الأخبار
أخبار إقليمية
وفاة فتاة بسبب التلوث البيئي بمنطقة العزوزاب
وفاة فتاة بسبب التلوث البيئي بمنطقة العزوزاب
 وفاة فتاة بسبب التلوث البيئي بمنطقة العزوزاب


03-20-2014 11:04 AM

الخرطوم: هبة عبيد
قدم مواطنو مدينة العزوزاب بمحلية الخرطوم شكوى للمجلس التشريعي بولاية الخرطوم إزاء ما وصفوه بسوء الأوضاع البيئية والصحية بالمنطقة بسبب إحدى كمائن الطوب المطلة على الطريق العام وتبعد عن المنازل مسافة «6» كيلومترات تقريباً، وفي الوقت الذي تعهدت فيه رئيس لجنة خدمات التعليم والصحة بالمجلس مثابة حاج حسن لدى زيارة اللجنة للمنطقة بالجلوس مع المجلس الأعلى للبيئة ووزارة التخطيط العمراني وجهاز حماية الأراضي بالولاية لاستشارتهم حول الموضوع ودراسة الحلول الممكنة.وكشف مواطنو المنطقة عن وفاة فتاة إثر إصابتها بالأزمة نتيجة عمليات إنتاج الطوب بالقرب من منزلها. وبحسب التقرير الطبي فإن المتوفية ماتت نتيجة إصابتها الأزمة، وأشار المواطنون في شكواهم إلى أن الكمينة سحبت المياه التي تغذي المنطقة، بجانب تضررهم من الإزعاج.

الانتباهة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4454

التعليقات
#948345 [داوودي]
4.66/5 (6 صوت)

03-20-2014 03:41 PM
انا حالتي قتا الموضوع ليهو علاقة بنفايات مصنع اليرموك طلعت كماين طوب !!!!!!

[داوودي]

#948260 [كلمة حق]
4.29/5 (6 صوت)

03-20-2014 01:48 PM
البسمع الخير ده يفتكر ان الكمائن دي يادوب دخلت السودان .. والا الشعب السوداني اتعلم السحسحة في حكومة البشير ... للعلم لمن لا يعرفون كمائن الطوب ... هي في الاساس مصانع للطوب ويطلق عليها ايضا مكاتب النيل ... وهي صناعة مزدهره منذ امد بعيد في السودان وساهمت بشكل كبير واساسي في تطوير المباني في مدينة الخرطوم ولا زالت .. ولكن سؤ التخطيط ونسبة لسرقة الحكومة لاراضي المواطنيين .. اطلقت الحكومة في الاونة الاخيرة تحذيرات بان الكمائن مضرة بصحة المواطنيين ومع العلم الكمائن ليها قرون شغاله وما سمعنا كتلت ليها زول .. وعلى كل حال حتى لو سلمنا يخطورة وجود الكمائن في وسط المدينة المنهوبة بواسطة الكيزان .. طيب وين الدراسات والمناطق البديلة .. حتي اذا نسينا او تناسينا ان الكمائن دي فاتحة بيوت وبتصرف على الاف الاسر الم تفكر الحكومة على الاقل كيف تعوض فاقد الطوب نسبة لتوقف عدد كبير من الكمائن .. ولكن زي ما قلنا اول الحكومة هدفها سرقة الاراضي وليس صحة ورفاهية المواطن... عشان كده بالله فكونا من قصة الاوضاع البيئية..

[كلمة حق]

ردود على كلمة حق
[اطلال الماضي] 03-21-2014 12:46 AM
مصنع للبلك الاسمنت وليست كمائن والفتاة التي توفيت خلف المصنع مباشرة من الجهة الغربية. ألجدير بالزكر ان المصنع قد امر بأغلاقه منذ 2009 ولكنه مازال يعمل حتي الان وهنالك صراع دائم بين ادارته واللجان الشعبية وخلافا للمخلفات الاسمنتية يعاني ابناء المنطقة من شح المياه اذ يملك المصنع طرمبات ضخمة لشفط المياه اضافة للأزعاج المتواصل علي مدي اربعة وعشرون ساعة من جر الطوب داخل السيارات وحركة القلابات وهو يبعد حوالي ستة امتار من اقرب المنازل وليست ستة كيلو مترات كماء جاء في الخبر ( خاص لادارة الراكوبة أرجوء نشر هذا التعديل اذ اكتبه للمرة الثانية ولا يتم نشره وللمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بالجان الشعبية بمنطقة العزوزاب مربع 3)


#948255 [usama]
3.63/5 (4 صوت)

03-20-2014 01:43 PM
ياخي الكماين دي المفروض تكون برة العاصمة يقولو ليك عاصمة حضارية وكلها حفر حتي الشواطي

[usama]

#948107 [المشتهي الكمونية]
3.00/5 (2 صوت)

03-20-2014 11:50 AM
والله يا ناس الراكوبة بالغتو ، أسه الخبر دا علاقتو شنو بصورة الحمار الفوق دا

[المشتهي الكمونية]

#948099 [m.rashid]
4.07/5 (5 صوت)

03-20-2014 11:41 AM
بالجلوس مع المجلس الأعلى للبيئة لدراسة الحلول الممكنة ؟!! إتأخرتوا في الدراسة لأن إمتحانات الأساس نهاية هذا الشهر !!

[m.rashid]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة