الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من جبهة تحرير كردفان الكبرى السودان --المجلس الأعلى
بيان من جبهة تحرير كردفان الكبرى السودان --المجلس الأعلى



03-17-2014 07:38 AM
جبهـة تحريـر كردفـان الكـبرى ¬_الــسودان
بيــان
ماذلنا نتابع الأوضاع السياسية الراهنة في ظل التوترات الأمنية ،ومواصلة نظام المؤ تمر الوطني الحروب في أغلب أرجاع الوطن. وتدهور الأحوال الإقتصادية المتدنية يوماَ بعد يوم وغياب الصحة وشح المياه الصالحة للشرب وإنعدام العلاج للمرضى وبطالة الخرجين والمهنيين وحتى العاملين لم يجدوا قوت عيشهم اليومي بفضل إنتشار الفساد السياسي والأقتصادي ويليه الفساد الإجتماعي المسؤلة عنه حكومة المؤتمر الوطني. وتجزئة القضية الوطنية، الى حركات وأحزاب لضمان التمسك بزمام السلطة. وتشتيت القوة الوطنية المعارضة ومواصلة القهر والظلم والإستبداد، وتشريد وقتل وتشتيت المواطن المغلوب أمرهم.الي لأجئين ونازحين. متوقعاً لطبيعة المؤتمر الوطنى ونهجه وطريقة تعامله مع القضايا المصيرية للدولة منذ إستيلائه على السلطة قبل حوالى (25) عام، فالمؤتمر الوطنى إتبعت نهج تجزئة القضايا والملفات منذ وقت مبكر بهدف البقاء على سُدة الحكم، والإحتفاظ بالسلطة لأطول فترة ممكنة، فقام بتقسيم المجموعات الإثنية والكيانات الإجتماعية وجميع الأحزاب والقوى السياسية فى البلاد، حتى وصلت حد تقسيم نفسه إلى منابر وتيارات مُتصارعة، خرجت بعضها وكوَّنت تنظيمات منفصلة عن الأصل، وتشتت الحركة الإسلامية، وصارت مُقسَّمة بين معارضين خارج السلطة، وآخرين ظلوا جزءاً من السلطة منذ إنقلابهم المشئوم فى 30 يونيو 1989، وفى نهاية المطاف قام بتقسيم البلاد إلى دولتين غير مستقرين.مازالو يخططون للمذيد الأفقار للمواطن كما سماه برفع الدعم عن المحروقات وهي سياسات تقشفية لصعوبة الحياة المعيشية للمواطن هذه الفساد المالي لنهب أموال الشعب والدولة على حساب الطبقة الحاكمة وإستقلال الوزرات والمؤسسات العامة التابعة للدولة للمصالح الشخصية . كما لاحظنا، أن زيادة في الأسعار البترولية سيؤدي الي زيادة في إرتفاع الأسعار السلع الأستهلاكية المربوطة بالزراعة والصناعة والمواصلات وإرتفاع معدلات البطالة وإنخفاض الأجور التي تؤدي الي ضائقة معيشية صعبة للشعب بأكمله.وهذه أدى لخروج الشعب لاسقاط هذا النظام في المرات السابقة .مما أدى لقتلهم العمد وإعتقالهم وممارسة سياسات الأرهاب , لم يعد هذا الشعب صامتاَ لهذا العملية الإجرامية ولكن سوف يعد العدة مرة أخرى والخروج ضد هذا النظام الفاسد الظالم حتى يتم إسقاطه من جزوهم وندعوا أبناء الوطن الشرفاء المعارضين هذا النظام وحتى النظامين والغير النظامين الوقوف مع الشعب في صف وأحد ان يخرج السودان من هذا النفق المظلم.
على الرغم عن القرار 2046الزمت المؤتمر الوطني والحركة الشعبية للجلوس في المفاوضات إلا أن المؤتمر الوطني لا يريد الحل الشامل للقضية السودانية. بل يعمل في تهميش القوات المعارضة المسلحة والغير مسلحة وحتى الإداراة الأهلية ليحل مكانهم على حساب القضية الوطنية ستظل البلاد في نفس أزمة الحرب التي لم تنتهي بعد.
نحن في جبهة تحرير كردفان الكبرى نلتزم بالعمل السياسي والجماهيري والدبلماسي لإزالة هذا النظام والكفاح المسلح كإحدى خيارتنا لتحرير الإنسان السوداني وحمايته. ونعني بذلك تحريره من الظلم الإجتماعي والإضهاد السياسي الذي ساد منذ الإستقلال في يناير 1956م ويليه الانقلاب المشؤم مطلع يونيو1989م.
نحن في جبهة تحرير كردفان الكبرى ندين بشدة الإغتيالات السياسية من قبل مليشيات المؤتمر الوطني في أوساط الطلاب في الجامعات والمداس .لان هذه العملية لا إخلاقية ،مقتل طالب مقتل أمة نطالب بالعدالة في قضية مقتل طالب جامعة الخرطوم .
نطالب بحرية الراي في أوساط الطلاب والسياسين ضد سياسات المؤتمر الوطني العرجاء التي لم تستطيع حل القضايا الوطنية ، ليكون طرفاَ لحل القضية الفلسطينية بالتعاون مع إيران في تصدير الأسلحة المحرمة دولياَ الي غزة بعد أن أخذوا ما يكفيهم لطهير شعبه.؟
أن التقرير الأمريكي في مشروعية الحكومة السودانية موجهاَ لها في الوقت ذاته من الإتهامات في مجال الإنتهاكات حقوق الإنسان والحريات العامة,
كما أصدرت تقرير من الوزارة الخارجية الأمريكية عن حقوق الإنسان والحريات الدينية والإتجار بالبشر في العالم شمل السودان
كما أصدرت تقرير في نتائج الإنتخابات العامة التي أجريت في عام 2010م بالسودان ،وتحدثة عن تجاوزات لقوات الأمن والجيش في مناطق النزاعات ،وتردى الأوضاع في حقوق المراة والسجون والإعتقالات وإنتهاك لحقوق الإنسان.
نفس السيناريو ومخطاط المؤتمرالوطني يريد تنفيذها في الإنتخابات القادمة .للأعلان عن موعد الأنتخابات سوف يكون في ميعادها .كما صرح به عمر البشير في تخريج القوات البحرية في بورتسودان . مع وصول الأسلحة من إيران ومنها الي حماس ولكن هذه السفينة التي وقعت في يد القوات الأسرائيلية وصلت الي ميناء إيلات الاسرائيلي.بدلاَ عن ميناء غزة عبر الأنفاق رفح وغيرها.
السودان لم يدخل حرباَ وأحداَ ضد عدو خارجي بل كانت كل حروبه لسنوات متطاولة ضد بعض أبنائه في جنوب والغرب والشرق والنيل الأزرق وجنوب كردفان.
قال تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم
أتامرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وانتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون. صدق الله العظيم
قال الشاعر:- لاتنهي عن خلق وتاتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيماَ
في قصة هذيلة جداَ عديمة السيناريو والاخراج خرج كيزان المؤتمر الوطني في تظاهره ماجورة منددين بقتل وسحل المسلمين في أفريقيا الوسطى :¬- ماذا عن الذين يقتلوا ويسحلوا في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وفي قلب الخرطوم حتى في جامعتها العملاقة .هل هؤلاء !؟كفرة!؟أم زنادقة!؟أم مرتدين عن دين الإسلام !؟أم هم يهود بنوقريظة!!!؟؟؟.
إلى متى تتخصص القوات المسلحة السودانية في معالجة القضايا السياسية الداخلية بالقوة المسلحة؟
ومؤسسات التعليم والعلاج من أفضل المؤسسات في إفريقيا والدول العربية ولكنها تدهورت إلى المؤخرة في زمن البترول والمشورع الحضاري التابعة لمنظمة المؤتمر الوطني الأرهابية.
الأن أن الوساطة التي نريدها لحل مشكلتنا الداخلية هو المواطن البسيط ليكون جزاَ لحل مشكلة السودان عبر الإنتفاضة الشعبية والجلوس معاَ لرسم مستقبل السودان.
معاَ دوماَ بخطوات ثابتة الي الأمام حتى يتحقق العدالة الإجتماعية والديقراطية
جبهة تحرير كردفان الكبرى_السودان
المجلس الأعلى
ع الأمين العام: ياسر بركات النمير
+20-1112918750 ت:
1632014م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 545


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة