الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
المجلس الاعلى للكوادر والشباب في حزب الامة يناشد اعضاء الهيئة المركزية لإسقاط فلول الانقاذ بالحزب في الاجتماع المقبل الاول من مايو
المجلس الاعلى للكوادر والشباب في حزب الامة يناشد اعضاء الهيئة المركزية لإسقاط فلول الانقاذ بالحزب في الاجتماع المقبل الاول من مايو
المجلس الاعلى للكوادر والشباب في حزب الامة يناشد اعضاء الهيئة المركزية لإسقاط فلول الانقاذ بالحزب في الاجتماع المقبل الاول من مايو


03-29-2014 09:16 PM
استقبل بريد الراكوبة البيان التالي من المجلس الأعلى للشباب والكوادر بحزب الأمة القومي:

الله أكبر ولله الحمد
بيان من المجلس الاعلى للشباب والكوادر .. حزب الامة القومى
( لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا ) صدق الله العظيم ..الأحزاب 60
الى جماهير حزبنا الصابرة الممسكه على جمر القضية فى كل ربوع السودان الى عضويه الهيئة المركزيه لحزب الامة القومى ........
نخاطبكم اليوم ونحن على أعتاب الهيئة المركزيه المزمع انعقادها فى الاول من مايو القادم ونذكركم بنجاحكم بإسقاط تلك الجيوب التى كانت تزحف على بطونها تتلمس مصلحتها الخاصة للالتحاق بالسلطة عبر البوابات الخلفيه إبان الهيئة المركزيه السابقه التى شهدت بفضل جهودكم وتكاتفكم ومضاء وعيكم وعزمكم.
ان سقوط تلك الأذيال التى صعدت الى مواقع الحزب التنفيذيه عبر مؤامرات التزوير والخداع والبلطجة عبر اكبر عملية اختراق للحزب ، ثم سعت لبيع مواقف الحزب وتاريخه فى مناهضة الديكتاتوريات لمنسوبى الانقاذ بثمن بخس وكانوا فيه من الزاهدين .....
... أيها الاحباب الكرام لقد تجمعت جيوب السمسرة تلك من جديد وقد جذبت أنوفها الدعوة للهيئة المركزيه فطاف بخيالها المعطوب تلك الاحلام المريضه بان تصعد مرة أخرى على ظهر الحزب ثم تسوقه سوق الخراف ذليلا محسورا الى القصر الجمهورى ليصطف خلف قادة الانقلاب المغتصبين تحت دعاوى الحوار الوطنى ووثبة الرئيس البشير تلك التى ادعاها فى قاعة الصداقه فما أثارت إلا سخرية أهل السودان من اكاذيب رأس النظام ولفه ودورانه ، وهو يلتمس منا لعنقه ورأسه مخرجا بعد ان أراق من الدماء ما أراق يا أحفاد شهداء كررى وام دبيكرات .
الاحباب الكرام : أى حوار ذاك يدعيه النظام وهو لايزال يلق فى دماء اهلنا فى دارفور كل يوم ؟ وأى حوار ذاك الذى نغرق فيه ذمتنا ومعسكرات النزوح كل يوم تفتح ذراعيها وتسأل هل من مزيد؟ واى حوار ذاك والنظام يطأ بأحذيته الثقيله على اعناق النازحات الصابرات فى كل قري وأرياف شمال دارفور وجنوب كردفان .؟ أى حوار وغول القتل يفترس كل يوم طالبا من طلابنا وأى حوار ذاك والنظام يحتفظ بكل سلطات أجهزته الأمنية والقمعية ويسيطر على مفاصل الخدمة المدنيه ويعمل فى اقتصادنا تخريبا وفى علاقاتنا الخارجية تشويها وتمزيقا ..
أى حوار ذاك والمحكومون فى قضايا سياسيه لايزالون يرزحون فى قيودهم منذ سنوات ؟ من هو هذا الغافل الذى يفكر مجرد تفكير متجرد ان يمد يده الى نظام تلطخت يده بدماء اهلنا وطلابنا ولايزال يغرف من ذاك الدم كل صباح ؟
الأحباب الكرام أننا نحذر وبالصوت العالى ونؤكد امامكم وأمام التاريخ تلك الجيوب المعزولة فى الحزب والتى امتهنت ممارسة السمسرة وبيع مواقف الحزب وتاريخه نحذرهم من اللعب بالنار ففى هذه المرة لن نكتفى بإسقاطهم بالأصوات بل سنحملهم الى مذبلة التاريخ مع القتلة والخونة وبئس أولئك رفيق ....
إليكم جميعا الذين ولدوا داخل معسكرات النزوح والى اللائي حيل بينهن وبين سبل العيش الكريم ..إلى الذين حرقت قراهم وفرق بينهم وبين أبنائهم ..الى الذين القت بهم عصابة الانقاذ فى غياهب السجن ..إلى اهلنا فى المنافى فى اركان الدنيا جميعا ..ألى آبائنا فى منافى المعاش والفصل الاجبارى من الخدمه الى شبابنا العاجزين عن ايجاد مصادر الرزق وأماكن العمل .. العهد لكم وبكم ومعكم لن نحيد عنه طرفة عين ولا أقل من ذلك ...لن يكون حزبنا عبر هيئته المركزيه القادمة معبرا لأولئك السفلة الذين يقتاتون من دماء اهلنا وعلى حساب قضايانا فى النضال الذى ننشد به تحولا ديمقراطيا كاملا وصحيحا تسوده حكم المؤسسات ويحميه حكم القانون وعلى الباغى تدور الدوائر.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 582


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة