الأخبار
أخبار إقليمية
حاميها حراميها
حاميها حراميها
حاميها حراميها


04-01-2014 12:33 AM

كمال كرار

منذ أن عرف السدنة كلمة مصفوفة ، صار خطابهم السياسي مملوء بالمصفوفات ، التي أخرجت ( خيبات )

مصفوفة استحقاقات نيفاشا ولدت انفصال الجنوب ، ومصفوفة قطاع الشمال جابت الهبوب ، ومصفوفة أبيي أشعلت الحروب ، والكورة عند الشلهوب .

الآن تخرج علينا مصفوفة الإصلاح وهي صممت خصيصاً لمكافحة الفساد حسب ما يقول التنابلة ، ولو صدقنا أن الحرامي يمكن أن يصبح قاضي ، لصدقنا حكاية مكافحة الفساد وغيره من الكلام ( الفاضي ) .

لا بأس دعونا نقترح لناس المصفوفة بعض الجداول الزمنية ، والخطوات العملية للتخلص من الفساد

أولاً يتم تشكيل لجنة عليا من أجل وضع خطة ( مدنكلة ) لهذا الغرض ، علي أن يشمل أمر تأسيسها الإستعانة بمن تراه من الخبراء والمختصين لتحقيق أهدافها المعلنة .

تشكل لجنة منبثقة عن اللجنة العليا مهمتها تعريف الفساد من نواحي شرعية ، قياساً علي تجارب الخلافة الإسلامية ، وتعريف الفاسد بناء علي ذلك ، والتفرقة بين الرشوة والرقعة والتسهيلات ، من أجل ( تأصيل) المصطلحات .

تشكل لجنة فنية ، للتحضير لمؤتمر قومي ، يدعي إليه التنابلة والفاسدين من كل حدب وصوب ، لزوم نقل الخبرة والتجارب .

تنبثق عن اللجنة الفنية مفوضية عليا ، تتأسس بقرار جمهوري للنظر في دوافع الفساد من ناحية فقهية ، ودرء الشبهات عن السدنة والسادنات .

يحق للجان المختلفة السفر حول العالم ، ومقابلة أي فاسد ، أو محتال كيما تكون قراراتها منسجمة مع الواقع ، ولها الحق في الحصول علي الوثائق والمنشورات ، ولها مطلق الحصانة فيما يتعلق بسرية المعلومات الواردة لديها .

علي وزير المالية توفير كافة مطلوبات اللجان المادية والعينية،ويلزم بنك السودان بتوفير النقد الأجنبي لأغراض السفر وتأثيث المكاتب وشراء السيارات ، وهندام الزوجات .

ترفع اللجان تقاريرها الختامية في مدة لا تتجاوز العام من تاريخ تأسيسها،علي أن يكون للجنة العليا الحق في الاعتراض علي أي توصية لا تنسجم مع تطلعات الفاسدين .

وستوضع التوصيات في إرشيف القصر الجمهوري ، وسينضم أعضاء لجان مكافحة الفساد لزمرة الفاسدين بعد أن ( يشبعوا) من المال العام، وستعلن حكومة السدنة عن عقد مؤتمر لمكافحة فساد لجان مكافحة الفساد ، وسيعقد المؤتمر الجديد في كاب الجداد ، وستنهمر موائد ( الجداد) علي ناس لبني وسعاد .

إنها حكاية الإسلام السياسي والفساد ، منذ عهد حمورابي ونظم الاستبداد، قال الشعب ذات يوم ( حاميها حراميها ) ، ولم يفهم المقولة الغراب النبيه والبطة النبيهة

الميدان


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3890

التعليقات
#960101 [عايش في ادغال دافور]
5.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 04:04 PM
الله يستر البد

[عايش في ادغال دافور]

#959886 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

04-01-2014 01:05 PM
قال على عثمان طه : تجنيب الايردات ليس فساد انما هو من اجل الصرف على مشاريع خارج موازنة الدولة وليس هذا فساد !!!!
قال احمد ابراهيم الطاهر : المسئولين اناس متدينون يمنعهم تدينهم من اختلاس المال العام !!
قال الرئيس البشير : ليس هنالك فساد ومن لديه دليل على فساد فليقدمه لابو قناية
وكان الرئيس السوداني قد اعترف بالفساد وكون مفوضية ثم الية لمحاربة الفساد
ثم عاد وانكر وجود الفساد تماما
ثم عاد وكون لجنة لمكافحة الفساد
هل تعلمون معنى تكوين لجنة لامر ما في عهد الانقاذ
معناه انهم يريدون طي الموضوع ونركه للنسيان
ومازال الفساد وتجنيب الاموال وترسية العطاءات والشركات الحكومية تعمل ومازال الدولار والتقاوي والمبيدات الفاسدة وشحنات القمح الفاسد وسودانير وسودان لاين وشركة الاقطان والاوقاف والحج والعمرة ووزارة الرعاية الاجتماعية وديوان الزكاة ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع والهيئة القضائية والشرطة وحتى وزارة المالية من الزبائن الدائمين لتقرير المراجع العام ومازالت الاموال تحصل خارج اورنيك 15 او بنموذج منه وعلى عينك ياتاجر

[radona]

#959844 [مستغرب]
5.00/5 (2 صوت)

04-01-2014 12:37 PM
(يحق للجان المختلفة السفر حول العالم ، ومقابلة أي فاسد ، أو محتال كيما تكون قراراتها منسجمة مع الواقع ،) الفقرة دي يا كمال غلطان فيها، لأن فاسدي العالم بحضروا للسودان عشان يتزودوا ويستفيدوا من خبرات فاسدي السودان لأنهم اصبحوا مرجعا في الفساد العالمي وهذا وحده الذي نصدره للمجتمع العالمي!!!!!! لكن يذهبون للسفر حول العالم فقط لمتابعة خبرتهم ماذا فعلت ليرجعوا (بالكمشن) !! إذا ضربت نصائحهم المفسدة لإزاء شعوب أخري.... ما في النهاية منشار طالع يأكل نازل يأكل!!!

[مستغرب]

#959746 [MyName]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 11:37 AM
حكم الخروج على ولاة أمر المسلمين - أجوبة سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله

سؤال : سماحة الشيخ , هناك من يرى أن اقتراف بعض الحكام للمعاصي والكبائر موجب للخروج عليهم ومحاولة التغيير وإن ترتب عليه ضرر للمسلمين في البلد , والأحداث التي يعاني منها عالمنا الإسلامي كثيرة , فما رأي سماحتكم ؟

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين , وصلى الله على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه , أما بعد :

فقد قال الله عز وجل : (( ياأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )) - النساء 59 -

فهذه الآية نص في وجوب طاعة أولي الأمر وهم الأمراء والعلماء وقد جاءت السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تبين أن هذه الطاعة لازمة , وهي فريضة في المعروف .

والنصوص من السنة تبين المعنى , وتفيد بأن المراد : طاعتهم بالمعروف , فيجب على المسلمين طاعة ولاة الأمور في المعروف لا في المعاصي , فإذا أمروا بالمعصية فلا يطاعون في المعصية , لكن لا يجوز الخروج عليهم بأسبابها لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ألا من ولي عليه وال , فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله , ولا ينزعن يدا من طاعة ) , ( ومن خرج من الطاعة , وفارق الجماعة, فمات , مات ميتة جاهلية ) وقال صلى الله عليه وسلم :( على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره , إلا أن يؤمر بمعصية , فإن أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة )

وسأله الصحابة - لما ذكر أنه سيكون أمراء تعرفون منهم وتنكرون - قالوا : فما تأمرونا ؟ قال : ( أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم ) .

قال عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - : " بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا , وعسرنا ويسرنا , وأثرَة علينا , وأن لا ننازع الأمر أهله " , وقال :" إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان " .

فهذا يدل على أنهم لا يجوز لهم منازعة ولاة الأمور ولا الخروج عليهم إلا أن يروا كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان , وما ذاك إلا لأن الخروج على ولاة الأمور يسبب فسادا كبيرا , وشرا عظيما , فيختل به الأمن , وتضيع الحقوق , ولا يتيسر ردع الظالم ولا نصر المظلوم , وتختل السبل ولا تأمن , فيترتب على الخروج على ولاة الأمر فساد عظيم وشر كبير , إلا إذا رأى المسلمون كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان , فلا بأس أن يخرجوا على هذا السلطان لإزالته إذا كان عندهم قدرة , أما إذا لم يكن عندهم قدرة , فلا يخرجوا , أو كان الخروج يسبب شرا أكثر فليس لهم الخروج , رعاية للمصالح العامة , والقاعدة الشرعية المجمع عليها ( أنه لا يجوز إزالة الشر بما هو أشر منه , بل يجب درء الشر بما يزيله ويخففه ) .

وأما درء الشر بشر أكثر فلا يجوز بإجماع المسلمين , فإذا كانت هذه الطائفة التي تريد إزالة هذا السلطان الذي فعل كفرا بواحا وعندهم قدرة تزيله بها , وتضع إماما صالحا طيبا , من دون أن يترتب على هذا فساد كبير على المسلمين وشر أعظم من شر هذا السلطان فلا بأس .

أما إذا كان الخروج يترتب عليه فساد واختلال الأمن وظلم الناس واغتيال من لا يستحق الإغتيال , إلى غير هذا من الفساد العظيم , فهذا لا يجوز , بل يجب الصبر والسمع والطاعة في المعروف ومناصحة ولاة الأمور والدعوة لهم بالخير , والإجتهاد في تخفيف الشر وتقليله وتكثير الخير , هذا هو الطريق السوي الذي يجب أن يسلك لأن في ذلك مصالح للمسلمين عامة , ولأن في ذلك تقليل الشر وتكثير الخير , ولأن في ذلك حفظ الأمن وسلامة المسلمين من شر أكثر , نسأل الله للجميع التوفيق والهداية .

(*)(*)(*)(*)(*)


سؤال : سماحة الوالد : نعلم أن هذا الكلام أصل من أصول أهل السنة والجماعة ولكن هناك للأسف من أبناء أهل السنة والجماعة من يرى هذا فكرا انهزاميا , وفيه شيء من التخاذل , وقد قيل هذا الكلام , لذلك يدعون الشباب إلى تبني العنف في التغيير ؟

الجواب : هذا غلط من قائله وقلة فهم لأنهم ما فهموا السنة ولا عرفوها كما ينبغي , وإنما تحملهم الحماسة والغيرة لإزالة المنكر على أن يقعوا فيما يخالف الشرع كما وقعت الخوارج والمعتزلة , حملهم حب نصر الحق أو الغيرة للحق , حملهم ذلك على أن وقعوا في الباطل حتى كفروا المسلمين بالمعاصي , أو خلدوهم في النار بالمعاصي كما تفعل المعتزلة .

فالخوارج كفروا بالمعاصي وخلدوا العصاة في النار , والمعتزلة وافقوهم في العاقبة وأنهم في النار مخلدون فيها , ولكن قالوا : إنهم في الدنيا في منزلة بين المنزلتين , وكله ضلال .

والذي عليه أهل السنة هو الحق , أن العاصي لا يكفر بمعصيته ما لم يستحلها , فإذا زنا لا يكفر , وإذا سرق لا يكفر , وإذ شرب الخمر لا يكفر ولكن يكون عاصيا ضعيف الإيمان فاسقا , تقام عليه الحدود , ولا يكفر بذلك إلا استحل المعصية وقال إنها حلال , وما قاله الخوارج في هذا باطل , وتكفيرهم للناس باطل , ولهذا قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم :( أنهم يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون فيه ) ( يقاتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان ) , هذه حال الخوارج بسبب غلوهم وجهلهم وضلالهم . فلا يليق بالشباب ولا غير الشباب أن يقلدوا الخوارج والمعتزلة , بل يجب أن يسيروا على مذهب أهل السنة والجماعة على مقتضى الأدلة الشرعية , فيقفون مع النصوص كما جاءت , وليس لهم الخروج على السلطان من أجل معصية أو معاص وقعت منه , بل عليهم المناصحة والمكاتبة والمشافهة بالطرق الطيبة الحكيمة , بالجدال بالتي هي أحسن حتى ينجحوا , وحتى يقل الشر أو يزول ويكثر الخير .

هكذا جاءت النصوص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , والله عز وجل يقول : (( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لأنفضوا من حولك )) - آل عمران 159 -

فالواجب على الغيورين لله وعلى دعاة الهدى أن يلتزموا بحدود الشرع , وأن يناصحوا من ولاهم الله الأمور بالكلام الطيب والحكمة والأسلوب الحسن , حتى يكثر الخير ويقل الشر , وحتى يكثر الدعاة إلى الله , وحتى ينشطوا في دعوتهم بالتي هي أحسن لا بالعنف والشدة , ويناصحوا من ولاهم الله بشتى الطرق الطيبة السليمة , مع الدعاء لهم في ظهر الغيب : أن الله يهديهم , ويوفقهم , ويعينهم على الخير , وأن الله يعينهم على ترك المعاصي التي يفعلونها , وعلى إقامة الحق , هكذا يدعو الله ويضرع إليه : أن يهدي الله ولاة الأمور , وأن يعينهم عل ترك الباطل , وعلى إقامة الحق بالأسلوب الحسن بالتي هي أحسن , وهكذا مع إخوانه الغيورين ينصحهم ويعظهم ويذكرهم حتى ينشطوا في الدعوة بالتي هي أحسن لا بالعنف والشدة , وبهذا يكثر الخير ويقل الشر , ويهدي الله ولاة الأمور للخير والاستقامة عليه , وتكون العاقبة حميدة للجميع .

(*)(*)(*)(*)(*)


سؤال : لو افترضنا أن هناك خروجا شرعيا لدى جماعة من الجماعات , هل هذا يبرر قتل أعوان هذا الحاكم وكل من يعمل في حكومته مثل الشرطة والأمن وغيرهم ؟ .

الجواب : سبق أن أخبرتك أنه لا يجوز الخروج على السلطان إلا بشرطين :
أحدهما : وجود كفر بواح عندهم فيه من الله برهان .
والثاني : القدرة على إزالة الحاكم إزالة لا يترتب عليها شر أكبر , وبدون ذلك لا يجوز .

(*)(*)(*)(*)(*)


سؤال : يظن البعض من الشباب أن مجافاة الكفار ممن هم مستوطنون في البلاد الإسلامية أو من الوافدين من الشرع , ولذلك البعض يستحل قتلهم وسلبهم إذا رأوا منهم ما ينكرون ؟ .

الجواب : لا يجوز قتل الكافر المستأمن الذي أدخلته الدولة آمنا , ولا قتل العصاة , ولا التعدي عليهم بل يحالون للحكم الشرعي , هذه مسائل يحكم فيها بالحكم الشرعي .

(*)(*)(*)(*)(*)


سؤال : وإذا لم توجد محاكم شرعية ؟ .

الجواب : إذا لم توجد محاكم شرعية فالنصيحة فقط , النصيحة لولاة الأمور , وتوجيههم للخير والتعاون معهم حتى يحكموا شرع الله , أما أن الآمر والناهي يمد يده أو يقتل أو يضرب فلا يجوز , لكن يتعاون مع ولاة الأمور بالتي هي أحسن , حتى يحكموا شرع الله في عباد الله , وإلا فواجبه النصح , وواجبه التوجيه إلى الخير , وواجبه إنكار المنكر بالتي هي أحسن , هذا هو واجبه , قال الله تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم )) - التغابن 16 - ولأن إنكاره باليد بالقتل أو الضرب يترتب عليه شر أكثر , وفساد أعظم بلا شك ولا ريب لكل من سبَر هذه الأمور وعرفها .

(*)(*)(*)(*)(*)


سؤال : هل من منهج السلف نقد الولاة من فوق المنابر وما منهج السلف في نصح الولاة ؟

الجواب : ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة وذكر ذلك على المنابر , لأن ذلك يفضي إلى الفوضى وعدم السمع والطاعة في المعروف , ويفضي إلى الخوض الذي يضر ولا ينفع , ولكن الطريقة المتبعة عند السلف : النصيحة فيما بينهم وبين السلطان , والكتابة إليه أو الإتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه إلى الخير , وإنكار المنكر يكون من دون ذكر الفاعل فينكر الزنا وينكر الخمر وينكر الربا من دون ذكر من فعله , ويكفي إنكار المعاصي والتحذير منها من غير أن يذكر أن فلانا يفعلها لا حاكم ولا غير حاكم , ولما وقعت الفتنة في عهد عثمان رضي الله عنه قال بعض الناس لأسامة بن زيد رضي الله عنه :( ألا تكلم عثمان ؟) فقال :( إنكم ترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم , إني لأكلمه فيما بيني وبينه دون أن افتتح أمرا لا أحب أن أكون أول من افتتحه ) .

ولما فتحوا الشر في زمان عثمان رضي الله عنه وأنكروا على عثمان جهرة تمت الفتنة والقتال والفساد الذي لا يزال الناس في آثاره إلى اليوم , حتى حصلت الفتنة بين علي ومعاوية , وقتل عثمان بأسباب ذلك , وقتل جمع كثير من الصحابة وغيرهم بأسباب الإنكار العلني وذكر العيوب علنا , حتى أبغض الناس ولي أمرهم وقتلوه , نسأل الله العافية .
(*)(*)(*)(*)(*)


---------
المصدر : فتاوى الأئمة في النوازل المدلهمة

[MyName]

ردود على MyName
[MyName] 04-01-2014 06:54 PM
هذه ردود على تعليقات الأخوة أدناه

1-تعليق abuzar: هذه معاصي و المعاصي لا تكفر المسلم, سواء رقص أو كذب, مقاتلة الخوارج (هذه ليست معصية, بل لولي الأمر الحق في ذلك ضمن ضوابط الشرع). و أذكرك بالحديث الذي أوردته سابقا
قال عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - : " بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا , وعسرنا ويسرنا , وأثرَة علينا , وأن لا ننازع الأمر أهله " , وقال :" إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان " . فهذا يدل على أنه لا يجوز لهم منازعة ولاة الأمور ولا الخروج عليهم إلا أن يروا كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان , وما ذاك إلا لأن الخروج على ولاة الأمور يسبب فسادا كبيرا , وشرا عظيما , فيختل به الأمن , وتضيع الحقوق , ولا يتيسر ردع الظالم ولا نصر المظلوم , وتختل السبل ولا تأمن , فيترتب على الخروج على ولاة الأمر فساد عظيم وشر كبير , إلا إذا رأى المسلمون كفرا بواحا عندهم من الله فيه برهان , فلا بأس أن يخرجوا على هذا السلطان لإزالته إذا كان عندهم قدرة , أما إذا لم يكن عندهم قدرة , فلا يخرجوا , أو كان الخروج يسبب شرا أكثر فليس لهم الخروج , رعاية للمصالح العامة , والقاعدة الشرعية المجمع عليها ( أنه لا يجوز إزالة الشر بما هو أشر منه , بل يجب درء الشر بما يزيله ويخففه ) .

فهل أنت ترى الرقص كفر يجوز لتا أن نخرج به على ولي الأمر؟

[abuzar] 04-01-2014 03:36 PM
الاخ my name كان من الاولي ان تذكر لنا شروط امامة المسلمين وماهي الطرق الشرعية لتبوا امامة المسلمين وماهي الشروط الواجب توافرها في امام المسلمين وهل يعتبر المغتصب للسلطة اماما للمسلمين ام هو في حكم الخارج حيث كان الامام الشرعي في حالة السودان هو الصادق المهدي وكيف نوفق بينه وبين شيخة الذي اخرج من الفتاوي ماتم الحكم عليه بانه زنديق من كثير من العلماء وهم في نفس الزمرة والجماعة
وهل رقيص امام المسلمين يسقط عنه الامامة ام لا
وماهو حكم الراعي الكاذب الغاش لرعيته
ماهو حكم الراعي القاتل لرعيته لمجرد مناهضة ومعارضة القوانين الظالمة
ماهو حكم الراعي الذي يصمت ويتغاضي لدرجة اباحة ان يستحي عسعسه نساء المسلمين
وماهو حكم الراعي او الامام الذي لايحكم بشرع الله وانما بشرعه وهواه ويدعي ان هذا هو شرع الله افتينا افتاك الله علي الاقل حتي يكون الموضوع كاملا شاملا لكل الجوانب حتي لانكون كمن يؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض وحتي لانستغل الدين وفقا لاهؤاءنا ونبتسر الغاية والمقصود وفقنا الله جميعا لمافيه الخير واخلص نوايانا له


#959512 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 08:43 AM
لا احد يستيطع ان يقنع الحكومة ان هنالك فساد ولا احد يستطيع ان يقنع الكيزان انهم فاسدين وسبق ان قال الطاهر رئيس البرلمان السابق ان تقوى الاسلاميين تمنعهم من الفساد؟ اليس مثل هذا الكلام هو عين فساد العقل والفكر والمعتقد؟ وكمال عبد اللطيف يبكي بحجة ان قلبه ابيض؟ مثل طرف جلابيته؟ ومثل هذه الحالات اشار اليها القران الكريم بأن مثل هؤلاء اذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا انما نحن مصطلحين؟

[المشروع]

#959511 [كجرو]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 08:42 AM
بالله مين ما مفسد 90% من العام السوداني مفسد بالله في واحد شغال في مؤسسة ما سرق ولي غاب عن العمل عشان يشتغل حاجة تاني

[كجرو]

#959386 [مسطول]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 01:36 AM
صففتوها في ياتو (( كوافير )) ومعاها تفتيح بشره ولي لا يا غوووووووووووووووووور كدي ؟؟؟

[مسطول]

#959376 [سوداني وافتخر]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 01:23 AM
فساد فساد مين وين الفساد البتتكلموا عليه دا اى زول ماسك علينا حاجة وعنده مستندات تثبت هداااااك ابوقناية من اقوال السفاح ههههههههههههههه

[سوداني وافتخر]

ردود على سوداني وافتخر
United States [محروق الحشا] 04-01-2014 11:02 AM
قناية القذافى انشاء الله..ربنا يسهل عليك بالدكوة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة