الأخبار
الملحق الرياضي
خبراء الكرة الأردنية ل: ريال مدريد أقرب فنيا ومعنويا لحسم "قمة العالم" !
خبراء الكرة الأردنية ل: ريال مدريد أقرب فنيا ومعنويا لحسم "قمة العالم" !
خبراء الكرة الأردنية ل: ريال مدريد أقرب فنيا ومعنويا لحسم


03-20-2014 10:35 PM
إمتلاء المقاهي وشراء الأعلام أبرز ما يسود ليلة " الكلاسيكو"


بدأت الأحاديث والمشاكسات بين أنصار برشلونة وريال مدريد في الأردن قبل ثلاثة أيام من موعد "كلاسيو العالم" الذي يجمعهما الأحد المقبل في الجولة "29" للدوري الأسباني والمقررة على ملعب سينتياجو برنابو، ودائما ما يكون ميسي وكريستيانو رونالدو على وجه التحديد "المبتدأ والخبر" في جمل أحاديثهم ومناكفاتهم.

وفي الأردن،يحظى العملاقان برشلونة وريال مدريد بشعبية جماهيرية كبيرة ربما تفوق شعبية الفرق المحلية في الأردن، ويبدأ أنصار الفريقين بالحجوزات المبكرة للمقاهي التي تكتظ بعشاق السحر لمتابعة "الكلاسيكو" على شاشات عملاقة وعلى شكل جماعات كل يهتف لفريقه ونجمه المفضل .

وقد يتبرع أحد الأصدقاء بدعوة زملائه لحضور القمة الملتهبة في بيته للتمتع بسهرة كروية لا أجمل ولا أحلى برفقة الأصدقاء، في حين يستثمر الباعة العشق الأردني للفريقين وتبدأ أعلام الفريقين وصورهم تبتاع في كل الأماكن.

ولأن لهذين الفريقين العملاقين شعبيتهما الجارفة في الأردن، قام بإستطلاع بعض أراء خبراء ونجوم الكرة الأردنية حول قمة الأحد:

وأكد المدرب السابق لمنتخب الأردن الأول، والمدير الفني الحالي لفريق الجزيرة عيسى الترك بأن العودة للمعطيات السابقة ونتائج المباريات فإن الحالة المعنوية والفنية تميل لصالح ريال مدريد.

وأضاف الترك:" لكن يعلم الجميع بأن مباريات القمة دائما لا تخضع لمقاييس فنية، وربما تكون المفاجآت متواجدة كالفوز بنتيجة كبيرة وبما يعاكس التوقعات والمؤشرات، ولذلك فإن الفريق الذي يتعامل مع المباراة بحضور ذهني عال سيكون الأقرب لحسم نقاط المباراة".

وقال الترك: " بالتأكيد ميسي ورونالدو هم من يصنعان الفارق في مباريات فرقهم، لكن لا يعني ذلك بأن لا يظهر أي نجم آخر في المباراة ولا سيما أن جميع لاعبي الفريقين هم الأفضل في العالم".

وأكمل الترك:" ربما يكون دافع برشلونة لتحقيق الفوز أقوى من الريال، برشلونة لن ينفعه سوى الفوز ليبقي على آماله في المنافسة ويدرك بأن فوز الريال يعني الإقتراب من افتقاد اللقب لصالح غريمه التقليدي، لكن ذلك لا يعني بأن الريال سيلعب بدون طموح الفوز لكن ما أردت قوله بأن التعادل لو حسم الكلاسيكو فإنه سيكون مقنع للريال أكثر من برشلونة، مع التأكيد بأن الريال الحالة الفنية والمعنوية تصب في صالح الريال".

بدوره قال هداف العرب والكرة الأردنية سابقا جريس تادرس:" الكلاسيكو سيجمع أفضل فريقين في العالم، اعترف بأنني أميل للريال، ولكن تصريحي لن يكون قائما على العاطفة بقدر ما هو المنطق، فالريال في هذا الموسم أفضل من برشلونة وبخاصة من حيث تجانس اللاعبين داخل الملعب".

وقال جريس:" النتائج السابقة في الدوري الحالي تؤكد بأن الأفضلية لريال مدريد، لكن تلك الأفضلية لا تعني بأن ريال هو من سيفوز في المباراة، بل على العكس تماما فهذه المباراة يصعب التكهن بها لكن أعتقد بأن الأفضلية الفنية تميل للريال".

وتابع جريس:" طموح الفوز سيكون مشتركا لدى الفريقين، لكن الطموح قد يكون أكبر لدى الريال الراغب بقوة في هذا الموسم للعودة لمنصات التتويج".

وأكد جريس بأن ميسي وونالدو لو كانا بيومهما في هذه المباراة فإن برشلونة والريال سيقدمان لعشاقهم وجبة كروية هي الأجمل.

إلى ذلك قال قائد منتخب الأردن سابقا ونجم الوحدات حاليا عامر ذيب بأن برشلونة سيكون الأقرب لحسم الكلاسيكو، فهو سيدافع عن كبريائه وآماله .

وتابع ذيب:" على برشلونة أن يتعامل مع المباراة بعيدا عن أي ضغوطات نفسية، وفي حال تخلص من ذلك فإنه قادر على تحقيق الفوز الذي يضمن له استعادة الآمال في المنافسة بقوة على لقب الدوري".

وختم ذيب الحديث بالقول:" نعم ميولي برشلونية، وأعتقد بأن ميسي ونيمار سيلعبان دورا مهما في حسم نقاط الفوز".

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 406


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة