الأخبار
منوعات
استشارات : * السكري الكاذب * أدوية خفض الكولسترول * مرض «كورونا»
استشارات : * السكري الكاذب * أدوية خفض الكولسترول * مرض «كورونا»
استشارات : * السكري الكاذب * أدوية خفض الكولسترول * مرض «كورونا»


03-19-2014 11:02 AM



الرياض: د. حسن محمد صندقجي

* مرض «كورونا»

* كيف ينتقل مرض «كورونا»؟

عادل ج - الرياض.

- هذا ملخص الأسئلة المتعددة الواردة في رسالتك. ومن الضروري تلقي المعلومات الخاصة بمرض «كورونا» من مصادر طبية لكي يعرف الإنسان المعلومة الصحيحة التي يستفيد منها في الحفاظ على صحته. وفيروسات «كورونا» تشكل فصيلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب أنواعا من الأمراض لدى البشر والحيوانات، خاصة في الجهاز التنفسي. وفيروس «كورونا» الجديد هو فيروس جديد لم يرصد في البشر من قبل، ويسمى «فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية». وفي معظم الحالات يتسبب هذا الفيروس بحالات مرضية بالجهاز التنفسي تصنف على أنها وخيمة العواقب.

ووفق ما تذكره منظمة الصحة العالمية، فإن الأعراض الشائعة هي اعتلال حاد في الجهاز التنفسي مصحوب بالحمى والسعال وضيق النفس وصعوبة التنفس. وأصيب معظم المرضى بالالتهاب الرئوي. كما أصيب كثير منهم بأمراض في المعدة والأمعاء، بما في ذلك الإسهال. وأصيب بعض المرضى بالفشل الكلوي. ولا يعرف حتى الآن كيف يصاب الناس بعدوى هذا الفيروس. ومن الضروري إجراء مزيد من الاستقصاء والبحث العلمي للإجابة عن كثير من الأسئلة المتعلقة بكيفية الإصابة بالمرض وطرق انتشاره ومصادره. وتضيف المنظمة قائلة إن من المستبعد أن يحدث انتقال فيروس «كورونا» المسبب لـ«متلازمة الشرق الأوسط التنفسية» عن طريق التعرض لجمل مصاب بالعدوى. ولذا من المهم اتباع تدابير الوقاية التي أثبتت فوائد صحية للوقاية من الأمراض المعدية التي تصيب الجهاز التنفسي أيا كان نوعها، مثل تكرار غسل الأيدي واتباع إتيكيت النظافة عند العطس أو السعال، ولبس الأحذية الطويلة (بوت) عند التعامل مع الحيوانات أو ملامسة منتجاتها، وتغيير الملابس والأحذية بعد التعامل معها، وتجنب وعدم تناول الفواكه أو الخضراوات غير المغسولة، وكذلك المشروبات التي يجري إعدادها بمياه غير مأمونة.

* أدوية خفض الكولسترول

* هل أدوية «ستاتين» مأمونة ومفيدة لخفض الكولسترول؟

عبد الإله - الكويت.

- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك، والدواء الذي سألت عنه هو أحد أدوية فئة «ستاتين» من مجموعة الأدوية الخافضة للكولسترول. ولاحظ معي بداية أنه حينما يكون مستوى الكولسترول في الدم مرتفعا، فإن من الممكن أن يلتصق الكولسترول الزائد بجدران الشرايين مما يؤدي إلى تضيقها، ومع تكرار تراكم الكولسترول يصل الحال بتلك التضيقات إلى حد انسداد الشرايين. ولذا من الضروري عمل المرء على خفض نسبة الكولسترول في الدم لديه، وهو ما يبدأ باتباع نظام صحي في تناول الأطعمة، خاصة خفض تناول الشحوم الحيوانية وخفض تناول الأطعمة المحتوية على مادة الكولسترول وزيادة تناول الزيوت النباتية الطبيعية والامتناع عن تناول المواد الدهنية والزيوت المحتوية على نوعية الدهون المتحولة. إضافة إلى تلك الأمور في الغذاء، هناك أيضا ممارسة الرياضة البدنية.

وحينما لا تفلح تلك التدابير في خفض الكولسترول، يكون من الضروري تناول أدوية مفيدة ولديها القدرة على خفض نسبة الكولسترول في الدم. وأدوية «ستاتين»، مثل «ليبيتور» أو «زوكور» أو «كريستور».. أو غيرها، من الأدوية المفيدة في هذا الشأن. وهي تعمل على خفض إنتاج الكبد للكولسترول، ولاحظ معي أن 80 في المائة تقريبا من الكولسترول في الدم يأتي من الكمية التي ينتجها الكبد، والـ20 في المائة الباقية تأتي من الكولسترول الذي يتناوله أحدنا في غذائية اليومي.

وأدوية «ستاتين» من الأدوية الآمنة نسبيا لدى معظم الناس. والطبيب عند متابعته المريض الذي يتناول أدوية «ستاتين»، يتابع معه احتمالات حصول آثار جانبية لتناول هذه الأدوية، عبر سؤاله عن أعراض معينة، مثل آلام العضلات، وأيضا عبر إجراء أنواع مختلفة من الفحوصات. كما يتابع أي أدوية أخرى يتناولها المريض قد تتعارض مع أدوية «ستاتين».

* السكري الكاذب

* هل هناك سكري كاذب؟

أفنان أم لؤي - جدة.

- هذا ملخص رسالتك. نعم هناك مرض يسمى «السكري الكاذب»، لكن لا علاقة له بمرض السكري. وللتوضيح، فإن «السكري الكاذب» مرض له علاقة بزيادة كمية البول، أي إخراج المريض كمية عالية من البول يوميا دون سبب له علاقة بتناول أدوية إدرار البول، ودون علاقة بوجود مرض السكري وارتفاع نسبة السكر في كل من الدم والبول.

وسبب ذكر كلمة «السكري» في اسم هذا المرض هو أن مرضى السكري تزيد لديهم كمية البول بسبب زيادة كمية السكر في البول، وزيادة كمية السكر في البول سببها ارتفاع نسبة السكر في الدم. وحينما تزداد كمية السكر في البول، فإن الكلية تخرج مزيدا من الماء مع السكر، وبالتالي يزداد التبول وتزداد كمية البول. ونتيجة لذلك يشعر مريض السكري بالعطش، ومن ثم يزداد شربه للماء.

وفي «السكري الكاذب»، فإن الكلية تخرج كمية كبيرة من البول، بينما نسبة السكر في البول عادية، ويشعر الشخص المصاب بالعطش أولا، ثم تزداد لدية كمية البول.. وفي حالة «السكري الكاذب» يكون هناك اضطراب في نوع من الهرمونات التي يفرزها الدماغ.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1664


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة