الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
طريق جديد للرشاقة: حمية لمدة أسبوعين
طريق جديد للرشاقة: حمية لمدة أسبوعين
طريق جديد للرشاقة: حمية لمدة أسبوعين


03-25-2014 10:21 AM

أكدت دراسة حديثة أن أفضل الطرق لإنقاص الوزن لدى من يفتقدون الإرادة الحديدية هو الالتزام بنظام حمية لمدة أسبوعين، تعقبهما راحة لمدة أسبوعين، فيما يمكن تسمية الحمية المنقطعة أو غير المتواصلة.

ويواجه الراغبون في إنقاص أوزانهم هاجس الإرادة، حيث تعتبر عنصرا أساسيا لنجاح المواظبة على الحمية لإنقاص الوزن، وبالتالي تتيح فترة الراحة إمكانية الاستمرر في الحمية.

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، نشرت تفاصيل الدراسة، مشيرة إلى أن نتائجها فيما يتعلق بفقد الوزن أفضل من القيام بحمية لمدة أسبوع واحد فقط يعقبها أسبوع راحة.

وبحسب الدراسة، فإن هذا النهج يحول دون حث الجسم على إيجاد بدائل لتعويض نقص السعرات الحرارية، وبالتالي يضمن خسارة مستمرة ومتواصلة في الوزن.

وأوضحت الباحثة نيولا بايرن، من معهد "بوند" للصحة والرياضة في كوينزلاند، حالة 36 رجلا بدينا حاولوا إنقاص أوزانهم، حيث تبين أن المجموعة التي التزمت بحمية لمدة 16 أسبوعا على التوالي تراجعت السعرات الحرارية لديها بحوالي الثلث.

أما المجموعة الأخرى التي اتبعت نظام حمية لمدة 14 يوما على التوالي، تبعته راحة لمدة أسبوعين، وهكذا لمدة 30 أسبوعا، منها 16 أسبوعا حمية، مثل المجموعة الأولى تماما، فقد حققت خفضا في السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى 55%، بحسب ما ذكر المؤتمر الدولي لمكافحة السمنة.

وتقول بايرن إن فريق الحمية المنقطعة أو غير المتواصلة أدى بشكل أفضل، لأن أجسامهم لم تتحول إلى النمط الذي يكفل الحفاظ على الطاقة من أجل الحياة، وهو النمط الذي تثيره الحمية المتواصلة، ويدفع الجسم إلى اتخاذ ميكانزمات دفاعية.

ولا يمكن تفسير فقد المزيد من الوزن لدى المجموعة الأخرى باستمرارهم على الحمية، نظرا لتماثل الفترة الزمنية التي أمضاها الفريقان في الحمية.

وتوقل الباحثة إن معدل التمثيل الغذائي خلال فترات الراحة، وهي كمية الطاقة التي يستخدمها الجسم للقيام بعملياته الحيوية، تراجع لدى الرجال ذوي الحمية المنقطعة أو غير المتواصلة، وذلك ما ساعدهم على منع إعادة اكتساب الوزن المفقود. وعادة يستخدم الجسد تكتيكات لتعويض الوزن المفقود مثل زيادة الشهية.

وقالت بايرن إن حميتها قابلة للتنفيذ وتلائم الكثيرين، وليست بها الحدة التي تتسم بها حميات أخرى، حيث إنها تتضمن الكثير من الأطعمة التي يمكن تناولها في وقت الراحة.

ولكن ثمة اعتراضات على حمية الأسبوعين، وتقول مختصة في الحميات الغذائية، الدكتورة كاري روكستون، إن ثمة صعوبات في القدرة على مواصلة الحمية بعد راحة لمدة أسبوعين.

وحذرت من أن الكثير من البريطانيين يعانون من نقص في الفيتامينات الحيوية، والأملاح مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين د، واتباع حمية يمكن أن يزيد الأمر سوءاً.

وقالت إن الإنسان يحتاج إلى اكتساب عادات صحية غذائية جيدة يمكن أن يواصلوا اتباعها لسنوات قادمة، ونصحت بالحد من الشوكولاتة والكحوليات.

وكشف مسح العام الماضي أن الراغبين في خفض الوزن غالبا ما يستهلكون أكثر من نصف سعراتهم في يومي العطلة، وأن روتين العمل اليومي يساعدهم على السيطرة على كميات الطعام.
العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1968


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة