بيان حركة تحرير السودان



03-14-2014 07:17 PM
أستأنف نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي القتل والتنكيل بإنسان دارفور والإستهتار بحياته ، ليس في دارفور فقط بل في جميع أنحاء السودان وحيثما وُجد إنسان دارفور، فمنذ أسبوعين ونيف أطلق مجرم الحرب عمر البشير العنان لمليشياته من الجنجويد ليعثوا في دارفور فسادا من جديد بعد أن تيقن البشير وعصابته الحاكمة أن مشروع إبادة أهل دارفور لم يكتمل بعد ،مستغلا إنشغال العالم والمجتمع الدولي بأحداث جنوب السودان وأوكرانيا ليقوم بقتل المئات من الأرواح البريئة في جنوب دارفور وإغتصاب العشرات من حارئر دارفور وإقتياد عدد منهن سبايا إمعانا في التنكيل بأهل دارفور وإزدرائهم تأكيدا لمقولة المجرم عمر البشير ان إغتصاب بنت دارفور شرف له وليس جريمة ، وقد واصلت مليشيات البشير من الجنجويد عمليات القتل والسلب في شمال دارفور أيضا حول “سرف عمرة” والمناطق المجاورة لها ما أدت الى نزوح عشرات الالاف من المواطنين وتجمعهم حول مراكز قوات اليوناميد.
وإزاء هذه الجرائم المخططة والممنهجة نظم طلاب دارفور ركنا للنقاش بجامعة الخرطوم لتوضيح هذه الحقائق ولكشف جرائم البشير في دارفور واستهتاره بأرواح أهلهم وسيروا مظاهرة سلمية داخل حرم الجامعة تعبيرا عن رفضهم وإستنكارهم لعمليات القتل والسلب والاغتصاب وحرق القرى في دارفور، ولما تعود النظام على البطش بإنسان دارفور والإستهتار بروحه لم يجد بد من ترك المظاهرة السلمية للأستمرار داخل حرم الجامعة فأرسل رجال أمنه وقوات الشرطة ليطلقوا عليهم الرصاص الحي والغاز المسيِّل للدموع بغية إلحاق أكبر أذى بهم وإستشهد على إثر ذلك الطالب علي أبكر موسى (ثالثة إقتصاد) وجرح العشرات بجانب إعتقال العشرات من طلاب دارفور. سحل أرواح طلاب دارفور أصبح أمرا طبيعيا في السودان وأحداث جامعة الجزيرة والدلنج ونيالا ليست ببعيدة عن الأزهان فضلا عن التصفيات التي تتم ضدهم في بيوت الأشباح وفي شوارع الخرطوم وهنالك العديد من جثث طلاب دارفور وُجدت ملقية في طرقات وأزقة الخرطوم.
رابطة دارفور بنيويورك تندد وتدين هذه الجرائم الممنهجة من قتل وإغتصاب وسلب ممتلكات وحرق قرى والتي تستهدف أهل دارفور ووجودهم وتستنكر الصمت المحلي والدولي ضد جرائم النظام في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وتناشد كافة المنظمات الحقوقية العالمية والإقليمية والامم المتحدة ومجلس الامن الدولي للقيام بما يلزم لكبح جماح البشير ومليشياته من الفتك بأرواح الأبرياء في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وتطالب بتعجيل القبض على مجرم الحرب والإبادة الجماعية عمر البشير ليسلم أهل دارفور وعموم شعوب السودان من شروره ونهمه للقتل وسفك الدماء.
إن الجرائم العنصرية المنظمة التي تستهدف أهل دارفور والهامش تستدعي وحدة الصف الوطني عاجلا لإسقاط نظام البشير خلاصا للسودان من براثنه وحفاظا لوحدته وتماسكه الإجتماعي والسياسي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 495


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة