيراني لقاءات مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي غير الرسمية هذه بشدة، واعتبرها خارج البرتوكول السياسي، وقارن دفاع آشتون عن حقوق الإنسان في إيران بما "يقوم به التكفيريون من قتل باسم الإسلام"، على حد تعبيره.

وأردف مشيراً إلى آشتون: "هذه الدبلوماسية التي تمثل دول 5+1 جاءت لمناقشة الملف النووي، ولكن اهتمت بمواضيع أخرى، لذا هناك شيء يدور خلف الستار".

وتتخوف طهران من أن يتحول البحث حول الشأن النووي مع الغرب إلى قضايا حقوق الإنسان والحريات في إيران، خاصة أن منظمات حقوقية دولية أدانت طهران مراراً بسبب ملفاتها تجاه حقوق الإنسان، وازدياد وتيرة الإعدامات.

وذكّر كاشاني مسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية بالأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، واصفاً الوضع في البحرين بـ"المروع"، إلا أنه لم يشر إلى الظروف المأساوية في سوريا التي يتلقى نظامها دعماً علنياً من طهران.
اتهام آشتون بخرق المبادئ الدبلوماسية

وكان الجنرال مسعود جزايري، نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، وصف لقاء آشتون بالنشطاء الحقوقيين الإيرانيين الذين نعتهم بـ"سيئي السمعة" بمثابة خرق المبادئ الدبلوماسية، ومقدمة لتدخلات لاحقة للغرب في شؤون إيران الداخلية.

هذا وكانت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، نفت علم الخارجية بجدول زيارات آشتون غير الرسمية في طهران وأصفهان، إلا أن مسؤولة الشؤون الخارجية الأوروبية قالت لمراسل "بي بي سي": "نحن كنا منذ البداية صريحين جداً بخصوص حقوق الإنسان، فبالنسبة لي كان من المهم جداً أن التقي بالنسوة تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة".

وفي بيان نشرته في نهاية زيارتها لطهران، أكدت آشتون أنها ناقشت في إيران مختلف مواضيع الحقوق المدنية وحقوق المرأة ودعم اللاجئين الأفغان في إيران.

العربية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1210

التعليقات
#942902 [bullet ant]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2014 12:13 PM
كلام غريب
بدل العمل و الاعمار انتظار
عالم مجانين مكانهم مستشفى المجانين


#942822 [محمد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2014 11:11 AM
هل هذا خبر ؟؟
ان الراكوبة لها يد في الترويج للخبر الايراني تمهيدا لقبولهم وقبول عقيدتهم الخربة لدي السودانيين .. ياخي اتقوا الله فينا وفي السودان .. مالنا وايران الدولة التي لا تربطها بنا اي علاقة .. مالنا نساهم في المد التشيعي والتبشير الشيعي .. ولماذا رغم انفنا ندخل هذه المساحة السوداء السيئة .. والله عهد الانقاذ شهدنا فيها كل ماهو ضد الاسلام ووصل بنا الحال ان نقرأ ونؤسس للشيعة لاعني الصحابة وكارهي ال البيت ..

اخيرا تبا لكم ( وتف )



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة