الأخبار
أخبار إقليمية
هاني رسلان معلقًا على مشروع نهر الكونغو : القوات المسلحة تبيع "الفنكوش" للشعب
هاني رسلان معلقًا على مشروع نهر الكونغو : القوات المسلحة تبيع "الفنكوش" للشعب
هاني رسلان معلقًا على مشروع نهر الكونغو : القوات المسلحة تبيع


الصحف المصرية تكتب
03-20-2014 04:50 PM
استمرارًا للجدل حول المشروع، وصف الدكتور هاني رسلان, رئيس وحدة دراسات دول حوض النيل بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بـ "الأهرام", مشروع ربط نهر الكونغو والنيل بأنه مشروع "وهمي"، وهو ما يعزز من الانتقادات التي وجهت إلى المشرع وكان أبرزها تصريح للدكتور محمد نصر الدين علام وزير الري الأسبق، شبه فيه المشروع بالأفلام الكوميدية للمثل للراحل إسماعيل ياسين، مثل العتبة الخضراء. وقال رسلان في تصريح إلى "المصريون"، إنه يتم الترويج للمشروع في كل وسائل الإعلام تحت غطاء انه مدعوم من القوات المسلحة ومن الأجهزة السيادية, واصفًا دعم الجيش للمشروع بأنه مثل "الفنكوش" الذي ليس له وجود. وطالب، القوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة، بإعلان موقفها الواضح من المشروع الذي "يدخل في باب الدجل والشعوذة السياسية والإعلامية"، قائلاً "لولا استخدام اسم الجيش والمخابرات العامة من قبل المروجين للمشروع لما استمع إليهم أحد". وتساءل رسلان: "إلى متى يستمر هذا الدجل، وكيف يمكن السماح لمثل هذه المجموعة التي تحكم وزارة الري بإضحاك العالم كله على مصر"؟, محذرًا من أن ما يقولونه يتم نقله بالخارج ويستخدم مثالا على حالة "الهذيان" التي يعيشها المصريون، بحسب تعبيره. يشار إلى أن ربط نهر الكونغو بنهر النيل، هي فكرة مشروع ضخم مراده التحكم بالموارد المائية في البلدان المستفيدة - حسب دراسات القائمين على المشروع - وهي مصر والسودان وجنوب السودان والكونغو. ومضمون الفكرة شق قناة تصل نهر الكونغو بأحد روافد نهر النيل في السودان.

المصريون


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4319

التعليقات
#949578 [khalid mustafa]
5.00/5 (2 صوت)

03-22-2014 11:40 AM
يا هاني رسلان جرب الفنكوش بالقرقوش وسيبك من كلامك المغشوش يمكن ترجع لوعيك المربوش

[khalid mustafa]

#949544 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 11:12 AM
يعنى يا رسلان أخيرا" عرفت أننا عارفين أنكم ماسكم أبكباس / لو ماغهمته حاجه أسأل الحاج وراق .

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]

#949325 [kallam]
5.00/5 (1 صوت)

03-22-2014 03:15 AM
شعب اختار الراقصة فيفى عبده امه المثالية, دة مفروض النيل يزوغ منه على ليبيا

[kallam]

#948820 [بلادي يا سنا الفجر]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2014 09:41 AM
برافو أثيوبيا

[بلادي يا سنا الفجر]

#948741 [zigzag]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2014 04:29 AM
خلاص نحن موافقين
نمد ليهم قناه علي حسابنا
من نهر المسيسيبي

[zigzag]

#948723 [ميل نقور]
5.00/5 (3 صوت)

03-21-2014 03:19 AM
كتمت في الحلب المصريين -لقد ولى عهد الفهلوة والبلطجة والتعلي والنظرة الدنيوية للافارقة

[ميل نقور]

#948524 [ساري الليل]
4.75/5 (6 صوت)

03-20-2014 07:52 PM
شعب أبلد ما يكون لو صدقوا هذه الخزعبلات ومن سابع المستحيلات لو تنعم مصر بمياه نهر الكنغو والأفضل البحث عن حلول ثانية مثل تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية وكل هذه المشاريع مكلفة جدا وحقيقة المشاكل القادمة فعلا مشاكل مياه وعلى ما أعتقد سوف تبدأ من ((المحروسة))
والله المصارنة خلاص بقوا في علبة كبريت ...

[ساري الليل]

#948523 [ركابي]
4.60/5 (8 صوت)

03-20-2014 07:51 PM
الحبش وسد النهضة بتاعهم خلي اخواننا المصريين يهضربوا ....هل ممكن دول الحوض بتاع الكونغو تقبل بخروج مياهها لدولة اخري؟؟حيستفيدوا شنو؟؟؟ حتي لو وافقوا ده اكيد عايز مليارات الدولارات ومااظن مصر بتقدر تتحمل التكلفة ...اخير لاخواننا المصريين يحنكوا الامريكان والروس يعملوا ليهم محطات تحلية نووية

[ركابي]

#948495 [بركاتو]
3.44/5 (6 صوت)

03-20-2014 07:01 PM
ياأخوان هو الحلم ممنوع - هذا المشروع حتى اذا كان ممكن من ناحية فنية - فهناك مشاكل سياسية تجعل منه شبه مستحيل - فمن المستحيل اقناع جميع الدول التى يمر على اراضيها المشروع وخاصة انها انظمة متقلبة ودكتاتورية ولايمكن ضمان تعهداتها .

اذا كان اخوانا المصريين جادين فى الحصول على مزيد من المصادر المائية فعليهم بالتفاوض مع اثيوبيا تفاوض الند للند - ومن ثم اقناع جنوب السودان بمشروع قناة جونقلى لتعويض النقص الذى يمكن ان ينتج من سد النهضة .

[بركاتو]

ردود على بركاتو
European Union [النيل أبونا والجنس سودانى] 03-21-2014 03:48 AM
أوافقك الرأي فى كل ماذكرت يا بركاتو لكن أختلف معك بخصوص مشروع قناة جونقلى لانه هذا المشروع له أضرار بيئية, ومن الأفضل لهانى رسلان والحكومة المصرية أن تنسى حاجه أسمها قناة جونقلى, المصريين أكلوا نيم .

المصدرصحيفة الراكوبة مقال للدكتورسلمان محمد أحمد سلمان 27 Mar 2013 :

- مشروعٌ مُضِّرٌ بالسكان المحليين، وسيفصل المنطقة الشرقية للقناة عن المنطقة الغربية ويُوقِف حركة القبائل فى المنطقة بحثاً عن الكلأ والماء، وسيعرّض الحياة البرية لنفس المشاكل. كما تحدّث المعارضون عن التأثيرات البيئية السلبية للمنطقة والتى ستشمل شحّ الأمطار فيها بسبب تجفيف المستنقعات وتقليل التبخر، وإضعاف الثروة السمكية التى تعتمد عليها القبائل المحلية اعتماداً كبيراُ، وتقليل مناطق الكلأ لرعي الماشية. وقد وصف المعارضون المشروع بأنه لمصلحة مصر والسودان وأنه مُضرٌّ لجنوب السودان وللسكان المحليين.

- تناقلت وكالات الأنباء المحلية والإقليمية والدولية بسرعة البرق يوم 22 مارس عام 2013 (وهو اليوم العالمي للمياه) تصريحات السيد بول مايوم، وزير الري والموارد المائية بجمهورية جنوب السودان، عن موقف حكومته من اتفاقية مياه النيل لعام 1959. ذكر السيد مايوم أن بلاده لا تعترف باتفاقية عام 1959، موضّحاً: "كنا تحت سيطرة السودان عندما وُقِّعتْ الاتفاقية، لذلك لم نكن نستطيع أن نقول شيئا، أما اليوم فنقول إنه لا علاقة لنا بهذه الاتفاقية." لم يتوقف السيد الوزير عند رفضه لاتفاقية عام 1959 بل أضاف: "لقد التحقنا بمبادرة حوض النيل ونحن في طريقنا للالتحاق باتفاقية الإطار التعاوني، التي من خلالها يمكن لدول حوض النيل الالتقاء لمناقشة أفضل الطرق لاستغلال مصادر المياه."
- المصدرصحيفة الراكوبة مقال للدكتورسلمان محمد أحمد سلمان 10 Apr 2012 :

- وقد رفعت هذه التصريحات عدد الدول المؤيّدة لاتفاقية عنتبي إلى سبع دولٍ هي: اثيوبيا وكينيا ويوغندا وتنزانيا وبوروندي ورواندا، بالإضافة إلى جنوب السودان. وتحتاج الاتفاقية إلى تصديق ست دولٍ لتدخل حيز التنفيذ. وتعترض مصر والسودان بشدّة على هذه الاتفاقية، بينما لم توضّح جمهورية الكونغو الديمقراطية موقفها.
- إن مستنقعات بحر الجبل وبحر الزراف المعروفة بـ "السُّد" قد تم إعلانها في يونيو عام 2006 مناطق رطبة ذات أهمية عالمية بموجب الاتفاقية الدولية للأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية المعروفة بـ "اتفاقية رامسار"، والتى يشرف عليها الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. هذا بدوره سيقوّي أيادي منظمات المجتمع المدني المحلية والإقليمية والعالمية المعنية بحماية البيئة عموماً، ومستنقعات جمهورية جنوب السودان خاصةً.
- كما يجب إضافة أن الدول النيلية الأخرى قد أوضحت بجلاء في العامين الماضيين أنها تريد أن تكون طرفاً فاعلاً في كل ما يتعلق بمياه النيل وأن تنال حقوقها في مياه الحوض. هذه الدول قد لا تلزم الصمت تجاه أيّة فكرةٍ لإكمال قناة جونقلي أوبناء أيّة قناةٍ أخرى في مناطق مستنقعات جمهورية جنوب السودان قبل معالجة مسألة نصيبها من مياه النيل. فمياه مستنقعات السُّد تأتي من البحيرات الإستوائية، كما أن مياه مستنقعات مشار/السوباط تأتي من الهضبة الإثيوبية. وهذا بدوره يثير التساؤل الكبير حول من يملك مياه نهر النيل؟


#948422 [عود عُشر]
4.22/5 (6 صوت)

03-20-2014 05:44 PM
هجص فعلاً هجص المصريون مشكلتهم أنهم يعتقدون أن كل شيء يؤخذ بالصياح والهجص الاعلامي والفهلوه وأستغرب في الاعلام المصري الذي يظن أن الشعب المصري بلا عقل ولا درايه فأي واحد درس جغرافية النيل وهضبة البحيرات ناهيك أن يكون متخصصا في الجموفولوجي أو طبغرافيا هضبة البحيرات يعرف إستحالة ربط نهر الكنغو بالنيل سواء عبر الاراضي اليوغنديه أو السودانيه علما بأن الحدود الفاصله بين السودان والكنغو وأفريقيا الوسطي تعتبر خط تقسيم مياه لطبيعة المنطقه الجبليه بحيث أن الانهار السودانيه تتجه نحو الشمال الشرقي والانهار في كل من الكنغو تتجه نحو الشمال الغربي وبالنسبة لأفريقيا الوسطي تتجه نحو الجنوب الغربي فالإعلام المصري يبيع الوهم للشعب المصري .

[عود عُشر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة