الأخبار
منوعات سودانية
"كرمالي"... سفور الطبيعة في مناطق النزاعات
"كرمالي"... سفور الطبيعة في مناطق النزاعات



03-15-2014 11:47 PM

الدلنج – عثمان الأسباط

هنا تنفتح عيناك على لوحة طبيعية قل نظيرها، إنها (مها) التضاريس وحسناء المناخ، المنطقة المفتوحة للرحلات في جنوب كردفان.

إنها منطقة (كرمالي) التي اختارت أعالي (شمال الدلنج) لتعلن سفور طبيعتها و(تبرج) طقسها؛ فكان أن أضحت مُتنفساً لأسر الولاية كلها، فلا يكتمل إكرام الزائر إلا بتنظيم رحلة إليها، ولا ينعقد فرح ما لم تكن حاضرة فيه وحاضرا فيها.

(1)

تمتاز بالخضرة الدائمة والأشجار الباسقات والماء السلسال الزلال، ولأنها كل ذلك وأكثر، ظلت (كرمالي) وجهة لكل الذين يبحثون عن الجمال الساحر والأخاذ على مستوى كردفان، فنهارها بطقسه البديع يحرضك على أخذ قيلولة تحت ظلال الأشجار الوارفة التي يسعد بها الكثيرون، يحجون إليها من كل فج عميق، خاصة فصل الخريف أروع ما في كردفان، إضافة لأيام الأعياد خاصة لدى شرائح الأطفال، الشباب، الأفندية والطلاب.. والرحلات هناك من أهم برامج الأعياد ولا تكتمل فرحة العيد إلا بالرحلة السعيدة إلى حدائق المنطقة وجداولها العذبة، وكثيراً ما خرجت عبارات (عيد سعيد)، وربنا يحقق أمنياتك وأمنيات الوطن وأحلام شعبه في الاستقرار والتنمية والسلام.

(2)

كرمالي متنفس الجميع، يظلّلها الغمام وترشحها قطرات الندى فيجد فيها الأطفال والكبار متسعاً للاستجمام والاسترخاء من رهق وعنت الدراسة والعمل، فيعود إليهم نشاطهم وتعود إليهم حيويتهم، وتنتعش أجسادهم وذاكرتهم، إنها جنة تلتف حول خصر المدينة، فيلتف الجميع حول خصرها يقضون وقتهم بعيداً عن الصخب والضوضاء ليعيدوا ترتيب أيامهم المقبلة، وكرمالي موئل تجتمع فيه الأسر ويجتمع فيه الأصدقاء الذين فرقت سبل الحياة بينهم فتجمعهم في (لمة الأحباب) والعيد، وبين خضرتها يستعيد أبناء الحي ذكريات الطفولة والصبا بهجة وفرحا.

(3)

زار (كرمالي) عمالقة أهل الفن والشعر والرياضة ونشطاء المنظمات والعديد من المسؤولين بحكومة ولاية جنوب كردفان وزوار أجانب، فما أن تطأ أقدامهم عروس الجبال إلا وتراهم يتحرقون شوقاً لزيارة (كرمالي). وفوق هذا وذاك ترفد (كرمالي) البلاد بقوافل إغاثتها وما تيسّر من الدعم وتزيد الارتباط بين أجزاء الوطن، فهي تنتج الأجبان والألبان، وحطب الطلح والبروش و(خيام) الرحل الذين يقيمون فيها حيث ترعى ماشيتهم

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1552

التعليقات
#944150 [Saber Sabor]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 05:54 PM
أخي عثمان الأسباط الرائع المبدع الشفيف لا أستطيع ان اوفيك حقك فأنت جميل و تحب الجمال ,, فلك التحيه , أخيرا لا يسعني الا أن اقول دلنج سوداااااااااااااان.


#943957 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 02:05 PM
كان الاولى ان تدعم مقالك بصور للمنطقة فالصور ابلغ واصدق فى توصيل المعنى من الكلام


#943837 [Kalis]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 12:19 PM
كل مناطق جنوب كردفان ذات الطبيعة الخلابة يا اخي الكاتب عبورك جميل عن الطبيعة المنسية في السودان


#943535 [kafoury]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 04:55 AM
رغم جمال وسحر طبيعة هذه المنطقة ومناطق اخرى في عروس الجبال الا انها تصنف في قائمة السودان الغير النافع في عيون المركزية المركزة بحيث لا تذكر حتى في اخبار احوال الطقس ...الى متى تمارس وسائل الاعلام الرسمية خاصة المرئية التهميش ..نتمنى من الاخ عثمان ان يحط الرحال في مقال آخر في بحيرة كيلك حتى يتسنى للجميع معرفة سحر هذه البحيرة التى تحتضنها عروس الجبال .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة