الأخبار
أخبار إقليمية
"تحرير السودان": كبر جزء من الأزمة
"تحرير السودان": كبر جزء من الأزمة



03-14-2014 11:26 PM

قال مسؤول بحركة تحرير السودان القيادة العامة، إن والي شمال دارفور، عثمان كبر جزء من الأزمة في دارفور، وإن سياسته في التعامل مع الخروقات البسيطة تسببت في استهداف الحركات للمدن الكبيرة، مطالباً بممارسة النقد الذاتي.


وأشار الأمين السياسي لحركة تحرير السودان القيادة العامة، سيف النصر التجاني هارون، إلى إمكانية حسم التمرد بدارفور هذا العام، لكنه قال إن ذلك مربوط بممارسة الحكومة للنقد الذاتي، وإجراء تغييرات في مراكز صناعة القرار المحلي بالإقليم، وضخ دماء جديدة في أجهزة الحكم، وأضاف أن كبر جزء من المشكلة في دارفور.


وقال لـ"الشروق" إن الأجواء التي نتجت من تعامل الوالي عثمان كبر، مع بوادر الخلافات القبلية في مليط وكتم وعدد من مدن شمال دارفور، مهدت للقيام بعمليات كبيرة بواسطة المتمردين.


وأكد أن حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، هي التي نفذت الهجوم على مناطق مليط والطويشة واللعيت وحسكنيتة بشمال دارفور، متهماً بعض قادة حركات التمرد بالتكسب من الحرب.


واتهم هارون قادة الحركات بمحاولة إطالة أمد الحرب للكسب الشخصي. وقال إن زعماء الحركات خارج الحدود يسعون إلى إبقاء دارفور مشتعلة حتى يجمعوا أكبر قدر من الأموال، مؤكداً أن أوضاع الجنود في الميدان والمواطنين في دارفور لا تقارن بأوضاع قادة الحركة بالخارج.


وأضاف أن بعض رؤساء الحركات المسلحة لن يوقعوا على اتفاق سلام ولو بصمت لهم الحكومة على تنفيذ كل مطالبهم، لأن ما يجمعوه من إيرادات لا يتناسب مع ما توفره لهم اتفاقات السلام.

الشروق


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1899

التعليقات
#942840 [الحازم]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2014 11:28 AM
كبر ظالم وخبيث لايخاف الله بتاجر بارواح الشعب من اجل البقاء فى السلطة


#942481 [شليل]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2014 11:59 PM
سيف النصر خير لك أن تذهب لوثبة البشير بدل التحليل السطحي لحقائق الاوضاع على الارض ، أنت تتحدث عن حسم للتمرد و تتناسى فظائع الجنحويد اليومية و مآسي المعسكرات و المدن عدية الخدمات جميعاً أمن و تعليم و صحة الخ !! بالضرورة الإبقاء على ممثلين لهذه الحركات في اوروبا و العالم الحر لإسماع صوت الضحايا و الضغط على الحكومة و القتلة ، أما أنت و من لف لفك ستلاحقهم أرواح الضحايا في هذه الفانية و يوم يقوم الناس لرب العالمين .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة