الأخبار
أخبار سياسية
الكويت تُعلن حضور 13 رئيسًا عربيًا القمة العادية الـ25.. وزير الخارجية الكويتى: الانشقاقات العربية لن تدوم واجتماعات القمة فرصة لتصفية الأجواء..
الكويت تُعلن حضور 13 رئيسًا عربيًا القمة العادية الـ25.. وزير الخارجية الكويتى: الانشقاقات العربية لن تدوم واجتماعات القمة فرصة لتصفية الأجواء..



03-21-2014 07:30 AM

سيطرت قضية المصالحة "العربية – العربية" والوساطة الكويتية لرأب الصدع بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب وقطر من جانب آخر على أعمال المؤتمر الصحفى الأول بالكويت والذى أعلن خلاله وزير الخارجية صباح خالد الصباح انطلاق فعاليات القمة العربية الـ25.

وأكد الوزير الكويتى أنهم يعولون على القادة العرب، معربًا عن ثقته أن لقاء القادة العرب سيكون فرصة مناسبة لتنقية الأجواء وتصفيتها، متمنيًا أن تسود أجواء العمل المشترك، لافتًا إلى أن الانشقاق فى الدول العربية لن يدوم.

وحول الوساطة التى قامت بها الكويت بين مصر وقطر أكد الصباح أنهم سيعولون على تصريحات قطر الرسمية بأن أمن مصر واستقرارها هو أمن واستقرار للمنطقة، مشددًا على أن ما مرت به المنطقة العربية على مدار ثلاث سنوات كانت له إفرازات ولكن هذه الإفرازات لن تثنينا عن استكمال المشوار، وهناك اتفاق على أن مصير العرب واحد ولكن الوسيلة للوصول للهدف قد تختلف.

وأعلنت دولة الكويت مساء اليوم أنه تأكد لديها حتى الآن حضور 13 رئيسًا عربيًا سيصلون إلى الكويت يوم الاثنين المقبل استعدادًا لاجتماع القمة على مستوى القادة والملوك يومى الثلاثاء والأربعاء المقبلين، وأكد وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنسيقية العليا للمؤتمرات الشيخ محمد عبد الله، أن هذا التمثيل العالى المستوى يؤكد نجاح شعار القمة بأن التضامن العربى سيؤكد مستقبل أفضل.

جاء ذلك خلال افتتاح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح يرافقه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى الإعلامى المصاحب للقمة العربية التى تستضيفها دولة الكويت وقاما بجولة تفقدية بأقسام المركز للاطلاع على الاستعدادات الجارية لإنجاح التغطية الإعلامية للقمة العربية.

وقال وزير الخارجية فى كلمته خلال الافتتاح أن هناك تضافرًا كبيرًا بين الأجهزة المعنية الكويتية ومع الأمانة العامة للجامعة العربية لإنهاء التجهيزات الخاصة بالقمة، معلنًا مساء اليوم بدء فعاليات القمة العربية.

وأكد الصباح أن القمة تنعقد فى ظروف غاية فى الدقة حيث يتشابك الحلم العربى مع العديد من التحديات المحيطة بنا، معربًا عن أمله فى تكاتف جهود الجميع من أجل إنجاح أعمال هذه القمة التى تعقد لأول مرة فى الكويت، والعمل لترجمة شعار قمة التضامن من أجل مستقبل أفضل، وناشد الرؤساء العرب أن يضعوا فى عين الاعتبار مصالح الشعوب العربية.

وتابع الصباح أن جميع الدول العربية لديها الحرص على مسيرة العمل العربى المشترك، والجميع يدرك المخاطر المحدقة بالمنطقة، مؤكدًا أن التباين فى الآراء العربية إزاء بعض القضايا يجب ألا يؤثر على تلك المسيرة معربًا عن أمله أن تكون القمة العربية مناسبة للخروج بموقف يعزز من توجهات الجميع والخروج إلى المستقبل، معولاً على حكمة القادة العرب.

وقال إن العمل الخليجى رافد أساسى من روافد العمل العربى المشترك، وأكد أن أى خلافات نتيجة تباين وجهات النظر سيتم استيعابها من خلال حكمة القادة والتركيز على العمل العربى المشترك، ومواجهة التحديات والمضى قدمًا نحو المستقبل.

وأشار إلى أن على الرغم من الصعاب إلا أن الشهور الثلاثة الماضية شهدت مؤشرات إيجابية بدأت تتحقق فى بعض الدول العربية، منها الانتهاء من صياغة الدستور فى مصر وتونس والحوار الوطنى فى اليمن وتشكيل حكومة فى لبنان.

وهنأ وزير الخارجية الكويتى الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربى، لحصوله من الرئيس عدلى منصور على وسام الدولة تقديرًا على دورة فى قضية طابا.

وشدد العربى على أهمية دور الإعلام العربى بما يملكه من قدرات تمكنه من تحقيق الرسالة الإعلامية، موضحًا أن الجامعة أكدت أهمية التكامل والتنسيق الإعلامى العربى والمحافظة على القيم والثوابت وهوية الإنسان العربى ووضع آليات تنسيق بين المؤسسات العربية وتفعيل ميثاق الشرف الإعلامى العربى، وأوضح أن القمة تنعقد فى ظل اضطرابات كثيرة فى أغلب أنحاء العالم، وهو ما يحتم على العرب النظر للمستقبل وإيجاد حلول تساعد على تقوية ودعم التضامن العربى.

وحول مقعد سوريا فى الجامعة العربية، أكد الأمين العام أن المقعد السورى سيكون خاليًا فى القمة العربية، لافتًا إلى أن الأمر حسم بالعام الماضى فى الدوحة بقرار إعطاء المقعد للائتلاف السورى بعد تعليق مشاركة سوريا، إلا أن هناك أحكامًا فى ميثاق الجامعة العربية يجب تسليم المقعد وفقًا لها.

وحول انضمام جنوب السودان للجامعة العربية قال العربى إن وزير خارجية جنوب السودان طلب الحضور وعرض الأوضاع فى جنوب السودان وسيتم استمرار التعاون وتطوير العلاقات ولكن حتى الآن لا يوجد قرار.

ولفت إلى أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس سيعرض على القمة نتائج مشاوراته فى واشنطن مع الرئيس الأمريكى باراك أوباما، موضحًا أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أبلغه فى اتصال أمس أن جميع الموضوعات طرحت فى اللقاء وستستمر المباحثات أما قرار مد فترة المفاوضات فسيتوقف على ما سيقرره الرئيس عباس.

اليوم السابع


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 834

التعليقات
#949009 [مجروس ق ش م]
1.00/5 (1 صوت)

03-21-2014 02:50 PM
اها بشبش حيمشي وﻻ حيفضل مستخبي ورا وداد

[مجروس ق ش م]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة