الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من حركة تحرير السودان بخصوص بيع اراضي الوطن
بيان من حركة تحرير السودان بخصوص بيع اراضي الوطن



03-31-2014 03:42 AM
بيان من حركة /جيش تحرير السودان/ قيادة عبدالواجد
حول بيع الاراضي السودانية بواسطة الوزير( الشحاد)

السودان ذلك البلد العريق ماضيا و مستقبلا في كل تفاصيله قبل مجئ الانقاذ الى سدة الحكم في يونيو 1989 م . واصبح في العقد الاول من عمر هذا النظام مرتعا لكل منبوذي العالم العربي و الاسلامي
( متطرفون و ارهابيون و هاربي السجون) ؛ في ذلك العهد صار جواز السفر السوداني في ايدي المتطرفون من الافغان العرب و الشيشان و غيرهم فكانت جواز السفر مشكلة بالنسبة لنا في مظارات العالم و بواباتها و في العقد الثاني اصبحنا دولة فاشلة رئيسها مطلوب لدي محكمة الجنايات الدولية لا يستطيع اداء مهامه محليا و اقليميا و دوليا .
و عودا للعنوان نعرج على قانون الاستثمار السوداني الجديد الذي اجازه مصطفي عثمان الطفل المعجزة و زمرته و هو الذي وصف الشعب السوداني الكريم بالشحاديين و اليكم فقرتين من ذلك القانون المستبيح لارضنا و الذي قصد به جمع عملات صعبة لميزانية الحفاظ على نظامهم المتهالك و في سبيل ذلك سبيعوا كل شئ و اذا امكن ما بقي من الشعب السوداني .
القانون المعجزة
ان قانون الاستثمار الجديد يحمي المستثمر ( الاجنبي) من مقاضاة اي مواطن سوداني بخصوص المشروع او الطعن في عدم احقية المستثمر في الاراضي او الترخيص). ممنوع تجميد اموال و اصول و معدات المستثمر الاحنبي و كذلك ممنوع حظر سفره كما ان الحكومة لا تفرض اي ضرائب او رسوم جمركية بينما يتم منح اعفاءات تصل في بعض المشروعات الى 99 عاما.
انظروا ايها السودانيون كيف يتم بيع هذا الوطن ( بثمن بخس) دون ادني مراعاة لحقوق شعبنا في ارضه و حقوق الاجيال القادمة (99عاما). انهم يمنحون الحصانة و الامتيازات التي لا انزل الله بها من سلطان في عالم الاعمال.
و من هنا نود توجيه رسالة في غاية الاهمية ليس الى فاقدي الضمير الوطني امثال الوزير الشحاد و زمرته ؛ بل الى المعنيين بهذا القانون الجائر من دول و رجال الاعمال الاجانب بان اي استثمار من هذا النوع و في ظل دكتاتورية جاسمة فوق شعبنا لا يمكن القبول بها و لا يعتد بها مستقبلا .
نحن في حركة/جيش تحرير السودان / قيادة عبدالواحد نرفض و ندين بشدة هكذا تصرف و نعلن من هنا انه عندما تعود الى الشعب السوداني حريته و سيتم ذلك باذن الله فان كل تلك الاتفاقيات و العقود المجحفة بحق الشعب السوداني و اجياله المستقبلية سوف تعتبر كأن لم يكن.
و عليه ايها المستثمرون لا يغرنكم اساليب الاصطياد التي تنتهجه نظام المؤتمر الوطني و تفقدوا اموالكم دون تعويض. و لا عذر لمن انذر
و بهذا البيان تدعو حركة /جيش تحرير السودان كل التنظيمات السياسية و الشبابية على وجه الخصوص و الطلابية ضم اصواتهم الى صوت الحركة و اصدار وثيقة من شأنها دعم هذا الموقف الذي اتخذه الحركة او التوافق على كيفية التعامل مستقبلا مع هذا الهراء و الفوضي الذي ينتهجه سدنة الانقاذ.
و نذكر بان هذه الدعوة سوف تمثل صوت الاغلبية من الشعب السوداني تحت ظلال الديمقراطية القادمة و ما ضاعت حق وراءه مطالب
و العار للذين لا يتنهدون لمراي السماء الصافية
و العار للذين لا يقع سلاحهم امام الطفولة
و انها لثورة حتي النصر
احمد ابراهيم يوسف
امين العلاقات الخارجية حركة / جيش تحرير السودان
باريس في 30 مارس 2014 م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 410


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة