الأخبار
أخبار إقليمية
منظمة 'مراسلون بلا حدود' تعتبر السودان من بين البلدان التي تستخدم الأنترنت كسلاح لقمع حرية الإعلام وحرية التعبير والحق في الخصوصية.
منظمة 'مراسلون بلا حدود' تعتبر السودان من بين البلدان التي تستخدم الأنترنت كسلاح لقمع حرية الإعلام وحرية التعبير والحق في الخصوصية.



جهاز الأمن والمخابرات السوداني يفرض رقابة صارمة على وسائل الإعلام
03-28-2014 02:00 AM


الخرطوم – نقلت وسائل إعلام قريبة من السلطات السودانية أن السودان يريد تكثيف جهوده لإغلاق مواقع الإنترنت “السلبية”، علما أن العديد من المنظمات الحكومية تعتبر هذا البلد “عدوا للإنترنت”.

وقال مصطفى عبد الحافظ العضو في المؤسسة الوطنية للاتصالات، كما نقل عنه المركز السوداني للخدمات الصحفية “في الأيام المقبلة، سيتم إغلاق مواقع الإنترنت السلبية بنسبة مئة في المئة”.

ولم يحدد المركز السوداني للخدمات الصحفية، القريب من أجهزة الأمن، المواقع التي قد تكون معنية بهذا التدبير لكنه تحدث عن مراقبة لمقاهي الإنترنت وإطلاق حملة تربوية موجهة إلى الأطفال.

وفي وقت سابق هذا العام، صنفت منظمة “مراسلون بلا حدود” السودان بين البلدان “العدوة للإنترنت”، لافتة إلى أن المؤسسة الوطنية للاتصالات لديها وحدة مراقبة مكلفة بتحديد المواد المسموح بنشرها على الشبكة.

ونشرت المنظمة تقريرها السنوي “قائمة أعداء الإنترنت لعام 2014: المؤسسات في قلب نظام الرقابة والرصد” في مارس الجاري الذي يرصد الوكالات والوزارات والشركات العامة والخاصة التي تستخدم الإنترنت كسلاح لقمع حرية الإعلام وحرية التعبير والحق في الخصوصية.

وصنف التقرير وحدة الجهاز الإلكتروني وجهاز الأمن السوداني وهيئة الاتصالات ضمن أعداء الإنترنت في السودان.

في الأيام المقبلة سيتم إغلاق مواقع الإنترنت المنتقدة للنظام بنسبة مئة في المئة

وأشار التقرير إلى مسؤولية هيئة الاتصالات عن إغلاق مواقع (سودانيز اونلاين والراكوبة وحريات) بصورة مستمرة. وأضاف أنها قطعت الشبكة في جميع أنحاء البلاد بصورة كاملة في سبتمبر العام الماضي لمدة 24 ساعة للحيلولة دون تنظيم مظاهرات عبر وسائل الإعلام الاجتماعية،على خلفية زيادة أسعار المحروقات.
ويفرض جهاز الأمن والمخابرات، في السودان، رقابة صارمة على الصحف ووسائل الإعلام، إلى جانب العديد من الانتهاكات الأخرى كمصادرة الصحف وتوقيفها ومنع النشر ومنع الصحفيين من الكتابة واعتقالهم وملاحقتهم جنائيا بالبلاغات الكيدية، بالإضافة إلى إجبارهم على تغطية نوع معين من الأخبار، ومنعهم من تغطية أخبار أخرى. ووثّقت جهات مستقلة مصادرة أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي. ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.


العرب


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1818

التعليقات
#955740 [جيل الصحابة]
5.00/5 (3 صوت)

03-28-2014 08:27 AM
أين هذا النظام الاسلامي الذي يراد هدمه ؟؟؟ فجماعتك بالمؤتمر الوثني يعملون بكل جد لهدم التوجه القاصد لله سبحانه و تعالي بعمائل يحتار ابليس نفسه فيها .. من أكل أموال الدولة بالباطل و سرقة مال الله من أوقاف و حج و عمرة و زكاة مع تشجيع تفشي اللواط و الزنا و قتل النفس التي حرم الله و هدم قيم المجتمع الفاضلة .

[جيل الصحابة]

ردود على جيل الصحابة
European Union [جيل الصحابة] 03-28-2014 02:18 PM
عذرآ .. هذا رد علي المعلق ( آدم القوي 955691 # )


#955731 [عبدالفتاح]
5.00/5 (2 صوت)

03-28-2014 07:27 AM
هل التوجه الى الله يعني منع التعرف على الحاصل. ومنو القال انه يؤيد امريكا.
اذا كان طريق الوضع الراهن دا هو الى الله فما عايزنه. وشوفو لينا طريق غيره

[عبدالفتاح]

#955700 [شكر الله]
5.00/5 (2 صوت)

03-28-2014 03:37 AM
كل هذه الخوازيق من بنات افكار وتنفيذ كل من اللواء أمن صحفي العبيد أحمد مروح
واللواء أمن صحفي محمد أحمد دنقل
قاتلكم الله يا مجرمين

[شكر الله]

#955691 [آدم القوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2014 02:55 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههااااااايييييييييييييي
الحق في الخصوصية قال، طيب أنتو ماشايفين أمريكا البتاتصت علي أربعة مليار مكالمة في اليوم حول العالم؟؟ المنظمات دي بس عندها أجندة و غرض و يريدون هدم النظام الاسلامي في السودان و تغيير توجهه القاصد الله سبحانه و تعالي :)

[آدم القوي]

ردود على آدم القوي
[ahmed] 03-28-2014 05:31 AM
مالك يا آدم الضعيف قنبت ترجف وتتمسح بالدين نحن حالفين نسحل كل الكيزان وما غرضنا بإمريكا بتعمل في شنو ؟ ها أمريكا واقفة مع الكيزان ودي مافي زول بغالط فيها دحين جاي تقول لينا المنظمات قصدها هدم التوجه الإسلامي ؟؟؟ نحن مسلمون والحمد ل الله وعايزين نحرر بلدنامن إحتلال تنظيم الأخوان العالمي . إنت بل راسك وإنتظر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة