الأخبار
أخبار إقليمية
دارفور.. المربع المتجمد.. المشكلة أن الصراع بين الرجلين اتجه إلى صراع مسلح
دارفور.. المربع المتجمد.. المشكلة أن الصراع بين الرجلين اتجه إلى صراع مسلح
دارفور.. المربع المتجمد.. المشكلة أن الصراع بين الرجلين اتجه إلى صراع مسلح


كيف ينظر كتاب نظام البشير لقضية دارفور وصراع الجنجويد
03-22-2014 08:48 AM
د. ياسر محجوب الحسين

تصاعدت الأحداث في دارفور بشكل متواتر، والجديد أن الصراع ينشب بين مكونات دارفورية أكثر من كونه صراعا بين هذه المكونات والحكومة المركزية.. صحيح أن القضية في أساسها بدأت من قبل عشرات السنين كنزاعات قبلية على الكلأ والمرعى ثم تطورت هذه النزاعات وتزايدت أعداد ضحاياها باستخدام الأسلحة المتطورة التي تدفقت إلى الإقليم إبان الحرب الأهلية في دولة تشاد المحاددة لإقليم دارفور الذي تقدر مساحته بمساحة فرنسا؛ بيد أنه ما زاد هذه النزاعات ضراوة إهمال الحكومة المركزية لأمر معالجتها، بل إن مواطني الإقليم شعروا بتهميش المركز لهم وتحول الصراع إلى صراع بين مكونات دارفور من جهة والمركز من جهة أخرى.. اتساع مساحة الإقليم وبعده عن المركز أسهم في تأخر التنمية بمختلف أشكالها وأنواعها.. كل ذلك شكل بيئة مواتية للأطماع الدولية في ثروات الإقليم في باطن الأرض وخارجها، فأصبحت دارفور مسرحا لصراع أجندات الخارج، فيما غابت الحكومة المركزية أو كادت تغيب.. المنظمات الإنسانية المرتبطة بالغرب أيضاً استخدمت مساحة تحركها في تضخيم المشكلة؛ تقول صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية ذائعة الصيت في تقرير سابق لها إن منظمات ونشطاء غربيين، في مقدمتهم تحالف "أنقذوا دارفور" قد لعبوا دورا سلبيا في تضخيم أزمة دارفور لأسباب تتعلق بتوزيع الأموال المرصودة للأزمة والترويج للتحالف، الأمر الذي انعكس على إعاقة الجهود الإنسانية الإغاثية والتغطية على جرائم متمردي دارفور ونسب كل المشاكل إلى حكومة الخرطوم تحت مزاعم عن إبادة جماعية.

أبرز الصراعات المحلية المحتدمة اليوم بين عثمان كِبر حاكم ولاية شمال دارفور المحاددة لدولتي ليبيا وتشاد، وبين موسى هلال زعيم قبائل المحاميد ذات النفوذ الكبير.. الصراع بين الرجلين له خلفياته القبلية، فضلا عن كونه صراع نفوذ.. الرجلان من حلفاء الحكومة المركزية في الخرطوم؛ فالأول أحد الكوادر السياسية المهمة في حزب الرئيس عمر البشير والثاني زعيم قبلي يصعب تجاوزه، كما أنه تحالف مع الحكومة وقدم لها خدمات كبيرة انطلاقا من نفوذه في الإقليم.. اليوم يطالب الزعيم القبلي الحكومة بتسديد فواتير سابقة وتمكينه من تحويل سلطاته القبلية إلى سلطات رسمية على حساب سلطات حاكم الإقليم، بل اشترط علنا إزاحته من منصبه إن أرادت الحكومة استمرار تحالفها معه والاستفادة من خدماته.. حكومة الخرطوم تجد نفسها في ورطة حقيقية، إذ لا يمكنها تجاوز هلال، كما لا تستطيع التضحية، وبهذا الشكل السافر، بحاكم الولاية وهو أهل ثقة لديها وأحد كوادر الحزب الحاكم المهمة.. المشكلة أن الصراع بين الرجلين اتجه إلى صراع مسلح، بل إن هلال عقد تحالفا مع حركة تحرير السودان جناح مناوي وشكل هذا التحالف العسكري تهديدا كبيرا لعدد من مدن الولاية بما في ذلك عاصمتها الفاشر وهذا أسوأ درك يمكن أن تنحدر إليه مآلات الصراع بين الرجلين. كان العام 2003م هو العام الذي انتشرت فيه الحركات المسلحة ومن المفارقة أن إحداها، وهي العدل والمساواة، كانت الأكثر شراسة في عملياتها العسكرية قد خرجت من رحم نظام "الإنقاذ" الحاكم نتيجة الانقسام الشهير بين أركان الحكم؛ المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي، والمؤتمر الوطني بزعامة الرئيس عمر البشير، فضلا عن العديد من الحركات المسلحة الأخرى التي ظلت في حالة تشظٍ وانقسام مستمر حتى وصل عددها إلى أكثر من (40) حركة.


الأمر المثير للتفاؤل، أنه رغم الكوابح التي ظلت تكبح مسيرة سلام دارفور إلا أن التجاني السبسي رئيس السلطة الإقليمية لدارفور مازال مؤمناً بالحوار سبيلاً وحيدا للحل، بل إنه حَمل بشدة على الحركات المسلحة التي قال إنها تعمل على تحريض النازحين بالمعسكرات والمتاجرة بقضاياهم، ودعا النازحين للعمل على مواجهتهم.. السبسي شخّص ببراعة الأوضاع في دارفور بُعيد توقيع وثيقة الدوحة للسلام في يوليو2011م بين حكومة الخرطوم وحركة التحرير والعدالة برئاسة السبسي، والتي اعتبرت أكثر الخطوات السياسية جدية لحل قضية دارفور.. السبسي تحدث بإشفاق ممزوج بالتحدي، موضحاً أن مشوار التفاوض كان شاقاً، إلا أن مشوار إنفاذ الاتفاقية هو الأكثر صعوبة ومشقة.. السبسي نوّه أكثر من مرة بضرورة بسط هيبة الدولة، في إشارة إلى غياب الدولة، مما يساعد على تزايد التفلتات الأمنية والعصيان المتكرر.. لكن كيف تبسط الدولة هيبتها؟ عسكريا أم سياسيا أم الاثنان معا؟ السؤال المحوري هو: هل أضحت قضية دارفور بعد كل هذه السنوات العِجاف ومحاولات السلام المستميتة، "طلاسم" تستعصي على الخرطوم ولم تغادر المربع المتجمد؟ أم أن إرادة الحل لم تتوفر حتى الآن في كل الأطراف؟

الشرق


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3497

التعليقات
#950086 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 09:22 PM
قال (((تململ من العنصرية))) هههههههه دا انت اسمك تململ من عدم العنصرية ... ما تتكلم على الولعوا المشكلة وبس وحتى أهلك فيهالماذا لا تنبزهم ؟؟؟ ولا بس فلاحتك فى الجلابة ! ... الدخل الجلابة كلهم هنا شنو كان ما حاقد نبزك لينا فات حدو تقول لينا يا اخوان الشياطين يا جلابة عليكم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين والله يخلصنا منكم يا مرتزقة ؟؟؟ كترتو بالجد... وأنا بقول ليك انت والذيك من العنصريين مردودة عليكم هذه اللعنات وكل القلتو فينا يارب ... ما بحب أساليبكم الكريهة دى لكن خلاص قرفت من عنصريتكم المقيتة ... وحسبنا الله ونعم الوكيل عليك وعلى كل حاقد مثلك ...

[تينا]

#949962 [تململ من العنصرية]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 06:33 PM
اغوذ بالله من الشيطان الرجيم . دي ظهر من وين ده كان نائم ولا ايه , يا اخوان الشياطين ياجلابة اصحوا الموضوع واضح وضوح الشمس لماذا تلفوا وتدوروا يا جبانين قولوا الحق ولو مرة يا شياطين عليكم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين , مرسل من مين ؟ انطق وقول الجلابة هم سبب المشكلة , ناس دارفو كانوا عايشين من سنين وسنين ما عندهم مشاكل الا بعد ان دخل عليه الشيطان البشير واعوانه الجلابة , وهذا ما قاله البشير بنفسه (الشيطان الاكبر)عليه لعنة الله , الله يخلصنا منه ويسلم السودان منه ومنكم جميعا يا مرتزقة

[تململ من العنصرية]

#949879 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 04:27 PM
مثل هذه الكتابات لا تفعل شيئ سوى زيادة الحنق والغبن بين المكونات الدارفورية،، الأزمة واضحة وضوح الشمس فى ساطعة النهار وأمثال هذا الكاتب الزنديق يحاول لى عنق الحقيقة ويحسب أنه يحسن صنعا لمؤتمره الوثنى،، ألم يكن هو رئيس تحرير صحيفة الرائد الفاشلة والمؤودة للمؤتمر الوثنى؟ لماذ لا يشير لصمت الحكومة عن الخلاف الناشب بين موسى هلال وكبر وكلاهما ضمن مجرمى حزب المؤتمر الوثنى؟ وأى حزب هذا الذى يسكت دهرا فى قضية تتعلق بحياة وأرواح العباد ثم يرفع راية الشريعة والإسلام؟ أم أن إمتلاك موسى هلال لوثائق تدين البشير وعصابته فى محاكم لاهاى هى السبب؟ تبا لكم صعاليك هذا الزمن الردئ الذين تسللوا لعالم الصحافة بجهل وعنصرية وغباء.

[سيمو]

#949792 [mukak]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 02:55 PM
صباح الخير ايها العزيز . ان حل مشكلة دارفور بيد البشير اذ يمكنه بمجرد قرار سياسي ان يحل مليشيات الجنجويد التي صنعها ويمنع حمل السلاح ويتحمل الجيش زمام الامرد ليبدا حل الصراع بين الحكومة والمتمردين فقط وحينها يصبح الصراع بين المركز والاقليم ويحل في اطار عدالة التنمية فقط ولكن ان يقول الناس بشرعية المليشيات وكانها احد مكونات الحل فلا اكثر من ان ندي الحلة وصا والنقارة عصا وحينها سننتظر في تعمد الدكرى المئوية لسقوط سلطنة دارفور لتنفصل مجددا وتصبح دولة مستقلة كما كانت وحينها ستستخدم ارثها التاريخي في حل مشاكلها بين مكوناتها الداخلية كما كانت تفعل لقرون عددا ولن يعدمها الحل والسلام .

[mukak]

#949673 [البر]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 01:06 PM
اتحداك أنت من كلاب المجرم أتكلم بالعقل يا خبيث طهر قلبك قول الحقيقة أنت عارف الحاصل في دا رفور

[البر]

#949668 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 01:02 PM
من اكبر مشاكل الصحافة السودانية والاعلام السوداني بصوره عامة ان الاعلامي السوداني بخصوص مشكلة دارفور تحديدا يكتب وينظر من داخل مكتبه بالخرطوم دون الانتقال الي مكان الحدث ولعب دوره كسلطة رابعه تمثل عين واذن للمواطن لتشكيل رآي عام لما يحيط بالوطن والشعب من مشاكل وقضايا حتى يتمكن المواطن العادي من الإلمام بمايدور حوله ويتحمل مسؤليته تجاه قضاياه

[بكري]

#949658 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 12:52 PM
لماذا تنشر الراكوبة مثل هذه المقالات التضليلية البائسة، ...حتى أن العنوان ليس له علاقة بالسياق

[حسكنيت]

#949577 [meth]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 11:39 AM
الموضوع تمام لكن الاسم السبسي ليس بصحيح انما السيسي يا اخي العزيز
د. ياسر محجوب الحسين

[meth]

#949567 [meth]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 11:29 AM
الموضوع تمام لكن الاسم السبسي ليس بصحيح انما السيسي يا اخي العزيز
د. ياسر محجوب الحسين

[meth]

#949529 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 10:58 AM
ماذا ستقول لربك وانت تبرئ القتلة

[karkaba]

#949499 [salama]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 10:36 AM
تحليل مفكك و ضعيف جدا يبدو انك احد كتاب النظام

[salama]

#949498 [alkohlih]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 10:36 AM
فسرت الماء يالماءيا دكتور...

[alkohlih]

#949480 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 10:21 AM
او الست انت من كتاب عصابة البشير ؟؟؟؟ هل ادركت اشراف الطوف (المركب) على الغرق؟؟؟ اتريد ان تقفز كالسمكة من شبكة الصياد !!!! لن ينصلح حال السودان طالما يوجد به اناس مثلكم ابدأ ابدا ابدا انا لله وانا اليه راجعون ياسودان

[sasa]

#949448 [عد الغنم الجميلة]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 09:54 AM
اخوتي رواد الراكوبة
االسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اختلف معك اخي د.ياسر
دارفور يمكن تيكون الاقليم الوحيد في السودان في تجانس وتناغم
مجتعي منذ زمن بعيد
وفي العصر الحديث كان نظار القبائل مسئولين مسئولية مباشرة من
امن وسلام المنطقة واكبر دليل التزاوج اللي كان حاصل بين زعماء القبايل
لسوء الحظ نجح نميري بعد انتفاضة دارفور 1981 وبعده البشير في زرع الفتن في الاقليم
وقصم ظهر الاقليم اللي كان واحد في يوم من الايام.
اما مسألة النهب المسلح دا في اي بلد في العالم موجود وحتى في اقليم البطانة بشرق النيل
ابودليق وضواحيها كان في ناس بيقولوا ليهم الهمباتة واظن كل الناس بتعرفهم
الحكومة عزفت على الوتر دا وقصدها تعيش دارفور على هذا النسق الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا
ليه الحكومة ما تحارب بي جيشها سوا كان شرطة جيش كلاب امن النظام ليه الحكومة مصرة تتعاقد مع مارقين وناس لا رحمة لهم ولا دين زي الجنجويد اللي هم النهب المسلح
صراحة الكلام في موضوع دارفور ما بيخلص والموضوع شائك ومتشعب
اسف جدا ع الاطالة

[عد الغنم الجميلة]

#949430 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2014 09:36 AM
(اتساع مساحة الإقليم وبعده عن المركز أسهم في تأخر التنمية بمختلف أشكالها وأنواعها) هذه الكلمات يا دكتور تلخص مقالك..ومع كل الإحترام لرايك..انا لا اتفق معك لان هذا تبسيط للمشكلة..كما تحاول دائما الحكومة المركزية وكتير من مثقي البلاد تصويرها..كل الاقاليم بعيدة عن المركز بحكم مساحة السودان الكبيرة..ولكن هل كل الاقاليم مهملة كما دافور مثلا!! عندما نطرح الابعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية الناقصة في الدولة السودانية ونحل هذه المعضلات عندها لن تكون دارفور او النيل الازرق ببعيدة..الحل الصحيح ياتي بالتشخيص الصحيح وغير المنحاز ولهذا بهكذا تبسيط اخي ياسر..شكرن مرتين لك..

[عبد الرحيم سعيد بابكر]

#949426 [احمد سليمان]
3.00/5 (2 صوت)

03-22-2014 09:32 AM
لعنة الله عليك يا مرتزق يا ضارب طبول النظام هل اختصرت كل الذي جري و ما زال يجري من فظائع و جرائم ابادة و تطهير بمجرد صاعات بين رعاة و مزارعين و من الذي اخل السلاح المتطور انها الحكومة التي تدافع عنها و الصراع التشادي لا علاقة له بذلك بالرغم ان من اشعل هذا الصراع هو هذه الحكومة البغيضة التي اعدت و جهزت ادريس دبي للانقلاب علي حسين هبري اوائل التسعينات و اذ سمحت لهم باستخدام دارفو ارض معركة و قولك ان مواطني الاقليم فقط شعرو بالتهميش لقول غي منصف بل عاشوها و اكتوا بنارها
و يتضح قمة سذاجتك و وقاحتك و ضحالة تحليلك في قولك (اتساع مساحة الإقليم وبعده عن المركز أسهم في تأخر التنمية بمختلف أشكالها وأنواعها)يا لقمة السخرية!!
امثالك من انصاف الصحفيين و كتاب الصحف الصفراء هم اشد اذاً و تقتيلا لشعوبهم لانهم من يبررون لافعال المجرمون الذين يرتكبون ابشع الجرائم

[احمد سليمان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة