الأخبار
أخبار إقليمية
( إتفاق كلام ليل )
( إتفاق كلام ليل )



03-30-2014 08:16 AM
الطاهر ساتي


:: مهاتير محمد، قائد النهضة الماليزية، يفصح عن سر من أسرار هذه النهضة، ويقول بالنص : قررنا تخصيص الأرض الزراعية لمن لايعملون لتستوعب العمالة المتكدسة في الشوارع والبيوت بلا عمل، وإستخرجنا - وصدرنا- زيت النخيل والمطاط، ولكن الأرض لم تكن كافية لإستيعاب كل العمالة المتكدسة بلا عمل، وكان علينا البحث عن (حل آخر)، ولذلك قررنا تصنيع الشرائح الإكترونية لما تتميز بها من إستخدامها لأيد عاملة كثيرة، وقدمنا لمصانع الشرائح الإلكترونية إعفاءات كاملة من الضرائب مقابل ( تشغيل العمال)..هكذا - وبكل بساطة - لخص مهاتير أهم عوامل نهضة بلده، أي الإنتاج والتصدير - وإستيعاب العمالة - مقابل الإعفاء من الضرائب ..!!

:: أما بالخرطوم، نكظم الغيظ ونمسك حبل الصبر، ونقرأ ما يلي بالنص : زيادة جديدة على (رسوم الرخص التجارية) ، وزيادة جديدة أخرى على ( رسوم النفايات)، و بشير - صاحب محل تجاري بالسجانة - يؤكد صارخاً بأن قيمة رسوم رخصته التجارية إرتفعت - فجأة كده - من ( 1.900 جنيه) إلى (3.700 جنيه)، وكذلك إرتفعت - فجأة كده أيضاً - قيمة رسوم النفايات من ( 25 جنيهاً) إلى ( 90 جنيهاً)، وهذا على سبيل المثال ..وعلى سبيل مثال آخر، يصرخ حافظ - تاجر سلع إستهلاكية - بالخرطوم متألماً من إرتفاع قيمة رسوم رخصته التجارية - بدون مقدمات - من ( 1.200 جنيه) إلى ( 2.200 جنيه)، وكذلك إرتفعت قيمة رسوم النفايات - بدون إخطار - من ( 26 جنيهاً) إلى ( 51 جنيهاً)..وهكذا الحال بالمصانع والشركات..( زيادة جديدة)، ليس في الإنتاج وإستيعاب العمالة، بل في رسوم الترخيص والنفايات والضرائب و الجمارك وغيرها من ( أنياب الحكومة)..!!

:: ومع ذلك، أي رغم إفتراس أنياب الحكومة لأشلاء القطاع الخاص بلا رحمة ، صدرت صحف البارحة بخبر مضحك فحواه بالنص : وزارة تنمية الموارد البشرية وإتحاد عمال السودان يوقعان إتفاقاً مع اتحاد أصحاب العمل لزيادة أجور العاملين بالقطاع الخاص، أو هكذا الخبر بصحف الخرطوم.. ( كلام ساكت)، أي هذا الإتفاق مجرد ( طق حنك) ، بدليل عدم ذكر ( نسبة الزيادة).. وبالقانون، القطاع الخاص غير ملزم إلا بتنفيذ نص الحد الأدنى من الأجور، وكذلك غير ملزم إلا بالنصوص التي تحفظ حقوق العامل أثناء وبعد الخدمة.. زيادة أجر العامل بالقطاع الخاص - باتفاقيات ثنائية - ليست من نصوص قانون العمل..هذا شئ، والشئ الآخر: ما هي آلية تنفيذ هذا الإتفاق؟، فالاتحاد لايملك سلطة رقابية - أو عقابية - على القطاع الخاص، وكذلك حال وزارة تنمية الموارد البشرية .. فما هي آلية التنفيذ؟، نأمل ألا يأتي الرد سطحياً من شاكلة ( دي اتفاقية رجال)، و (الراجل بيمسكو من لسانو)، وغيرها من الأليات الهلامية المسماة عند الناس بانها ( كلام ليل) و (كلام فارغ)..!!

:: لو كان اتحاد العمال حريصاً على زيادة أجور العاملين بالقطاع الخاص، لحث وزارة المالية - وغيرها من السلطات الولائية والمحلية - على رفع أثقالها عن كاهل شركات ومصانع القطاع الخاص.. نعم، بالدول الناهضة كما ماليزيا وغيرها، داماً العلاقة عكسية ما بين (حجم العمالة وأجورها) و ( الجبايات الحكومية)..وتخفيض الضرائب عن الشركات والمصانع ذات العمالة الكبيرة نهج إقتصادي معمول به في دول الدنيا والعالمين، (ما عدا السودان طبعاً).. بل هناك دول - كما الأردن - تنتهج النهج الماليزي بأعفاء المصانع والشركات عند تأسيسها في المناطق المسماة هناك ب ( غير متطورة)، وهي المناطق التي نسميها ب ( المهمشة)، وذلك بشرط إستيعاب عمالة المنطقة بالأجر المناسب.. وكل مصانع المدن الصناعية بالأردن معفية من ضريبة الدخل لمدة ( سنتين)، بشرط إستيعاب حجم مقدر من العمالة..هكذا تحفز وتشجع الدول القطاع الخاص لينتج ويستوعب العمالة بالأجر المناسب..بالتحفيز والتشجيع، وليس ب ( شرطة المحليات) و (حراسة النفايات) و (سجن الضرائب)...!!
_________
السوداني
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3898

التعليقات
#957869 [هجو نصر]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 04:46 PM
الكلام دا المفروض نقوم ببه الحكومات الديمقراطية والصادق المهدي بالاخص اليقولوا عليه فاهم وسياسي ونظيف اليد وما عارف ايه! لو فعل ذلك وارسي المؤسسات التي كانت بنيتها التحتية جاهزة وفوقها بعض المداميك تنتظر الاكمال اقول لو فعل ذلك لقطع الطريق علي المغامرين والانقلابات العسكرية , ولكنه للاسف انشغل بتقوية حزبه ولم يدر وهو الذكي كما يقولون انه يستحيل وجود حزب قوي في بلد ضعيف . مهاتير والصادق كلاهما دودة كنب وثقافة من حظ ماليزيا ان مهاتير دودة حرير ومن سوء حظنا ان الحبيب الصادق دودة قطن ! اما هؤلاء فبالله عليك !

[هجو نصر]

ردود على هجو نصر
European Union [حلال عقد] 03-31-2014 01:45 AM
يا هجو مالك وقفت وسويتا علامة تعجب ,عايز تقول ديل ديدان عفن؟ قول كلامك صاح


#957675 [Rebel]
5.00/5 (5 صوت)

03-30-2014 01:59 PM
* يا ساتى، كل من يتطرق فى طرح مقال على افتراض ان لدينا "حكومه" او "دوله" او "وزارة ماليه.." او "مؤسسة كذا.."، يكون قد اخل بعنصر اساسى يجب توفره عند إجراء عملية التحليل و المقارنه. و بذلك يحيل مقاله لمجرد "موضوع انشائى": فاقد للموضوعيه، و مبنى على "افتراضات" لا وجود لها على ارض الواقع.
* لكن الحقيقه الثابته ان ما لدينا هنا فى السودان هى عصابات من اللصوص و الفاسدين و المجرمين، و لا توجد "دوله" من الأساس. و انت تعلم ان "اللص" دائما ما يتخلص من "المسروقات" بأبخس الأثمان مهما كانت قيمة هذه المسروقات الماديه و المعنويه. و هذا ما يحدث الآن بالضبط.
* لقد باع هؤلاء "اللصوص المجرمين"، باعوا الوطن و المواطن باثمان بخسه مثلهم، فكيف يجوز لك مقارنتهم ب "دول" كمليزيا و غيرها؟

سموهم ب"اسمائهم" و "صفاتهم" الحقيقيه المنحطه، يا ساتى. ذلك، إن كان مقصدكم التحليل "الموضوعي" و الطرح "المنطقى" بصفتكم "كتاب" و "صحفيين" و "مثقفين" تسعون من اجل الحقيقه و رفع الوعى العام ، و كى يتبين "الوطن" و "المواطن" حقيقة امره و التفكر فى كيفية إسترداد "مسروقاته و عزته و كرامته". و إلآ...فأصمتوا هو خير لكم و لنا.

[Rebel]

#957674 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2014 01:59 PM
* يا ساتى، كل من يتطرق فى طرح مقال على افتراض ان لدينا "حكومه" او "دوله" او "وزارة ماليه.." او "مؤسسة كذا.."، يكون قد اخل بعنصر اساسى يجب توفره عند إجراء عملية التحليل و المقارنه. و بذلك يحيل مقاله لمجرد "موضوع انشائى": فاقد للموضوعيه، و مبنى على "افتراضات" لا وجود لها على ارض الواقع.
* لكن الحقيقه الثابته ان ما لدينا هنا فى السودان هى عصابات من اللصوص و الفاسدين و المجرمين، و لا توجد "دوله" من الأساس. و انت تعلم ان "اللص" دائما ما يتخلص من "المسروقات" بأبخس الأثمان مهما كانت قيمة هذه المسروقات الماديه و المعنويه. و هذا ما يحدث الآن بالضبط.
* لقد باع هؤلاء "اللصوص المجرمين"، باعوا الوطن و المواطن باثمان بخسه مثلهم، فكيف يجوز لك مقارنتهم ب "دول" كمليزيا و غيرها؟

سموهم ب"اسمائهم" و "صفاتهم" الحقيقيه المنحطه، يا ساتى. ذلك، إن كان مقصدكم التحليل "الموضوعي" و الطرح "المنطقى" بصفتكم "كتاب" و "صحفيين" و "مثقفين" تسعون من اجل الحقيقه و رفع الوعى العام ، و كى يتبين "الوطن" و "المواطن" حقيقة امره و التفكر فى كيفية إسترداد "مسروقاته و عزته و كرامته". و إلآ...فأصمتوا هو خير لكم و لنا.

[Rebel]

#957389 [رجعنا بعد فرقة]
5.00/5 (3 صوت)

03-30-2014 10:17 AM
يا ساتى المنهج الماسوني يعمل على احالة المواطن الي صالح الكيزان اي هي مجرد عملية إخلاء وتفريغ للوطن حتي يتم تدميره وبيعه في اسواق الدلالة العالمية لمن يدفع اكثر لذا ليس هناك حل الا بإنضمام الشباب العاطل الهامل الي صفوف القتال بالجبهة الثورية ونزع الحقوق

[رجعنا بعد فرقة]

#957372 [سوداني]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2014 10:03 AM
بلد حاكما قرد
تتوقع شنو

[سوداني]

ردود على سوداني
United States [ودامدرمان] 03-30-2014 10:48 AM
والله صدقت مع انك ظلمت القرد


#957330 [كندمر]
4.75/5 (6 صوت)

03-30-2014 09:32 AM
خطط (التنمية) لن يأتى بها(الهؤلاء!) وسدنتهم (الطائفيين)..فدينهم وديدنهم (الجباية)..وبيع البلاد بأسم (الإستثمار) الأجنبى مع (الإنبراش) المعيب...فالننشدها أنتفاضة..لن تأتى بالإمام سجم الرماد مدمن الفشل. ولنزحف الى (القصر) و(السراى) و(الجنينة) و(المنشية) حتى (النصر)..لنحقق شعار(زريبة) و(خيمة) و(بهائم) ..أو.. (حواشة) و(قطية) و(بقرة).. (حق) مجانى ومدعوم لكل راشد سودانى وسودانية فى موطنه..أنها أمانة فى أعناقنا فهيا (للكفاح)...وأشحذوا (السلاح)..أرفعوا الهتاف ..نحن رفاق الشهداء *.صدورنا سراقة الكفاح* عيوننا طلائع الصباح* اكفنا الراية البيضاء والسلاح* نبايع السودان سيدا* نبايع الثورة والداً وولدا*..إنتفاضة شعارها..

[كندمر]

ردود على كندمر
European Union [كندمر] 03-31-2014 11:38 AM
نشكرك يا(ديموقراطية] على مداخلتك وإسمك النبيل..والذى( يجسد) الحل..بل (عنوانه)..وهى آتية لاريب فيها طالما تمسكنا (بالكرامة)..وهى وقود إنتصار (الشعوب) الحرة..وعندها (ينتزع) المواطن حقة فى العمل والسكن والصحةوالتعليم ..والتنقل.والأمان بدون تسلط وجباية..وتتحقق بمشاركة الحكم بديمقراطية ..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن

European Union [ديموقراطية] 03-31-2014 01:07 AM
احييك ايها الواعي في زمن الغفلة ... اثلجت صدري بعقلانيتك


#957306 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.75/5 (4 صوت)

03-30-2014 09:09 AM
والله الكلام كمل أستاذ الطاهر في الناس ديل وما خفي أعظم،،،، وبالمناسبة ذكر الاستاذ عثمان ميرغني في مقاله التأبيني للدكتور عبدالوهاب عثمان وزير المالية الاسبق قصة السياسات التي وضعها الوزير للحد من تدهور الجنيه السوداني وكيف ان الجنيه بدأ رويدا رويدا يستعيد عافيته ولكنه فجاة اكتشف ان الجنيه بدأ يتدهور وبدأ مع فريقه يدرس السبب ولم يجد اي سبب وجيه في كافة معاملات الاقتصاد الكلي للبلد المؤثرة في التدهور ولكنه اكتشف بعد فترة أن سئولا كبيرا كان يغرق السوق بالعملة ودخل الوزير مكتبه وبكى كما لم يبك الطفل أسفا وحسرة على السودان المنهوش ،،،، لم يفصح عثمان ميرغني عن المسئول الخائن الذي ترقى جريمته لمستوى الخيانة الوطنية العظمى،،، وللكشف عن هذا المسئول ومن معه أود أن أشير إلى أننا نلاحظ أن هناك عضوية من المؤتمر الوطني في الخارج بعثوا كتجار عملة في كافة الدول الاوروبية والخليجية التي بها عددا من السودانيين مقدر للقيام بالتجارة في تحويل العملة وبمبالغ تعجز عنها البنوك الوطنية بعض هؤلاء التجار استخرجت لهم قضايا تعذيب وظروف انسانية حتى يتمكنوا من الحصول على طلبات اللجوء والقيام بالتحويلات للمهاجرين والمغتربين ،، هل يعقل ان تحول عبر شخص ليس لديه اي شركات ومصانع انتاجية داخل السودان مبالغ قد تصل في اليوم مليون دولار أو استرلي أو ريال سعودي وغيره من العملات وهو جالس في تلك الدولة لا شغل ولا مشغلة،، والغريبة أن بعض الاشخاص الذين حولوا مبالغ كبيرة يتلقونها في السودان في نفس اللحظة وجديدة تجرح خارجة لتوها من المطبعة ما يدل ان الحكومة خلقت شبكة تجارة في العملة خارج القنوات المصرفية ولها علاقة بمطبعة صك العملة التي اشترتها الحكومة في التسعينات بحجة الاستقلال وناكل مما نزرع ونطبع،،، قد يقول قائل ان هذه قصة خيالية ولكن اقسم بالله اذا تتبعت هذا الموضوع تجد ما أقول صحيح أو هناك علاقة واضحة،،،، مطبعة طباعة العملة + جهاز الامن + تجار العملة في الخارج التابعين للمؤتمر الوطني = لماذا بكى الوزير عبدالوهاب عثمان ،،، أستاذ الطاهر آخر ما يفكر فيه هؤلاء الفسقة ما فعله مهاتير في واحدة من الدول يرفع هؤلاء التجار تقرير يومي مفصل للسفارة بعدد المحولين والمبالغ المحولة وكان المال في عون عضو المؤتمر الوطني ما دام هو في عون أخيه في التنظيم ولعنة الله على الظالمين ،،،، خالص التحايا

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United States [سيمو] 03-30-2014 01:05 PM
لم نعرف أن قطبى المهدى لديه محل صرافة وربما صرافات بالخرطوم إلا بعد أن تعرض لسرقة عملات مختلفة مخزنة فى بيته وقد كشف ذلك أمام القاضى عندما سأله عن مصدر تلك الأموال الهائلة،، إن ما يقوم به أزلام الجبهة الإسلامية من تدمير للإقتصاد السودنى فى سبيل المصلحة الخاصة وما نعرفه عنهم لا يعدو أن يكون أكثر من قمة رأس جبل الجليد وإلا فمن هم المستثمرون السودانيون فى ماليزيا بمبلغ 15 مليار دولار كما كشفتها الحكومة الماليزية بأن السودان ثالث دولة مستثمرة فى ماليزيا،، ألا يستحق ذلك تحقيقا من الحكومة إن كانت هى أمينة وصادقة،، تلك الإستثمارات تمثل جرءا من أموال البترول المنهوية.


#957297 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2014 08:56 AM
الفرق بين دولة محترمة يقودها وطنيون همهم تطوير بلادهم و رفاه اهلها و بين عصابة مافيا همها اتعباد الناس و قهرهم و سرقة جهدهم و عرقهم و تشريدهم و التنكيل بهم ...
يا سيدي لا مجال للمقارنة بين دول قادتها يفكرون في رفاه شعبهم و بين سلطة هم سادتها زيادة مخصصاتهم و ارصدتهم في بنوك الخليج و جنوب شرق اسيا ....
قادة المافيا الحاكمة في بلادنا لا يهمهم دراسة تجربة ماليزيا كتجربة وطنية جديرة بالاتباع و لا يعرفون عن ماليزيا الا فرص استثمار المال المنهوب فيها و امتلاك الفنادق و العقارات و المصانع فيها ... مثل فندق الجاز في كوالالمبور!

[وحيد]

#957290 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

03-30-2014 08:41 AM
الذين يحكومون السودان لا أخلاق ولا ضمير لهم ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة