الأخبار
منوعات سودانية
فيستر: كان لا ينام بسبب تشكيلة مريخ الأحلام وأصبح يسهر من أجل توليفة مثالية
فيستر: كان لا ينام بسبب تشكيلة مريخ الأحلام وأصبح يسهر من أجل توليفة مثالية
فيستر: كان لا ينام بسبب تشكيلة مريخ الأحلام وأصبح يسهر من أجل توليفة مثالية


03-28-2014 12:00 AM

لم تكن الأزمة التي تولى من خلالها الألماني أوتوفيستر تدريب الفرقة الحمراء منتصف موسم 2006 بأقل من تلك التي يشهدها المريخ الآن حيث تسلم الألماني تدريب الفرقة الحمراء مرتين في ظروف بالغة التعقيد ولو تعلق الأمر بمدرب آخر خلاف المغامر العجوز لأوصد باب التفاوض من أول وهلة حتى لا يرمي بنفسه إلى أتون محرقة محققة, لكن فيستر مرتين قبل المهمة بشجاعة يحسد عليها فمرت الأولى بسلام بل فتحت له الباب ليعود من جديد بعد فترة ابتعاد استمرت لسبع سنوات.

تسلم فيستر مهام تدريب الفرقة الحمراء في المرة الأولى بعد أن تعرض المريخ لهزة عنيفة في موسم 2006 لم تقف عند محطة الإخفاق الأفريقي الذي كان أمراً لا يحرك ساكن الجماهير كثيراً في ذلك الوقت بل تعدى الأمر ذلك ووصل مرحلة السقوط الداوي أمام الموردة بصورة جعلت الرئيس جمال الوالي يستقيل لأول مرة من رئاسة نادي المريخ, ورغم أن الأحمر فاوض فيستر في ظل تلك الأزمات العصيبة وفي وقت كان فيه الوالي يدير المريخ بعيداً عن كرسي الرئاسة الذي تسنمه نائبه عثمان الدقير في ذلك الوقت إلا أن المغامر الألماني العجوز تصدى للمهمة بلا تردد وأمضى عقداً تولى بموجبه تدريب الفرقة الحمراء, ورغم أن فيستر وجد المريخ بعيد كل البعد عن المنافسة على لقب الممتاز لكنه استطاع أن يقوده للفوز على الهلال مرتين مع تحقيق كأس السودان على حساب الند الهلال, وفي موسم 2007 وجد فيستر ضالته في فترة الانتقالات الشتوية لبناء فريق الأحلام فأصبح المريخ قوة تهز الأرض تحت أقدام العمالقة فجاب الأحمر أدغال أفريقا وصرع أنديتها بأرقام قياسية من الأهداف معتمدة على نظرية الهجوم خير وسيلة للدفاع لقناعته بأن اللاعب الأفريقي يمكن أن يخذلك دفاعياً في أي لحظة لذلك من المهم أن تسجل أكبر عدد من الأهداف, وأمطرت نظريته مرمى الخصوم بالأهداف لدرجة أن فريق محترم مثل دولفين النيجيري قبلت شباكه نصف دستة من الأهداف أمام المريخ في مجموعات الكونفدرالية حتى عبر بالأحمر إلى نهائي الكونفدرالية في إنجاز غير مسبوق, ورغم أن فيستر سقط سقطة مدوية في النهائي أمام الصفاقصي لكن ترك سمعة طيبة مع الفرقة الحمراء وصعدت به نتائجه إلى تدريب منتخب كبير وعملاق مثل المنتخب الكاميروني, وقد قال فيستر عن تلك الفترة غير ذات مرة إنه كان يسهر حتى الصباح حتى يختار 11 لاعباً لتشكيلته نظراً للتقارب الكبير بين مستويات اللاعبين في تلك الفترة.

فيستر يسهر لسبب مختلف

الآن فيستر في تجربة جديدة مع المريخ في ظروف قد تكون أفضل من تلك التي جاء فيها لتدريب المريخ في المرة الأولى, فالأحمر انتكس أفريقياً ومازال موجوداً بقوة في السباق المحلي حتى وإن باعدت بينه والند نقطتين لا أكثر في روليت الممتاز, لكن صدمة فيستر هذه المرة كانت كبيرة لأنه جاء في المرة الأولى وهو على قناعة بأنه مطالب ببناء فريق وهيأ نفسه لهذه التجربة, لكن هذه المرة جاء على نغمة "العالمي" عندما شاهد المريخ يبهر العالم أجمع أمام بايرن ميونخ الألماني فكان أن أطلق تصريحاته بأن هذه المجموعة أفضل من تلك التي دربها مع المريخ عام 2007 لكنه عاد ونفى ذلك التصريح بعد مباراة الأهلي شندي التي أكدت له بما لا يدع مجالاً للشك أنه عاد هذه المرة لاستلام مهمة أصعب بكثير من تلك التي تصدى لها قبل سبع سنوات خلت, فأصبح فيستر يعاني من نفس السهر الذي عانى منه في الفترة الأولى مع اختلاف الأسباب, فقد كان لا ينام خوفاً وإشفاقاً من ظلم أحد في فرقة الأحلام التي اشتدت المنافسة بين عناصرها لدرجة صعبت مهمته في اختيار الأفضل والآن يسهر فيستر من أجل اختيار ما يعلن به عن تشكيلة تكاد تكون مقبولة في انتظار أن يصحح أخطاء السنين على مرحلتين في الانتقالات التكميلية ومن بعدها شتوية, وحتى تلك الفترة سيصبح فيستر في حيرة من أمره بسبب المجموعة الهشة التي خدعته أمام البايرن وأدخلته في تحد يخشى ألا يكون على قدره.

رقم قياسي لشيميلس

حطم الإثيوبي شيميلس كل الأرقام القياسية لعدد الأهداف المحرزة في مباريات الدوري الممتاز عبر تاريخه الطويل حيث لم يسجل أي لاعب خمسة أهداف في مباراة وحيدة بخلاف الساحر الإثيوبي الذي اكتشفه كروجر وانتفع به فيستر الذي كان يبحث دون جدوى عن منقذ للفرقة الحمراء يعتمد عليه في تنفيذ استرتيجيته الرامية لتحويل المريخ لفريق يعتمد على القوة الهجومية ال ضاربة, ورغم أن كليتشي وعبد الحميد السعودي سجلا أربعة أهداف في مباراة واحدة أكثر من مرة لكنهما لم يتذوقا طعم تسجيل خمسة أهداف في مباراة وحيدة حتى جاء الإثيوبي الموهوب ليدخل تاريخ الدوري الممتاز من أوسع أبوابه بتسجيله لخمسة أهداف دفعة واحدة في شباك النسور ولو سمح أوليفيه لشيميليس بتنفيذ ركلة الجزاء التي سنحت للمريخ كان يمكن للإثيوبي أن يحصد نصف دستة من الأهداف.

الجوهرة يضع حلاً سحرياً لأزمة الصناعة

وضع فيصل موسى حلاً سحرياً لأزمة صناعة اللعب في الفرقة الحمراء بعد أن ظل المريخ ومنذ ابتعاد هيثم مصطفى يبحث دون جدوى عن لاعب يضع حلاً جذرياً لأزمة الصناعة فقد كان لفيصل موسى القدح المعلى في الأهداف التي سجلها المحترف الإثيوبي بعد أن لعب بتفاهم كبير مع الجوهرة الذي صنع ثلاثة أهداف لشيميليس بصورة مميزة للغاية, ونافس فيصل موسى الإثيوبي على النجومية بفضل المستوى الرفيع الذي قدمه في المباراة بعد أن تحرك في مساحات واسعة من الملعب بلياقة بدنية وذهنية وممتازة واستحق الإشادة على مستواه الرفيع وحصل الجوهرة على جائزة نجم المباراة المقدمة من سوداني رغم انقسام الجماهير ما بين مؤيد لنجومية موسى وما بين مطالب بمنح الجائزة لصاحب الرقم القياسي من الأهداف المحرزة في مباراة واحدة في الممتاز.

المريخ يمطر شباك النسور بسبعة أهداف

صعد المريخ لصدارة النسخة الحالية من بطولة الدوري الممتاز مؤقتاً بعد فوزه الكبير على النسور بسبعة أهداف لهدف في اللقاء الذي جمع الطرفين مساء أمس على ملعب الخرطوم ضمن مباريات الجولة السابعة من بطولة الدوري الممتاز, ورفع المريخ رصيده إلى 19 نقطة في الصدارة مؤقتاً في انتظار مواجهة الهلال وأهلي شندي يوم الرابع من الشهر المقبل فيما بقي النسور من دون رصيد في الذيلية, وكان المريخ أنهى الشوط الأول متقدماً بهدفين لهدف عن طريق الإثيوبي شيمليس والإيفواري اوليفيه من ركلة جزاء, فيما أضاف المريخ خمسة أهداف في الشوط الثاني جاءت عن طريق شيمليس سجل أربعة أهداف وتوج نفسه نجماً للمباراة من دون منازع.. فيما اضاف المالي تراوري الهدف السابع قبل نهاية المباراة بدقائق.. وكان المالي تراوري أضاع ركلة جزاء في الشوط الأول فيما سجل النسور هدفه الوحيد مع نهاية الحصة الأولى عن طريق الجنوبي اشويل وحصل لاعب وسط المريخ فيصل موسى على جائزة نجومية المباراة المقدمة من شركة سوداني الراعي الرسمي لمسابقة الدوري الممتاز.

الإعيسر نائباً لرئيس مجلس إدارة قناة "النيلين"

أصدر الأستاذ محمد حاتم سليمان مدير عام الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون جملة قرارات بهدف دفع العمل في الهيئة إلى الأمام ومن ضمن تلك القرارات تم تعيين الأستاذ خالد الإعيسر مدير قناة النيلين السابق نائباً لرئيس مجلس إدارتها في وظيفة أرفع من تلك التي كان يشغلها في وقت سابق.

نجم كروجر يقدم نفسه لفيستر

وجد الألماني أوتوفيستر نفسه مجبراً على إحداث تغيير في تشكيلته الأساسية في مباراة الفريق أمس أمام النسور ودفع بالإثيوبي شيميلس المحترف الذي اختاره مواطنه كروجر للفرقة الحمراء, وانتهز شيميلس الفرصة على أفضل ما يكون وقدم مباراة كبيرة مع الفرقة الحمراء وتمكن من تسجيل الهدف الأول للمريخ وعاد مع بداية الشوط الثاني ليضيف الهدف الثالث للفرقة الحمراء بعد أن قدم مباراة رفيعة المستوى من شأنها أن تجعل فيستر الباحث عن نجوم للقمة يعتمد بدرجة كبيرة على الساحر الإثيوبي المؤهل لتقديم مستوى أكثر تميزاً مع الفرقة الحمراء في مقبل المباريات.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1352


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة