الأخبار
أخبار إقليمية
"شظايا الأُحجية".. تجربة لصحفية سودانية بدارفور
"شظايا الأُحجية".. تجربة لصحفية سودانية بدارفور

كتاب (شظايا الأحجية) صدر عن (أوراق) للنشر والتوزيع في القاهرة


03-28-2014 01:49 PM
صدر كتاب "شظايا الأُحجية... سياحة صحفية وسط نيران صديقة"، للصحفية السودانية الأستاذة سلمى التجاني، يتحدث عن تجربتها في العمل بقضية دارفور ويستعرض قضايا وأسراراً تنشر لأول مرة ووقائع أثرت في مجرى أحداث مهمة.
image
وتروي سلمى التيجاني في كتابها مضايقات من جهات ذات صلة بملف دارفور وقراءة لواقع ومستقبل الأحداث في الإقليم الذي يشهد حرباً منذ 11 عاماً.

وصدر الكتاب عن "أوراق" للنشر والتوزيع بالقاهرة، في 320 صفحة من القطع المتوسط، ويشتمل على خمسة فصول: "الأول: دارفور التي رأيتها، الثاني: قريباً من التورا بورا، الثالث: الصحافة في قبضة الأمن، الرابع: قراءة في متن الأزمة، والخامس: ملاحق".

ودونت المؤلفة على الغلاف قائلة "كنت وما زلت ألوم نفسي وقبيلتي (قبيلة القلم) على هذا التقصير إذ استسلمنا للوضع بسهولة، ولم نجتهد في خلق المبادرات ولا أقصد بالمبادرات الكتابة على الصحف السودانية، فالرقابة لا تعطي فرصة لنجاح هذا الخيار، ولكنني أعني محاولة البحث عن فضاء آخر بعيداً عن مقص الرقيب السوداني ربما في الصحف العربية والأجنبية ونعكس وجة نظر أخرى ونروي ما حدث كما هو بعيون سودانية".


شبكة الشروق


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1678

التعليقات
#956927 [ابراهيم علي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 06:00 PM
تحية للأستاذه سلمي التجاني والف مبروك فإن صدور كتاب في ظل هذه الظروف الصعبة .. ، خاصة الامنية وملاحقة العسس للصحافة والصحفيين يعد عملا شجاعا وقمة المسئولية المهنية .. ، والكنداكات من الناشطات خاصة في مجال الصحافة عودننا دائما علي المواقف البطولية الشجاعة .. ، بينما البعض استمرأوا لعق احذية قادة النظام الفاسد مقابل الرشاوي الرخيصة ...
ان تغييب وحجب الصحافة الحرة المستقلة .. هو من بعض الاسباب التي عمقت مشكلة دارفور الجريحة ...
تحية لسلمي ولكل الشباب المثقف الجسور في الصحافة السودانية .. ، إنهم إمتداد للعشرات من شهداء الصحافة .. ومن الذين تعذبوا في بيوت الاشباح .. وتشردوا.. وأخذتهم المنافي من اجل رسالة مقدسة .. هي رسالة الصحافة . أما الزبد فيذهب جفاءا ويبقي ما ينفع الناس .
سلاما سلمي وهذه بعض البشارات بالنصر القادم ضد الطغاة .

[ابراهيم علي ابراهيم]

#956079 [احم غبد العزيز محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2014 06:08 PM
لم اقرأ الكتاب بعد ولكن رغم الظلم والتقصير من القبيلة التعيسة(أصحاب القلم)فأن سلمى التجاني أحسن من غيرها لها الشكر

[احم غبد العزيز محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة